خاتمه روايه عذاب رعد( الجزء الثاني) بقلم دي دي فتحي

243 Views😘الجزء الأول 1 😘 من الخاتمه لروايتكم عذاب رعد ج2 😘   كل الشكر والتقدير…

الحلقات من 19 الي 25 من روايه عذاب رعد (الجزء الثاني) بقلم دي دي فتحي

188 Views😘الحلقه ١٩ من ج ٢ 😘لروايتكم #عذاب_ رعد😘   🙏 اللهم ياجامع الغيم في السماء…

الحلقات من 11 الي 18 من روايه عذاب رعد (الجزء الثاني)بقلم دي دي فتحي

197 Views
الحلقات من 11 الي 18 من روايه عذاب رعد (الجزء الثاني)بقلم دي دي فتحي ايجبشيان جارديان
الحلقات من 11 الي 18 من روايه عذاب رعد (الجزء الثاني)بقلم دي دي فتحي ايجبشيان ج

الحلقات من 11 الي 18 من روايه عذاب

😘الحلقه 11 من ج٢ لراويتكم 😘 #عذاب _رعد 😘

 

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين

 

😘 قراءة ممتعه 😘

 

يامن بحزن ودموع… انا معرفش راحت فين هي قالتلي انها عايزه تقعد عندك شويه وانا جيت عشان اخدها

 

صبري قام ومسك يامن من لياقه قميصه قسما بالله لو كان حصلها حاجه ما يكفيني فيك رقبتك فاهم وسابه وخرج

 

ويامن كمان خرج بسرعه عشان يدور عليها ركب عربيته زي المجنون هو عمره ما تخيل ان رعد تبعد عنه تاني ويكون هو السبب فضل يدور عليها كتير لغايه الساعه ما قربت علي 2 بليل وقرر يروح البيت عشان يشوفها وللاسف دخل واما ملكهاش الرعب ملي قلبه ولسه هيخرج يكمل تدوير عليها

 

اللواء صبري جه وبعنف وغضب… وديت بنتي فين وديتها فين انا ما صدقت لقيتها والله هشرب من دمك لو كان حصلها حاجه انت طول عمرك اناني ومبتفكرش غير في نفسك عمرك ما حبتها وبعنف وغضب اكتر… ايوه عمرك ما حبيتها هي اصلا كتير علي واحد زيك معرفش قيمتها ولا عرف يحافظ عليها

 

يامن دموعه نزلت في صمت ووجع… هي رعد غلطانه بس هو غلطه اكبر انه يسيب الزعل ياخد وقت بينهم

 

اللواء صبري نزل ايده اللي كان ماسك بيها يامن وبعنف وغضب والله لو بنتي حصلها مها يكفيني فيها رقبتك وسابه وراح يكمل تدوير علي بنته وحبيبته

 

يامن كمان ركب عربيته و كلام اللواء صبري بيعيده في دماغه هو صحيح اناني ومش بيحب رعد هو صحيح ان رعد كتيره عليه ولنفسه صح كتيره عليه والا مكنش يسيبها تضيع من ايديه بكل السهوله دي وهو بيلف بعربيته راح علي اكتر مكان رعد لما بتكون مضايقه بتروح فيه نزل من عربيته و اتصدم لما لقي عربيه رعد هناك وكمان هي نايمه و سانده علي العربيه

 

جري عليها وشدها لحضنه … بعنف وقوه عياط هستيري…و رعد صحيت من النوم واتخضت وبتحاول تخرج نفسها من يامن عشان تهديه بس هو كان ماسك فيها جامد وبعياط هيستيري سامحيني يا رعد سامحيني انا مقدرش اتحمل خسارتك… يا ريتني كنت موت وما كنتش زعلتك انتي حبيبتي و امي وابويا وكل دنيتي وانا بغبائي بضيع دنيتي من ايدي انا مستاهلكيش والله مستاهلكيش انتي تستاهلي حد احسن مني علي الاقل هيعرف قيمتك انا واحد غبي وما استاهلش انسانه زيك انا لازم ابعد عنك واخليكي تشوفي حياتك مع اللي احسن مني وخرجها من حضنه ولسه هيقوم

 

رعد بدموع وحب اهون عليك… تبعد عني تاني اهون عليك ومسكت وشه بحب ودموع…تعرف الايام اللي فاتت دي كنت حساك بعيد عني اوي بعادك عني كسرني وخلاني احس اني مليش لازمه في الدنيا…لان حياتي ملهاش لازمه من غيرك… حبك ليه هو اماني في دنيتي…كلامك و اهتمامك بيا هو محور حياتي

 

يامن بدموع…بدموع وحزن… بس انا زعلتك ببعدي عنك مكنش لازم اكبر الموضوع كده بس والله كنت هموت من الخوف عليكي لما تعرضي نفسك للخطر بيبقا نفسي اخبيكي في حضني واحميكي من الدنيا كلها ارجوكي سامحيني يا رعد قلبي ارجوكي سامحيني

 

رعد مسكت وشه وبحب وعشق… انت رصيدك في قلبي كبير اوي يا حبيبي يعدي كل شئ فمتطلبش السماح لاني عمري ما زعلت منك لانك حبيبي وكل حياتي

 

يامن شدها لحضنه بحب وعشق وبدموع والله انا بحبك وبعشقك وعمري ما اتخيل حياتي من غيرك ابدا

رعد بحب اكتر ولا انا يا حبيبي عمري مااتخيلت حياتي من غيرك

 

يامن شالها وركبها عربيته وبيوجه عيونه لعربيتها هبقا ابعت حد ياخدها وركبوا العربيه وشدها لحضنه وهو بيسوق لغايه لما وصلوا بيتهم

 

يامن نزل وفتحلها باب العربيه ونزلت

رعد بحب روح انت يا حبيبي وانا جايه وراك اطمن بس علي عم حسن البواب لانه كان تعبان اوي امبارح واجي وراك

يامن قرب منها وباسها من جبينها وبحب متتاخريش عليه يا حبيبتي وسابها ومشي ولسه هيدخل لاقا اللواء صبري…وهجم عليه تاني وبصوت عالي وعنف وديت بنتي فين وبصرخ فيه وهو بيضربه لكمات متتاليه انت السبب في بعادها عني والله هقتلك… عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمى دى دى فتحى… صفحتي باسم.. اللهم أسألك الفردوس لوالدى

 

****** ********************

$$عند عدي$$

 

عدي وزوز خرجوا عشان يتغدوا سوا… عدي يا بنتي ارحمي امي روشتيني معاكي عايزه ايه تاني مهو احنا خرجنا اهو وهنروح نتغدى عشان اروحك بدري عايزه ايه تاني

زوزو بحب ودلع… تعال بس وشدته من ايده وهما ودخلوا سنتر ملابس رجالي

عدي بتريقه… ايه ناويه تقلبي نفسك راجل ولا ايه

زوزو بضحك… تعال بس تعال ودخلوا السنتر

 

زوزو بدات تختار طقم لعدي وهو واقف مستغرب هي بتختار لمين ولنفسه اكيد مش ليه لاني مفيش حاجه من اللي قدامها دي تنفعني

 

زوزو اختارت طقم شبابي كاجوال وفي منتهي الشياكه و الجمال وبحب يلا يا دودي ادخل قيس ده

 

عدي باستغراب… انت اكيد اتجننتي لو فكرتي اني ممكن البس لبس زي ده انت اكيد مش طبيعيه زوزو بدلع اكتر عشان خاطري يا دودي عشان خاطري وبعد الحاح من زوزو عدي اضطر يوافق ودخل قاسه كان في منتهي منتهى الجمال والشياكه عليه

 

زوزو قربت منه وبصوت واطي تصدق انت احلي واجمل راجل شفته في حياتي

عدي بصوت واطي تصدقي انك اجن وحده لو صدقتي اني ممكن البس البتاع ده

زوزو قربت منه عشان خاطري خليه عندك واكيد هيجي اليوم وتحتاجه

عدي علي فكره انا عمري ما هلبس اللبس ده حتي لو هيجي اليوم اللي بتقولي عليه

 

زوزو مش مهم بس المهم انك تشتريه

عدي باستغراب… وليه هشتريه مادام انا مش هلبسه

زوزو بص اشتريه عشان خاطري يا دودي ارجوك

عدي قدام حصرها ليه مقدرش يقاوم كتير ووافق واشتراه وخرجوا وراحوا علي مطعم شيك اتغدوا وفضلوا يتكلموا كتير…او بمعني اصح زوزو هي اللي بتتكلم و اكلت دماغ عدي وعلي الرغم من قله كلامه بس كان مبسوط برغيها الكتير وانها عايزاه تشاركه في كل تفاصيل يومها وبعد وقت عدي روحها… وقبل ما تنزل من العربيه وبهمس هتوحشني وفي لحظه باست عدي علي خده ولسه هتنزل عدي مسك ايديها وبهمس وانتي كمان هتوحشيني

 

زوزو بفرحه إنت قولت ايه قول تاني عشان خاطري

عدي قولت وانتي كمان هتوحشي ولسه هيكمل زوزو طلعت موبايلها

 

وضغطت علي التسجيل عشان تسجله عدي استغرب من حركتها بس عجبته اوي رده فعلها وبحب لاول مره يظهره وانتي كمان هتوحشيني يا زوزتي

 

زوزو بدهشه اكتر… انا زوزتك وكمان هوحشك وكملت بحب وعشق انا بحبك اوي اوي يا دودي ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا

 

عدي بحب ولا منك يا زوزتي وبجديه ممكن بقي تنزلي عشان اتاخرتي

 

زوزو بحب اكتر حاضر يا قلب زوزتك ونزلت وعدي مشي بعربيته وطلعت بيتها وهي طايره من السعاده ومتعرفش اللي مستنيها بعد كدا

 

********************************

&&عند دينا&&

 

رفاعي ها عملتي ايه عدي 24 ساعه

دينا بعنف وجديه… انا عمري ما هرجع للي كنت فيه تاني لانك انسان حقير ومجرم وانا عمري ما هساعدك علي اجرامك واتاكد اني هخليهم يراقبوك ويتاكدوا من الشحنه اللي داخله البلد عشان البلد تنضف منك ومن امثالك

 

رفاعي بتريقه واستهتار… احب اقولك إنك جنيتي علي نفسك بكلامك ده واهدا الدنيا اللي حواليكي كلها فوق دماغك عشان تعرفي مين هو رفاعي عزام

 

دينا بعنف وكره… لا عارفه لانك واحد حقير وزباله ومجرم وان شاء الله هتقع في شر اعمالك عن قريب

 

رفاعي ماشي يا حلوه لما اشوف هتستحملي لغايه امتي لما تلاقي طوبه طوبه في حياتك الحلوه بتتهد علي دماغك وقفل في وشها

 

دينا بدموع وقهر… انا مش خايفه من اي حاجه من اللي انت هتعملها لاني قررت انا هعمل ايه وخلاص

 

*****************************

&&في شركه ياسين&&

 

وفاء كانت بتتعلم بسرعه لان قدامها هدف وعايزه توصله وتثبت لادهم انها قويه مش ضعيفه وفي نهايه يومها الاول من الشغل…او بمعني اصح من تدريبها

 

ياسين دخل عليها… يلا يا فوفو عشان اروحك معايا

وفاء بابتسامه يلا انا جاهزه يافندم ونزلوا ولسه هيركبوا العربيه

 

لقت ادهم وبجديه… تعالي انا هوصلك معايا

وفاء بجديه… وبتبص لياسين لا انا هروح مع الاستاذ ياسين

 

ياسين بضحك😂😂😂 وانا اتمني بس كملوا حلقه توم وجيري يلا بحب اتفرج والله يلا متحرمنيش من مشاهده الحلقه

 

ادهم بهدوء وبجديه… انا مش بهزر انا بتكلم جد يلا عشان اوصلك

وفاء وانا بتكلم جد الجد… وهاروح مع استاذ ياسين

ياسين بضحك… وبيشاور بايده يعني كملوا

 

ادهم ووفاء وهما بيتناغشوا بعض

 

موبايل ياسين رن وكانت بوسي مراته

بوسى بحب… اتاخرت ليه يا حبيبي بتعمل ايه كل ده

ياسين بضحك بتفرج علي توم وجيري وبضحك قصدي شويه وجاي…. عذاب رعد ج٢… بقلمي دى دى فتحى

 

بوسي بدلع ومكر… طب خلاص انا هنام وانت تعالي براحتك

ياسين كنتي عايزه حاجه ولا ايه يا حبيبتي

بوسي بدلع ومكر… لا ابدا انا بس كنت لابسه قميص النوم اللي انت بتحبه بس خلاص هقلعه وانام

 

ياسين بضحك 😂😂😂 عندك والله ما انتي خالعه حاجه انا قدامي بالظبط 5 دقايق واكون عندك

 

بوسي بدلع اكتر… خلاص يا ياسو مش تتاخر عليا عشان منمشي وانا قاعده

 

ياسين باشتياق ورغبه… هو مين اللي يتاخر غمضي عين وفتحي عين هتلاقيني قدامك ولا اقولك بلاش تغمضي عينكي لاحسن تنامي بجد ثواني وهتلاقيني قدامك وقفل السكه ولسه هيركب العربية

 

وفاء قربت وبجديه… استني يا استاذ ياسين انا جايه معاك

ياسين بضحك لا تيجي فين مراتي هتخلع ابوس ايدك… عايز الحقها… وفاء باستغراب… تخلع ايه

 

ياسين بضحك… قصدي هتنام لا لا قصدي تعبانه وعندها مشاكل ولازم احلها معايا دلوقتي والا كل حاجه هتضيع

ادهم بجديه… طب استني وانا هاجي معاك هساعدك لو تحب في حل المشاكل اللي عندك

 

ياسين ضحك 😂😂😂 بصوته كله و بضحك يا اخي اتلهي وحل مشاكلك انت وبعدين ابقي حل مشاكل غيرك وربنا اللي زيك انقرضوا من زمان انا مش عارف مبتتعلمشي مني انا والواد مينو و كرم ليه جتك وكسه توكسك اكتر ما انت موكوس وركب عربيته وقبل ما يمشي معلش يا مزه استحملي عشان الموكوس هو اللي هيوصلك عشان الحق احل مشاكلي مع بوسي قبل ما تخلع وسابها ومشي

 

وفاء بابتسامه… ما شاء الله علي خفه دمه مش عارفه باقي الناس مبتعملش كده ليه وبتبص لادهم

 

ادهم بغيظ… بقولك ايه انا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط قدام وشي السعادي يلا اركبي العربيه واتقي شري

 

وفاء بجديه… انا هركب تاكسي مش هركب معاك

ادهم بعنف… وانا قولت اركبي بدل ما اطلع عفاريتي عليكي

 

وفاء بجديه اكتر… وانا قولت مش هركب يعني مش هركب ووريني هتعمل إيه بعفاريتك دي

 

ادهم بعنف وغضب… هعمل كده أهو وفي لحظه كان شايلها وركبها العربيه بالعافيه و لسه هتنزل ادهم شدها من ايدها بعنف انتي فاكره نفسك رايحه فين وطلع بالعربته

 

وفاء دموعها نزلت بصمت… علي تحكمه فيها وهو كدا زيه زي زياد بينفذ اللي في دماغه وبس… بس هي كان نفسها ادهم يكون مختلف ويفهمها ويقدر مشاعرها ويعوضها عن كل القسوه اللي شافتها مع زياد وابوه

 

ادهم شاف دموعها ووقف العربيه في مكان هادي و طفي نور العربيه وباسف انا اسف مقصدتش ابدا ازعلك بس انتي اللي اطرتيني اعمل كدا

 

وفاء بدموع… لا عادي زيك زي غيرك ادهم عارف ومتاكد هي قصدها علي مين وبهدوء انا مش زي حد ومش معني انك تقابلي انسان وحش يبقي كل الناس وحشين

 

وفاء بدموع وجديه… لو سمحت عايزه اروح

ادهم بجديه… لو حابه ممكن نروح اي مك ولسه مكملش وفاء قاطعته لو سمحت عايزه اروح

 

وادهم ساق العربيه من غير كلام تاني ووصلوا الفيلا ووفاء طلعت اوضتها وهي حزينه وهتتجن من تصرفاته مره بوش امير ومره بوش وحش

 

ادهم دخل اوضته ولام نفسه كتير علي معاملته ليها وليه هو وصلها انها تحكم عليه إنه زي زياد المجرم ولنفسه لازم اهدي معاها الحرب دي هي مش عدوتي هي حبيبتي واستغرب نفسه لما قال الكلمه الاخيره دي وبتاكيد لنفسه هي فعلا حبيبي وكفايه عليها دموع ووجع لغايه كدا

 

*******************************

 

&&عند ماندو وجني&&

 

وصلوا الموقع وجني مع كل دقيقه بتمر بتثبت لماندوا انها انسانه قويه وذكيه وقدرت تثبت كفاءتها في اداره المشروع

 

تاني يوم… قرب منها… مهندس وهما في موقع المشروع

وباعجاب ظاهر انا مهندس سامر ما شاء الله عليكي يا باشمهندسه المشروع مع تعليماتك المميزه وكمان نشاطك هيبقا اقوي مشروع… وبمكر لو حضرتك معندكيش مانع…ياريت تقبلي عزومتي علي العشاء وناقش شويه تفاصيل فيه مع حضرتك… جني كانت في نيتها هترفض عشان متخطلتش مع حد متعرفهوش بس غيرت رايها لما دخل ماندو في الكلام وحبت تعاند معاه

 

ماندو بجديه… انا المهندس ماندو وهقدر اساعدك في اللي انت عايزه لأن المهندسه جني مش فاضيه

 

سامر بس انا ماطلبتش من حضرتك حاجه ياريت بلاش تدخل في اللي ميخصكاش…ماندو بعنف وغضب لا يخصني واياك تق قاطعه كلام جني

 

جني بقوه وجديه… انا موافقه اني اناقش معاك المشروع ونتعشا سوا كمان

 

سامر قدر يفهم ان في حاجه بينهم وبمكر… هكون سعيد اوي يا بشمهندسه هستني حضرتك علي العشا بليل في مطعم كذا؟ وهجيب لحضرتك المشروع معايا

 

جني بجديه… تمام هكون منتظراك

سامر سابهم ومشي وبمكر وخبث لنفسه احب انا الاغبيه لما يتجمعوا وهي غبيه بس مزه وحلوه اوي انا اعمل اللي انا عايزه وبعدين اقولها امك في العش ولا طارت

 

ماندو قرب منها بعنف وغضب وتهديد… قسما بالله لو خرجتي معاه ماهتعرفي انا هعمل فيكي ايه ولسه هيقرب منها اكتر

 

جني كانت اسرع منه وضربته بالقلم وبعنف وغضب… اياك تسمح لنفسك تقرب مني تاني وسابته ومشت وهو وقف مصدوم

 

مصدق ان بنت تضربه ماندوا بالقلم اللي دوخ بنات كتير وراه… معقول تيجي بنت وتضربه بالقلم لمجرد انه لمسها… فاق من صدمته علي صوت عربيه الشركه اللي خدت جني ودتها الفندق وهو راح وراها… وخبط بعنف علي باب اوضتها

 

جني فتحت الباب… وبغضب انت اتجننت ازاي تخبط كده ازاي

ماندوا دخل و بعنف وغضب… الجنان اللي علي اصله هو اللي هتشوفيه لو خرجتي مع سامر الزفت ده فاهمة ولا افهمك بطريقتي واتاكدي انك هتتعاقبي علي اللي عملتيه من شويه

 

جني اتجاهلت كلامه وقعدت و مسكت اللاب توب بتاعها و ببرود خلصت اللي عندك يلا بقي اطلع بره قبل ما اطلبك الامن بتاع الفندق

 

ماندوا هيموت من الغيظ ونفسه يقرب منها ويحضنها ويقولها انتي ليه مش حاسه اني بحبك لا انا مش بحبك دانا بعشقك والله بعشقك… ولنفسه بس هي أكيد بتحب حد تاني عشان كل ما احاول اقرب منها بتبعدني

 

وبهدوء عكس اللي جواه انا قولت مش هتخرجي معاه يعني مش هتخرجي معاه وسابها وخرج اخد شاور وقعد هيتجنن من تصرفتها ومن نفسه ومن صبره عليها ولنفسه لازم اروح اقعد معاها في اوضتها لغايه ميعاد السفر انا مش عارف سامر ده مين ولا عايز ايه منها غير هدومه وخرج راح علي اوضتها خبط كتير بس مفتحتش نزل وسال عليها في الفندق… قالوه انها خرجت مع البشمهندس سامر وبجنون والله ما هرحمك يا سامر لو أيدك لمست حتى ايديها والله ما هرحمك وراح لهم المطعم اللي سامر كان قايل قدامه عنوانه ووصل لقاهم قاعدين مع بعض

 

ولسه هيقرب منهم تليفونه رن وكان ياسين وبضحك ايه يا عم ماندوا فينك طمني عليك إنت والمزه ولعتوا في بعض ولا لسه

 

ماندو بزهق احنا كويسين الحمد لله انا مشغول دلوقتي هخلص وارجع اكلمك

 

ياسين بضحك ومكر… الله يسهله يا عم انا عايزك تيجي المزه تكون دايبه في هواك فاهم خليك ناصح زي صاحبك وقفل

 

ماندوا بيبص وراه عشان يروحلها الصدمه لجمته لما ملقهمش قصاده وراح للجرسون سال عليهم وقاله انهم مشيوا

ركب عربيته وراح علي الفندق وسال عليهم وعرف انهم مرجعوش علي الفندق… وقدر يعرف من الفندق عنوان سامر…. شقته؟ في عماره؟

 

ماندوا ركب عربيته وراح طار بعرييته علي اقصي سرعه وصل وسال البواب علي رقم الشقه وطلع بسرعه وخبط زي المجنون بس محدش رد ولسه هيمشي سمع صوت صريخ جني

 

كسر الباب بعنف وقوه… ودخل لقي سامر بيحاول يتعدى علي جني وهي هدومها معظمها متقطعه جري علي سامر وهجم عليه وبعنف وغضب انا كنت متاكد انك حيوان وكلب والله مها ارحمك ابدا لازم اقتلك واشتبكوا مع بعض

 

وجني واقفه مصدومه من اللي حصل وانها صدقت سامر لما جالو مكالمه مذيفه ان مامته أغمي عليها وتعبانه جامد وواحد من الناس اللي اتصل عليه وهو مثل عليها الحزن والخوف علي مامته… وطلب منها انها تروح معاه وتساعده وهي صدقت وراحت معاه عشان تساعده في اي حاجه ولما راحت معاه اتحول لوحش وذئب لا يرحم

 

&&ده طبعا غلط جدا اننا نثق في حد بسرعه وبذات في عالم الفيس لانه عالم غويط… فياريت بلاش نورط نفسنا في علاقات احنا في غني عنها… واعرفوا ان اللي بيحبوكوا وبيعزكوك هيجي لغيت باب بيتكم… مش محتاج يتعرف عليكي عن طريق الفيس او الخاص او غيره بطريقه او باخري فخلوا بالكم… وربنا يحفظنا جميعا & &

 

جني فتحت عنيها علي ضرب سامر لماندوا بالفازه علي دماغه وماندوا وقع على الارض من اثر الضربه

 

وسامر جري علي جني تاني بيحاول يعتدي عليها وشالها وحطها علي الكنبه وبيحاول يبوسها بالعافيه… وسط صرخات جني وضربها علي صدره

 

ماندو فتحت عنيه مابين الدم اللي نازل علي وشه… واستجمع كل قوته… وطلع مسدسه اللي هو جايبه معاه تحسبا لاي حاجه تحصل… وفي لحظه كان ضارب سامر بالنار في صدره… وقع علي اثرها جثه هامده

 

******************************

$$عند رعد ويامن $$

 

يامن سابها ومشي و لسه هيدخل الفيلا لاقا اللواء صبري اللي هجم عليه تاني وبصوت عالي ودموع وعنف… وديت بنتي فين وديت بينتي فين وضربه لكمات متتاليه انت السبب في بعادها عني والله هقتلك

 

يامن بيحاول يفهمه مابين لكماته المتتاليه ومش قادر علي اللواء صبري

 

رعد بخطوات سريعه… راحت عندهم وفصلتهم عن بعض انا موجوده اهو يابابا كفايه

 

صبري للحظه مش مصدق انها فعلا رعد وانها واقفة قصاده شدها لحضنه وبحب وخوف وتعب وكل احساس الخوف اللي جواه وبدموع… عمل فيكي ايه يا حبيبه ابوكي عمل ايه خلاكي تبعدي عني

 

رعد بحب وصدق… والله يا حبيبي معملش حاجه انا كويسه والله اطمن انا كويسه

 

صبري طلعها من حضنه… لا انتي مش كويسه وهو ديما بيزعلك وعشان كده لازم تيجي معايا لغايه لما اعلمه الادب

 

يامن بجديه وعنف… يعني ايه تيجي معاك دي مراتي ومش هسمحلك تاخدها مهما حصل

 

صبري بغضب اكتر… انت مين عشان تسمحلي ولا متسمحليش انت واحد اناني وميهمكش غير نفسك وبس بنتي مش ملكيه خاصه ليك فاهم مش ملكيه خاصه ليك

 

يامن بجديه وعنف… انا مقولتش انها ملكيه خاصه ليا بس انا جوزها وعمري ما هسيبها هتروح معاك

 

صبري بعنف وغضب… دا علي اساس انك مش من كام ساعه زعلتها و سبتها تخرج لوحدها

 

رعد بجديه… والله يا بابا هو مزعلنيش انا اللي اصريت ارجوك يا بابا ما تكبرش الموضوع لانه عمره ما زعلني ابدا

 

صبري بعنف وغضب… انا اللي عندي قلته هتيجي معايا يعني هتيجي معايا والا قسما بالله ما هتشوفي وشي تاني

 

رعد بدموع… ايه اللي انت بتقوله ده يا بابا انا ما اقدرش استغنى عنك انت ابويا وكل دنيتي واستحاله استغنى عنك

 

يامن بعنف… بس تقدري تستغني عني انا مش كدا

 

رعد بدموع… وهي واقفه بينهم ولا اقدر استغنى عنك انت كمان انت جوزي وحبيبي وكل حياتي

 

وبصت للواء صبري بعيون حزينه باكيه… ارجوك يا بابا بلاش تحسبها كده ارجوك

 

صبري بجديه وعنف… انا قلت اللي عندي اختاري بقى هتيجي معايا ولا هتفضلي معاه

 

@@@@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه 11🤳… نكمل بكره ان شاء الله🙏

 

توقعاتكم🤔 وارائكم🤔👇👇👇

 

👈ايه رايكم في كوميديا ياسين وحلقه توم وجيري اللي كانت بين ادهم ووفاء وبوسي مراته قاطعتها؟؟؟

 

👈ماندو هيعمل ايه بعد ماضرب سامر بالنار وجني هيكون موقفها ايه… وايه حكايه سامر ده اصلا؟؟؟

 

👈رعد هتروح مع مين اللواء صبري ابوها وقلبها… ولا هتروح مع يامن حبيبها ونبض قلبها…لو انتم مكانها هتقدروا تستغنوا عن القلب ولا تستغنوا عن نبض القلب… بصراحه مشهد صعب اوي وقلبي وجعني علي رعد اوي اوي؟؟؟

 

💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗

 

👀كل ده ☝️واكتر هنعرفه بكره ان شاء الله🙏

 

✍️يلا توقعاتكم وارائكم الجميله اللي بتسعدني💗 وبتعوضلي تعبي في الكتابه✍️… والاكونت بتاعي واقف ياريت تدعولي انه يرجع تاني عشان اقدر اتواصل معاكم…. والله مهنتوش عليه اني منزلش لغيت الاكونت بتاعي يرجع وبعت الحلقه لادمن ينزولها ولاصحابي عشان انا وعدتكم امبارح قبل ما الاكونت بتاعي مايتقفل اني انزلكم الحلقه النهارده… عشان تعرفوا اني بحبكم اد ايه… وياريت تقولولي رايكم في الحلقه دي بذات عشان والله تعبت فيها كتير راتاثرت بيها اكتر… واكيد اصحابي خعملولي اسكرين شوت بي كومنتاتكم

 

🌹 بحبكم جدا…. حبيبتكم… دي دي فتحي 🌹

 

🌹دومتم بخير يارب 🌹

 

😘الحلقه ١٢ من ج ٢😘 لراويتكم# عذاب _رعد 😘

 

🙏اللهم ايما إمري شتمني… او اذاني او نال مني… اللهم اني عفوت عنه… اللهم فاعفو عنه… اللهم اني عفوت عن عبادك… فاجعل لي مخرجا ان يعفو عبادك عني.. اللهم انت السميع العليم… تعلم مابي وما علي… اللهم اني ارجوك نجاه مما انا فيه… برحمتك يارحم الراحمين… استجب دعونا🙏

 

👩‍❤️‍💋‍👩 قراءه ممتعه 👩‍❤️‍💋‍👩

 

صبري بعنف وجديه… اختاري بقا هتيجي معايا ولا هتفضلي معاه

 

رعد واقفه دموعها نازله بصمت ونفسها حد فيهم يراعي مشاعرها ويتنازل هي متقدرش تستغني عنهم هما الاتنين ابوها قلبها ويامن نبض قلبها لا هتقدر تستغني عن القلب ولا عن نبضه

 

صبري بحزن… انا كده عرفت انت عايزه ايه ولسه هيمشي رعد شدته من ايده استني يا بابا استني انا جايه معك

 

صبري بص ليامن بانتصار ان بنته فضلته عليه ما يعرفش ان بنت قلبها بيتقطع وهي سايبه حبيبها

 

يامن قرب منها بحزن انت هتسبيني تاني يا رعد هتسبيني

 

رعد دموعها نزلت بصمت ومشيت مع اللواء صبري

و لسه ها تركب العربيه اغمي عليها اللواء صبري ويامن بصريخ راااااااعد

 

اللواء صبري… لسه كان هيشيلها بس ايده كانت بتترعش وهو شايف بنته كده يامن شالها وطلعها اوضتها

 

اتصلوا بالدكتور اللي جه وقال ان ضغطها عالي اثر ضغط نفسي ولازم ترتاح وكتب لها علاج ومشي

 

صبري قعد جنبها من ناحية ويامن من الناحية التانيه وكل واحد دموعه نازله علي انانيته وانهم حملوها فوق طاقتها هما عارفين ومتاكدين انها بتحبهم فليه يضغطوا نفسيتها كدا ليه يضغطوا نفسيتها كدا ليه يدفعوها تمن حبها لهم… كل واحد فضل يانب نفسه كتير لغايه لما رعد بدات تفوق

 

&& و بتوهان انا اسفه يا حبيبي انا اسفه بس مقدرش ازعل بابا اسفه….&& وده اللي كان في ذهنها قبل مايغمي عليها & &

 

اللواء صبري… قرب منها واخدها في حضنه وبدموع وحزن انا اللي اسف يا حبيبه ابوكي أنا اللي اناني ومفكرتش غير في نفسي سامحيني يا حبيبتي سامحيني

 

رعد بحب متقولش كده يا حبيبي انت ابويا اللي بحبه ومقدرش استغني عنه

 

صبري بحزن واسف… اسف يا حبيبتي انا اسف

 

يامن كان بيبصلها بحزن ونفسه ياخدها في حضنه بس ازاي واللواء صبري وهي في حضنه

 

وبعد وقت ورعد في حضن اللواء صبري ونظراتها الحب المتبادله ليامن كانت كفيله انها تصبر يامن انها مش في حضنه

 

صبري بجدية وحب… انا همشي بقي يا حبيبتي الفجر قرب ياذن وانا مرضتش اقول لمامتك حاجه عشان متقلقش وقولتلها ان عندي شغل

 

ولسه هيمشي رعد بتحاول تقوم وبحب استني يا بابا انا جايه معاك استني

 

صبري رجع لها وبحب وجديه… مسك وشها لا يا حبيبه ابوكي انتي مكانك هنا في بيت جوزك مش في بيتي انا بس اتجننت لما انتى غبتي

 

وفضلت ادور عليكي كتير و ملاقتكيش وبحب وهو بيبوس جبينها حقك عليا يا حبيبه ابوكي حقك عليا وسابهم ومشي

 

يامن قرب منها وشدها في حضنه وباسف انا اسف يا حبيبتي اني حطيتك في موقف زي دا كان ممكن اقولك روحي مع باباكي ومضغطش عليكي بس انا اناني

 

رعد بجديه وحب… هو ايه الحب غير انانيه… انا ربنا رزقني بي اب وجوز بيحبوني لدرجه انهم كل واحد عايزني لنفسه والله انا بحبكوا انتوا الاتنين ومتخيلش حياتي من غيركوا ابدا ربنا ميحرمنيش منكم ابدا

 

يامن بحب وعشق… ولا منك يا حبيبتي بس انتي وحشتيني اوي اوي انا مش واحشك ولا ايه

 

رعد بمكر… لا مش واحشني

 

يامن بحب… طب احلفي كده اني مش واحشك

 

رعد بمكر اكتر… لا مش هحلف لانك مش واحشني وبضحك يلا بقي عشان تعبانه وعايزه انام

 

يامن قرب منها زياده ووطي علي رقبتها وباسها بحب وشغف

 

رعد بهمس… ابعد عني يا يامن ابعد عشان تعبانه… هي عايزه تعاقبه علي بعده عنها بس مش قادره علي طوفان حبه وعشقه

 

قرب اكتر ورجعها لورا وبيبوسها بحب واشتياق وشراسه بس انا هموت عليكي ونفسي اقولك الكلمتين… ووطي علي شفايفها والتهمها بعنف وشراسه والاهم بشتياق وايديه عرفت طريقها وبتتحرك بحركه واشتياق علي باقي منحنيات جسمها

 

ورعد رفعت رايه الاستسلام لطوفان حبه وعشقه و بادلته طوفانه بحب وعشق جارف ودخلوا مع بعض في دنيا يامن المجنون ورعد قلبه نسيبهم بقي عشان كده عيب وقسما بالله ما اقدر أكمل هههههه

 

***************************

 

$$عند ماندوا وجني $$

ماندوا بتعب اهربي ياجني اهربي بسرعه ارجوكي

 

جني بدموع… لا انا مش هسيبك لوحدك انا هفضل معاك

 

ماندوا بتعب… ارجوكي متضيعش كل اللي انا عملته ارجوكي اهربي بسرعه قبل ماحد يجي

 

جني لسه هتهرب لقت الجيران اللي جم علي ضرب النار وفي لحظه استخبت ورا ستاره من ستائر الصاله عشان محدش يشوفها و هي كدا

 

و الجيران طبعا اخدوا سامر علي المستشفي وماندوا علي الشرطه وبعد نزولهم جني نزلت بسرعه وركبت تاكسي وراحت الفندق وغيرت هدومها وراحت القسم لماندوا اللي اول ما شافها انكر معرفته بيها عشان ميذهاش او يشوه سمعتها

 

جني استغربت من رده فعله بس فهمت انه خايف عليها وقررت تنزل مصر وتيلجا لاخوها او ياسين نزلت بسرعه وراحت لعدي مكتبه وحكيتله علي كل إللي حصل بحزن ودموع

 

عدي فضل يهديها كتير وطمنها ان سامر لو حتي مات هيعتبروه دفاع عن النفس وخصوصا ان ماندوا كمان مجروح وبصلها بحزن وقالها ان ماندوا في حاله موت سامر او عدم موته انه هيتسجن ولامها كتير انها صدقت حيوان زي ده

 

عدي اتصل علي ياسين وحكاله اللي حصل وراح معاهم عشان ينقذ صحبه وصديق عمره… وراح هو وعدي وجني

 

لماندوا وقعدوهم سوا لوحديهم بعد الاذن ليهم

 

ماندوا انتوا ايه اللي جايبكم وبببص لجني انتي اللي جابك انتي كمان

 

جني بحزن استحاله اسيبك وانت في الموقف ده بسببي

 

عدي بجديه وشكر… انا مش عارف اشكرك ازاي لولاك مكنتش عارف ايه اللي هيحصل لأختي

 

ياسين بجديه… اختك يا عدي غير انها اخت اعز اصحابي الا انها زميله في الشركه مع ماندوا واكيد هيخاف عليها

 

ماندوا بحب وجديه… لا هي مش زميله هي حبيبتي

 

ياسين ابتسم… ومستغربش ابدا من كلام ماندوا لانه كان شايف الاعجاب في عينه من اول ما شافها

 

جني اتصدمت من كلامه ومعرفتش تنطق

 

عدي اتكلم و بدهشه… ايه انت بتقول ايه

 

ماندوا بجديه… هي دي الحقيقة انا بحب جني ولو ربنا اراد وخرجت من هنا ان شاء الله هاجي اطلبها منك

 

ياسين بجديه… ان شاء الله هتخرج بس لازم تقول اللي حصل عشان تبقا القضيه دفاع عن النفس

 

ماندوا بجديه… انا عمري ما اشوه سمعتها عشان اخر

 

عدي بحزن للاسف هي دي الحقيقه لازم تحكي اللي حصل عشان نطلعك

 

ماندوا بعنف وجديه… لا مش عايز اطلع لو علي حساب جني مش عايز اطلع

 

عدي بجديه… ان شاء الله هنلاقيلك مخرج بس ادعي ربنا سامر ميموتش

 

***************************

&& في المستشفى عند سامر $$

 

بدا يفوق واستوعب كل اللي حصله من موقف ماندوا وعرف انه بيحب جني وناوا انه يلعب علي الوتر الحساس ده ويدفعه تمن عملته غالي اوي

 

***************************

 

&&عند اهم ووفاء $$

 

ادهم بيحاول يتجنب وفاء علي قد ما يقدر عشان ميزعلهاش وهي هتموت بسبب تجاهله ليها هي اه مش عايزاه يزعلها ولا يتحكم فيها بس برضه تجاهله ليها مجننها

 

وفي يوم ادهم راجع من الشغل ووفاء كانت بتسقي حوض الورد كان عجبها في جنينه الفيلا كانت بتسقيه وهي سرحانه تماما وكان في مايه بطينه وراها

 

ادهم كان شايفها ولسه هيقولها حاسبي لاقها وقعت فيها وهدومها بقت كلها طين و ايديها وكمان شويه جم علي وشها

 

ادهم وقف قصادها وضحك بصوته كله… ودي كانت اول مره وفاء تشوف ادهم بيضحك كدا او بمعني اصح اول مره تشوف ادهم بيضحك من قلبه كدا

 

وفاء عشقت ضحكته وتاهت في ملامحه الجذابه وهو قرب منها ومد لها ايده وهي مسكت فيها بإيديها اللي كلها طين

 

ادهم لما شدها كانت قريبه منه جدا وتاه هو كمان في ملامحها وقرب منها زياده قلبه بيقوله كلام وعقله بيقول كلام

 

وكمان وفاء اللي مش عارفه تبعد عنه وعقلها معترض و محتج علي كميه المشاعر دي

 

ادهم بيقرب منها اكتر واكتر وصوت انفاسهم عاليه جدا تكاد تكون مسموعه

 

ادهم في لحظه بعد نفسه هو مش عايز ياخد حاجه مش من حقه في الوقت الحالي عايز يديلها ويدي لنفسه فرصه وبحركته دي جرح وفاء ولامت نفسها كتير انها استسلمت لمشاعرها وعواطفها وهو في اعتقادها انه مبحبهاش

 

مشت من قدامه بعيون دامعه كان نفسها حتي يوقفها ويقولها اي حاحه بس هو سابها تمشي دخلت اوضتها اخدت شاور وراحت تنام بس مش عارفه ليه النوم مجافيها وبعد تفكير طويل قررت تبعد عن ادهم ومتهنش نفسها اكتر من كدا…. عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

**************************

$$عند دينا $$

 

دينا وبعد تفكير كتير قررت تسيب مؤمن وتسيبله اسر لانها مش هتقدر تعمل اللي رفاعي عايزه وتكون خاينه تاني ولا هتقدر تستني لغايه لما رفاعي يكشف حقيقتها قدام الكل وخصوصا جوزها وحبيبها لانه كده هيموتها بالبطئ فكان قرارها انها تبعد انسب حل من وجهه نظرها

 

وسابت جواب لمؤمن… فيه جملتين اتنين ( انا هبعد بعيد و متدورش عليه لانك مش هتوصل) وسابته ومشيت و خرجت مش عارفه تروح فين ولا هتعيش من غير جوزها وابنها ازاي هي يدوبك معاها مبلغ صغير من الفلوس وهي مازالت علي تفكيرها ودموعها اللي مغرقه وشها… و سايقه عربيتها قاطعتها عربيه تانيه كانت مرقباها من ساعة ما خرجت وفي لحظه كانت العربيه قاطعه الطريق عليها ونزل من العربيه رفاعي عزام

 

*****************************

 

$$عند اللواء صبري&&

 

كلهم قاعدين سوا عشان يتعشوا وفعلا اتعشوا وفاء قامت علي طول طلعت اوضتها و قالتلهم انها تعبانه من الشغل طول اليوم وهي في الحقيقه عايزه تبعد عن ادهم عشان متكشفش مشاعرها اكتر من كدا

 

وبعد العشاء جه فتحي ابن خالت ناديه وبعد ما قعدوا معاهم شوية وبجديه… لناديه قدام اللواء صبري واعتماد وادهم

 

وبوجه كلامه لناديه… تقبلي تكوني شريكه حياتي وتكملي معايا انتي عارفه اني طول عمري بحبك وقبل ما تتجوزي حتي… لو وافقتي هكون اسعد انسان في الدنيا وانتي ووفاء هشيلكوا في عنيا وكمان انتي عارفه اني متجوزتش لغايه دلوقتي لان حبك كان مالي قلبي ومتنمنتش من الدنيا كلها قد ما اتمنيت انك تكوني مراتي

 

ناديه من غير تفكير وتسرع لا انا مش عايزه اتجوز تاني لاني جربت حظي قبل كدا في الجواز ومعنديش إستعداد في العمر ده اجربه تاني

 

تاني. فتحي بحزن… طيب ارجوكي فكري وبلاش تتسرعي في قرارك

 

ناديه لسه هترد تاني بالتاكيد الرفض… اللواء صبري قاطعها ادي لنفسك وقت تفكري و بلاش تاخدي الامور كلها من زاويه واحده

 

ناديه انا خلاص قررت ومعنديش مجال للتفكير

 

فتحي بحزن اكتر… هعتبر نفسي مسمعتش حاجه و اتمني قرارك عليا يكون بالموافقه وسابهم ومشي

 

اللواء صبري بجديه… فكري وخدي وقتك في التفكير وزي ما قولتلك بلاش تبصي للامور من زاويه واحده وبيتي هيفضل طول عمره مفتوح ليكي سواء رديتي بالموافقه او الرفض وسابهم ومشي

 

اعتماد بحب… صدقيني فرصه ومش هتكرر تاني وبعدين وفاء كلها شوية صغيرين وهتتجوز وتسيبك يبقي بلاش عمرك تفضلي طول عمرك وحيده

 

وفاء كانت واقفه علي السلم وسمعت كل الكلام وادهم شافها وهي جريت علي اوضتها واقعدت تعيط بكل الوجع اللي جواها من قتل عمها لابوها وهي صغيره وكمان طول عمرها شايفه مامتها حزينه ولوحدها وحست نفسها ان هي انانيه لان بسببها مامتها فضلت ترفض كل اللي بيجولها ومازالت

 

لامت نفسها لو كانت وافقت علي زياد حتي لو كان مجرم كانت ادت مامتها مساحه إنها تتجوز

 

ادهم دخل اوضتها لانها كانت سايبه الباب مفتوح وهي محستش بيه لانها كانت في دنيا تانيه غير الدنيا

 

ادهم شاف دموعها نزله بصمت قلبه وجعه اوي عشانها وعشان دموعها واتمنى لو ياخدها في حضنه ويحميها من الدنيا كلها ويشيل همومها قعد جنبها بهدوء مش كفايه دموع بقا

 

وفاء اتخضت من وجوده ومسحت دموعها بسرعه وبجديه… ممكن اعرف دخلت اوضتى ليه من غير ما تخبط

 

ادهم وهو علي نفس هدوءه انا خبطت وانتي كنتي سرحانه

 

وفاء بصت له بنظره وجع طب ياريت تسيبني ارتاح لاني تعبانه من الشغل طول اليوم

 

ادهم عارف انها بتكدب هي عايزه تهرب من اللي هي فيه بالنوم

ادهم بجديه… ممكن اعرف بتعيطي ليه كل شويه و ليه انتي ضعيفه بالشكل ده وليه مبتوجهيش اللي انتي فيه

هو قصد يقولها كدا عشان يخرجها من الحاله اللي هي فيها

 

وفاء بدموع وعنف… انت مالك ضعيفه ولا مش ضعيفه ملكاش فيه خليك في حياتك انت وملكش دعوه بحياتي فاهم

ادهم بجديه… اللي انا فاهمه انك انسانه ضعيفه ومستسلمه لحزنك وهمومك

 

وفاء بصريخ اكتر وبدموع… انتم سبب الحزن والدموع كلكم اللي عملتوا فيه كدا

 

وفاء بصريخ اكتر… انا بكرهك فاهم يعني ايه بكرهك

 

الكل جه علي صريخها ومامتها قربت منها وبتحاول تهديها

وفاء بعدتها عنها وكملت بصريخ ابعدي عني وروحي اتجوزي وسبيني وعيشي حياتك انا مليش حد في الدنيا مليش حد في الدنيا انا مش عيزاكي مش عيزاكي

 

وجريت علي البلكونه وعايزه ترمي نفسها منها والكل جري عليها بس ادهم كان اسرع من الكل ولحقها وشالها ورجعها اوضتها وهي بتحاول تبعده عنها و بتزق فيه ادهم سابها وهي لسه هتروح تاني عشان ترمي نفسها… ادخم ضربها بالقلم… والكل اتصدم من حركه دي

 

وبعنف وغضب… ايه الضعف اللي انتي فيه ده… وليه كل ده

 

وفاء بصريخ… انت هتحس باللي انا حسيته إزاي ما انت عايش مع مامتك وباباك يبقا هتحس بيا ازاي

 

ادهم بغضب ومين قالك اني عشت مع ابويه علي فكره ابويا مات وانا صغير وكمان امي فضلت حزينه عليه هو واختي ونسيت ان ليها ابن من حقه الرعايه والاهتمام والسعاده بس هي حرمتني منهم زي ما اتحرمت من ابويه واختي

 

اعتماد اتصدمت من كلام ادهم ودموعها نزلت بصمت… ولاسف هو معاه حق في كل كلَه قالها

 

اللواء صبري قرب منها ومسك ايديها وضغط عليها عشان يطمنها

ادهم كمل بحزن ووجع… ليه مفكره نفسك انك الوحيده المظلومه في الدنيا احب اقولك ان في ناس كتير اوي مظلومه او بمعني اصح محرومه فيه اللي اتحرم من ابوه وفيها اللي اتحرم من امه وفيها اللي اتحرم من الاتنين وفي اللي اتحرم من نعمه الولاد وفيه إللي اتحرم من نعمه الصحه وفيها اللي اتحرم من راحه البال ومن السعادة وفيها اللي اتحرم من انه يلاقي مكان يعمل حتي حمام فيه وفي ناس اتحرمت من انها تلاقي رغيف عيش تاكله وبتاكل من الزباله

 

وبعنف وغضب قولي بقي انتي اتحرمتي من ايه ابوكي مات وانتي صغيره ما معظم الناس ابوها مات وربنا عوضها بحاجات كتير حلوه بس انتي… اللي عاميه البصر والبصيره… ومبتحمديش ربما علي اللي انتي فيه وكمان… مش عجبك مامتك اللي ضحت بنفسها وحياتها عشانك وفي الاخر بتلوميها… وبحزن ووجع اكتر… وبص لاعتماد اللي دموعها نزله زي الشلال… وكمل صدقيتي انتي احسن من ناس كتير… علي الاقل انتي ربنا اخد باباكي وعوضك بمامتك… مخدش منك الاتنين…

 

وفاء بنكسار ودموع… بس انا ابويه اتقتل قدام عنيا مش مات

 

ادهم بعنف وجديه… يبقا تاخدي حقه مش تروحي تموتي نفسك… لاسف الناس الضعيفه اللي زيك متستاهلش الحياه… وسابها ومشي… وكمان اللواء صبري واعتماد اللي راحت تجري ورا ادهم… وكمان ناديه اللي جرت وحنته بنتها بكل الخب والحزن اللي جواها… ووفاء اتاسفتلها ونامت في حضنها

 

اعمتاد جرت وراحت لادهم واللواء صبري مرضاش يتدخل بينهم وسابهم لوحدهم…اعتماد بدموع وشهقات عاليه وهي حاضنه ادهم جامد….سامحني ياحبيبي سامحني ارجوك انا ام انانيه ارجوك اديني فرصه اعوضك.. ادهم دموعه نزلت ولام نفسه.. ليه قال قدامها كدا… ليه حسسها انها اوحش ام في الدنيا… هي كان معها عذرها واتحرمت من الراحل اللي حبته وكمان قلبها اتحرق علي بنتها… ليه عمل فيها كدا وخذلها قدام الكل

 

ادهم سحب نفسه من حضنها… وبحزن وحب… انتي احسن ام في العالم صدقيني انتي اهم شخص في حياتي انتي ورعد… ارجوكي بلاش تزعلي مني ارجوكي… وكمل بضحك عشان يخفف عنها… عارفه اللواء صبري لو شافك كدا وانتي بتعيطي بسببي هينفخني

 

اعتماد بدموع لا انتي حبيبي ومحدش يقدر يعملك حاجه… اللواء صبري لما لاقاه غابت راح عشان يشوفها… وسمع اخر كلام بينهم… وبضحك عشان يخفف عنهم… هو فعلا عنده حق لان انتي لو مقمتيش معايه دلوقتي هنفخه… اعتماد رمت نفسها في حضن ادهم… لا مش هروح معاك… وبرجاء… ارجوك خليني انام في حضنه النهارده

 

اللواء صبري بمكر… يعني حضنه احسن من حضني… اعتماد بتلقائيه… ايوا حضنه احسن من حضنك

 

ادهم بابتسامه… بصراحه شكلك وحش اوي ياسياده اللواء.. وبضحك ياريت تسبنا عشان ننام لاني تعبان

 

اللواء صبري بضحك ومكر… وحياه امك اللي فضلت حضنك عن حضني دي… لازم انفخك بكره في الجهاز… وخرج مبسوط انه قدر يلطف الجو بينهم ولو شويه صغيرين… وبعد ماخرج اعتماد وادهم فضلوا يتكلموا شويه وهي مازالت في حضن ادهم… ونامت في ثابت عميق… وادهم كان مبسوط وفرحان اوي مع انه مش هو اللي في حضنها بس كون ان مامته هي اللي في حضنه وضمها كدا… دي سئمه من اسمئا الحياه و اجمل نعمه في الكون… الله لايحرمكم منها يارب..

 

مع اني امي مش معايه 😔 بس لما كانت حاجه بتزعلني…مع انها مبتكونش السبب فيها… بلقيها… ترمي نفسها في حضني وتقولي سامحيني ياحبيبه امك سامحيني ان الحزن عرف طريق قلبك ياريتني اقدر اديكي السعاده اللي في الدنيا كلها… ومتعرفش ان بموتها وبعدها عني ان الحزن ملئ قلبي وحياتي😔 بس الحمد لله على كل حال وفي كل جميع الأحوال… وربنا يخليكوا امهاتكم يارب وميحرمكوش منها ابدا… لان كل حاجه واي حاجه تتعوض في الدنيا… الا غياب… الام👩… الام👩… الام👩… الاب🧔… الاخ👦… الاخت👧… فياريت تحافظوا عليهم وبلاش تزعلوهم لان العمر لحظات معدوده👌فتفننوا فيها باسعادهم… عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

نكمل اخر جزئيه👇**********************

 

&&عند سامر &&

 

الشرطه راحت عشان تاخد أقواله وهو قالهم ان ماندوا هو اللي ضربه لما حاول يدافع عن اخته للن ماندوا كان عايز يتعدا عليها

 

سامر اتهمه بكد والكل اتصدم من كلامه في التحقيق

 

جني بدموع… انا لازم اقول الحقيقة لازم يعرفوا انه انسان حقير وكدابب

 

ماندوا بجديه وعنف… لو قولتي الحقيقه انا هكدبك فاهمه فاحسنلك تسكتي وانا راضي باللي يتحكم عليا

 

رئيس القسم لعدي… احنا اسفين يا عدي باشا بس هو مش راضي يقول سبب تواجده في شقه سامر ولا سبب تعديه عليه ايه ومدفعش عن نفسه لما سامر اتهمه وبجديه اكتر… احنا لازم نحوله للنيابه وناخد الاجرات الازمه ضده

 

عدي بجديه ورجاء… ممكن تديني شويه وقت نقعد فيه مع ماندوا قبل ما تحوله للنيابه

 

و سامر كمان مامتش يعني ممكن نحل الموضوع بنا

 

الظابط ممكن لو سامر اتنازل عن المحضر يبقا كده كله تمام

 

عدي بأمل ان شاء الله هيتنازل ان شاء الله ولسه هيكمل جه سامر القسم برغم انه لسه تعبان وبستفزاز… انا ممكن اتنازل عن المحضر بس بشرط

 

الكل بصله ومستني يسمع شرطه عشان يتنازل عن المحضر وماندوا ميتحولش لنيابه و متبقاش قضيه رسمي

 

****************************

&&عند دينا&&

 

دينا ااول ماشافت عزام وهو نازل من العربيه وقرب عليها بعد ماقاطع عليها الطريق…و اتكلمت بشبه قوه… انت عايز مني ايه يا حيوان وازاي تعمل كدا انا هوديك في داهيه

 

رفاعي قرب منها وبشر وعنف…وبيقرب منها زياده متخافيش يا مزه انا مش هعمل فيكي حاجه انا خلاص جبت الورق بطريقتي وكمان عديت الشحنه…اما انتي بقي هتكوني مقابل تسليم اختك لينا

 

دينا بدموع هيستريه… قسما بالله اللي هيقرب لرعد هقتله و الله هقتله وبدموع ارجوك سيب اختي انا هبعد خالص والله هبعد خالص بس سيبها تعيش في خالها كفايه اللي هي شافته

 

رفاعي بشر ما انا قولتلك يا حلوه انتي قصاد اختك

 

دينا بعنف وغضب…و انا عمري ما هخليكم توصلوا لاختي فاهمين عمرك ما هتوصلها حتي لو هتدبحوني

 

رفاعي باستفزاز ومكر… لا هتوصلينا لها بعد تشوفي ده وفي لحظه كان منزل اسر من العربيه وحط المسدس علي دماغه

 

دينا صرخت بصوتها كله… انت هتعمل ايه يامجنون هتعمل ايه

 

رفاعي بشر وغضب وانتقام…حياه رعد اختك… قصاد حياتك انتي وابنك ياحلوه

 

@@@@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه ١٢✍️ نكمل بكره ان شاء الله🙏

 

✍️توقعاتكم وارائكم👇👇👇 تهمني وبتسعدني وبتعوضلي تعبي في الكتابه ورق وفون 🤳

 

👈اللي حصل في موقف رعد كدا احسن ولا كانت راحت مع بابها ويعلم يامن الادب ؟؟؟

 

👈ايه ريكم في الحوار اللي دار بين ادهم ووفاء… و الحوار االي دار بين اللواء صبري وادهم واعتماد واختاريها حضن ابنها عن حضن جوزها؟؟؟

 

👈ايه هو شرط سامر عشان يتنازل عن المحضر؟؟؟

 

👈دينا هتعمل ايه مع رفاعي… وهضحي برعد اختها ولا بنفسها و ابنها؟؟؟

 

🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

 

كل ده👆 واكتر هنعرفه في بكره ان شاء الله 🙏

في 👩‍❤️‍💋‍👩روايتكم #عذاب _رعد 👩‍❤️‍💋‍👩 انتظروني من اول الحلقه الجايه ان شاء الله … في احداث لاسف هتقلب مجري الراويه راسا علي عقبا… انتظروني في اقوي اكشن واثاره وتشويق… وكمان تغير كلي لكل الابطال… وكمان بطلنا الجديد… سلطان الحسيني… المعروف بالاخطبوط… هنقبله كمان… ياريت تستمعتوا بالأحداث اللي جايه وتقولولي توقعاتكم وارائكم وياريت ياريت بلاش تهاجموني من غير معرفه او درايه زي الجزء الاول … وخليكم واثقين في قلمي… واعرفوا اني بحط احداث تكون مميزه وتخلي الراويه تعلم في قلبكم وعقلكم متبقاش روايه عابره وخلاص… انا كان ممكن اكملها بنفس النمط بس لاني واخده الكتابه احتراف

من لما كنت في الكليه… لازم ادي لمل كلمه بكتبها حقها… مش عيزه اقولكم… تغيري لمجري الراويه اخد مني مجهودي ذهني وفكري اد ايه… وياريت اللي متعجبهوش الاحداث ويهاجمني … يكمل معايه لاخر وبعدين يقولي… الله عليكي يا دي دي… دايما متميزه

 

👩‍👩‍👦‍👦يلا توقعاتكم عن الحلقه ✍️ وارائكم🤳 الجميله اللي انا بستنها وبتعوضلي تعبي وبتشجعني👏 اني اكمل في مجال الكتابه ✍️

 

♥️دومتم بخير يارب♥️

🌸بحبكم جدا🌸

💗دى دى فتحى💗

 

😘الحلقه ١٣ من ج ٢😘 لروايتكم # عذاب_ رعد😘

 

🙏اللهم إنا نسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامه من كل إثم والغنيمه من كل بر والفوز بالجنه والنجاه من النار… برحمتك يا أرحم الراحمين 🙏

 

🌹 قراءه ممتعه 🌹

 

سامر بس بشرط الكل مستني يقول ايه شروطه

سامر كمل باستفزاز ومكر… ان جني تكون من نصيبي وبمكر اكتر… لاني بصراحه بحبها وعايز اكمل حياتي معاها

 

ماندا كان في لحظه هجم عليه و ضربه بكل عنف وغضب… وياسين وعدي حاولوا يخلصوا سامر منه لانه لسه تعبان

 

ماندوا بغضب و عنف… نجوم السما اقربلك فاهم انت اكيد اتجننت لو فكرت ان جني ممكن تكون ليك ولو كان علي المحضر انا مش عايزك تتنازل عنه لانك حيوان وانا اصلا مش فارق معايا حكايه المحضر ده

 

سامر باستفزاز اكتر… حلو اوي الكلام ده بس خليك فاكر انا كده عملت اللي عليا واكتر شويه ولسه هيمشي

 

اتكلمت وكلماتها كان صدها اقوي من الرعد علي الكل

جني بحزن واسي… انا موافقه اني اتجوزك قصاد انك تتنازل عن المحضر وعارفه ان انا السبب في ده كله وكل واحد غلط لازم يدفع تمن غلطته

 

سامر بمكر… احبك وانتي عاقله كده ولسه بيقرب منها ماندوا بعده عنها بعنف وغضب انتي بتقولي ايه انتي اكيد اتجننتي انتي مش السبب في اي حاجه لانك وثقتي في واحد حيوان زي ده انا اهون اعيش في السجن وانتي معايا ولا اعيش براه وانتي تبقي لغيرى ارجوكي بلاش تحكمي عليا بالعذاب ده ارجوكي

 

جني بحزن… ده قراري انا الوحيده اللي اقدر اتصرف فيه

عدي بحزن بلاش… يا جني تحكمي علي نفسك بكده وان كان علي ماندوا انا هجبله اشطر محامي يترافع عنه

 

ياسين بجديه أنا كمان مع رأي اخوكي بلاش تحكمي علي نفسك َع حيوان زي ده

 

جني بحزن… لا انا مش هرجع في قراري ولسه هتمشي

 

ماندوا مسكها جامد من دراعها وبعنف وغضب تعرفي لو عملتي كدا والله هقتله قبل ما يلمس شعره وحده منك هقتله والله

 

الظابط امر العسكري خلاه يرجع الزنزانه وسامر مشي وهو فرحان بقرار جني لانه عايز يوصلها باي طريقه مش حبا فيها لا حبا في جسمها لانها وحده جميله وجذابه

 

الظابط بجديه لعدي وياسين… بعد ماسامر خر ج… سامر ده وراه حاجه واحنا لازم نعرفها

 

عدي بجديه… انا استحاله اجوزه جني

 

الظابط بجديه ومكر… مين قال ان احنا هنجوزهاله بس هنعمل خطه عشان نوقعه في شر اعماله ونعرف هو عايز ايه بالظبط منها وكمان ناخد منه اعتراف ان هو حاول يعتدي علي ماندوا… وماندوا كان بيدافع عن نفسه وبكدا يبقي بعدنا اي شبه عن جني

 

ياسين بضحك… اقسم بالله انت ارجل ظابط شوفته في حياتي والله بتفكرني باللواء صبري الشرير

 

الظابط بابتسامه… أنا معملتش غير الواجب وكمان كفايه انها اخت الرائد عدي واحنا لازم نخدمه

 

ياسين بضحك… اوعي تكون راسم علي البنت لاحسن ماندوا يقتلك انت كمان اصلا هو مجنون بيها

 

الظابط ضحك بصوته كله وبضحك… مسمعتكاش مراتي كانت شربت من دمك ومن دمي

 

عدي بابتسامه… هو احنا مودينا في داهيه غير خوفنا منهم وبجديه… خلينا في المهم هنعمل ايه عشان نوقع الزفت سامر

الظابط بجديه… انا هقولك نعمل ايه؟؟؟

 

****************************

&&عند دينا&&

 

رفاعي بشر وانتقام… يبقي انتي الجانيه علي نفسك وحط المسدس علي راس اسر وبعنف وغضب اختاري حياتك انتي و ابنك قصاد انك تكلمي رعد و تخليها تيجي

 

دينا بدموع وغضب… انا عمري ما هاكلمها واسلمها لكلب زيك

رفاعي بشر اكتر… ماشي يا حلوه استحملي بقي وسحب طلقه ولسه هيضربها في دماغ اسر… واسرعمال يصرخ ويعيط

 

ودينا في موقف لا تحسد عليه من ناحية ابنها ومن ناحيه اختها… رفاعي لسه هيضرب دينا صرخت هكلمها هكلمها بس سيبوه

 

رفاعي بشر… و ايد مسكه المسدس علي دماغ اسر والايد التانيه بيديها التليفون

 

دينا اخدت التليفون ونفسها تموت قبل ما تعمل كدا وتعرض اختها للخطر

 

رفاعي بتهديد هاترني ولا

 

دينا بدموع.. هرن هرن

 

ورنت علي رعد… وبتدعي إنها متردش بس قاطع دعائها… رد رعد عليها مع ان رعد استغربت انه رقم غريب بس ردت وفضلت كتير تقول الووووو بس دينا مردتش

 

ودينا لسه هتقفل رفاعي ضغط علي الزناد دينا بدموع وحزن اااالو رعد

 

رعد بستغراب ايوا انا رعد مين بيتكلم

دينا بحزن ودموع… انا

رعد بخوف عليها… انتي مين قولي انا سمعاكي

 

دينا علي نفس حالتها… ااانا

 

رعد كانت خلاص قدرت تحدد الصوت وعرفت انها دينا وبخوف وحب… دينا مالك اتكلمي ايه اللي حصل ومال صوتك قولي مالك

 

دينا عيطت بصوت مسموع

رعد خافت جامد وحست ان في حاجه مش عاديه وبخوف وقلق انتي فين يا دينا قولي بسرعه

 

دينا بعياط انا انا رعد بخوف انتي ايه اتكلمي يلا

 

دينا مقدرتش تكمل وقفلت الخط ورعد في ثانيه كانت هي اللي رنت دينا مرضيتش تتكلم… رفاعي هو اللي فتح الخط واول ما فتح رعد بخوف قولي يا دينا مالك وبتعيطي ليه وانتي فين

 

رفاعي… بشر وكره هي فين ومع مين فهي معايا وبتعيط ليه عشان قلبها ضعيف و مش قادره انها تكلم اختها تقولها تعالي الحقيني عشان خايفه عليها

 

رعد كانت قاعده اول ما سمعت كلام رفاعي قامت وقفت وبجديه وخوف… علي دينا انت مين وعايز ايه من دينا

 

رفاعي بشر وكره… انا مش عايز حاجه من دينا انا عايزك إنتي وكمان اللي أنا عايزه خلاص جبته بمعرفتي

 

رعد بعنف… ايه اللي انت جبته وانت مين عشان يكون ليا عداوه معاك

 

رفاعي بكره اكتر… جبت ايه جبت اوراق مهمه من الجهاز كنت عايزها فواحد غبي وخاين اختك كتير وعرفت اجيبها… و انا مين انا رفاعي عزام إبن عزام إللي إنتي موتيه و دلوقتي اختك وابنها عندي فلو لعبتي بديلك هموتهوملك فاهمه

 

رعد بغضب وعنف… انت حيوان ومتقدرش تعمل أي حاجه فيها لأني هموتك قبل ما تعمل فيهم حاجه وهموتك زي ما موت ابوك قبل كده

 

رفاعي بعنف وغضب وصوت عالي…انا قولت اللي عندي اختك وابنها قصادك انتي قدامك 24 ساعه وتكوني فكرتي واوعي تفكري انك تغدري بيا ولا حتي تفكري انك توصلي ليه لانه في أحلامك فاهمه…وقفل في وشها الخط

 

رعد حاولت تتصل تاني بس الخط مقفول وهتتجنن ومش مستوعبه اللي حصل و ازاي تقدر تنقذ دينا وابنها وهي خلاص بقت في اخر السابع يعني صعب تقدر تقاوم مجرمين زي دول وكمان يامن استحاله هيوافق انها تخاطر بحياتها عشان خاطر اي حد كفايه المره اللي فاتت فضل زعلان منها انها اتدخلت وعرضت حياتها وحياه ولادها للخطر وكمان لو بلغت الجهاز يبقي كده حكمت علي دينا وابنها بالموت ولو راحت لرفاعي وحصل حاجه لولادها يامن عمره ما هيسامحها ومش ضامنه رده فعله ايه

 

غمضت عنيها بحزن و بوجع ياااااه هو العذاب ده ملهوش اخر ليه & & جمله قالتها في نفسها&& وهي سرحانه وبتفكر هتعمل ايه دموعها نزلت بصمت ومحستش بيامن اللي جري عليها اول ما لقاها بتعيط وحزينه قرب منها وهي اتخضت واستخبت في حضنه وعيطت بوجع وحزن وهي في حضنه يامن زود ضمته وبخوف وقلق وبسؤال مالك يا حبيبتي في ايه ايه اللي مزعلك كدا

 

رعد مش بتتكلم هي بتعيط بس ويامن كرر عليها السؤال تاني

رعد لنفسها اقوله ايه اقوله حياتي وحياه ولادي قصاد حياه اختي و ابنها ولا اقوله اني عايزه اسلم نفسي لرفاعي عشان يمنعني ورفاعي يموت دينا وابنها واعيش بتأنيب الضمير علي طول $$كون انها مش عارفه تقول ايه$$ زاد من وجعها وحزنها… عيطت في صمت ويامن بهمس وحب ممكن كفايه بقا لان قلبي بيوجعني اوي لما اشوفك بتعيطي وببقا كاره نفسي

 

رعد مازلت علي دموعها و صمتها ويامن شالها وهي في حضنه وطلع بيها اوضتهم وحطها علي السرير وقرب منها وبهمس مش هقولك احكيلي ايه اللي حصل اما تهدي ابقي احكي بس هقولك كفايه دموع بقي ممكن

 

رعد هزت راسها بمعني الموافقه ويامن دخل ياخد شاور وبيفكر في دموع رعد اللي بتنزل علي قلبه زي النار ولنفسه ممكن تكون عايزه تروح عند اللواء صبري تغير جو لان انا ببقي معظم اليوم في الشغل ممكن تكون زهقانه او مضايقه ومش عايزه تقولي انا لازم اوديها بكره عندهم تغير جو لازم

 

اخد الشاور وخرج رعد كانت صاحيه واول ما شفته خارج عملت نفسها نايمه هروبا من سؤاله وهو شافها بس عمل نفسه مش واخد باله عشان يديها مساحه انها تهدي طفي النور وخلي الاضاءه هاديه ونام جنبها وخدها في حضنه وبحب وعشق… قرب من ودنها وقت ما تيجي تحكي يا رعد قلبي هتلاقي مينو حبيبك يسمعك وهيساعدك مهما يكون اللي عندك و باسها من شعرها تصبحي علي خير يا رعد قلبي وفضل يلعب في شعرها لغايه لما نام

 

فتحت عنيها وفضلت تبص له كتير وخايفه تتحرم من حضنه ده وحبه دموعها نزلت تاني الوقت بيعدي وهي مش عارفه تعمل ايه وفضلت دموعها تنزل لغايه لما نامت هي كمان

 

&&اشرقت شمس جديده علي ابطالنا شمس هتغير حياتهم وهتاخدنا معاها لاماكن بعيده اوي&&

 

يامن فاف قبلها وفضل يبصلها كتير وبيمشي ايده علي وشها بحب وعشق

 

رعد حست بيه وفاقت وهو قرب منها وبحب رعد قلبي عامله ايه دلوقتي

 

رعد بابتسامه تخفي حزنها… الحمد لله انا كويسه

يامن بحب طب ممكن يلا عشان نروح عند اللواء صبري نقضي معاهم اليوم

 

رعد فهمت انه افتكرها زعلانه عشان كدا وبهدوء لا يا حبيبي انا مش عايزه اروح لاني تعبانه وعايزه ارتاح

 

يامن بحب… ومين قالك ان حد هيتعبك احنا هنغير جو وكمان مش هروح الشغل النهارده… وبضحك عشان يخفف عنها… عشان مسبكيش مع اللواء صبري يستفرد بيكي هو وياخدك مني

 

رعد بابتسامه… ماشي يا حبيبي اللي انت عايزه وجهزوا وراحوا عند اللواء صبري اللي أتفاجأ من مجيهم في الوقت البدري ده وكمان هو وادهم كانوا نازلين رايحين الشغل

 

اللواء صبري جري عليها واخدها في حضنه وبخوف

وسؤال مالك يا حبيبه ابوكي مالك ليه حزينه كدا وبيبص ليامن

يامن ببتسامه تذيد وسامته… وربنا ما عملتلها حاجه يعني لو كنت عملتلها حاجه هجيبها بأيدي لغايه هنا… وبضحك ليه هو انا اهبل ولا ايه

 

رعد زادت من ضمتها للواء صبري وهو حس بيها وخاف عليها اكتر و بخوف اكتر في ايه يا حبيبتي مالك خايفه من ايه

 

رعد خرجت نفسها من حضنه وبحزن تداريه ولا حاجه يا حبيبي انا كويسه والله كويسه صبري مسك وشها بحب مهما يكون اللي عندك فهو ولا شئ قصاد لحظه حزن من عيونك ارجوكي يا حبيبتي كفايه حزن ارجوكي كفايه

 

رعد بحب… حاضر يا حبيبي حاضر

قعدوا كلهم يفطروا والواء صبري وادهم مرحوش الشغل.

 

وقرروا يقضوا اليوم سوا لان رعد وحشاهم جدا وكمان ناديه ووفاء اللي بتحاول تثبت لنفسها وتوريهم انها مش ضعيفه و انها تكون في القمه وادهم كان مبسوط منها بس مش مبين

 

قضوا اليوم كله سوا ورعد بتحاول علي قد ما تقدر انها تداري حزنها علي الكل… اللواء صبري قرب منها وهما قاعدين…وبحب وسؤال فيه ايه يا حبيبه ابوكي زعلانه ليه

 

رعد بهدوء ولا حاجه يا حبيبي ولا حاجه

صبري بحب… خلاص يا حبيبه ابوكي وقت ما تحبي تحكي اكيد هسمعلك

 

يامن قرب منهم وبضحك بتقولوا ايه من ورايا اوعي تكون بتقولها تقعد عندك لاني مش هسمحلها تقعد عندك ولا يوم واحد… وبمكر ولو عايز يبقي اقعد انا كمان معاها

 

صبري بضحك قسما بالله انت غتت وايه يعني لو خدت بينتي يومين تلاته

 

يامن بجديه… خلاص انا موافق بس هقعد معاها

صبري بضحك لا انا عايز بنتي مش عايزك انت

 

يامن قرب علي رعد وبضحك وحب… لو انا هنت عليك انت مش هاهون علي رعد قلبي ولا ايه ياحبيبتي

 

رعد بحب وابتسامه… اكيد متهونش عليا يا حبيبي

 

يامن بحب ربنا يخليكي ليا يا حبيبه قلبي يارب

 

اللواء صبري بغيظ… وربنا انت مسهوك… وقضوا اليوم كله سوا وودعوهم و راحوا فيلتهم

 

يامن دخل الحمام ورعد لسه رايحه تنام تليفونها رن مع……. قلبها دق بخوف ردت لقت رفاعي

 

و بشر واضح انك مستغنيه عن اختك وابنها بس خلاص انا هريحك منهم حتي اسمعي واستمتعي ولسه هيضرب النار عليهم

 

رعد بسرعه… لا لا انا هاجي هاجي حدد المكان والزمان وانا هاجي فيهم

 

رفاعي هددها… لو حاولت مجرد محاوله انها تلعب معاه هيكون موت اختك وابنها ثمن للعبتك

 

رعد بتاكيد و خوف… علي دينا واسر مش هعمل حاجه… والله ما هعمل حاجه ولسه هتقفل يامن طلع من الحمام

 

رعد اتوترت وخافت يكون سمع حاجه و التليفون وقع منها وهو وطي جابه وبسؤال مين يا حبيبتي اللي كان بيتكلم انا كنت سامعك وانتي بتكلمي حد في التليفون

 

رعد اتوترت اكتر وبكدب لاول مره عليه… لا لا مكنتش بكلم حد واستغبت نفسها لانها قريت في عيون يامن انه مش مصدقها كان ممكن تقوله بكلم بابا او اي حد من اصحابها بس هي من توترها معرفتش تتصرف

 

يامن بعدم تصديق طب ماشي ياحبيبتي يلا ننام ولا ايه

 

رعد بتوتر اه يلا… راحوا يناموا ويامن اخدها في حضنه وكل واحد في عالم تاني… يامن متاكد ان رعد كانت بتكلم حد في التليفون طب ليه كدبت عليه ليه

 

رعد مش مصدقه انها كدبت علي جوزها وحبيبها وازاي هتقدر تروح تنقذ دينا وابنها وخوفها من موقف يامن لما يعرف الحقيقه وانها لتاني مره بتضحي بنفسها وولادها

 

كل واحد فضل يفكر مع نفسه ناموا… وبعدين ساعتين وكانت الساعه 3 صباحا تليفونها رن وكان رفاعي

 

رفاعي بمكر… يلا يا حلوه العربيه اللي هتاخدك تحت انزلي يلا

رعد بصوت واطي انت مجنون عايزني انزل دلوقتي

 

رفاعي بشر… امال تنزلي امتي يا حلوه ولا ناويه تلعبي بديلك

رعد بنفس صوتها لا مش ناويه العب بديلي بس الوقت متاخر

 

رفاعي هو ده اللي عندي يا حلوه قدامك 5 دقايق يااما تنزلي او اجيبلك اختك وابنها ميتين

 

رعد بخوف علي اختها… لا انا نازله وقفلت… و بتحاول تسحب نفسها من حضن يامن بهدوء عشان ميحسش بيها

 

بس هو كان صاحي من اول ما رن تليفونها وسمع رد رعد بس للاسف مسمعش كلام رفاعي

 

رعد سحبت نفسها من حضنه وباست جبينه وبحزن وحب لنفسها سامحني يا حبيبي مش هقدر اقولك ولا هقدر استحمل انهم يموتوا واعيش بتانيب الضمير

 

رعد نزلت بسرعه وركبت معاهم العربيه هي عملت خطه في دماغها ولازم تنفذها وتنقذ دينا وابنها

 

يامن نزل بسرعه وركب عربيته وراح ورا العربيه من غير ما رجاله رفاعي ياخدوا بالهم وهيتجنن ازاي رعد تعمل كده وهي رايحه فين دلوقتي الف حوار وسيناريو في دماغه

 

رجاله رفاعي وصلوا برعد لفيلا رفاعي وكمان يامن وصل واستخبي منهم وهما دخلوا وهو نط من علي السور ودخل وراهم

 

رفاعي كان واقف قدام باب الفيلا من جوه اول لما شاف رعد قرب منها باعجاب ظاهر تصدقي انا عمري ما تخيلت حتي في احلامي انك تبقي العقيد رعد وتبقي بالحلاوه والجمال ده

 

رعد مبعددتهوش عشان عايزه تنفذ خطتها وتنقذ اختها وابنها

 

ويامن شافهم كدا علي وضعهم غمض عينه بحزن ودموعه نزلت ولنفسه معقول رعد تكون ليها علاقه بحد غيره معقول ده… ومش معقول ليه ماهي مسالمه نفسها ليه اهيه… ولسه هيدخلوا الفيلا لقت ايد من حديد مسكاها

 

وبعنف وغضب… عمري ماتوقعت انك تكوني كدا.. انا كان ممكن اتوقع اي حاجه وكل حاجه غير انم تكوني كدا

 

رعد انصدمت من وجوده وانصدمت اكتر من كلامه… متخيلتش ابدا انه يشك فيها.. هو صحيح من حقه يفكر في اللي هو عيزه… بس الاول يديها فرصه انه يسمعها وبعدين يحكم عليها

 

رفاعي بشر ومكر… ااالله الحكايه شكلها احلوت اوي وششكلي هستمتع اكتر واكتر

 

يامن بحزن وغضب… وبص لرعد وعشان تستمتعي انتي كان انتي طالق ✋

 

@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه ١٣🌹 نكمل بكره ان شاء الله🙏

 

👈توقعاتكم👇👇👇

 

انا مش هسال الحقله دي لاني عيزاكم انتم اللي تتوقعوا ايه اللي هيحصل لرعد ويامن بعد موقفها ده.. وايه اللي هيغير مجري الراويه وهيقلب الأحداث راسا علي عقبا

 

🌹دومتم بخير يارب🌹

❤️دي دي فتحي❤️😘

 

😘مستنيه توقعاتكم وارائكم لانها بتهمني جدا😘

 

😘الحلقه ١٤ من ج٢ لراويتكم😘 #عذاب _رعد

 

🙏اللهم رحمتك ارجو فلا تكلني لنفسي طرفه عين… واصلح شاني كله لا اله الاانت… اللهم طهرني من الذنوب والخطايا… اللهم نقني منها كما ينقي الثوب الابيض من الدنس… اللهم طهرني بالثلج والماء والبرد🙏

 

 

🌹 قراءه ممتعه 🌹

 

يامن بحزن وغضب…وبص لرعد وعشان تستمعتي انتي كمان… انتي طالق

 

رعد مش مصدقه ابدا ابدا ان يامن بجنونه وغيرته يعمل كدا من غير حتي مايسمعها هو صحيح طلب منها قبل كدا انها تحكيله بس لو كانت حكيتله كان هيمنعها وهبقي التمن حياه اختها وابنها… بس هي لو نفذت خطتها هتنقذهم من غير مايلمس شعره منها… بس هو مدهاش فرصه حتي يسمعها

 

يامن بص لبطنها بحزن ووجع و لسه هيسبها ويمشي… رعد مسكته من ايديه وبحزن ووجع… استني يا يامن انا محتاجلك وهفهمك علي كل حاجه… بس لاسف شد دراعه ومشي ركب عربيته قبل مايسمعها او حتي يفضل جنبها

 

رفاعي بشر وكره… كدا احلوت اكتر وبمكر متقلقيش ياسياده العقيد يروح يامن يجي رفاعي ولا ايه…بس هو غبي عشان في مووووزه جامده زيك… بس انا مش غبي عشان انا هتمتع بيكي وبعدين اقتلك زي ماقتلتي ابويه

 

رعد انتبهت لوضعها… وبهدوء عكس اللي جواها… وانا موافقه امتعك… وبمكر اكتر… ولو هنت عليك تقتلني بعد ماامتعك ابقا اقتلني

 

رفاعي نوعا ما عجبه طريقه رعد في اغرائه… وبعدم تصديق بس انا مش مصدقك انك تعملي كدا

 

رعد بمكر… وليه معملش كدا وهبقا علي ايه ماانا جوزي لسه مطلقني قدامك واخد في وشه وطار… وقربت منه وبتلكس علي وشه… وبدلع هاااا هديني فرصه اثبتلك حسن نيتي ولا… عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

رفاعي بمقاطعه ورغبه… مفهاش ولا يلا بينا

 

رعد بمكر وخبث… لا يلا ايه

 

رفاعي بسوال… انتي رجعتي في كلامك ولا ايه

 

رعد بدلع واغراء… ومين يشوفك ويحرم نفسه من قربك

 

رفاعي برغبه اكتر… امال ايه ياموووزه

 

رعد بدلع اكتر خلي دينا وابنها يمشوا وبعدين انا تحت امرك

 

رفاعي بجديه… ايوا كدا باني علي حقيقتك عايزني اسيبهم وبعدين تقوليلي امك في العش ولا طارت

 

رعد بدلع…لا لا مش هقولك امك في العش ولا طارت لاني هموت وادخل العيش بتاعك

 

رفاعي بشهوه… هتدخلي العش بتاعي بالبطيخه دي

 

رعد بدلع اكتر… هو ده هيمنعك يعني

 

رفاعي بشوه ورغبه اكتر وبهمس… مفيش حاجه في الدنيا تقدر تمنعني عنك يا موزتي

 

رعد بدلع اكتر… طب يلا خلي دينا وابنها يمشوا وانا هكون تحت أمرك

 

رفاعي بسوال …طب وليه تعملي كدا وعشان خاطر مين

 

رعد بمكر… تقدر مش عشان حد بس ده هيكون عقاب لجوزي الغبي اللي طلقني وسابني اروح من إيده وحد تاني يلمسني غيره

 

رفاعي اموت انا في الستات الشاطره دي خلاص همشي اختك وابنها بس هعرفها انك جيتي هنا وانك هربتي مني وكمان هغير مكانا عشان محدش يعرف يوصلي

 

رعد بمكر… تمام وانا موافقه بس مش هتعمل حاجه قبل ما تمشي دينا وابنها واتاكد انهم وصلوا

 

رفاعي بجديه وسؤال… وانتي هتتاكدي ازاي

 

رعد بمكر اكتر… اكيد هقرا الصدق في عنيك لاني بعرف في قرايه العيون وكمان هتصل علي دينا أتأكد

 

رفاعي قرب منها زياده وبرغبه… طب بصي في عيوني كدا هتقولك اني هموووت وتبقي في حضني

 

رعد بغضب تداريه… انت اللي ماخر نفسك نفذ يلا وانا كمان هنفذ

 

رفاعي في لحظه كان مكلم رجالته اللي حابسين دينا وخلاهم يسيبوها تمشي هي وابنها… وهي استغربت بس حمدت ربنا ان دعوتها استجابت ان مفيش حاجه حصلت ورفاعي سابها من غير ما رعد تتاذي وفكرت ادام مشفتش رعد جت يبقي هي كده في امان دينا روحت… واول مادخلت هي واسر مومن جري عليهم…وحضن دينا جامد ليه سبتني ليه… انا كنت هتجنن عليكي ودورت عليكي زي المجنون في كل مكان… وايه الرساله اللي انتي كنت سيباها دي… ليه كل ده ليه

 

دينا خرجت فيها من حضنه… ومسكت وشه وبحب وحزن… صدقمي كل ده عشان كنت خايفه تروح مني ارجوك سامحني ارجوك

 

مومن انا اكيد هسامحك بس لو وعدتيني انك مش هتبعدي عني تاني

 

دينا بحب وعشق… اوعدك ياحبيبي عمري ماهبعد عنك ابدا

 

مومن بمكر وحب طب تعالي نطلع فوق عشان انتي وحشاني اوي اوي ولسه هيطلعوا… اسر اتكلم وبزعل طفولي انا زعلان منك اوي يابابي… مومن ودينا انتبهوا لوضعهم وكمان نسوا ابنهم… مومن قرب عليه و بحب ممكن اعرف اسور الجَيل زعلان ليه وانا مقدرش علي زعله اصلا

 

اسر بطفوله وتلقائيه… عشان سلمت علي ماما وسبتني

 

مومن باسف وحب… اسف حبيبي اسف

اسر بحب… خلاص يابابي مش تتاسف ليه عشان انا يحبك اد الدنيا كلها

 

مومنبحب اكتر… طب ممكن اسور الجميل يدي لباباه حبيبه حضن كبيييير

 

اسر ببرائه… ممكن اسور الجميل يدي لباباه حبيبه حضن كبير بس لو شاله وطلعه اوضته

 

مؤمن بحب وصدق… ممكن جدا بس هات الحضن الاول… اسر حضن باباه تحت انظار دينا اللي الفرحه والسعاده ملوا قلبها بعد عذاب وحزن ومتعرفش المصيبه اللي مستنيها

 

مؤمن بحب حبيبتي هطلعه اوضته عما تطلعي تاخدي شاور وهاجي وراكي على طول

 

دينا بحب وسعاده… ماشي ياحبيبي براحتك

 

مومن شال اسر وطلع بيه اوضته… ودينا دخلت اوضتها

 

*******************************

&&عند رفاعي ورعد & &

 

رفاعي لسه هيقرب من رعد

 

رعد بعدته عنها و بمكر… لا مش قبل ما أكلم دينا واطمن انها وصلت… دينا كانت لسه داخله تاخد شاور… رعد اتصلت عليها واتاكدت انها وصلت

 

دينا باستغراب وسؤال… رعد انتي فين وعرفتي منين اني رجعت اوعي تكوني رعد قفلت الخط قبل ماتكمل… دينا غمضت عنيها بوجع ودموعها نزلت ولنفسها لازم اتصرف لازم رعد ضحت بنفسها عشاني انا واسر ونزلت وراحت بسرعه ليامن لانها متاكده ان هو الوحيد اللي هينقذها

 

رفاعي اخد رعد وطلع بيها اوضه نومه وشدها من وسطها وبيقرب منها

 

رعد بمكر ودلع … مش هنشرب حاجه الاول ولا ايه

 

رفاعي لا نشرب ياموزتي نشرب… وراح جاب كاسين وجه

 

رعد بمكر اكتر… يلا بقا ياقلب موزتك… ررح غير هدومك عشان انا كمان اغير هدومي

 

رفاعي برغبه وسوال… طب ده بيتي وعارف هغير هدومي ازاي طب وانتي هتغير ازاي

 

رعد بمكر اكتر منه… ملكاش فيه بقا… يلا انت روح

 

وفعلا رفاعي راح عشان يغير هدومه ورعد استغلت ده وحطتله حبايه منومه في الكاس بتاعه… وبعد 5 دقايق… رفاعي غير هدومه… ورعد طبعا لسه علي وضعها… وهو قرب منها وشدها من وسطها… وبهمس ايه ياموزتي مغيرتيش ليه

 

رعد بمكر ودلع… اهو انا لحقت اعمل حاجه… انت بصراحه جيت بسرعه

 

رفاعي بشهوه… وبهمس… انا جيت ومش هروح في اي مكان غير لما توفي بوعدك ليه… يااحلي رعد شوفت في حياتي

 

رعد وهما مازالت علي وضعهم… اخدت الكاس اللي حطتله فيها الحبايه… وقربته منه وبدلع واغراء… يلا اشرب ياقلب رعد عشان دماغك تبقا عاليه وتعلي دماغي معاك

 

رفاعي باعجاب ورغبه… تعجبيني وانتي كدا… ومره واحده رفع الكاس وشربه… ولسه هيقرب من رعد… بعددته عنها بكل قوتها

 

رفاعي بغضب… انا كنت متاكد انك مش سهله وعشان كدا عملت حسابي وفي لحظه كان كطلع مسدسه… ولسه هيضرب رعد بالنار… كانت اسرع منه وحدفته بالفازه وجت في جبينه سيحت دمه

 

و قربت منه وبعنف وغضب…انت فاكر نفسك يا حقير يا حيوان واحد زيك هيقدر يلمس شعره من العقيد رعد تبقي غلطان لاني ملك لواحد بس… وهو جوزي مع انه غبي بس استحاله حد يلمسني غيره

 

رفاعي بيحاول يركز معاها او يتكلم بس مش قادر من الضربه اللي رعد ضربتهاله وكمان اثر المنوم اللي بدا يشتغل… ورعد ضربته تاني بقوه وعنف… وقع علي الارض غرقان في دمه

 

رعد مسكت تليفونه ولسه هتتصل بالجهاز يجوا يقبضوا عليه هو ورجالته لانها مش هتقدر تقاومهم دخل عليها زياد المنوفي وبص علي رفاعي اللي مرمي علي الارض وفهم هي عملت ايه

 

رعد لسه هتجري علي الباب لانها في الوقت الحالي مش هتقدر تغلب زياد ولسه هتخرج كان هو مسكها بشده ورغبه علي فين ياوحش يا مقنع علي فين

 

بس بصراحه المره اللي فاتت عجبتيني اوي وبالذات اصرارك وعزيمتك انك توصلي لهدفك وقرب منها زياده وبهمس وبصراحه اكتر انتي كلك علي بعضك تجنني… اللي تغلب زياد المنوفي وكمان تقدر علي رفاعي عزام يبقا تستاهل ان يتقال عليها… وحش الوحوووش… وبرغبه اكتر وانا بصراحه نفسي ادوق وحش الوحوش ده ولسه هيقرب من شفايفها… رعد ضربته براسها و بتحاول تفك نفسها منه بسرهه بس هو كان مكتفها جامد وفي لحظه كان قاطع هدومها نصين… عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

********************************

&&عند يامن & &

 

دينا وصلت ليامن وهو كان واخد شنطه هدومه وخارج من الفيلا اتفاجئ من وجودها في وقت المتاخر ده

 

وبسؤال ممكن اعرف انتي بره في وقت زي ده ليه وافتكر رعد وباستفزاز قبل دينا ما ترد ولا عادي بقي مهو انتوا كلكوا زي بعض

 

دينا بعدم فهم انت بتقول ايه

 

يامن بعنف وغضب… انا مبقولش حاجه خالص ولسه هيسيبها ويمشي دينا وقفت قدامه وبحزن ارجوك انا جيالك عشان تسمعني رعد راحت

 

يامن بمقاطعه وغضب… انا عارف راحت فين وهي وحده خاينه ولو بعتاكي عشان تدافعي عنها انا طلقتها واستحاله هرجعها

 

دينا بدموع واستغراب… ايه خاينه وطلقتها طب ازاي وليه

 

يامن بعنف وغضب اكتر… ازاي وليه دي… ابقي اسالي اختك اللي بعتاكي تتوسطيلها وركب عربيته

 

دينا اتصدمت… من كلامه وفاقت من صدمتها علي صوت عربيه يامن جريت عليها وبتخبط علي عربيه يامن اللي شغلها ولسه هيتحرك خبطت جامد ولسه هيمشي بيها

 

دينا كسرت شباك العربيه اللي جنبه وايديها اتعورت جامد وبحزن و دموع… ارجوك الحق رعد… رفاعي هيموتها ارجوك الحقها

 

يامن بعنف وغضب… لا مش هيموتها لانه حبيبها

 

دينا بدموع اكتر وصريخ … وايديها بتنزف لا مش حبيبها انت اللي حبيبها انت ظلمها بكلامك ده

 

يامن يعني ايه ظلمها انطقي دينا بدموع وحزن حكيتله علي كل حاجه

 

يامن اتصدم… معقوله هو بغباءه فكر في رعد حبيبته انها تخونه ومعقول هي بعد ما موقفه الاخير ده انها تضحي بنفسها و بولادها عشان خاطر دينا وابنها يعني حياتهم هما اهم من حياتها هي و ولادها واهم من حبها ليه وكمان خانت ثقته فيها و كدبت عليه وموثقتش فيه غمض عينه بوجع وحزن وفاق علي صوت دموع دينا وشهقاتها العاليه… وبرجاء ارجوك الحقها قبل ما رفاعي يموتها ارجوك

 

يامن طار بعربيته ودموعه نازله علي حالهم وعلي اللي رعد بتعمله فيه وكمان هي وصلته انه فهم غلط واتسرع وبغباء منه طلقها… كان ممكن تحكيله ويساعدها.. كان ممكن تخاف علي نفسها وولادها اكتر من كدا… وبحزن لنفسه يااااه يا رعد للدرجه دي مش واثقه فيا للدرجه دي انامن وجهه نظرك مش راجل واقدر اساعدك وارجعلك اختك وابنها وصل الفيلا ونط تاني من علي السور ودخل بحذر وترقب

 

&&& زياد بعد ما قطع هدوم رعد… حاولت بكل قوتها انها تحمي نفسها منه بس زياد كان أقوى منها وهجم عليها و ضربها بعنف وقوه… لغايه لما اغمي عليها و شالها ونيمها في السرير رعد كانت بهدومها الداخليه يعني تقريبا شبه عريانه زياد باسها وهي نايمه بشهوه ورغبه

 

َ و ايديه بتتحرك علي منحنيات جسمها ولسه هيشيل هدومها الداخليه… يامن كان دخل و مسك ايديه بعنف وبجنون بتعمل ايه يا حيوان بتعمل اية

 

زياد باستفزاز… بعلملك علي موزتك وباستفزاز اكتر… اتمني علامتي تعجبك

 

يامن زاد جنونه وضربه بعنف وغضب… وبعد اشتباك طويل… بينهم… يامن اللي قدر يغلبه… لان منظر رعد كدا وهي شبه عريانه كان ليه دور قوي اوي انه ينتقم من زياد ويغلبه و مستكفاش بكده وبس لا طلع مسدسه وضربه بنار كذا رصاصه في صدره وقعه جثه هامده

 

كل ده ورفاعي مرمي علي الارض غرقان في دمه ونايم في دوامه

 

يامن بصله نظره سريعه وجري علي رعد يفوق فيها بس مش بتفوق شد ملايه ولفها بيها وشالها ولسه هيخرج سمع صوت رجاله رفاعي… فهرب منهم لانه مش هيقدر يشتبك معاهم ويعرض وعد للخطر اكتر من كدا… خرج وركبها عربيته وراحوا بيتهم طلع بيها اوضه النوم جابلها هدوم ولبسها واتصل علي الدكتور

 

الدكتور جه وبجديه… عندها نزيف بسيط من المجهود فياريت تخلوا بالكوا منها اكتر من كده هي في اخر الشهر السابع وكدا غلط عليها وعلي البيبيهات ياريت ترتاح في السرير اسبوع عشان النزيف اللي عندها انا هديها حبوب توقفه بس اللي اهم من الحبوب الراحه التامه

 

و ادا ليامن الروشته ونزل ويامن قعد جنبها ودموعه نازله بحزن ووجع ومش عارف يزعل من نفسه انه اتسرع وطلقها ولا يزعل من رعد عشان موثقتش فيه وعرضت نفسها وحياتها للخطر عدا ساعتين ويامن جنبها

 

ودينا جت وبخوف وحزن وسؤال… ايه اللي حصلها ارجوك طمني عليها

 

يامن بصلها بغضب و اتهام… وبزعيق انتي طول عمرك انانيه وعرضتي مراتي واللي في بطنها للخطر مهما كان اللي كنتي فيه مكنتيش عرضتيها للخطر

 

دينا فهمت كل اللي عايز يقوله بعد كدا من نظره عنيه وبحزن ودموع… والله العظيم كان غصب عني ارجوك سامحني والحمد لله انها كويسه ومحصلهاش حاجة ارجوك سامحها… و ارجعوا عيشوا حياتكوا تاني وانا اوعدك عمري مها يكون ليه ايي علاقه بيكم تاني

لانها حياتها وروحها فيك انت

 

يامن بحزن وقهر… اللي حصل في علاقتي انا ورعد اكبر بكتير من اني ارجعها ونكمل حياتنا سوا… ارجومي كفايه كدا وارجعي لحياتك وجوزك وابنكم وسبينا في اللي احنا فيه

 

دينا نزلت تجري و دموعها نزله ومش بتقف واتمنت لو تموت نفسها… ولنفسها ياريتني كنت موت و إبني مات ولا دمرت حياه اختي… ياريتني كنت موت ياريت… وروحت بيتها وهي في قمه حزنها ووجعها ولسه هتطلع السلم اغمي عليها… وهدومها غرقانه دم

 

****************************

&&عند رعد ويامن & &

رعد بعد وقت فتحت عيونها وبتعب من النزيف وبالم من كدمات وشها و بصوت ضعيف و خافت… يامن يامن

 

يامن كان نفسه ياخدها في حضنه ويخفف تعبها والمها بس كلمه زياد ليه انا علمت عليها & & علمت في قلبه قبل دماغه&& قرب منها ورعد اول ما شافته ابتسمت وفي لحظه افتكرت اللي حصل من زياد وتقطيعه لهدومها وضربه ليها وهي لأحول ليها ولا قوه واغمي عليها والدنيا وقفت معاها عند كده دموعها نزلت ولنفسها معقول لمسني معقول عمل اللي هو عايزه طب يامن جالي ازاي وشاف ايه ولحقني ولا لا

 

رعد بتعب ودموع… ارجوك قولي ايه اللي حصل زياد عمل ايه

يامن بهدوء عكس اللي جواه… انا هنزل تحت ولو عوزتي حاجه ابقي رنيلي ولسه هيسيبها ويمشي رعد قامت بسرعه وراه وكانت هتقع بس هو لحقها ورجعها تاني السرير وبعنف وغضب… قولتلك لو عايزة حاجه رنيلي وبعنف اكتر وغضب انتي ليه متسمعيش الكلام ليه ديما عايزه تنفذي اللي في دماغك وبس

 

ليه ديما فاكره نفسك انك صح والباقي غلط… ليه تعملي من نفسك دور البطله المضاحيه لكل اللي حواليها… ليه ديما انانيه كدا ليه

 

رعد بدموع وحزن والله العظيم مبقدرش اتحمل إن حد يكون محتاجلي وانا أخذله

 

يامن بعنف وغضب اكتر… و انا مش محتاجلك اما اقولك اني مليش لا ام ولا اب ولا اي حد في الدنيا وانك كل حياتي يبقا كدا مش محتاجلك… لما تكوني حامل في تؤام وتضحي بيهم يبقا كدا هما مش محتاجينلك لما تضحي بنفسك كل شويه وتعرضي نفسك للخطر يبقا كدا ايه… لما تكدبي عليا ومتثقيش فيا انك تحكيلي عشان اساعدك يبقا كدا انا مش راجل بالنسبالك… لما تنزلي الساعه 3 بليل وتروحي فيلا لواحد يبقي كدا إيه وبصوت عالي وعنف انطقي سكته ليه

 

رعد بدموع اكتر انا اسفه انا اسفه… ارجوك سامحني وانا اوعدك اني مش هعمل حاجه تاني غير لما اقولك وعمري ما هعرض نفسي و لا اعرض ولادي للخطر

 

يامن بصوت عالي وغضب… انا مش هقدر اسامحك لاني اكتفيت منك وبحزن وانكسار… لان واحد غيري لمسك او بمعني اصح زي ما هو بيقول علم عليكي للاسف انتي بنيتي حاجز كبير اوي بنا واستحاله هنعرف نعديه

 

رعد اتصدمت من جملته الاخيره معني كدا إن زياد لمسها… عيطت بوجع وقهر… وهو شاف دموعها نزله بصمت… قلبها اتكسر من الحزن هي اللي غلطانه وهي اللي عملت في نفسها كدا عشان خاطر اختها كان ممكن تقوله وتشاركه علي الاقل يكون معاها وهي فعلا انانيه انها تفكر في اللي حواليها وتنسي جوزها وولادها… بايدها هدمت حياتها وخسرت جوزها وخسرت احترامها لنفسها دموعها نزلت في صمت… عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

يامن اخد باله ونفسه يجري عليها ومش قادر… و رعد حست برعشه في جسمها رجعت لورا للسرير ونامت واتمنت حاجه واحده بس انها متصحاش تاني

 

******************************

 

&&عند دينا $$

 

دينا وقعت اغمي عليها ومؤمن جري عليها وشالها بخوف وحزن… وطلعها اوضتها واتصل بالدكتور اللي جه وقاله لازم تتنقل للمستشفي حالا لانها عندها نزيف

 

مؤمن نقلها بخوف وبفكر هي كانت في قمه سعادتها مره واحده والمفروض انها كانت هتاخد شاور وتستناخ طب راحت فيه وايه اللي حصلها ده الي لازم يعرفه منها لما تفوق

 

دخلوها غرفه العمليات وللاسف كان الجنين نزل

 

الدكتور خرج وباسف لمؤمن للاسف الجنين نزل وده نتيجة لضغطها العالي سببلها اضطرابات في الرحم ادت لموت الجنين

 

مؤمن بحزن طب هي عامله ايه يا دكتور

 

الدكتور هتفوق وتبقي بخير بس ياريت تحاول تهديها عشان ضغطها ينزل احنا ادناها محاليل لنزول الضغط بس هي لو مهدتش هيكون غلط عليها وخصوصا انها طالعه من عمليه اجهاض… وسابه ومشي

 

مؤمن بحزن… بلغ اللواء صبري واعتماد وادهم باللي حصل وراحوا وكمان ناديه ووفاء راحوا عشان يطمنوا عليها

 

دينا فتحت عنيها وعيطت بهستيريه مش عشان ابنها مات لا عشان اللي هي عملته في اختها واللي هي وصلتله هي ويامن وبتحاول تقوم من علي السرير وبتشد في المحلول مؤمن جري عليها وبيحاول يهديها وهي بتزق فيه وبصريخ ودموع انا لازم اروحها هي تعبانه ارجوك سبني يامن طلقها وهي تعبانه ارجوك سيبني اروحلها هي محتاجني ارجوك سبني اروحلها

 

ادهم خرج بسرعه جاب الدكتور و جه بسرعه علي صريخها وادلها حقنه منومه… وبتوهان اثر الحقنه سبوني اروحلها هي تعبانه ومحتاجالي… سبوني اروحلها عشان يامن طلقها ارجوكي سامحيني يارعد ارجوكي سامحيني…

 

اللواء صبري قدر يفهم من كلام دينا المتقطع انها تقصد رعد انها تعبانه بس مستحيل يتخيل انه طلقها طلع يجري واعتماد وادهم راح وراهم وناديه ووفاء كانوا رايحين بس اللواء صبري قالهم خليكم جنب دينا وفعلا فضلوا معاها

 

*******************************

 

&&عند رعد ويامن$$ ونختم معاهم & &

 

رعد غمضت عنيها وبتحاول تداري رعشه جسمها وخوفها وحاسه انها هتدخل في حاله التشنج العصبي من كتر حزنها وفكره ان يامن يبعد عنها كانت كفيله انها تدخلها في الحاله دي

 

يامن مش قادر يقرب ولا قادر يبعد فيه حرب بين قلبه وعقله و لانها حبيبته وعشيقته… قلبه هو اللي انتصر علي عقله وجري عليها وبيحاول يهديها بس رعد مش حاسه بيه هي حاسه انها في دوامه ومش عارفه الداومه دي رايحه بيها علي فين يامن بخوف عليها ودموع فوقي يا رعد ارجوكي فوقي متعمليش في نفسك وفيا كدا ارجوكي كفايه بقي كفايه و هو بيحاول يفوقها

 

دخل اللواء صبري واعتماد وادهم…. واللواء صبري جري عليها وخدها في حضنه بقوه… اعتماد بتحاول تاخدها في حضنها اللواء صبري بعدها وحضنها بقوه وعنف تكاد تكون هتكسر ضلوعها من شده ضمته ليها منظره لوحده كفيل انه يرعبه عليها

 

رعد حست بيه وفتحت عيونها بتعب ودموع انا محتجالك اوي يا بابا ارجوك خليك جنبي

 

اللواء صبري بدموع وهستيريه انا جنبك يا حبيبه ابوكي حقك عليا مش هسيبك مهما حصل

 

يامن سحب نفسه ونزل حس انها مش عايزها يفضل جنبها وللاسف قرر يبعد عنها فتره لغايه لما الدنيا تهدي بينهم دا لو هددت اصلا

 

رعد نامت في حضن اللواء صبري وبعد وقت قامت وبتعب وصوت خافض يامن يامن هو فين يابابا فين

 

اللواء صبري زاد من ضمته ليها وبسؤال ووجع قالك ايه يا حبيبه ابوكي عمل فيكي ايه تاني قولي يا حبيبتي قوليلي

 

رعد فتحت عيونها وبتعب وسؤال… هو فين يا بابا فين ادهم قرب منها و بيحاول يخفف عنها هو كان هنا بس مشي لما انتي نمتي يا حبيبتي اهدي بس وان شاء الله كل الحاجه هتبقي تمام

 

و عدي يوم واتنين واسبوع رعد هتتجنن عشان تشوف يامن او تعرف هو فين والكل كان حواليها بيصبروها…كرم ومراته واللواء صبري واعتماد وادهم وناديه ووفاء… بس ياسين وعدي طبعا لسه مع ماندوا عشان ينفذوا خطتهم

 

دينا خرجت من المستشفي بس مرحتش لرعد ولا مره من احساسها من تانيب الضمير وانها جنت علي حياه اختها اللي دايما بتحاول تساعدها وهي بانيتها خربت حياتها وخرجت وحبست نفسها في اوضتها… ومهما مومن حاول يكلمها مش بترد عليه وهو هيتجنن ويعرف ايه اللي حصلها وايه علاقتها بطلاق رعد

 

$$$ رعد في يوم كانت نايمه وحلمت ان يامن اتجوز زيزي قامت من النوم مفزوعه وبصريخ لااااااااا استحاله يتجوزها ويسيبني لااااا

 

الكل جري عليها وبيحاول يهديها وهي بتصرخ و بتزق فيهم و بصريخ انتوا بتضحكوا عليا هو راح يتجوز ويسيبني وانتوا بتضحكوا عليا انتوا كلكوا كدابين ادهم كتفها واللواء صبري ايدلها حقنه وبايدي مرتعشه عشان يهديها… وبتوهان انت فين يا يامن انت فين ارجوك تعال وارجعلي وانا مش هزعلك تاني بس تعاله وكفايه بعد ونامت والكل حزن علي حزنها

 

والكل بيدور عليه وللاسف محدش عرف يوصله

 

رعد قامت بعد الفجر والكل كان نايم شدت من ايديها المحاليل ولبست ونزلت بهدوء واكدت لنفسها انها هتلاقيه في الجزيرة مكانهم الخاص وانه اكيد مستنيها هناك

 

وراحت للاسف ملقتهوش هناك… الحزن كسر قلبها بزياده هي كانت فاكراه هناك بس الظاهر فعلا مش هيقدر ينسي اللي عمله زياد ومش عايزها عيطت بكل الوجع وإشتياقها ليامن

 

وبعد وقت وهي بسترجع ذكرايتها مع حبيبها

 

وتليفونها رن وكان رقم غريب

 

رعد فرحت وامل اترسم جواها ممكن يكون يامن ردت بسرعه أنا أسفه يا حبيبي اسفه

 

الشخص المتصل اسفه علي ايه يا فندم

 

رعد بانتبهت لصوت الشخص وباسف اسفه… اتكلمت بلغلط بس حضرتك مين وعايز ايه

 

الشخص بمكر وخبث… أنا عرفت انك بتدوري علي الملازم يامن جوزك حضرتك و

رعد بسرعه ولهفه ومقاطعه… ايوا ايوا إنت عارف مكانه

 

الشخص بمكر وخبث اكتر… اه عارف مكانه هو واخد شقه في عماره ؟؟ شقه ؟؟

 

رعد بفرحه ولهفه وشكر… انا متشكره اوي لحضرتك هروحله حالا… وفعلا ركبت لانش من علي الشاطئ عشان تروحله

 

الشخص بعد رعد ماركبت الانش لانه كان مراقبها… ومتابعها… من اول ماخرجت… وبجديه وانتصار… كله تمام سيادتك

 

الطرف التاني ولاسف كان زيزي…وبشر وانتقام… تمام اوي كدا… هو ده اللي انا عيزاه بظبط

 

وفعلا رعد راحت وياريتها ما راحت خبطت علي الشقه والشغاله فتحت لها

 

رعد بسؤال ولهفه… لو سمحتي ممكن اقابل الملازم يامن

 

الشغاله… بس هو نايم

 

رعد بفرحه… مش مهم انا هصحيه

 

الشغاله يعني ايه تصحيه حضرتك مينفعش تدخلي عليه وهو كدا لانه مش لوحده

 

رعد بستغراب وبسؤال… مش لوحده!

الشغاله… اه مش لوحده لانه معاه مراته ومينفعش تدخلي عليهم وهما نايمين

 

رعد في لحظه كانت مسكاها من رقبتها وبعنف وغضب مراته مين انا اللي مراته… وبعنف اكتر… انتي هتقولي فين اوضته ولا اخلص عليكي

 

الشغاله بصوت مكتوم اثر مسكت رعد ليها… فوق اوضتهم فوق

 

رعد زقتها ووقعتها علي الارض وطلعت بخطوات سريعه طلعت فوق وفتحت اوضتين ولقيتهم في التالته وفتحت الباب ويارتها ما فتحته

 

رعد اتصدمت اول لما لقت يامن وزيزي في حضنه وهما شبه عرايا 😔

 

@@@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه ١٤✍️ نكمل بكره ان شاء الله 🙏

 

✍️توقعاتكم👇👇👇

 

👈ايه اللي هيحصل بعد كدا… والاحداث هتاخدنا تاني لفين

 

👈وايه اللي حصل لدينا…ويامن هيعمل ايه… وزيزي ناويه علي ايه… وايه اللي هيحصل لرعد

 

🌹🌹توقعاتكم وارائكم تهمني جدا ياريت تتوقعوا معايه 🌹🌹

 

🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

 

👈وياريت القاري الصامت بلاش يقرالي لان بتعب في الكتابه ورقه وفون جدا وبرجع تاني اعدلها من الاخطاء الإملائية… وبلاخير برجع اقرائها زيكم عشان اعرف تاثيرها عليكم من ناحيه الاثاره والتشويق والاكشن… وبعد كدا انشرها… شوفوا بقا تعب اد ايه والله العظيم عما اخلص الحلقه اللي انتوا بتقرائوها في ربع س ولا نص س دي… بتكون اخدت مني حوالي 8 سعات في الكتابه ورق وفون ومراجعه غير وجع وتعب عيوني

 

👈والاخر الفانز اللي بيتابع… مبقدرش تعب الكاتبه ومجهودها… الفكري والجسدي… ويااما بيكتفوا بي تم او ملصقات او كلمه جميله او روعه… يعني انا اكتب الحلقه من حوالي لا يقل عن 3000 كلمه وفيه حلقات بتعدي عن كدا وهو يجي يكافي تعبي ومجهودي بكلمه واحده… او ملصق ويجري و الحاجه اللي تحزن القلب فعلا… انه يقرا في صمت…عيزه اقول للقاري الصامت ده جرب بس تكتب ربع حلقه وشوف هتحس بي ايه

 

👈انا عارفه اني… مش برد علي الكومنتات… بس والله العظيم برد علي اد ما اقدر لغيت لما مبقدرش افتح عيوني من كتر التعب… بس والله العظيم بقرا كل كومنتاتكم وبتسعدني جدا وبتعوضلي تعبي وبتعملي حافز نفسي نفسي ومعنوي… اني اكمل… وغير اني مقصره في السوال والتواصل مع اصحابي اللي هما اساسا كل حياتي… من كتر انشغالي في الراويه وانها واخدها معظم وقتي دا غير بيتي وولادي ومسولياتي.

 

👈وبعد ده كله معظم المتابعين يقراوا في صمت ويستكتروا عليه تحليلهم وتوقعاتهم وارائهم

 

👈وعشان كدا ان شاء الله هكملكم الجزء الثاني من الراويه… وبعد كدا هفكر مليون مره قبل ما اقول هكتب روايه جديده… كفايه عليه اللي انا كتبته ايام الكليه وبصراحه كانوا بيقدورا مجهودي وتعبي ومش بيقروا في صمت ويجروا

 

👈وياريت ياريت القاري الصامت ياريت بلاش يقرالي… وان شاء الله هكمل الجزء الثاني عشان خاطر الفانز اللي بيحبني وبيقدر تعبي ومجهودي و بيناقشني و يتوقعلي ويقولي رائيه حتي لو مش برد له الكومنت بس هو عارف ومتاكدا اني بشوفه وبقراه وبيسعدني جدا

 

🌹🌹معلش طولت عليكم🌹🌹

 

✍️بس بصراحه زعلانه اقوي من اللي بيحصل في الجزء ده علي عكس الجزء الأول… والمشكله لما بغيب شويه ولا اعتذر عن نزول الحلقه الاقي ١٠٠ رساله في الدقيقه علي الخاص وفي الكومنتات علي الحلقه مش بلاقي ولا واحده من اللي بعتولي… حاجه محزنه الصراحه😔

 

🌹دومتم بخير يارب 🌹

 

😘الحلقه ١٥ من ج ٢ من روايتكم😘 #عذاب_ رعد 😘

 

اللهم اتي نفسي تقواها وزكها انت خير من زكاها… انت وليها ومولاها… اللهم اني اعوذ بك من علم لاينفع… ومن قلب لايخشع ومن نفس لاتشبع ومن دعوه لايستجيب لها… اللهم إني اعوذ بك من شر ماعملت ومن شر ما لم اعمل واعوذ بك من شر ماعملت ومن شر مالم اعمل … اللهم اني اعوذ بك من زاوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأه نقمتك وجميع سخطك وغضبك ياارحم الراحمين ارحمنا يارحمن

 

💗 قراءه ممتعه 💗

 

رعد بفرحه وبسؤال يعني هو كويس طب هو فين

 

الشخص المتصل ايوه كويس وموجود في الشقه انا قولت ابلغك لما لقيتكوا بتدورو عليه وقفل الخط بعد ما رعد شكرته

 

رعد رجعت تاني عشان تروح علي العنوان اللي هو قالها عليه

 

والشخص بعد ما قفل اتصل علي زيزي وبجديه كله تمام سيادتك خلاص

 

زيزي بشر وانتقام… ايوا كدا هو ده اللي انا عيزاه

 

وفعلا رعد راحت وياريتها ما راحت خبطت علي الشقه والشغاله فتحت لها

 

رعد بسؤال ولهفه… لو سمحتي ممكن اقابل الملازم يامن

 

الشغاله… بس هو نايم

 

رعد بفرحه… مش مهم انا هصحيه

 

الشغاله يعني ايه تصحيه حضرتك مينفعش تدخلي عليه وهو كدا لانه مش لوحده

 

رعد بستغراب وبسؤال… مش لوحده!

الشغاله… اه مش لوحده لانه معاه مراته ومينفعش تدخلي عليهم وهما نايمين

 

رعد في لحظه كانت مسكاها من رقبتها وبعنف انتي هتقولي في اوضته فين ولا اخلص عليكي

 

الشغاله بصوت مكتوم فوق اوضتهم فوق

 

رعد زقتها ووقعتها علي الارض وطلعت بخطوات سريعه وطلعت فوق وفتحت اوضتين ولقيتهم في التالته وفتحت الباب ويارتها ما فتحته

 

رعد اتصدمت اول لما لقت يامن وزيزي في حضنه وهما شبه عرايا

 

رعد حست الدنيا وقفت بيها لغايه كدا رجليها مش شيلاها قد كدا هي ملهاش خاطر عنده او كده باعها في ثانيه وقدر انه يلمس وحده غيرها و يتجوزها كمان… طب هي كان غصب عنها مش بمزاجها بس هو ايه اللي غصبه …. و لسه هتمشي لانها استكفت من اللي شافته… ولسه بترجع لوراء عشان تخرج… الفازه وقعت

 

ويامن قام مخضوض علي صوت الوقعه فتح عيونه لقا رعد واقفه ودموعها مغرقه وشها لسه هيقوم… شاف منظره هو وزيزي وهما لابسين ومش لابسين

 

رعد بصتله نظره بوجع وخرجت… ولسه نازله من علي السلم رجليها خانتها ووقعت

 

يامن كان لبس حاجه بسرعه و جري عليها عشان يلحقها بس للاسف كانت وقعت ونزلت ادحرجت من علي السلم كله

 

يامن نزل وراها و جري بسرعه وبصريخ رااااعد راااااعد وصل لها وشال دماغها وبدموع انا اسف انا اسف

 

رعد بتحاول تفتح عيونها من الدم اللي نازل وبحزن وتعب وكلمات متاقطعه… اسف علي ايه علي اتهامك ليه بالخيانه ولا علي بعدك عني ولا علي جوازك عليا وبقهر وبتحط ايديها علي بطنها ولا أسف علي انك ضيعتهم ولا اسف علي ايه بالظبط وبتعب وحزن…بس انا خلاص اكتفيت من كل حاجه وعرفت واتاكدت ان عذاب رعد ملهوش اخر غير بالموت وده اللي انا هعمله

 

*******************************

 

&&عند كرم وملك&&

 

كرم رجع من الشغل مضايق وحاسس ان قلبه مقبوض

 

ملك بسؤال وهو قاعد حاطط دماغه بين ايديه مالك يا حبيبي قاعد كده ليه

 

كرم بحزن مش عارف يا ملك مش عارف حسيت نفسي وانا في الشغل مضايق وتعبان فجيت

 

ملك بحب… طب يلا يا حبيبي قوم خد شاور وارتاح شويه وانت هتبقي كويس

 

كرم بحزن يارب يا ملك يكون خوف قلبي ده مش وراه حاجه ولسه هيدخل ياخد شاور

 

تليفونه رن وكان يامن كرم مسك التليفون ايديه بتترعش

ملك قربت منه مالك يا حبيبي ده يامن بيرن اكيد بيطمن علينا او رعد عايزاك في حاجه

 

كرم بحزن و بخوف وضربات قلبه زادت او ممكن يكون رعد فيها حاجه

 

ملك بطمان ليه… لالا يا حبيبي مفيهاش حاجه ان شاء الله خير بس رد

 

كرم بعد تردد فتح وبخوف الو

 

يامن بدموع و هستيريه الحقنا يا كرم الحقنا رعد بتروح مني

 

كرم انت بتقول ايه انت بتحلم ولا ايه

 

يامن وهو مازال علي حالته لا مش بحلم الحقني ارجوك قبل فوات الاوان

 

كرم بخوف انت فين انطق بسرعه

 

يامن قاله علي المكان وكرم فصل التليفون وايده كانت بتترعش وقلبه بيدق بعنف وخوف.

 

ملك في إيه. كرم بصلها وجري بسرعه وملك نزلت وراه بس ملحقتهوش

 

وراح علي العنوان لقي يامن واخد رعد في حضنه وهي وشها كله دم

 

كرم مكنش واخد باله من منظر يامن وللحظه اخد باله منه وشك ان في حاجه و شكه اتحول لتاكيد لما لقي زيزي واقفه فوق علي السلم بقميص نوم

 

دخل كرم و بعنف انا كده عرفت هي مالها انت ازاي بعد كل اللي بينكوا تخونها بالشكل المقرف ده ازاي

 

يامن بدموع ارجوك الحقها الاول ارجوك كرم بعنف وغضب انا اكيد هلحقها بس مش عشانك لا عشانها

وبيحاول يشيل رعد بس لقاها ماسكه في هدوم يامن جامد ومطبقه ايديها عليها

 

كرم بيحاول يشد ايدها بس مش عارف… يامن هو اللي فاق بايدي مرتعشه ودموعه نزله بوجع وحزن… كرم شالها وداها علي العربيه وطلع بيها علي المستشفى… عذاب رعد الجزء الثاني بقلمي دي دي فتحي

 

يامن طلع يجري يلبس هدومه وزيزي دخلت وراه وباستفزاز ايه يا حبيبي مستعجل ليه حد برده يسيب مراته حبيبته تاني يوم جوازهم

 

يامن كان حاسس او شبه متاكد انها هي السبب في اللي حصل قرب منها… بعنف وغضب… ومسكها من رقبتها انا عمري ما اتجوز غير رعد هي اللي حبيبتي ومراتي وكل حياتي انتي وحده رخيصه ملكيش تمن ولا لازمه

 

ولان يامن كان اعصابه متوتره زيزي قدرت تبعد ايديه عنها وباستفزاز اكتر لا انت جوزي بدليل ده ورفعت قدام عنيه عقد جواز

 

يامن اتصدم اول ما شافه وبدهشه انا استحاله اتجوز وحده زباله زيك واسيب مراتي استحاله

 

زيزي باستفزاز اكتر… مراتك اللي خانتك وسلمت نفسها لواحد غيرك

 

يامن هجم عليها وبيحاول يخنقها وبصوت عالي مراتي اشرف منك ومن اي حد عمرها ما سلمت نفسها لحد غيري

 

زيزي خلاص كانت بتطلع في الروح و يامن شال ايديه وبجديه… انا هسيبك عايشه بس عشان تقولي لرعد الحقيقه اني عمري ما لمستك لاني من اول ما عرفت رعد عمري مالمست حد غيرها… ولازم تقوليلها ان دي تمثليه من تاليفك وزقها جامد وقعها علي الارض

 

وهي بتحاول تسترجع نفسها لانه كان شبه راح نفسها كان شبه مقطوع

 

يامن لبس بسرعه ونزل لرعد وراح لها المستشفي

 

***************************

 

&&عند ماندوا&&

 

الظابط اتفق مع جني وعدي وياسين انهم ينفذوا الخطه اللي هو قالهم عليها عشان يوقعوا سامر في شر اعماله

 

الظابط بجديه….انتوا كده عرفتوا هتعملوا ايه وانا هبعت رجالتي في الوقت اللازم

 

عدي بجديه… للظابط انت متأكد ان مفيش حاجه هتحصل لجني

 

الظابط بجديه… اكيد طبعا انا لو مكنتش متاكد مكنتش هعرض عليكوا كدا

 

جني بحزن طب ممكن اشوف ماندوا قبل ما امشي وانفذ اللي انتوا عايزينه

 

الظابط ممكن اتفضلي معايا وانتوا خليكوا هنا واخد جني وراح لماندوا في الحبس الانفرادي بتاعه ودخلها وسابها

 

ماندوا اول ما شافها قام وبخوف ايه اللي حصل وجايه هنا ليه

جني بحزن تداريه… جايه عشان اقولك اني بحبك ومش هتخلي عنك حتي لو كنت انا التمن

 

ماندوا بعدم فهم انتي عايزه تقولي ايه

جني بحزن… انا جيت بس عشان اطمنك اني هفضل طول عمري بحبك ولسه هتسيبه وتمشي

 

ماندوا شدها وبغضب …انا كدا فهمت انتي عايزه تقولي ايه بس انا مش هسمحلك تعملي كدا في نفسك مش هسمحلك فاهمه

 

جني نزلت ايديه ولسه هتمشي ماندوا جري عليها وشدها وضمها ليه جامد وبحب وحزن… ارجوكي يا جني بلاش تعملي فينا كدا ارجوكي والله هموت لو كنتي لحد غيري ارجوكي يا جني خليكي قويه زي ما طول عمرك قويه

 

جني بدموع وحزن… انا مش قويه لو انا قويه كنت قدرت احمي نفسي من واحد حقير زي سامر

 

ماندوا وهو لسه ضاممها انتي حميتي نفسك يا حبيبتي بدليل اللي انا عملته و قاومنتيه انتي قويه ومش ضعيفه ابدا

 

وخرجها من حضنه وضم وشها بايديه وبحب وعشق… جني القويه هترجعلي ومش هتخلي حد يلمسها غير حبيبها ماندوا لانها ملكه وهو ملكها مش كدا ياحبيبتي مش كدا… ارجوكي طمنيني

 

جني بحب وتاكيد لا مش هتسلم اوعدك جني هتفضل طولة عمرها لماندوا وبحب اكتر جني محدش هيلمسها غير ماندوا

 

ماندوا شدها تاني لحضنه بحب وقوه وارتياح وبعد وقت وهما سوا ودعوا بعض علي امل ان جني تنفذ وعدها لماندوا

 

وراحت لعدي والظابط وياسين بكل عزيمه واصرار انها تنقذ حبيبها وتنفذ وعدها ليه

 

**********************************

 

&&عند رعد في المستشفي&&

 

كرم شالها من العربيه وجري بيها دخلها والكل جري عليه واخدوها منه ودخلوها اوضه العمليات بسرعه لان حالتها حرجه جدا وخطيره

 

وبعد دقايق معدوده كان الدكتور خارج من اوضه العمليات مع دخول يامن ووشه يغني عن السؤال يامن وكرم جريوا عليه وبسؤال خير يا دكتور طمنا

 

الدكتور بحزن للاسف مش خير أبدا احنا عايزين حد يمضي لنا علي الاقرار ده

 

يامن برعب اقرار ايه ده

 

الدكتور بجديه… بصراحه الحاله حرجه جدا

 

يامن بجديه وحزن… انا مش عايز البيبيهات انا عايز رعد عايز مراتي انا مش عايزهم ضحي بيهم هما حتي لو مش هتحمل تاني مش عايز أنا عايزها هي ارجوك انقذهالي

 

الدكتور بحزن وجديه… للاسف الام والبيبيهات حالتهم حرجه

 

يامن بدموع وحزن… ارجوك انا مقدرش اعيش لو ثانيه واحده من غيرها ارجوك حاول تضحي باي حاجه بس هي لا ارجوك

 

الدكتور حضرتك امضي القرار وانا هعمل كل اللي أقدر عليه

 

يامن مضي بايدي بيرتعش وانهار علي الارض بيعيط بكل الوجع والالم اللي هو سببهولها بيعيط علي غباءه وتسرعه وعلي احلي واجمل حاجه في حياته وهو ضيعها بغباءه وصلها لكدا كان لازم يسمعها مكنش لازم ابدا يصدق اي حاجه يشوفها هي أكيد كانت هتوضحله اكيد كانت هتفهمه هي حبيبته ومراته وعشيقته ضيعها منه بكل سهوله وكمان شافته وهو في حضن وحده غيرها طب ازاي راح عند زيزي هو كل اللي فاكره انها اتصلت بيه عشان عيد ميلادها وهو رفض وفضل قاعد في الجزيره علي امل ان رعد تجيله هناك ويتصالحوا والموضوع ينتهي… طب ازاي راح عندها وايه إللي جاب رعد عشان تشوفهم في المنظر ده… وفاق من تفكيره علي صوت اللواء صبري اللي اول ما وصله مسكه من لياقه قميصه وضربه بكل قسوه وانتقام عملت ايه في بنتي تاني يا حقير عملت ايه انطق

 

يامن مش بيدافع عن نفسه ولا بيعمل اي حاجه هو سايب اللواء صبري يضربه وبس لغايه لما بقه جاب دم وللاسف محدش ادخل ليامن مع ان كرم وادهم واعتماد وناديه ووفاء كانوا موجودين بس محدش ادخل او بمعني اصح شايفين يامن يستاهل اللي اللواء صبري بيعمله فيه عشان غباءه وتسرعه مع رعد خصوصا بعد ما عرفوا انه طلق رعد مع انه عارف ومتاكد من حبها ليه

 

وقاطع اشتباك اللواء صبري مع يامن خروج الدكتور من اوضه العمليات وكان علي وشه علامات استفهام كتير

 

*********************************

 

&&عند دينا&&

 

خرجت من المستشفي وراحت بيتها بعد ما خسرت جنينها اللي لا يتعدي كام شهر في بطنها

 

مؤمن طالعها اوضته وفي دماغه استفسرات كتير وشك اكتر مالي قلبه وعقله قرب من دينا وهي نايمه بس صاحيه وبجديه… ممكن اعرف انتي مالك واللي حصل ده حصل ليه وازاي انتي كنتي فين والجواب اللي سبتيه ده معناه ايه انك هتمشي ومش هترجعي تاني انا دورت كتير لغايه لما فقدت الامل في رجوعك وبعدين تظهري و الحمل ينزل كمان وبتقولي انتي السبب في طلاق رعد ممكن تجاوبي علي اسئلتي دي ممكن بدل ماانا هتجنن كدا

 

دينا غمضت عيونها ودموعها نازله هي مش عارفه تقول ايه ولا ايه بس هي لازم تبعد وتهرب عشان معندهاش اجابه لاسئلته دي او بمعني اصح استكفت بالسكوت والصمت

 

مؤمن شدها من دراعها وبعنف وغضب وصوت عالي ردي عليا ردي وجاوبي علي اسئلتي جاوبي والا قسم بالله مها تشوفي وشي تاني

 

دينا بتعيط وبس مؤمن بعنف انا قاطع كلامه رن… التليفون وكانت ملك و بلغته ان رعد تعبانه وفي المستشفي وانه يقول لدينا

 

مؤمن بحزن وصدمه… مش ممكن ده حصل امتي

 

ملك بحزن… انهارده ياريت تقول لجينا عشان تيجي وتقف جنب اختها

 

مؤمن اكيد احنا هتيجي مسافه الطريق وجايين

 

دينا بخوف مالها رعد مالها

 

مؤمن بحزن… هي تعبانه وفي المستشفي دينا نزلت تجري ومؤمن وراها وراحوا لرعد المستشفي مع دخول مؤمن ودينا وخروج الدكتور وعلي وشه هاله كبيره من الغموض وعلامات استفهام

 

اللواء صبري ساب يامن بعد ما ضربه كتير ويامن محاولش ولا مره يدافع عن نفسه… كلهم جريوا علي الدكتور و صبري ويامن في نفس واحد رعد كويسه يا دكتور

 

الدكتور بحزن البيبيهات مع انهم في اخر السابع بس هما كويسين و هندخلهم الحضان فتره

 

يامن بجديه انا مش عايزهم انا عايز رعد

 

الدكتور بحزن وباسف للاسف العقيد رعد وقبل ما يكمل اللواء صبري مسكه من لياقه قميصه بعنف وغضب… للاسف ايه ها للاسف ايه اوعي تقول ان بنتي جرالها حاجه اوعي تنطقها انت متعرفش انا مين وممكن اعمل فيك ايه انطق بنتي حالتها ايه انطق

 

يامن بدموع وترقب وكلهم زيه… وصبري بعنف اكتر انطق ساكت ليه بنتي مالها

 

الدكتور بحزن للأسف… حالتها حرجه جدا لما وقعت من علي السلم أخدت* وضع الجنين لما بيكون في بطن مامته* عشان تحمي البيبهات وللاسف حامتهم ومحمتش نفسها لان الوضع ده سبب لها نزيف داخلي

 

وللأسف مش قادرين نسيطر عليه و اي تدخل مننا تاني معناه موتها في الحال

 

صبري بهستيريه… يعني ايه انت جاي تقول انك سايب النزيف يموت بنتي بالبطئ ولو ادخلت تموت علي طول وبصريخ يعني ايه إنت عايز تقول انها في الحالتين ميته وبتوهان بنتي مش هتموت مش هتموت ووقع علي الارض

 

يامن انهار علي الارض هو مش عارف هو في اللحظه دي عايش ولا ميت معقول رعد قلبه هتروح من أيديه معقول

 

الكل انهار واعتماد حالتها بقت حال ونادية بدموع مغرقه وشها بتحاول تهدي فيها ووفاء قربت من ادهم وهو قاعد بيعيط علي حال اخته وكمان ملك جنب كرم ومؤمن جنب دينا

 

اللواء صبري فاق علي طول وقام بتوهان. وهستريه رعد بنتي كويسه كويسه انا اتحرمت منها طول عمري اكيد مش هتحرم منها اللي باقي من عمري هي هتعيش ولسه هيدخلها

 

قاطعه ضحكات دينا وبهستريه شديده… رعد هتموت اه زي ما بقولك كده هي تموت و مش هتعيش عشان ضحت بنفسها عشاني عشان اختها الخاينه اللي خانت ثقة جوزها وابوها وشغلها واتعاملت مع المجرمين عشان يقتلوها و يخلصوها منها وتعدي لهم شحنات مخدرات وتتفق معاهم وتساومهم علي قتل اختها اللي عمرها ما شافت منها غير الحنيه والحب… وبهستريا اكتر وضحك… وفي الاخر انا اللي موتها راحت عشان تدافع عني انا واسر وجوزها فكرها بتخونه طلقها وهو كمان و مشي وسابها و عذابها علي قد ما قدر وفي الاخر موتها عشان حبيته وعشقته

 

خليها تموت خليها ترتاح وبضحك اكتر شوفت هي هتفضل غبيه طول عمرها حتي وهي في عز خطرها ضحت بنفسهاعشان خاطر ولادها ميحصلهمش حاجه عشان ابوهم كان نفسه فيهم و كل ده تحت انظار كل اللي واقفين ومصدومين من كلامها واعترفاتها

 

صبري وقف وبصدمه وغضب… وبيشاور علي يامن ودينا يعني انتوا الاتنين اتفقتوا علي بنتي عشان تموتوها انتوا

 

دينا بدموع وضحك… وبتشاور بايديها علي نفسها ايوا انا اللي اتصلت عليها عشان تيجي تنقذني وانا وابني من رفاعي وينتقم منها… وبتشاور علي يامن وهو اللي عمل الباقي طلقها وعذبها… وبضحك وهستيريه… وبتصقف بايديها برافو عليك… موت رعد مش ده إللي احنا كنا عايزينه اهو اتحقق وبضحك افرح يقا افرح اختي هتموت اختي هتموت… السند اللي ليه في الدنيا هتموت… اهلي وعزوتي هتموت… اللي بتخفف عني وجعي وعذابي هتموت… افرح بقا افرح… أغمي عليها ومؤمن شالها وهو مصدوم من كلامها ودخلها اوضه الكشف

 

يامن منهار حتي مش قادر يشوف من كتر دموعه اللي نازله زي المطر

 

صبري بعنف وغضب اقسم بالله لو بنتي جرالها حاجه لازم ادفعكم كلكم التمن غالي اوي ودخل لرعد والكل مستني اي حاجه تطمنهم عن رعد

 

يامن نفسه يشوفها ويطمن عليها بس مقدرش يدخل وبعد وقت من دخول اللواء صبري

 

صبري بهستريه راااااعد رااااعد ردي عليا ياحبيبه ابوكي ردي عليه ردي وقوليلي انك كويسه انتي مش هيحصلك حاجه فاهمه مش هيحصلك حاجه عشان لو حصلك حاجه أنا هدمر الدنيا كلها والله هدمرها باللي فيها

 

الكل دخل علي صريخه ويامن جري عليها وبيحاول ياخدها منه صبري منعه بعنف و غضب وبتحذير اياك تقرب من بنتي اياك اياك

 

الدكتور جه بعد ما كرم راحله بسرعه قرب من رعد وبعد الكل عنها وبيحاول يعملها اي حاجه بس للاسف جهاز النبض بتاعها خلاص وقف… الدكتور باسف انا اسف بس هي خلا

 

صبري زقه وبمقاطعه وبصريخ مش ممكن انت لازم تعمل حاجه لازم

 

الدكتور اخد جهاز الصدمات الكهربائيه وعملها صدمه ورا صدمه بس للاسف مفيش اي استجابه

 

الدكتور بحزن البقاء لله شدوا حيلكوا

 

اللواء صبري مستحملش الصدمه وانهار واغمي عليه

 

و الكل جري علي رعد واعتماد انهارت علي الارض و جه شريط حياتها قدامها من اول ما سابت رعد للداده وراحت اتجوزت لغايه موتها

 

يامن جري عليها وبجديه مخلوطه بهستيريه وبصريخ فوقي يا رااااعد فوقي مستحيل تعملي فيا كدا مستحيل تخوني وعدك ليا مستحيل ابعدي زي ما انتي عايزه… لا لا هبعد انا بس بلاش تعاقبيني بكدا فوقي يا رعد فوقي انتي الموت ميقدرش عليكي انتي الرعد بنفسه يعني الموت عمره ما يقدر عليكي فوقي يا رعد فوقي ارجوكي

 

الدكتور قرب منه وبيشده عشان يخرجه بره يامن زقه بعنف وبصريخ… انت فاكر انها ماتت رعد عمرها ما تموت وتسبني في الدنيا لوحدي هي بتعاقبني عشان انا غبي هي هتفتح عنيها دلوقتي هي وعدتني طول ما قلبي بينبض هي كمان قلبها بينبض هي عايشه والله عايشه لان قلبي لسه بينبض وفي لحظه كان ماسك جهاز الصدمات وبيعملها صدمه وراء صدمه وبصريخ فوقي يا رااااعد فوقي انا هقبل باي حاجه الا انك تموتي

 

بس كل ده ومفيش أبدا استجابه منها ساب الجهاز وجري عليها وحضنها وبدموع وهستيريه… ارجوكي يا رعد فوقي ارجوكي والله ما هبعد عنك تاني ولا ازعلك تاني

 

الدكتور ارجوك اطلع بره يامن بصريخ مش هسيبها هي عايشه عايشه

 

الدكتور بحزن هي ماتت وانت شوفت بنفسك لما عملت لها الصدمات تاني

 

يامن بهستيريه ودموع… يعني انت عايز تقول ان رعد ماتت لا رعد مش هتسيبنى اتعذب في الدنيا لوحدي لا لا وبيزيد من ضمته ليها لا لا مامتش… لانها لو ماتت هموت نفسي وراها والله هموت نفسي وراها… هي مامتش مامتش

 

@@@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه ١٥✍️ نكمل بكره ان شاء الله🙏

 

👈توقعاتكم✍️👇👇👇

 

👈ايه خطه الظابط عشان جني توقع سامر ؟؟؟

 

👈ايه رايكم في مشهد اعتراف دينا و الحاله اللي جتلها دي هتوصلها لفين؟؟؟

 

👈اللواء صبري واعتماد وادهم هيعملوا ايه بعد رعد ما ماتت… واصحابها هيعملوا ايه لما يعرفوا بموتها وخصوصا… كرم وياسين وعدي… و يامن هيعمل ايه؟؟؟

 

👈 بموت رعد الاحداث هتاخدنا لفين ؟؟؟

 

👈كل ده 👆واكتر هنعرفه بكره ان شاء الله🙏 في روايتكم #عذاب_ رعد😘

 

💗توقعاتكم اللي انا بستناها وارائكم في الاحداث💗

 

🌹دومتم بخير يارب 🌹

 

😘الحلقه ١٦ من ج ٢ لروايتكم😘#عذاب_ رعد 😘

 

**اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين **

 

❤️ قراءة ممتعه ❤️

 

يامن بصريخ… لا مماتتش لا هي عايشه عايشه

 

الدكتور بجديه… لا هي ماتت ماتت وانت لازم تتقبل كدا ارجوك سيبها عشان نعمل اجراءات الوفاة

 

يامن ومازلت رعد في حضنه وبصله بعيون باكيه حزينه هي والله عايشه هي عمرها ما تموت ابدا طول ما أنا عايش هي عايشه والله عايشه ارجوك اعملها اي حاجه فوقها ارجوك

 

الدكتور بحزن …انا مقدر حالتك وصدمتك بس للاسف خلاص معدش ينفع اي حاجه نعملها هي خلاص ماتت والله ماتت ولو كان في ايدي حاجه كنت عملتها بس النزيف سببلها حاله وفاه مفاجاه مع اني كنت بقول باقي شويه وقت

 

يامن ضمها زياده وبدموع ورجاء… لا يا رعد ارجوكي متعمليش فيا كدا والله العظيم انا بحبك وبعشقك والله عمري ما لمست حد غيرك والله هي مش مراتي انا لما بعدت عنك شويه كنت في المكان بتاعنا والله كنت بستناكي كل يوم عشان تجيلي فوقي يا رعد فوقي… زياد عمره ما لمسك هو مش علم عليكي انتي هو علم عليا انا لما غبائي اتحكم فيا و في قلبي وخلاني افقد الثقة فيكي واسيبك لو كان حبي اتغلب علي غبائي مكنتش سيبتك لكلب زي رفاعي يعمل اللي هو عيزه ويسلمك لزياد وبدموع اكتر ارجوكي… يا رعد فوقي فوقي….والله يا رعد اول مره احس ان انا يتيم انا مليش اب ولا ام ولا حد خالص اعرفه في حياتي اوعي يا رعد انتي عندي اهم شخص في حياتي ليه الدنيا تاخدك مني ليه وبقهر وانكسار انا

 

غبي ارجوكي يا رعد ارجوكي يا حبيبتي فوقي بلاش تحرميني منك طب فوقي وانا هبعد بعيد عنك وانتي بس ربي فهد ودي دي ارجوكي يا رعد وبيهز فيها جامد وبتفكير في كلماتها **عذاب رعد ملهوش اخر غير بالموت** يامن زاد من ضمته ليها وحس ان رعد خلاص راحت منه وهو خسرها للابد رغم الاحساس ده بس مش قادر يسيبها… وبهستيريه… لا يارعد متعمليش فيه كدا ارجوكي ماتعمليش فيه كدا

 

الدكتور والممرضات جم و حاولوا ياخدوها منه بس مش قادر عليه ومحدش قدر يطلعها من حضنه ولا حتي اعتماد امها ولا اخوها اللي هيموت عشانها ولسه ادهم هيبعد الممرضات جه اللواء صبري بعد ما فاق بلغ الشرطه اللي كان مش قادر يقف علي رجله واول ما قرب من رعد وشدها يامن سابها للواء صبري

 

صبري بقهر وحزن دلوقتي سبتها دلوقتي سبتها بعد ما ماتت بعد ما خلاص حرقت قلبي عليها

 

اللواء صبري شد رعد لحضنه وبقهر وحزن حقك عليا يا حبيبه ابوكي حقك عليا انا اللي سمحتله يعمل فيكي كدا انا اللي موتك مش هو انا اللي استاهل وبجديه وعنف… بس وحياه حرقه قلبي عليكي لازم انتقملك من الكل حتي لو اخر يوم في عمري وسحبها وطلعها من حضنه ونايمها وبحب وهو بيحط ايده علي شعرها ارتاحي بقا يا حبيبه ابوكي ارتاحي انتي تعبتي بما فيه الكفايه كفايه عليكي عذاب لغايه كدا كفايه سيبي ابوكي ينتقملك منهم وبص وراه وبجديه لبتوع الشرطه هو بيشاور علي يامن هو ده هو ده اللي زق بنتي من علي السلم وسببلها النزيف وماتت هو ده اللي موتها

 

الكل اتصدم من رده فعل اللواء صبري الا يامن بيبص لرعد وهي مغمضه عيونها ونايمه علي السرير وقلبه هيطلع من مكانه ومنطقش ولا كلمه واحده ولا دافع عن نفسه الكل مضايق من يامن صحيح بس مش لدرجه دي ويكون مصيره كدا

 

كرم قرب من اللواء صبري وبدموع وقهر ارجوك يا سياده اللواء مينفعش تعمل فيه كدا هو مهما كان صبري بعنف ومقاطعه هو اللي موتها عشان هو واحد حقير و خسيس وميستهلش ابدا بنتي هو كان عايز وحده من بنات الليل اللي كان يعرفهم اما بنتي العقيد رعد كتير عليه وميستهلهاش عشان كدا معرفش قيمتها وبحقد وكره اناة لو طولت أموته الف مره هموته وبجديه للشرطه… خدوه وهاتولي منه حق بنتي وانا شاهد عليه

 

الظابط بجديه وحزن… لموت رعد اتفضل معانا ولسه هيشد يامن شد نفسه منه وبرجاء ارجوك سيبني معاها في اخر لحظاتها سبني اوصلها لمكانها الاخير ارجوك وبعدها هاجي معاك في أي مكان انت عايزني اروحله بس ارجوك سيبني

 

صبري بعنف وغضب… وانا قولت خدوه يعني خدوه

 

الظابط بجديه… امر العساكر ياخدو يامن بس هو كان اسرع منهم وشد المسدس من الظابط ووجه النار علي دماغه وبجديه ودموع… يا اما تسيبوني احضر معاها لحظاتها الاخيره او افرغ المسدس كله في دماغي وبدموع اكتر انا أتمنى افرغه كله في دماغي بس انا لازم افضل عايش عشان اتعذب زي ما انا عذبتها عشان اخدلها حقها من نفسي انا لو موت نفسي كدا هي اللي هتكون اتعذبت لوحدها

 

الظابط ويامن مازال المسدس علي دماغه خلاص نزل المسدس واحنا موافقين

 

***************************

 

&&عند سامر & &

 

عدي وياسين وجني راحوا عشان الاتفاق اللي بينهم وبين سامر ويكتبوا كتب الكتاب… راحوا شقه سامر وكان جايب عدد محدود من الناس وقرب منهم بمكر وخبث اهلا وسهلا نورتوا وبهمس لجني بس انتي بقي نورك غطي علي الكل

 

عدي قرب منه وبجديه… اظن الكلام ده يبقا بعد ما تكتب عليها ولا ايه

 

سامر بمكر مافيهاش ولا يله علي بركه الله الماذون علي وصول

اتفضلوا اقعدوا… وبعد وقت ليس بكثير جه الماذون وجني اول ما شفته ايديها اترعشت وعدي لاحظ ومسك ايديها وضغط عليها بمعني انا جنبك عشان تطمن

 

الماذون قعد وسامر وعدي قعدوا قصاد بعض وبينهم الماذون… والماذون كتب كتاب جني علي سامر ومضي الشهود والكل بدا يمشي

 

سامر بمكر لعدي وياسين اتفضلوا ارتاح جوا عشان انا حاسس ان جني تعبانه وعايزه تنام

 

جني بدات الدموع تلمع في عيونها و سامر قرب منها بمكر واستفزاز اكيد دي دموع الفرح يا حبيبيتي يلا بينا وأنا هنسيكي اي دموع

 

عدي قرب من جني لو عوزتي حاجه يا حبيبتي ابقي اتصلي عليا

 

سامر باستفزاز اكيد مش هتعوزك طول ما هي مع حبيبها أكيد مش هتعوزك

 

ياسين بتاكيد علي كلام عدي جني احنا معاكي وان شاء الله هنجيلك الصبح وسابوهم ومشيوا

 

سامر قرب زياده من جني وبمكر واستفزاز يلا يا حلوه عشان نبدا ليلتنا عشان انسيكي اي حاجه شفتيها واخليكي تدوبي بين ايديا جني دموعها نزلت من خوفها منه… سامر قرب عليها وبيلمس علي وشها برغبه

 

جني فتحت عيونها وافتكرت كلمه ماندوا اوعديني يا حبيبتي ان محدش يلمسك غيري اوعديني أنا عارف انك قويه ومحدش يقدر عليكي ابدا وعارف ان جني حمت نفسها مره واتنين قادره تحمي نفسها علي طول جني فتحت عيونها ومسكت أيد سامر وبعنف وغضب… استحاله حيوان زيك يلمسني استحاله لانك حقير واللي زيك ملهوش مكان غير السجن

 

سامر شدها من وسطها بعنف وغضب… تعرفي يا حلوه انا ممكن اعمل اي حاجه في الدنيا عشان اخد اللي انا عايزه حتي لو وصلت اني اقتل فاهمه… حتي لو وصلت ان اودي اي حد وراء الشمس واخرهم واقربهم حبيب القلب اللي مرمي في السجن

 

جني بعنف وغضب… ماندوا عمره ما هيفضل في السجن كتير لان السجن ده ليك ولامثالك انت لاكن هو لا

 

سامر بيمشي ايده علي وشها عشانك يا حلوه انا اعمل اي شئ في الدنيا بس سبيلي نفسك وانا هطلعهولك

 

جني بمكر وخبث لا ماندوا هو اللي عشاني ممكن يعمل اي حاجه اما انت لا عشان انت اناني ومش بتفكر غير في نفسك وبس

 

سامر قرب منها زياده ولو قولتلك ان أنا قتل قبل كدا وكمان لبست حبيبك تهمه انه هو ااعدي علي اختي مع انه ده محصلش بس دا عشان ابعده عنك هتقولي ايه

 

جني بمكر وخبث اكتر… هقول انك كداب كداب ماندوا بس اللي يقدر يعمل اي حاجه في الدنيا عشاني مش انت

 

سامر بجديه وبصوت عالي… لا انا اللي اتهمته بكدا… عارفه ليه عشان أخدك مني و زي الغبي التاني اللي انا قتلته اللي حرمني من حبيبتي واتجوزها أنا قتلته وحرمته منها… وعشان كده اتهمت حبيبك لما حاول يبعدنى عنك عارفه ليه عشان انا عايزك انتي انتي وبس ولو حاول يبعدني عندك هقتله هو كمان فاهمه هقتله هو كمان

 

وبيمشي ايده علي شعرها ووشها… و بيقرب من شفايفها ولسه بيقرب يلمس شفايفها كانت جني زقاه بعيد عنها وبعنف وغضب اياك تقرب مني اياك

 

سامر بشر و عنف… لا انا مش هقرب منك بصفتك مراتي لا بصفتك وحده هنتقم منها عشان سابتني وراحت لحبيبها اللي انا هموتهولها هو كمان

 

جني بغضب… ومين قالك ان انا مراتك

 

سامر قرب منها وبشر… ايه يا حلوه انتي نسيتي ولا ايه دا لسه الماذون ماشي من شويه ايه لحقتي تنسي بسرعه كدا

 

جني بجديه وغضب… لا انت مش جوزي ولا عمرك هتكون جوزي

 

سامر بمكر وخبث… ما انا عارف اني لغايه دلوقتي مش جوزك ولسه هيتهجم عليها

 

دخل عدي بسرعه وضربه بالبوكس في وشه وبعنف وغضب… هي مش قالتلك انك مش جوزها

 

سامر بصدمة وانت ايه اللي جابك تاني ان شاء الله وباستفزاز ولا عايز تتفرج علي اختك وهي في حضني

 

عدي ساب جني وضربه بعنف وغضب… اللي زيك عمره ما هيكون جوز اختي ابدا فاهم ولا افهمك اكتر

 

سامر بعنف وغضب… الكلام اللي انت بتقوله ده كنت تقوله قبل ما توافق علي شروطي وتكتبوا الكتاب

 

عدي بابتسامه ومكر… كل ده كان فيلم عليك عشان ناخد منك الدليل الكافي اللي هيلف حوالين رقبتك حبل المشنقه

 

سامر بصدمه انت كداب كداب

 

الظابط دخل وبجديه… لا هو مش كداب لان احنا اخدنا الماذون اللي انت بعت تجيبه وبعتنالك بداله واحد من رجالتنا وبكدا كتب الكتاب باطل وملهوش اي اساس واخدنا منك الدليل الكافي اللي هيثبت عليك التهمه اللي انت لفكتها لماندوا انا كنت متاكد من براءته وانك انت المتهم بس المحكمه عايزه ادله وانت ادتها الدليل القاطع وامر العساكر إنهم ياخدوا سامر وخدوه وسامر بعنف وغضب انتي ليه ليه مهما كان الثمن انتي بتاعتي انا وبس فاهمه انتي بتاعتي انا والعساكر اخدته

 

الظابط بجديه لعدي وياسين كدا وضحت الرؤيه يلا بينا عشان نعمل الإجراءات الازمه ونطلع ماندوا.. وفعلا راحوا وبعد إجراءات كتير اثبتوا براءته وحبسوا سامر اربع ايام علي ذمه التحقيق

 

******************************

 

“&&عند دينا&&

 

دينا اغمي عليها والدكتور كشف عليها وقال انها عندها صدمه عصبيه سببت لها انهيار عصبي شديد وياريت تبعدها عن اي انفعال وبعد وقت دينا فاقت تصرخ وتعيط وبصريخ اناةاللي موت رعد انا اللي موتها سامحيني يا رعد سامحيني انا اللي كنت استاهل الموت مش انتي سامحيني ياااارعد سامحيني

 

مؤمن حاول يهدي فيها بس معرفش طلب الدكتور وجه اداها حقنه مهدئه وبتوهان اثر الحقنه انا اللي استاهل الموت رعد انا اللي استاهل الموت مش رعد ونامت مؤمن غمض عيونه بوجع مش عارف يزعل علي نفسه ولا يزعل علي حبيبته زمان ولا علي دينا مراته وام ابنه وحبيبته دلوقتي وإللي اكتشف حقيقتها وياريته ما اكتشفها يزعل علي مين ولا مين

 

**************************

 

&&عند ياسين & &

 

ياسين وماندوا وجني وعدي رجعوا تاني

 

ياسين راح على بيته واول ما دخل نادا بصوته كله بوسيييي وحشتيني والله اوي وهموت واحل معاكي مشاكل كتير اوي

 

بوسي نزلت من علي السلم وشها يغني عن السؤال هي مش قادره تداري عليه موت رعد ومش قادره تقوله إن رعد صديقه عمره ماتت هو مش عنده استعداد يسمع اي خبر إلا الخبر ده لانها عارفه غلاوه رعد عنده دا ايه

 

ياسين قرب منها وحضنها مالك يا حبيبتي فيكي ايه انا اسف انا عارف اني اتاخرت عليكي شويه والله كان غصب عني وخرجها من حضنه وبغمزه بس متقلقيش ياسو حبيبك هيعوضك عن الغياب ده كله تعالي يله وانا اقولك هعوضك ازاي وشالها وطلع بيها وبيقرب منها ومن شفايفها بس بوسي وقفه زي لوح التلج

 

ياسين باستغراب مالك يا بوسي فيكي اية الحكايه مش دي مش حكايه غياب حد من الولاد جراله حاجه بوسي ساكته ولسه هيطلع يشوفهم بوسي شدت ايديه وبحزن هما كويسين بس

 

ياسين بجديه… بس اية انطقي إيه إللي حصل في غيابي انطقي

 

بوسي بحزن وبخوف عليه… اصل ررر…. ياسين بعنف وغضب…. ررر مين معدش فيا اعصاب انطقي… بوسي اصل رعد

 

ياسين باستغراب… مالها رعد تعبانه ولا ايه انطقي انتي عارفه كله الارعد فانطقي بسرعه ولا اقولك انا هتصل اطمن عليها بنفسي ومسك التليفون ورن مره ومره ومفيش حد بيرد

 

ياسين بقلق ردي عليا يا رعد ردي بقي انا عارف انك زعلانة مني عشان بقالي كام يوم مسالتش عليكي بس ردي عليه يلا ردي ورن تالت ورابع وخامس ومفيش حد بيرد

 

ياسين قرب من بوسي اللي دموعها مغرقه وشها وبتوجس وسؤال ومسك دراعها الاتنين ردي عليا رعد مبتردش ليه هي مهما كانت زعلانة مني عمرها ما اتاخرت في الرد عليه وبصوت عالي ردي عليه رعد ما بتردش عليا ليه

 

بوسي بدموع وصريخ مبتردش عشان ماتت ماتت….

 

ياسين بدون مقدمات ضربها بالقلم وبعنف وغضب… اخرسي اخرسي انا ليا حساب معاكي بعدين عشان قولتي علي رعد كدا والله مها هعديهالك ابدا انا رايح بيتها اطمن عليها

 

بوسي بدموع هي في المستشفي بيخلصوا إجراءات الوفاه

 

ياسين بصريخ وغضب… قولتلك اخرسي اخرسي انتي عمرك شفتي الرعد بيموت رعد مش هتموت ابدا فاهمه هي صديقه عمري أنا اتربيت معاها ودخلنا المدرسه سوا وطول عمرنا سوا حتي بعد ما دخلت كليه غير كليتي وبردوا فضلنا اصدقاء جايه دلوقتي تقولي اني خسرتها ومسكها من دراعها الاتنين… وبجديه… انا عندي إستعداد اخسرك انتي… اخسر ولادي… اخسر الدنيا كلها… بس معنديش استعداد اخسر رعد ابدا فاهمه

 

نزل يجري وبوسي نزلت وراه وركب العربيه وكان رايح علي طريق بيتها… بوسي بحزن ودموع… والله هي في المستشفي مش في بيتها…. ياسين بصلها بعيون دامعه وراح علي المستشفي اللي كانوا خلاص طلعوا رعد في النعش بتاعتها…

 

ياسين وصل وكمان عدي اللي عرف من مامته سميره لأنها متقدرش تخبي عليه حاجه زي كدا وصلوا كلهم ومؤمن اللي ساب دينا نايمه اثر المهداء وراح

 

الكل مش مصدق ان اللي شايلنها في النعش دي تكون رعد وان هي بالفعل ماتت الكل دموعه مغرقه وشه هما استحاله كانوا يصدقوا ان رعد تموت بالسهوله دي هما مش عارفين امتي وازاي كل اللي يعرفوه ان صديقتهم وحبيبتهم رعد مش ممكن يخسروها بسهوله دي

 

يامن واقف لا حول ليه ولا قوه سكاكين بتقطع في قلبه متخيلش أبدا ابدا انه يكون سبب في موت رعد قلبه وتموت فعلا وتسيبه هي قالت له طول ما قلبك بينبض قلبي انا كمان بينبض طب خانت وعدها ليه و اختارت الموت ومتختارتش تفضل معاه ليه

 

ياسين طالعين بيها من المستشفي ….وقف قدام نعشها وصرخ بصوته كله راااعد راااااعد فوقي يا رعد فوقي ياررررراعد ياسو صديقك وحبيبك جه فوقي يا رعد الناس بعدته وكملت مشي علي المقابر… في مشهد تقشعر له الابدان… واي مشعد ده مشهد العقيد رعد… المحبوبة من الكل برغم شراستها قي التعامل والقضاء علي المجرمين

 

وبعد وقت ليس بكثير وصلوا المقابر ونزلوا النعش اصحابها كلهم جريوا عليه أول ما بقي في الارض

 

اللواء صبري ويامن واصحابها وكل واحد كلمات يهمس بيها لرعد بينه وبين نفسه

 

مؤمن&&& بينه وبين نفسه انتي كنتي حبيبتي و كل حاجه ليه في الدنيا علي الاقل عمرك ماخونتي ولا عملتي حاجه غلط… ليه يكون مسيرك كدا ليه ارجوكي سامحيني لو كنت متخلتش عنك كان ممكن حياتك تكون غير الحياه

 

ادهم & & & قرب منها وبينه وبين نفسه وبدموع انا ما صدقت لقيتك تروحي مني بسرعه دي بس الحب اللي عمل فيكي كدا بس يحرم عليه الفرح والسعاده من بعدك انتي

 

كرم&&& بدموع ولنفسه وهو قريب من نعشها انا زعلان منك اوي اوي يا رعد لتالت مره احس اني يتيم ومليش حد

ده الكلام إللي فوق

وبعيون باكيه حزينه كان نفسه يقولها انا كدا كدا الدنيا معدتش فارقه معايا وكدا انا ميت وفضل السكوت والعساكر خدوه راحوا بيه علي الجهاز والكل روح وحالته غير الحاله والكل بيموت بعد رعد الكل حياته هتتغير 360 درجه

 

اول مره لما امي وابويا واختي ماتوا وتاني مره لما بعدتى عننا والمره دي لما انتي اختارتي الموت وموتى كل حاجه حلوه انا زعلان منك اوي اوي يا رعد

 

ياسين & & & بدموع وقهر كدا يا رعد يعني اسيب الدنيا كلها واجي وراكي عشان اعيش معاكي تقومي انتي اللي تسبيلي الدنيا كلها… كتير اوي اوي عليه يا رعد كتير عليه اتحمل عدم وجودك في الدنيا كتير عليا والله

 

عدي&&& بدموع وانكسار… كسرتي قلبي مرتين يا رعد… كسرتي قلبي مرتين… مره لما اتجوزتي يامن وسبتيني والمره التانيه لما حطمتيني وسبتي الدنيا كلها وبعدتي عني… تفتكري يا رعد في الدنيا في سعاده بعد ما انتي سبتيها تفتكري انا مفتكرش أبدا لانك اخدتي كل السعاده معاكي

 

اعتماد & & & بدموع وهستيريه انا اللي موتك يا حبيبتي انا اللي عملت فيكي كدا انا اللي جبتك الدنيا توريكي من العذاب اشكال والوان انا اللي انانيه انا اللي فكرت في نفسي وسبتك ومشيت

 

اللواء صبري&&& ارتاحي يا حبيبه ابوكي ارتاحي انتي تعبتي كتير واتعذبتي كتير ارتاح يا حبيبتي كفايه عليكي تضحيات وعذاب لغايه كدا كفايه وارتاحي يا قلب ابوكي وبقسملك اني مش هسيب حقك ابدا مهما كلفني الامر

 

يامن&&& بعيون باكيه وبقلب مكسور ومفطور… انتي كنتي امي وابويا واخويا واختي وصحبتي وحبيبتي انتي الهوا اللي انا بتنفسه… انتي القمر اللي كان بينورلي ليلي والشمس اللي كانت بتنورلي حياتي…انتي كنتي كل حاجه حلوه ليه في حياتي بس انا بغبائي ضيعتك مني انا مستهلكيش والله مستهلكيش انا مش هطلب منك السماح ولا عمري هسامح نفسي ابد ابدا… حقك عليه ياحبيبتي حقك علي قلبي… ياريتني كنت انا اللي موت…وقربوا منه الظابط و العساكر عشان يركبوه البوكس… بصلهم بعيون دامعه وقلب موجوع…. انا كدا كدا جاي معاكم لان رغد قلبي ماتت ماتت هفضل لمين في الدنيا… رعد ماتت ماتت

 

وبيشدوا النعش عشان يدخلها لمثواها الاخير والكل حواليه … و بصريخ… وفي صوت واحد…. اااااااااه يارررررراعد…. اااااه يارررررراعد… ااااااااه يارعد

 

@@@@@@@@@@@@@

 

✋انتهت الحلقه ١٦✍️ نكمل بكره ان شاء الله 🙏

😔لان عيوني تعبتني من كتر العياط وانا بكتب 😔

 

✍️انا عن نفسي مش هتوقع حاجه النهارده

قولولي ايه رايكم في الحلقه وتوقعاتكم

ايه عن اللي جاي🤳

 

💗دومتم بخير 💗

 

😘الحلقه ١٧ من ج٢😘لراويتكم #عذاب_ رعد😘

 

🙏اللهم ياجامع الغيم في السماء أجمع بيني وبين فرحي وسعادتي وتوفيقي و واجمع بينى وبين من احب.. وكل امر تعلم انه خير لي… انك علي كل شي قدير 🙏

 

💓 قراءه ممتعه 💓

 

رعد خلاص ودائها لمثواها الاخير ويامن اخدوه علي الجهاز بتهمه قتله لرعد وهو مدفعش عن نفسه وهيدافع يقول ايه… كل واحد حياته اتغيرت 360 درجة بموت رعد

 

&&عند دينا & &

 

فاقت وفضلت تصرخ كتير لغايه لما الدكتور اداها حقنه مهدأه تاني وقال لمؤمن لازم تروح مصحه نفسيه لان وجودها هنا ملهوش لازمه هي اعصابها تعبانه ولازم تدخل مصحه نفسيه

 

مؤمن بحزن… طب هي هتكون كويسه ولا ايه

 

الدكتور بجديه… لااسف في الحالات اللي زي دي المريض هو اللي بيقرر يخرج من الحاله دي ولا لا يعني هي لو قررت تتطلع من ازمتها هترجع زي الاول واحسن اما لو معندهاش استعداد ترجع مش هترجع

 

مؤمن غمض عينيه بحزن ووجع… علي اللي عرفه وعلي اللي مراته وصلتله وفعلا وداها مصحه نفسيه عشان تتعالج من اللي هي فيه ووصلتله

 

******************************

 

& & وبعد اسبوع$$ علي موت رعد وعدا علي ابطالنا بكل وجع وحزن

 

&&عند ياسين&&

 

ماندوا باستغراب… انت بتقول ايه مش ممكن اللي انت عايزه ده..

 

ياسين بوجع وحزن… انا قولتلك هصفي الشركه هنا يعني هصفيها انا جيت هنا مخصوص عشان خاطر رعد و هي سبتني انا مش هقعد هنا تاني اللي كنت قاعد عشانها راحت يبقا ليه هقعد تاني..

 

ماندوا بجديه… انت بتوقف حياتك وشغلك عشان خاطر انسانه كدا مش ينفع ابدا.

 

ياسين بجديه وحزن… اللي مش ينفع صحيح اني افضل في مكان كل حاجه فيه بشوف فيها رعد

 

ماندوا بجديه وسؤال… لو انت سافرت عايز تفهمني انك مش هتشوفها إنك هتنساها.

 

ياسين بحزن وجديه… لا عمري ما هنساها بس اسف مش هقدر أكمل هنا انا هبدأ في الإجراءات عشان اصفي الشركه واسافر تاني

 

ماندوا بجديه وعنف… لاول مره مع صديق عمره… انت ليه ديما اناني ومبتفكرش غير في اللي يريحك وبس ليه مبتفكرش في سعادتي انا كمان انت طلبت مني اصفي شغلي في فرنسا انا كمان عشان نبقي في مكان واحد وننزل مصر وانا سمعت كلامك جاي دلوقتي بعد ما استقريت هنا واتعلقت بالمكان واللي فيه عايزني اسيبه بكل سهوله كدا عشان خاطر انت مش قادر تقعد فيه.. طب مفكرتش انا هعمل ايه من غيرك ومن غير جني…انا فكرتك لما اتكلمت فيه اول مره انك زعلان علي صحبتك وشويه وترجع في كلامك بعد ماتهدا

 

ياسين بحزن …لا انا مرجعتش في كلامي وممكن انت بفلوس نصيبك تعمل انت شركه صغيره هنا وتفضل.

 

ماندوا باستغراب وحزن… ياااااه اخر حاجه اتصورها اني اسمع منك كدا وانت عارف انت ايه بالنسبه ليا عموما ادام انت مش عايزني انا كمان مش هغصب عليك اني اكون معاك ولسه هيمشي

 

ياسين… شده لحضنه وحضنه جامد بقوه وعنف… وبدموع والله العظيم ما اقدر استغني عنك ابدا بس والله ما قادر اعيش في مكان رعد كانت فيه والله ما قادر حاولت وفشلت ارجوك سامحني ارجوك

 

ماندوا سحب نفسه من حضنه ومسك دراعه الاتنين بجديه وحب… وانا عمري ما هسيبك وهنفضل مع بعض علي الحلوه والمره

 

ياسين بجديه وحب… إنت خليك هنا عشان جني متضيعهاش منك

 

ماندوا بحزن وجديه… معدش خلاص فيه جني اعتبرها كانت حلم جميل وصحيت منه

 

ياسين بجديه وحزن… علي فكره مش هتلاقي زيها ابدا

 

ماندوا بجديه… ومين قالك اني هدور علي غيرها عشان الاقي زيها خلاص أنا خدت نصيبي وخلاص المهم خلينا نخلص إجراءات عشان نلحق نسافر ونمشي من هنا بس صدقني اللي انت بتهرب منه عشان تنسها عمرك ما هتنساها للابد إللي يحب حد بيفضل عايش في ذكرياته و بيتحفر جوه قلبه وعمرك ما تنسى وسابه وراح مكتبه..

 

ياسين… قعد على كرسي مكتبه وبيراحع ذكريات بينه وبين رعد من اول ما كانوا جيران لغايه لما سمع خبر موتها ودموعه نازله بصمت و وجع

 

ماندوا… دخل مكتبه بيفكر في اللي حصل بينه وبين جني في آخر مره شافها فيها وكانت من يومين

 

***فلاش باك***

 

جني بجديه… انت بتقول ايه.. ماندوا بقولك ان ياسين هيصفي كل حاجه ويسافر..

 

جني بجديه… يعني إيه وضح كلامك

 

ماندوا بجديه… انتي عارفه اني شريك مع ياسين ولو سافر وصفي الشركه أكيد هسافر معاه وانا عايزك تس

 

جني بمقاطعه… قبل ما تكمل انا عمري ما اسافر معاك واسيب امي واخويا وابعد عنهم

 

ماندوا بجديه… بس عادي تبعدي عني مش كدا

 

جني بجديه… وليه متقولش انك انت اللي عايز تبعد عني عشان خاطر صاحبك يعني انت هتضحي بكل حاجه حتي انا عشان خاطر صاحبك وعايزني انا كمان اسيب امي واخويا عشانك وعشان صاحبك وبجديه اكتر.. انا مقدرش ابدا لان استحاله اسيب امي واخويا عشانك انا لما حبيتك حبيتك وانت هنا مش حبيتك وانت في فرنسا عن اذنك عشان تلحق تسافر مع صحبك ولسه هتمشي

 

ماندوا مسكها من دراعها انتي هتسبيني

 

جني بجديه وحزن… للاسف انت اللي سبتني مش انا اللي سبتك وسابته ومشيت

 

ماندوا وقف محتار صحيح لسه مكلمش ياسين بس مش هيقدر يسيبه في ظروفه دي وكمان مش هيقدر يعيش من غير جني حبه الأول والاخير

 

***باااااك***

 

فتح عنيه بحزن وهو مش عارف يعمل ايه ولا يروح لمين ويسيب مين ولنفسه وبحزن اكتر يااااااه لو ياسين يقعد ومتسافرش او جني تتراجع عن قرارها وتسافر معايا يارب انا مش قادر اسيب صديق عمري ومش قادر اسيب اكتر انسانه حبيتها يارب ارحمني وبلاش تعاقبني بكدا… يارب انا عارف اني غلطت كتير وعملت كل حاجه غلط وضحكت علي بنات كتير بس عقابك ده يارب صعب ان قلبي يتحمله يارب هون عليا اللي انا فيه يارب ارحمني واغفرلي وسامحني يارب انت غفور رحيم فاغفرلي وارحمني وبدموع لاول مره في حياته… ياااارب قدرلي الخير حيث كان وارضيني بيه

 

وبدموع اكتر… يارب عاقب امي وابويه عشان كل واحد راح واتجوز وسبوني لجدي يربيني وملقتش حد يقولي ده صح وده غلط ملقتش حد يطبطب عليه ولا ياخدني في حضنه غير ياسين صحبي… ملقتش حد احبه بجد غير جني حبيبتي… عيط بكل الوجع والحزن اللي جواه الدنيا خدت ابوه في طريق وامه في طريق والاتنين بعدوا عنه وكمان دلوقتي بتاخد منه اعز اتنين صاحبه وحبيبته وبوجع وحزن ودموع اااااه ااااه يارب يارب ارحمني وهون عليا اللي انا فيه

 

**************************

 

&&عند يامن في قسم الشرطه&&

 

يامن اخد اربع ايام علي ذمه التحقيق بعد موت رعد وكمان اربع ايام ولا يوم ولا مره حاول يدافع عن نفسه هو ان هو زق رعد و بسبب زقته هي حصلها نزيف وماتت هو صحيح مزقهاش بس هو اساس في موتها وفي اللي هي وصلتله

 

وبعد كام يوم حددوا ليه ميعاد للجلسه وإللى راح فيها اللواء صبري ومحدش تاني راح لانه هما شايفين ان هو سبب عذابهم و شايفينه سبب موت رعد محدش راح يقف جنبه ولا يدافع عنه وهو كمان رفض يدافع عن نفسه

 

في اليوم المحدد للجلسه وفي 9 صباحا.. دخل القاضي ومستشاريه بكل هيبيتهم ووقار

 

القاضي بسؤال وجديه… ليامن ما هو قولك فيما منسوب اليك

 

يامن مردش وساكت تماما وهو واقف في القفص والحزن مالي وشه وعيونه

 

القاضي كرر نفس السؤال ويامن علي نفس سكوته القاضي افهم من كدا انك فعلا اللي زقتها برده ساكت…

 

القاضي انت عارف إن سكوتك ده خطر علي حياتك فليه ساكت

 

مازال يامن علي حاله… وصمت غريب مسيطر علي الكل

 

القاضي بجديه… نادا على الشاهد الأول

 

وكان اللواء صبري… اللي قام بكل عنف وغضب… وشهد علي يامن ان هو اللي زق رعد لما اكتشفت خيانته لها مع انه مشفش حاجه… مع انه حلف اليمين بالكدب… مع ان دي مش من صفاته ولا من صفات رجال الجيش والشرطه حماه البلد… بس اللي كان واقف في المحكمه مكنش ابدا اللواء صبري… هو كان اب قلبه محروق لموت بنته اب نار الانتقام عمت قلبه قبل عيونه ومكتفاش بكدا وبس

 

وجاب زيزي اللي جت كشاهده تانيه انتقام من يامن لرفضه ليها وتمسكه برعد وجت وقدمت للمحكمه ورقه الجواز العرفي اللي هي عملتها مع نفسها لما بعتت البودي جارد بتوعها ليامن الجزيره بعد ما رقبوه وخدروه واخدوه من هناك وكتبت ورقه الجواز العرفي وخلعت ليامن هدومه وسابته بهدومه بالداخليه وكمان هي فضلت بقميصها الداخلي وخلت واحد من بتوعها يتصل برعد ويدلها علي مكان شقتها عشان رعد تشوفهم بالمنظر اللي شافتهم فيه ورعد وقعت وحصل اللي حصل… ويامن هدد زيزي فمكنش قدامها غير انها تطلع نفسها وتنتقم من يامن فوافقت اللواء صبري علي اللي هو عايزه من الناحيه التانيه صبري مدبرلها مكيده هي كمان عشان ينتقم منها لموت بنته رعد

 

زيزي قدمت شهادتها ضد يامن وهو مستغربش من شهادتها دي ابدا هو متوقع ايه من وحده زي دي

وبعد كلام النيابه اللي كله تعنيف ضد يامن….

 

القاضي بجديه وسؤال… وهو بيوجه الكلام ليامن…آخر مره هقولك لو عندك اي دافع عن نفسك تقدر تقوله قبل فوات الاوان لانه وارد جدا تكون انت مظلوم ومش انت اللي قتلت العقيد رعد… اللواء صبري قام بعنف وغضب وبهجوم… في كلامه للقاضي لا هو اللي قاتلها هو اللي حرمني منها هو اللي حرق قلبي عليها هو إنسان حقير واللي زيه اخرته السجن والموت مش أخرته ابدا انه يكون مع العقيد رعد

 

القاضي بجديه… لو سمحت يا سياده اللواء… اقعد والا هطلعك بره القاعه ووجه كلامه تاني ليامن… وكرر عليه السؤال

 

يامن لاول مره من ساعه ما اتهموه يتكلم ويرد وبصريخ ودموع وحزن… 😔😔😔ايوه انا اللي قتلتها انا اللي قتلتها… لما خليت غبائي يتحكم فيا ويتغلب على حبي ليها… قتلتها لما اتسرعت وطلقتها قتلتها لما بعدت عنها وسرقت منها ضحكتها وحولتها لحزن قتلتها… لما وعدتها ان الدموع مش هتعرف طريق لعنيها وخليتها تبكي وخنت وعدي ليها… قتلتها لما بعدت عنها وهي في اكتر وقت محتجاني فيه… قتلتها لما صدقت انها ممكن تخوني وتروح لغيري… قتلتها في كل مره كنت بجرحها فيها… قتلتها لما سمحت لوحده شمال تفرق بينا… قتلتها لما خنت ثقتها فيه وخليت غبائي يتحكم فيا… ايوه انا اللي ضيعتها ايوه انا اللي هديت دنيتي… وبدموع وقهر وانكسار… والله عمري ما حبيت ولا هحب غيرها هي حبيبتي وامي وابويا وكل حياتي هي رعد قلبي… بس هي سبتني عشان أعرف اد ايه سئ الحظ واعرف ان حياتي من غيرها ما عادت تسوي حاجه😔😔😔

 

القاضي بعد يامن ما خلص كلامه… الحكم بعد المداوله وبعد وقت ليس بكتير لا يقطعه غير عيون اللواء صبري اللي بتطلع نار كادت ان تحرق العالم باكمله ونظرات ناريه ليامن الذي لا حول له ولا قوه

 

دخل القاضي…وبعد سماع الشهود وبعد سماع النيابه وبعد سكوت المتهم وعدم دفاعه عن نفسه واعترافه بطريقه ما او باخري بقتله العقيد رعد حكمت المحكمه علي الملازم يامن سعد العمري*** بتحويل اوراقه لفضيله المفتي رفعت الجلسه*** عذاب رعد الجزء الثاني…. بقلمي دي دي فتحي

 

صبري بصله بنظره شماته وضحك وانتصار والاهم انتقام

 

يامن بصله بابتسامه رضي لانه من وجهه نظر نفسه ان ده الحكم المناسب العادل… العسكري خد يامن رجعوه الحجز لحين ميعاد تنفيذ الحكم

 

اللواء صبري… خرج من القاعه وكل الموجودين… و زيزي لسه هتركب عربيتها جه ظابط ومعاه اتنين عساكر وبجديه… علي فين العزم يا سياده الملازم مش عيب برضه تخدي حاجه من الجهاز وتمشي بيها كدا طب حتي استني نسلم عليكي

 

زيزي بعدم فهم فيه ايه وحاجه إيه

 

الظابط… امر العساكر يفتشوا العربيه وطلعوا منها اوراق في قمه الخطوره تخص الدوله والجهاز

 

الظابط… مسك الاوراق ورفعها قدام عين زيزي اللي مصدومه والصدمه لجمتها وبجديه وتريقه… امال ايه ده يا سياده الملازم زيزي

 

زيزي بصدمة… انا معرفش حاجه عن الاوراق دي أنا أول مره اشوفها مع حضرتك

 

الظابط بتريقه… يبقا امي اللي جابتها وحطتها في عربيتك مش كدا اتفضلي معانا بالذوق احسنلك

 

زيزي بدموع… والله يا فندم الاوراق دي ما اعرف عنها حاجه ابدا وبتوتر ودموع انا ممكن اعمل اي حاجه في الدنيا الا اني اخون بلدي

 

كل ده تحت عيون اللواء صبري اللي قرب منها… وبجديه للظابط عايز اتكلم معاها 5 د ممكن

 

الظابط بجديه…. ممكن طبعا يافندم

 

اللواء صبري قرب منها وبعنف وغضب… واما تخوني وحده مع جوزها تبقي كدا مش خاينه… واما انتي وهو تتسببوا في موت بنتي تبقي كدا مش خاينه… واما تلعبي وتخططي وتدبري انك تاذي بنتي تبقي مش خاينه… وبغضب اكتر… انتي مش خاينه وبس دانتي تبقي اتعديتي كل حدود الخاينه

 

زيزي بدموع… حرام عليك مش لدرجة انك تلبسني تهمه زي دي ارجوك قولهم الحقيقه وأنا مستعده اعملك اللي انت عايزه والله هعملك اللي انت عايزه

 

صبري بعنف وغضب تقدري ترجعيلي بنتي من الموت تقدري ؟؟؟

 

زيزي جوزها هو السبب مش أنا

 

صبري بغضب وعنف اكتر ومين اللي دبر وخطط مش انتي

 

زيزي ارجوك بلاش تعمل فيه كدا ارحمني ارجوك

 

صبري غضب… وانتي ليه مرحمتيش بنتي ليه عملتي فيها كدا

 

زيزي عشان… بحب يامن والله بحبه

 

صبري بغضب اكتر… اللي تحب واحد متجوز وتفرق بينه وبين مراته وتسمح لنفسها تشاركها فيه تبقي تستاهل العذاب او الموت وانا اخترتلك العذاب ومتقلقيش موتك علي أيدي جاي جاي

 

زيزي بدموع ورجاء… ارجوك قولهم الحقيقة ارجوك

 

صبري بعنف وغضب… حاضر هقولهم الحقيقه وفي لحظه كان ناده علي الظابط وبجديه للظابط… انا اتكلمت معاها كتير عشان تقولي مين شريكها اللي هي كانت بعته الاوراق عشان اساعدها بس هي رفضت فياريت تخدوها وتعرفوها ان خيانه البلد وسرقه اسرارها مش لعبه أبدا

 

الظابط بجديه اكتر… اكيد يا سياده اللواء هنعرفها ونعمل معاها زي ما بنعمل مع كل خاين للبلد ولوطنه… وامر العساكر انهم ياخدوها والعساكر… بتشد فيها

 

وزيزي بصريخ… حرام عليك ارجوك قولهم الحقيقه ارجوك قولهم اني مظلومه ارجوك قولهم اني مظلومه

 

صبري بحزن… ولنفسه لا انتي مش مظلومه ولا اللي أتحكم عليه بالاعدام مظلوم لان بنتي وبس هي اللي مظلومه وراح بيته الملئ بالحزن والاكتئاب بسبب موت رعد وادهم اللي حبس نفسه في اوضته وناديه ووفاء اللي زعلانين علي زعلهم وعلي موت رعد

 

اللواء صبري… دخل من غير ما يرمي عليهم السلام وطلع اوضته وراح اوضه كنزي بنته اخدها ونزل… ايد فيها شنطه هدومه… وايد شايل بيها كنزي ونزل

 

اعتماد شافته جريت عليه انت رايح فين يا صبري ايه الشنطه دي وواخد كنزي بنتنا فين

 

صبري بعنف وعضب… قصدك تقولي بنتي أنا ورايح فين مسافر ولسه هيمشي ويسيبها اعتماد مسكت فيه وبدموع انت عايز تسبني وتمشي وتاخد كمان بنتي مني

 

صبري بغضب اكتر وتحذير… اياكي تحطي ايدك عليها تاني دي مش بنتك دي بنتي انا ولا عايزني اسيبهالك عشان تعملي فيها زي ما عملتي في اللي قبلها أنا لو اطول اموتك الف مره كنت موتك انتي وهما

 

اعتماد بدموع وحزن… ليه كل ده انا قلبي محروق علي بتتي زي زيك بالظبط ويمكن اكتر

 

صبري بغضب انتي عمرك ماحزنتي علي حد عشان انتي انانيه ومبتحبيش غير نفسك وزي ما حرمتيني من بنتي زمان انا كمان هحرمك من كنزي دلوقتي وده هيكون عقاب بسيط ليكي علي اللي انتي عملتيه زمان و بأمر للداده هاتي دي دي وفهد من جوه يلا

 

اعتماد بصدمه ودهشه… ايه دي دي وفهد انت استحاله تاخد ولاد بنتي مني استحاله حرام عليك ده هما اللي مصبرني علي موتها حرام عليك

 

صبري بعنف و غضب… انا اللي حرام عليا ولا انتي اللي طول عمرك انانيه ومبتفكريش غير في نفسك

 

الداده جابت دي دي وفهد وامرها انها توديهم عربيه اللواء صبري.. و لسه الداده هتمشي اعتماد شدتها انتي فاكره نفسك ريحه فين مستحيل حد ياخد مني ولاد بنتي مستحيل وبرجاء ارجوك خد كنزي وسيب دي دي وفهد ولاد رعد اعوضهم عن غياب امهم ارجوك بلاش تعمل فيا كدا

 

صبري بغضب مش بقولك انانيه كان اولاك انك تطلبي التلاته مش تطلبي اتنين وتسيبي وحده طول عمرك انانيه ولسه هيسيبها ويمشي.. اعتماد مسكت في دراعه مش هتاخدهم يا صبري مش هتاخدهم صبري نزل ايديها اللي ماسكه بيها دراعه وبعدها عنه بعنف وغضب… لا هاخد التلاته ووريني هتمنعيني ازاي وسابها ومشي

 

وقبل مايطلع من باب الفيلا اعتماد مسكت سكينه فاكهه وبتهديد للواء صبري يا اما تسيبهم يا اما هموت نفسي والله هموت نفسي

 

صبري بصلها باستهزاء وجديه… ياريت تموتي نفسك علي الاقل العالم يرتاح من انانيتك وخرج وسابها

 

واعتماد كانت في لحظه غرزه السكينه في صدرها ناديه ووفاء بصريخ اعتماد ماما اعتماد ادهم اللي كان حابس نفسه في اوضته نزل علي الصريخ وشاف امه وهي غرقانه في دمها و نزل يجري عليها

 

وبسؤال لناديه ووفاء ايه اللي حصل مين اللي عمل كدا مين انطقوا ساكتين ليه…. عذاب رعد الجزء الثاني… بقلمي دي دي فتحي

 

****** *****************

 

👇👇👇👇👇

 

&& في مكان ما في منطقه شعبيه &&

 

أشبه بالجحيم بعتذر عن الوصف لانها هي الجحيم بعينه يكثر فيها العصابات فيها القوي ياكل الضعيف فيها البنات بتباع بلا ثمن للمتعه والنزوه فيها يكثر المنكرات فيها يكثر السرقات فيها كل شي حرام يخالف الشريعه الدينيه ولا احد يعرف قانون ولا حكم ولا عرف غير قانون وعرف سلطان الحسيني ذلك السلطان الذي بجبروته وقسوته وعدم رحمته في التعامل جعلت منه سلطان يخشاه الكبير قبل الصغير ذلك الذي لا يتعدى عمره 30 ذلك السلطان الذي عيونه كعيون الصقر المتوحش بشدته و شراسته في التعامل… طويل القامه عريض المنكبين..و شعره الاسود الناعم كسواد… الليل الطويل… ومن يخالف قوانينه يبقا حفر قبره بايده… ولكنه ضعيف قدام حاجه واحده بس وهي** شمس حياته **

 

سلطان دخل بيته كما يدخل الاسد عرينه… اسد يدخل علي كل من في المكان يذيدهم رعبا ورهبا… دخل وبصوت رجولي قوي… ونادا علي الخدامه…وبعد حضورها وبجديه… قوليلي ياوليه انتي… ستك شمس صحت ولا لسه

 

الخدامه بخوف من شكله وصوته… لا لسه يابيه نايمه هطلع اصحهالك حالا

 

سلطان بعنف وغضب… وبيقرب من الخدامه وبغضب انا قولتلك صحيها انا قولتلك

 

الخدامه بخوف لالا مقولتليش يابيه

 

سلطان بغضب اكتر… مدام انا مقولتش صحيها يبقا خلاص وبتحذير شديد اياااك تعملي حاجه غير اللي انا اقولك عليها فاهمه… ودلوقتي غوري من وشي الساعه دي بدل مااخليكي تندمي علي اليوم اللي انتي جيتي فيه الدنيا… الخدامه كانت في لحظه مختفيه من قدامه

 

وهو طلع لفوق لاوضه نومه… وفتح الباب ودخل وقرب من سريره… وبهمس… شمس شمس اصحي بقا ياشمسي كفايه نوم

 

شمس فتحت عيونها ببطء … وبتبص لاوضه و لسلطان… وبتوهان انا فين ومين اللي جابني هنا

 

سلطان بهمس اكتر… وهو بيملس علي شعرها بحب وعشق… معقول ياشمس حياتي كل يوم تساليني نفس السؤال كدا سلطان حبيبك يزعل منك

 

شمس باستغراب وسؤال … انت حبيبي ازاي وجيت هنا ازاي… ارجوك انا مين ارجوك قولي انا مين

 

سلطان بحب وعشق… وهو مازال بيلمس علي شعرها انتي شمس مراتي حبيبتي… وبهمس يخطف القلوب… يلا بقا اصحي عشان انتي وحشااااني اوي وعيزين نرجع ليالي زمااان… وعشان تصدقي اكتر قسمه جوازنا اهيه

 

@@@@@@@@@@@@@@@

 

🖐️انتهت الحلقه ١٧✍️ نكمل بكره ان شاء الله 🙏

 

✍️توقعاتكم وارائكم في مجري الاحداث 🤳… ياريت الكل👩‍👩‍👦‍👦 يقولي رائيه ويتفاعل💗 مع الحلقه ويقولي توقعه ايه عن اللي جاي… وايه حكايه سلطان وشمس حياته ✍️

 

🌹دومتم بخير يارب 🌹

💕دى دى فتحى 💕

الحلقات من 1 :10 من روايه عذاب رعد (الجزء الثاني)بقلم دي دي فتحي

253 Views😘الحلقه ١😘 من الجزء الثاني * لراويتكم* #عذاب _رعد   اتمني الجزء الثاني ينال اعجابكم…

خاتمه الجزء الأول من روايه عذاب رعد بقلم دي دي فتحي

132 Views  😘الخاتمه لراويتكم😘 عذاب رعد 😘   🌹قبل ما ابدا الخاتمه الطويييله جدا اللى طبقت…

الحلقات من 31 الي 40 من روايه عذاب رعد(الجزء الأول ) بقلم دي دي فتحي

235 Viewsالبارت الواحد والثلاثون😘 من روايتكم عذاب رعد   👐اللهم أيما إمرى شتمنى …أو آذانى أو…

الحلقات من 21 الي 30 من روايه عذاب رعد بقلم دي دي فتحي( الجزء الأول)

238 Viewsالبارت الحادى والعشرون 😍 من روايه عذاب رعد   👐لا اله الا الله الحليم الكريم…

الحلقات من 11 :20 من روايه كل هذا الحب بقلم دي دي فتحي

129 Viewsالبارت الحادى عشر😘 من روايه عذاب رعد   👐اللهم انى أشكو اليك ضعف قوتى وقله…

الحلقات من 1 :10 من روايه عذاب رعد (الجزء الأول)

160 Viewsالبارت الاول 😘من روايه عذاب رعد اللهم ماصل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه…

مذكرات حرامي33 بقلم الكاتب محمد السيد جريدة ايجبشيان جارديان

71 Views    مذكرات حرامي33 -٣٣- جاءني نباء مقتل فؤاد مندور وانا بالسعودية انتظرت عدده ايام…

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: