أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو “أحمد نسيم” الذى قلبت قصته مواقع التواصل

أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو "أحمد نسيم" الذى قلبت قصته مواقع التواصل ايچبشيان جارديان

أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو "أحمد نسيم" الذى قلبت قصته مواقع التواصل


أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو "أحمد نسيم" الذى قلبت قصته مواقع التواصل ايچبشيان جارديان

أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو “أحمد نسيم” الذى قلبت قصته مواقع التواصل

 

أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو “أحمد نسيم” الذى قلبت قصته مواقع التواصل

 

كتبت/ ولاء مصطفي

 

فى حلقة جديدة من حلقات العند الأسرى بطل هذه الحلقة كان المواطن “أحمد نسيم” بدأت من الكويت مقر عمله ومعيشته حيث قام بنشر ڤيديو لايف وبثه على مواقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” وحكى فيه عن واقعة حرمان طليقته له من رؤية إبنه الوحيد”مالك” رغم حصوله على حكم قانونى برؤيته وفق قانون الرؤية المصرى وفى مفاجأة غير سارة قرر “نسيم” الاضراب عن ملذات الحياه لحين عودة إبنه المختطف على حد تعبيره.

 

حكى “نسيم” كيف عاش مع إبنه الصغير لمدة “عام ونصف” بعد إنفصاله عن زوجته التى لاتصلح مطلقا لتكون أهل للحفاظ على الطفل أو حتى الإعتناء به وأضاف ” كل الحلول فشلت ومحاولات المعارف جميعها باءت بالفشل فى محاولات الصلح أو الوصول لإتفاق مرضى “.

 

واستكمل “كنت انا الأم والأب لإبنى والولد بيحبنى ولما بيبعد عنى بينهار وطالب بضرورة إعادة النظر فى قانون الرؤية والحضانة والقوانين الخاصة بالطفل “.

 

صرخة الأب المكلوم وجدت صدى واسع لدى زملائه فى العمل ومئات التعليقات على مواقع” التواصل الإجتماعى” فى محاولة لإيجاد حل لأب قد يموت مرتين مرة نتيجة إضرابه عن طعام ومرة أخرى بسبب حرمانه من إبنه الذى يعتبره الأكسجين الذى يتنفسه.

636 شاهد الصفحة

أخبار مصر ايجبشيان جارديانتحقيقات وحوارات

أين حقوق الأباء المظلومين ومن هو "أحمد نسيم" الذى قلبت قصته مواقع التواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!