عشرحلقات من 12 إلي 22 من رواية المطلق والعذراء بقلم صابرين حرحشد

77 Views
عشرحلقات من 12 إلي 22
عشرحلقات من 12 إلي 22

 

عشرحلقات من 12 إلي 22 من رواية المطلق والعذراء بقلم صابرين حرحش

عشرحلقات من 12 إلي 22 من رواية المطلق والعذراء بقلم صابرين حرحش

الفصل 12
عاش عاصم وسيلااااا اجمل سنه ف حياتهم
الا ف يوم مشئوم
كانت سيلا نائمه بالفراش بجوار عاااصم فجاه بدا صدرها يعلو ويهبط
وتنهج بشده
وتتعرق
طخ
طخ
لا لا لااااااااااااااااااااااااا
استيقظ عاصم ووجد سيلاااا تنهج وتتعرق
عاصم:سيلاااا سيلاااااا فوقي دا كابوس فوقي
استفاقت سيلااااا تصرخ قائله لاااااااا
عاصم:مالك ياحبيبتي دا كابوس استعيذي بالله من الشيطان الرجيم
اخذت سيلاااا تشهق بالبكاء
عاصم:مالك حلمتي باايه.
سيلاااا:انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك اوعي تسيبني ف يوم من الايام او تظلمني
ضم عاصم سيلاااا. الي احضانه قائلا
عمري ماحااسيبك ف يوم من الايام او اظلمك
سيلاااا:دا وعد
عاصم:اه انا عاصم الشريف بوعدك اني افضل جمبك طوول العمر واني عمري مااظلمك
سيلااا:بس 💔انت من حقك انو
عاصم واضع يده علي فمها
عاصم: مش عايز ابقي اب لولاد انتي مش امهم
سيلااا:بس انت من حقك انك تكون اب ليه حظك كدا وحش معايا
عاصم:انا بحبك ومبسوط وحظي احلا حظ ف الدنيا كلها
سيلااا:احلا حظ ف الدنيا كلها وانت بتشوف كلام الناس عليك عشان متجوز بنت حراام
عاصم بصوت عالي سيلااااا
سيلاااا:السكوت مش هو الحل يااعاصم ولا حايغير من الحقيقه شيء اني بنت حرررام واني مش قادره اكون ست كامله زي الستات واجيبلك ابن يفرحك
ربنا ابتلاك بيا
انا منفعكش ياعاااصم
طلقني
هنا عاصم لم يتحمل قولها لهذا الكلام الفارغ
امسكها بعنف من كتفيها
وانزلها من الفراش لتقف امامه علي الارض
انت لو قلتي كلمه طلاق تاني
مش حايحصلك خيير انتي فاهمه
سيلاااا:انا مش قادره اكون ام
طب انا مش عارفه اكون بني ادمه الاول عشان اكون ام
انا بنت حررررام ياعاصم
صفعها عاصم علي وجهها
ثم احتضنها بشده واضعا جبهه راسه مقابله لجبهه راسها متحدثا بصوت ذو بحه رجوليه هادئه
عشرحلقات من 12 إلي 22
لا انتي حبيبتي انا وبس
مراتي انا وبس بتدوري علي هويه وانا موجود ليه
والاطفال ربنا كريم
بس وضغط علي اضراسه بشده
طلااااااق ليه. انتي ملك عاصم الشريف وبس
محدش ليه الحق يشوفك غيري
ومش حااسمح لحد انو يقرب منك ولا حتي بكلمه سلااام انتي فاهمه
سيلاااا:الحب حايجبلك اطفال
عاصم:الاطفال الي بيجوا من غير حب
بيكونوا غلطااااات وانا اتجوزتك لاني حبيتك
متجوزتكيش عشان تجيبيلي اطفال افهمي
…………………………………
ف اليوم التالي
استيقظت سيلااااا من نومها فوجدت باقه زهور حمراء
وكارت كتب عليه…. بحبك
ابتسمت سيلااا ابتسامه حزينه فا زوجها يفعل المستحيل ليسعدها ولكنها غير قادره علي انجاب اي طفل
……..ف المقر الخاص بالعمليات الخاصه………
ف مكتب العميد
دق دق
العميد:ادخل
دخل عاصم بهيبته المعهوده

العميد:قناص الجيش
عاصم:وحشني يابطل فينك
العميد:عيب ياولد
عاصم:حااااضر طب الست جميله اعلنت عليك العصيان.
العميد:اهو روحنا ف داهيه المهم
عاصم:اه شكل ف مهمه جديده
العميد:تفهمها وهي طايره
سينااااااااء
عاصم:حرام عليك داانا ابن اختك ليه الحدفه البعيده دي كلها وبعدين داانا عريس مليش نفس اقعد شويه مع عروستي
العميد:😒😒 عريس بقالك سنه ومش عارف تقعد معاها
عاصم:داانا داخل الشرطه بواسطه
اي ياخالي
دا عشان نظري 6/6 تطمعوا فيا و تبهدلوني كدا
داانا خسيت النص
العميد:عاااااصم .
عاصم:هو انا قولت حاجه
تمااام يافندم
بس سينااااء حرررررر
العميد:يالا ياعاصم مش عايز افرغ العهده ف دماغك
عاصم:لا وعلي اي يرضيك مراتي تترمل والعيال
يقولولك انت الي قتلت بابايا اه يابابايا
انا حااروح احسن مااجيبلك شللل
العميد:ملف القضيه حاتلاقيه علي مكتبك
خرج عاصم ذاهبا لمكتبه
جلس بمكتبه ليري اسم الملف امجد احمد الصواف
الشهير ب ((((ماااالك سينا))))
عاصم:شكلها حاتحلو يامالك سينا
قرا عاصم الملف جيدا وعاد لمنزله
ف قصر الشرررريف
عاد عاصم متعب من العمل
فوجد والدته تجلس ف القصر حزينه
عاصم:مالك ياامي ف اي
جميله:روحنا نكشف النهارده انا وسيلااا والدكتوره قالت الحمل بالنسبه ليها صعب قوووي
وهي من ساعه ماجينا قافله علي نفسها ياحبه عيني وبتعيط اطلع ليها ياابني شوف مالها
صعد عاصم للجناح الخاص به
ف جناح عاصم
دخل عاصم بهيبته الي جناحه الخاص.
سيلاااااا
عشرحلقات من 12 إلي 22
سيلاااا تمسح دموعها وترسم بسمه بسيطه
نعم
عاصم:انتي ليه عايزاني اطلقك
ليه مصممه تخليني اطلقك
ليه مش راضيه تنسي انك من وقت مااتجوزنا وانتي حرم عاصم الشريف. ليه تخافي وانا معاكي
وليه مصممه علي الاولاد.
يعني لو كنت انا عندي مشكله ومبخلفش
تسبيني وتقوليلي
لاء انا عايزه عيال
يعني الجواز بالنسبه ليكي اولاد
ولا مفيش اولاد ارميكي
وانتي لقيطه فا مش مهم
للدرجه دي شايفاني مش راجل
اتجوزتك عشان بحبك وحااحميكي
شايفاني واخد اشتراكي سلعه والمقابل دا اني الاقي ولاد ولو مفيش اولاد اهينكراو اتجوز عليكي او ارميكي ف الشارع لانك ملكيش اهل
سيلااا ببكاء عا عاصم
عاصم:اخرررررسي
اذا كنتي مش شايفاني راجل وخايفه ارميكي ف يوم من الايام كنتي سبيني ليه تعلقيني بيكي
واحبك
وانتي اصلا اتجوزتيني هروب من الي حوليكي ولما لقيتي عندك مشكله ف الخلفه
خلاص اتاكدتي اني حااسيبك ف دلوقتي بتعيطي
خايفه ارميكي ياسيلااا
شايفاني مش راجل للدرجه دي
شايفاني ندل
الحب ازمات ياسيلااا ازمات
وانتي من اول ازمه بتهربي وفاكره انك كدا بتضحي لانك بتحبيني
انتي مش مضحيه انتي واحده ضعيفه
خايفه
سيلاااا:ازمات يااعاصم
اعتزل مايؤذيك ياعاصم
سيبني
كل الي سببتهولك من اول يوم جواز ان المجتمع قال عليك انك ااتجوزت واحده لقيطه
والي قال انو غلط معاها لانها بنت حررام ملهاش سعر
ملهاش عذريه
لقيطه
عاصم:وانا سكت يومها
خليتهم يتكلموا عليكي
سيلااا:مش كل واحد حايتكلم حاتروح تضربه وتحبسه ياعاصم احنا مش عايشين لوحدنا احنا عايشين ف مجتمع مبنيه كله علي كلمه واحده
عذريه
سيبني ياعاصم
طلقني
احنا الاتنين حانرتاح
امسكها عاصم من كتفيها بتعنيف
عشرحلقات من 12 إلي 22
وتحدث بهسيس الافاعي
طلاااق لاء
سيلاااا:انا مش عايزاكي يااخي افهم
ضرب عاصم سيلااا كف
ووقعت علي الفراش
ولم يا تحمل رفضها له فااغتصبها
وكانه ينتقم منها لرفضها له مع انه يعلم لما تفعل ذلك
ولكن لم يعجبه
حديثها واستسلامها للعادات والتقاليد.
وباان الزوجه اله انجاب الاطفال
……………………………………………………………..
استيقظت سيلاااا متعبه
فوجدت ورقه كتبت عليها
عارف انك كارهاني
ومش طيقاني بسبب الي عملته امبارح. انا اسف وعارف ان الاعتذار كلمه مش كافيه للي عملته فيكي امبارح
بس انتي بتقولي اسيبك
انا بحبك
انا سافرت شهرين سيناااء مهمه خاصه
عايز ارجع الاقي سيلاااا
حبيبتي
واين المفر اذ كان اعتزال مايؤذيني يؤذيني
كانت تبكي بشده فهو يحبها رغم ماتفعله معه وتحزنه
تسبب له الالم
وياتي يداويها
وكاان حبها مصلوب بقلبه
لا يصلح الموت التقليدي للتخلص منه
عشرحلقات من 12 إلي 22
……………………………………………………..
ف الجيش
العميد :حاتطلع زراعي ياعاصم
وحاتلاقي هناك مرشد يدشدك للطريق لسيناء
المرشد دا تبعنا ووصله بينا وبينك ف نقل معلومات مالك سيناء
اعرف اكبر قدر معلومات عنه وعن شغله
ولو حسيت بانهم كشفوك
اميد فاهم حاتعمل اي
عاصم:طلقه ونستني زعيمهم الجديد
العميد:تمام بس خلي دا اخر حاجه حاتعملها
متنهيهوش عشان ترجع بسرعه
عاصم:تمام
….
……………………………………………………….
عل الطريق الزراعي لسيناء
كان عاصم ينتظر المرشد
ف الواحه
كانت تدندن
انا الي حظي قليل وماليش ف الحب جانب
ياجلبي امته تميل وينوبك من جانب
الحب لف ودار
علي الجلوب بالدور
وانا الي عايشه ف نار
ياجلبي امته تدوق طعم الهنا والشوق
بدل القسا والحرمان
دخل الشيخ عمران
عمران:هاااك اهنه (تعالي هنا)
بنت سينا:كنه ويش فيك (مالك فيك اي)
عمران :الظابط علي وصول يالا اتمشي روحيله ليصطادوه
بنت سينا:طيب وخر وخر (طيب ابعد ابعد)
بروحله
كان عاصم ينتظر المرشد
كانت تاتي اليه متمايله ترتدي العبائه السوداء الغجريه
وتضع النقياب المنقط بطريقه بنات الواحه
وقفت اما عاصم
بنت سينا:كنك
عاصم:نعم ياختي
دايس تدريسني
عاصم: اد دا ان شاء الله
بنت سينا:الحضر اغبياء
بتبصلي كدا ليه
عاصم:انتي مين
بنت سينا:المرشد الي حايدلك للطريق
عاصم:عاصم
بنت سينا: وانا اسمي( صبا)
بنت سينا :يالااااااا
النت كان فاصل امبارح معرفتش انزل
بس حاانزل النهارده كمان والله ووعد
Sabreena 💔

الفصل 13
كانت تاتي اليه متمايله ترتدي العبائه السوداء الغجريه
وتضع النقياب المنقط بطريقه بنات الواحه
وقفت اما عاصم
بنت سينا:كنك
عاصم:نعم ياختي
دايس تدريسني
عاصم: اد دا ان شاء الله
بنت سينا:الحضر اغبياء
بتبصلي كدا ليه
عاصم:انتي مين
بنت سينا:المرشد الي حايدلك للطريق
عاصم:عاصم
بنت سينا: وانا اسمي( صبا)
بنت سينا :يالااااااا

عاصم:انتي مين
بنت سينا:المرشد الي حايدلك للطريق
عاصم:عاصم
بنت سينا: وانا اسمي( صبا)
بنت سينا :يالااااااا
ف الطريق رن هاتف عاصم
رن رن رن رن
عاصم:كنت عارف اني مش حااهون عليكي
سيلاااا:اسفه
عاصم:انا الي اسف
سيلاااا:بحبك
عاصم:وانا بعشق امك
سيلااا:هههه بلدي
بنت سينا :آبه عليك طالع مهمه ولا طالع تحب قفل المحروق ديه
سيلااا:مين دي يااستاذ رايحه مهمه ولا رايح تخوني مع نسوان
عاصم:ههههه نسوان اي بس دي بتفكرني بالشويش صالح
سيلااا:ارجعلي بسررعه
عاصم:حاضر والله انا كنت حاسس انك حاتتصلي عشان كدا مقفلتوش
بس انا دلوقتي حااقفله وحااطمن عليكي بعدين
سيلاااا:المهم تكون بخيير
عاصم:بحبك
واغلق الهاتف نهائيا.
بنت سيناا(صبا): اتحبها
حبيبتك
تحدث عاصم بجديه
حانوصل امته
صبا:ايش فيك بنتساير (مالك بنتكلم)
عاصم وقد غضب لطريقه كلامها
القي عليها الهاتف علي قدمها
صبااا:ااااه
ه

اك
اصعيقي بتئن
نعم ياختي
دااي دا ان شاء الله
اهل الخضر اغبياء.
(حديدتك جت ف رجلي وجعتني ياغبي جاي من المدينه)
عاصم:اتلمي بدل مااخليش فيكي حته سليمه
صبا:طب شوف مين تدلك
عاصم:واخده فلوس مش ببلاش
ودلوقتي فاضل اد اي ونوصل ع الواحه
صباا:بتسيبك ياحزين
عاصم:وبعدين بقي ف ام اللهجه السودا دي
في بيت مالك سينا
امجد الصواف
رن رن رن
امجد:ايش اخبارك
مجهول :عملت اي ف القناص الي بعتته الداخليه
امجد :ماشي علي خطتنا تمام
مجهول :هههههه تمام
……………ف الواحه……… …………
صبااا:وصلنا الواحه اهلا بيك
عمران:اهلا بيك ياابني
عاصم:اهلا شيخ عمران
عاصم:حاتلبس لبسنا وحاتدهن نفسك باللون الاسود
مالك سينا بيحب الخدم سود واحنا حاندعي انك اخرس
عاصم:الحمد لله والا كان زماني مكشوف
عمران:وحده وحده تتعلم اللغه
صبا:والله اهل الحضر اغبياء وما يكفيهم سنين علي لهجتنا وكلامنا
عاصم ف سره :شووف بت ال****الي بتشتمني وانا مش عارف بتتكلم بالمشقلول ازاي
بنت ال ##### اخلص بس المهمه وديني لافرتك الخزنه ف راسك وادخلي السجن بقي براحتي بعدين
صباااا:وايش فيك كنك تدريسني
عاصم:ياشيخه عبو شكلك ف الارض
صبا:يعني اي
عاصم:دي بنقولها بعد ما بنساعد بعض لانك ساعدتيني شكرتك
فهمتي
صبا:حلو اللكنه
حااخبرهم بيها
اعطي عمران صبااا بعض المال لشراء قوت اليوم من الطعام
وشراء بعض الملابس لها
صبااا:عبو شكلك ف الارض
عمران:وايش هاد
صبااا:بشكرك ياشيخ العرب ربي يخلي عبو شكلك ف الارض طووول العمر نلاقي عبو شكلك ف الارض دايما يارب
عمران:تسلمي يابنتي وعبو شكلك ف الارض انتي كمان
سمع عاصم حديثهم خارج الخيمه
عاصم:عبو اشكال اهليكم ف الارض
عمران:ليش بتتشكرنا
عاصم:علي الخيمه
…………… …………… ………………………….. ………….
عشرحلقات من 12 إلي 22
كان جالس بغضب مع ريهااام
اااااامي
ريهام :نعم ياعز
عز :ارجوكي كفايه انا الي شايفه انك بتحكي حجات مش مهمه
انا عايز اعرف وعد حصلها اي
وانت متجوزتيش قاااسم ليه
ميهمنيش اعرف بنت سينا وحكايه سيلاااا
كل الي يهمني اعرف حكايه ام حبيبتي
حصلها اي يخليها كاهه بنتها تسمع اسمي
ريهام :حكايه وعد مرتبطه بحكايه سيلااااا وبنت سينااااا
لازم تعرف الاول اي الي حصل
عز:ارجوكي كملي
…….. …………. …… …….. ……… …………..
ف سينااااء
دخل عاصم وسط عصابه مالك سيناء علي انو خدام
وكان بينقل اخبار العصابه علي طووول لحد ما جه يوم معاد تسليم شحنه السلاح
ف الخيمه
كان عاصم بيستعد لبكرا
اخر العمليه وحايقتل الراس الكبيره ويروح ل سيلاااا
كان فرحاان جدا بس مكنش عارف الي حايحصله
دخلت بنت سينا حامله صينيه طعام
صبا:وخر وخر
عاصم:شهرين وانتي لسه دبش زي ماانتي بس اهو ياسيتي وخرت
صبااا:تعودنا عليك
عاصم:وانا والله حاتوحشوني كلكم
وطوله لسانك كمان
صبااا بدموع بتعاود تدرسنا تاني (حااتيجي تشوفنا تاني)
عاصم اه ان شاء الله حااعاود اجيلكم واشوفكم تاني
صبا بدموع حاتتوحشنا جوووي
عاصم:اي الي انت جيباه دا
صبااا:دا وكل وشرب
كل واتغذي عشان بكرا.
عاصم:كلي معايا دا كتير قوووي
صبااا:اي وبيكون عيش وملح
اكل عاصم وصبااا
اليوم التالي
دخل الشيخ عمران لخيمه عاصم
لقي صبا تجاور عاصم علي الارض
سحب الشيخ عمران سلاحه وموجهه علي عاصم
وافاقه
عمران :وخر عنها ياخسيس
جاي تشتغل ولا تخونا ياخاين
استبحت حرمت دارنا كمان
عاصم مكنش عارف صبا بتعمل اي معاه
اخر حاجه فاكرها انو اكل
صبا كانت تبكي
واخذت الملابس لتستر عري جسدها
عمران:اتتجوزها
عاصم:اي
عمران :حااقتلك واتاويك وحااجول لعصابه مالك انك من الشرطه
عاصم خاف ان شغل شهرين يبوظ
عاصم حااتجوزها
عمران :الحين
عاصم :تمام
صبااا كانت تبكي
واش سويت ليك عشان تعمل فيني هيك
عاصم كان عايز يقتلها
وتحدث ف سيره
هو انا عملتلك حاجه يابتاعه انتي
صبرك عليا اخلص المهمه واشوف انتي الي ورا الي حصل ولا حد تاني
عقد قران صباااا وعاااصم
وتمت عمليه عاصم بنجاح وقتل مالك سيناء
ورجع القناص مع بنت سينااااا لمصر.
عشرحلقات من 12 إلي 22
……. …………….. …………………………… ……….
عز:انا مش فاهم انتي قولتي انها عدوته
ازاي ودلوقتي اتجوزها
وسيلاااا عملت اي مش قولتي ان عاصم حب سيلاااا بس
ازاي يتجوز كدا عليها
ريهاام:عاصم كان قناص ف الجيش عمل كدا عشان يحمي مهمته
وكان متاكد ان صبااا وراها حاجه فااتجوزها عشان يراقبها وبعدين يطلقها
عز:ودا ليه علاقه انو يتعقد من كلمه عذريه
ريهام:ايوا
عز:ازاي
ريهام:حااقولك
……….. ………………………………. ……. ……….. …….
رجع عاصم لبلده
واجر شقه لبنت سينا
داخل الشقه
عاصم:متخرجيش من هنا فاهمه
صبااا:فاهمه
بتروح وين
عاصم:مال اهلك انتي انا متجوزك لفتره بس
خرج عاصم وترك بنت سيناااا ف الشقه
رن رن رن
صباااا:الو
تمام وصلت مصر ودلوقتي ف الشقه والظابط شرب اللعبه وماشي علي الخطه
وهو دلوقتي فاكر انو قتلك
بس كل دا حاينقلب عليك لو اذيته
انا بحبه
ومش حااسمحلك تااذيه
حتي لو كنت ابويا
مالك سينا:بتهددي ابوكي
صبااا:لا بحذره بس
……………………………..
ف قصر الشريف
دخل عاصم حاملا حقيبته
فااستقبلته سيلاااا بالاحضان
سيلااا:وحشتيني قوووي قوووي
عاصم : انتي الي وحشيني
سلم عاصم علي عائلته وصعد للاعلي ليري حبيبته
عاصم:الجميل سعيد
سيلااا:ايوا اتحسنت والدكتوره قالت الدوا جايب نتيجه
فرح عاصم لكلام سيلااا فهو يعشقها
ويتمني رؤيه اطفالها منه.
عدي شهرين علي رجوع عاصم ومراقبته لبنت سينا مجبتش نتيجه
وكدبه علي سيلاااا يزيد
الا ف يوم
ف شقه عاصم
دخل الشقه
عاصم:جهزي هدومك حااطلقك بكرا
صبااا:ليه
عاصم:سترت عليكي وجبتك هنا وخلاص حااطلقك
ورقتك حاابعتهالك بكرا.
سلاااام
صباااا بغل وشر
لا ياابن الشريف
انت ليا انا وبس والي يبص لحاجه ملكي اخسفه من علي وش الارض
………………اليوم التالي…………….
داخل قصر الشريف
كان الجميع جالس بالحديقه
جميله تجلس بجوار احمد
وريهام تتصفح الهاتف
وعاصم واضع راسه علي قدم سيلااا جالسين علي العشب الا ان جاءت الخادمه
الخادمه :احمد بيه
ف واحده برا بتقول انها مرات استاذ عاصم وعايزه تقابله
احمد بصوت عالي :ااااااي
جميله وسيلاااا مصدومين
وريهام اطلقت العنان لفمها
يكاد يلمس الارض
كانت فاتحه فمها من الدهشه
وقف عاصم ليري بنت سينااااا
احمد:عاااصم
خد هنا تعالا
ولد
ذهب الجميع خلف عاصم لرؤيه تلك الفتاه
لكن تفاجيء عاصم من تلك الغبيه
ملابسها محروقه
ووجها متفحم من الدخان
ركضت بنت سينا باكين تضم عاااصم متحدثه
الشقه اتحرقت كنت حااموت
وكانت تبكي بكاء غزير
جرت سيلااااا اليهم تدفعها بعيدا عن زوجهااا
سيلااابدموع :عاصم. قولي انها كدابه وانك متجوزتهاش عليا وانا حااصدقك والله
قولي انها كدابه
سيلاااااا ببكاء وتضرب علي صدر عاصم
ليييه
ليييه عشان اي
حبك ليا كان اي
عاصم بترجي :سيلااا ارجوكي
افهميني
سيلاااا:افهمك
انهارت سيلااا من البكاء
اخذت جميله سيلاااا تحتضنها
جميله :ريهام
ريهام مدهوشه هاااا
جميله :ريهاام خودي سيلااا جوه ترتاح
وراحت جميله لعاصم
جميله :عاصم
لم يجاوب عاصم علي والدته
لسقوطه علي الارض من لكمه احمد له.
احمد:دي الامانه الي عطيتهالك
رايح تتجوز عليها واحده من الشارع
عاصم :انا كنت حااطلقها النهارده
صباااتتحدث بلكنه سينا وهبطت لقدم احمد ترجها
صباا:لا الله يخليك
اي يدسوني حدانا الواحه
شيخ القبيله يعصر قلبي
جميله :مين دي مش مصريه
احمد :لا وكمان ابنك مفهمنا انو رايح يشتغل مش يتجوز
صباااا ببكاء تترجي احمد
احمد:خوديها ياجميله جوا ف اوضه ترتاح
جميله:ادخلها جوا وسيلااااا
احمد:البنت شكلها بنت ناس ومش وش بهدله
خوديها لحد ماافهم اي الي حصل
عشرحلقات من 12 إلي 22
دخل عاصم باانف تنزف الي المكتب
وقص لوالده كل ماحدث
احمد:مش يمكن عملوا كدا عشان يلهوك والبنت ملهاش ايد ف دا
خصوصا انك بتقول انك راقبتها ومحصلش حاجه
عاصم:مش عارف بس انا حااطلقها
احمد:بلاش تظلمها روح صلح علاقتك مع سيلاااا
ادخلت جميله صبااا الغرفه
صبااا بسرها تضحك
دلوقتي دخلت بيتك
وحده وحده حااخرج بنت الحرام دي من حياتك
…… …….. ……………… ……………………..
عز:هااااا وبعدين
ريهام:معرفش
عز:يعني اي معرفش
ريهام:معرفش غير اليوم الي عاصم قتل فيه سيلاااا واكتشفنا انها كانت حامل
عز:قتلها
ازاي
وليه
وعشان اي بعد الحب العظيم دا قتلها احكيلي
……………………………. ……… ……………………..
…………………. اليوم المشئوم…………..
بعد مرور شهرين ف بيت الشريف
كانت سيلاااا تتحنب الاقتراب من صبااا
لكن صبا عرفت كل صغيره وكبيره عن سيلاااا من نور صاحبتها ف الميتم
والخدم
صبااااا:عرفتي حاتعملي اي
نور:متقلقيش خليه يطردها من العز دا
بس متنسينيش ف الفلوس
صباااا :اعملي الموضوع دا وليكي الحلاوه
عشرحلقات من 12 إلي 22
اشترت نور تليفون جديد
وسجلته بااسم دكتوره امل
وجه يوم
كان هاتف سيلااازا يصدر رنين كانت سيلااا منشغله فلم تستمع له
فرد عاصم
دكتور امل
عاصم :الو
نور وهي بتغير صوتها :هاااا ياسيلاااا مجبتيش البنت ليه النهارده
عاصم:مين معايا
نور:شكلك الي غلطت مع البنت
عاصم :اي
نور:لا انجزوا عشان العمليات دي حاتدخلنا السجن
خلصوا هاتوها وهاتوا الفلوس هي اول مره نعملها
اسال سيلاااا مجربها كذا مره
عاصم:عمليه اي
نور:حايكون اي يا عنيا
اعاده تغليف
عاصم:اي دي
نور:……………..
دخلت سيلااا الغرفه
عصومه جيت امته
عاصم بااعين محمره سيلااا .
سيلاااا تضع يدها علي رحمها تطمئن علي طفلها
متزعلش انا كنت حااقولك
بس سيبتها مفاجئه سيلااا بفرحه
احنا حايجيلنا بيبي شبهك
عاصم بغضب امسكها من كتفيها
اي كنتي مستنيه اي
يابنت الحرررام
تولدي
وتكتبي ابنك علي اسمي
وانا الغبي الي حااصدق مش كدا
اخذ عاصم يضربها بقوه ويركلها علي بطنها حتي نزفت من سائر جسدها
سيلاااا:ارحمني
ارحمني
والله ماخنتك ولا اعرف بتتكلم عن اي
ارحمني
ارحمني
ظل عاصم يضربها
ثم جرها من شعرها والقاها
لتسقط من علي السلالم
واقعه بدمائها
سيلاااا كانت غير قادره علي الحديث فقط تترجاهم بالرحمه
جميله :اتفو
بنت الحررررام عمرها ماتتغير
اتفووووو
ارموها برررا
لا متطلعش كدا
هي جتلنا وهي محليتها ش حاجه
اقلعي الهدوم دي
وجاءت الخادمات جردت سيلااااا من ملابسها.
والقت عليها قماش بالي
لتستر عوره جسدها.
ريهام ببكاء :ماما حرام عليكي
سيلاااا مستحيل تعمل كدا
سيلاااا لايمكن تخون عاصم
عاصم وقد اشهر سلاحه ليقتل سيلااا
الا ان رفعت صباااا سلاحه
باكيه
لاء
بنت الحرررام الخاينه متستاهلش تضيع نفسك عشانها
سيلااا بضعف :والله ماخنتك
والله
الا ان سقطت واقعه علي الارض من كف احمد
احمد:بنت الحرررام حاتقضل كدا
دايما عرق الحرررام فيها
سيلااااا:حررام عليكم انا لو كان عندي عيله مكنتوش حاتعملوا كدا فيا انا مش مسمحاكم
مش مسمحاك ياعاصم
وزهقت روحها للسماء لتتخلص من هذا العالم المقرف
…………………….. ……………….. ……….. ……..
عز :يعني سيلااا خانت عاصم
ريهام ببكاء :ظلمناها
كلنا ظلمناها وقتلناها هي وابنها
عز :ازاي ظلمتوها ازاي
ريهام :بنت سينا دبرت مصيبه لسيلاااا وفهمت عاصم ان سيلاااااا مكنتش عذراء
عز:اااااااي
……………………………………………………..
تابعوني
Sabreen Harhash 💔
..
عشرحلقات من 12 إلي 22
الفصل 14
عز :يعني سيلااا خانت عاصم
ريهام ببكاء :ظلمناها
كلنا ظلمناها وقتلناها هي وابنها
عز :ازاي ظلمتوها ازاي
ريهام :بنت سينا دبرت مصيبه لسيلاااا وفهمت عاصم ان سيلاااااا مكنتش عذراء
عز:اااااااي وازاي خالي عاصم ياذي البنت الي حبها
ازاي مكلفش نفسه يواجهها ويقولها حصل كذا وكذا
ازاي معطاش حبهم فرصه يمكن تطلع مظلومه
خلاص نصب محكمته واتولي منصب القاضي واعلن انها مذنبه وقتلها وقتل ابنه كمان
وانا الي جالي لحظه شك ف وعد ام شجن
وقولت اكيد بتعمل كدا عشان تخليني ابعد عنكم واظلمكم بس الواضح ياامي انك انتي واخوكي
ظالمه وظلمتوا ناس كتير
ريهام ببكاء والله. ان انا
عز بغضب وصوت جهوري
انتي اي
انتي اي
خليتي اخوكي يااذي صاحبه عمرك
يتمتي بنت اخوكي وخلتيها كارهاه وهو عايش ورافضه تسمع سيرته
انتي اي
ليه بتفتحي حواديت ظلمك للبنات
كان ذنب سيلاااا انها لقيطه ليه شايفه ان عاصم عمل انجاز يستحق عليه وسام شرف لما اتجوزها ليه
ماهي انسانه جميله ليها الحق انها تتجوز مش انتوا شايفين ان البنات عذريه
فرقت اي هي عنك
انتي كان عندك عيله
وهي لاء
بس عرفت تحافظ علي نفسها فرقت اي عنك
انتي والمجتمع العقيم حسيستوها بالنقص والعجز
ظلمناها
بالبساطه دي قولتي ظلمناها
مسمهاش كدا ياامي
اسمها قتلناها
قتلناها هي وابنها
والواضح ان لعنتها حاتفضل محاوطه عاصم طوول حياته
ريهام ببكاء متظلمش عاصم
كان هو كمان ضحيه للعبه اتلعبت عليه
عز بسخريه بالغه
مش عيب علي قناص الدخليه الي بتحكي علي ذكاؤه ينضحك عليه
ريهام بقهر :الي بيحب قوووي وقت مايحس بخيانه حبيبه ليه
بيقلب حبه لكره مستحيل يتمحي
ولا حياه فوق حياه ممكن تنسيه الي حصله
عز متهكما :واضح ان مش عاصم لوحده هو الي انجرح
ياامي
ريهام ببكاء 😞 خلينا ف عاصم دلوقتي ياابني
عايز تعرف اي
عشرحلقات من 12 إلي 22
عز:عايز اعرف انتوا عرفتوا ازاي ان سيلاااا انظلمت
وحصل اي لبنت سينا (صباا)
وليييييه وعد بالذات
واي الي حصلها لما دخلت المستشفي
وليه ياامي فرحتك ضايعه منك ليه مااتجوزتيش قاسم مع انك كنتي بتحبيه
ريهام:💔
………………………………………………………………
الفصل 14
………….
اعلن عاصم خيانه سيلااا له علي الملاء
فما كان منهم الا ظلمها ووصفها ببنت الحرررام
لم تستطع سيلاااا تحمل الضرب والسب
بالرغم من المها الجسدي الا ان روحها تالمت لدرجه انها فارقت الحياه هي وطفلها
ريهام ببكاء :عاصم سيلااا مش بتتنفس
عاصم وقد جرت بقلبه لهفه وادمعت عيناه ولكنه حافظ علي صمود قلبه
ارموها ف اي حته
ريهام ببكاء
………دي ماتت
عاصم بقلب مفطور
ارموها ف اي خرابه
ولا مدافن الصدقه ماهي كانت بنت حرام لااهل ولا نسب
زباله وياريتها كان نفسها تنضف
جميله بنظره قرف
ياخدم
جاءوا الخدم
جميله :ارموا الزباله دي ف اي حته
ونضفوا الارض من الدم
كان احمد يشعر بالحزن فابداخله يستشعر صدقها
لقد اقسمت بصدقها قبل موتها
والذي يحتضر لا يكذب ابدا فهو هالك لا محال له
ريهام تبكي بحرقه
بابا ليه كدا يابابا
تركها احمد غاضبا ودلف الي مكتبه
كانت صباا تبتسم بشر لموتها
وتحدثت بسرها قولتلك يابت الحرررام عاصم حايكون ليا انا وبس
……. بعد عده اشهر من موت سيلااا….
تعود عاصم السهر وشرب الممنوعات
كل ليله ياتي متاخرا ولم يواظب عل عمله
ساءت احواله بشده
…………الا ف ليله……….
دلفت صبااا الي غرفتها كالعاده
فوجدت عاصم بالغرفه جلس واضع قدم فوق الاخري
صباا :عاصم انت بتعمل اي هنا
عاصم :اي فيها اي ادخل اوضه مراتي
صبا:مفيهاش بس انت شكلك سكران
عاصم:وانتي مالك يعني مكنتش سكران قبلها
صبا ويبدو ان خططها تنفذ الان كما رسمتها
رسمت صبا الوجه البريء
صبا:متزعلش ياعاصم دي واحده خاينه متستاهلش حبك ليها
انا قلبي بيوجعني لما بلاقي حالتك كدا
خليك معايا انا
عاصم ببكاء ويري صباااا سيلاااا
ليه خنتيني
انا حبيتك
انا مستعد اسامحك بس تقوليلي انك مخنتنيش
صبا وتقمصت الدور لتصل لمبتغاها
صبا:انا مخنتكش
ابتسم عاصم فهو يراها سيلاااا
مقبلاااا اياها باديء حياه زوجيه جديده مع من لا عهد لها
ووووو سكتت شهرزاد عن الكلام المباح
ف الصباح الباكر
كان عاصم مستلقي علي الفراش بجواره صبااا
كان ناسيا لما حدث
كل مايتذكره سيلااا فقط
استيقظ من نومه
فوجد صبااا بجواره
لم يكن حلم بل كانت صبااا
غضب بشده تاركا اياها تغط بالنوم دالفا للمرحاض
ارتدي ملابسه وخرج من القصر بااكمله غاضب
حتي وصل للشقه التي كان استاجرها من مده
واخذ يكسر كل شيء يجده امامه
ليه ليه
غبي غبي
ليه بعد موتها حاسس اني بخونها لما اقرب من اي واحده تانيه
ليه حاسس بخنجر ف قلبي عشان مش موجوده في حياتي
الواضح انك لعنه يابنت الحرررام لعنه مش حاتنتهي من حياتي
انا بكرهك
واخذ يبكي كالاطفال
فهي خانته
فات علي ذلك اليوم 3اشهر
الا ان تلقي اتصال هاتفي من مستشفي
لعلاج السرطان
عاصم:مين
موظف الاستقبال :حضرتك هنا مستشفي لعلاج السرطان ف مريضه هنا اسمها نور حالتها خطيره بتحتضر
طالبها انها تشوفك
عاصم:ممكن العنوان
الموظف :العنوان………….
بعد ربع ساعه
دلف عاصم الي الغرفه الموجده بالمستشفي
ووجدها نور صديقه سيلاااااا
اه ياالهي ايعقل ان تلك الفتاه الصغيره تحتضر
نور كانت متعبه بشده
وقد اخذ المرض غايته منها وتساقط شعرها
وجحظت عيناها
وازرقت شفتاها كانت كالعصي فقد اكل المرض جسدها كانت كاالورقه الذابله
عاصم متحدثا :نور
انتبهت نور له
وتحدثت بتعب ارجوك اسمعني ياعاصم باشا
عاصم:عايزه تقولي اي
نور:سيلااا بريئه
عاصم بغضب رافض ان تتحدث عنها ويريد الذهاب
الا انا سقطت من علي الفراش تتمسك بردائه
نور ببكاء ارجوك اسمعني
ارجوك تسامحني
مش حااقدر اموت بالذنب دا
سامحني
عاصم:انتي بتقولي اي
نور:انا دايما مع سيلااا من وهي صغيره كانت جميله
كنت بغير منها ومن جمالها
كان الكل بيحبها
صاحب المطعم والشباب الي بيجوا المطعم وانت
المل كان شايفاها حاجه كبيره ف حياته
وهي مكنتش بتوافق لانها شايفه نفسها لقيطه فامكنتش حابه انهم يجرحوها
دايما الكل كان شايفها ملكه
وانا
صفررررر
عشرحلقات من 12 إلي 22
عاصم بغضب :وبعدين
نور:ف يوم اتعاركت من المشرفه وصاحب المطعم
فاطردوني من الملجا وبقيت ف الشارع
لقيت شغل عند كوافير مشهور
كنت بنضف
المهم ف اليوم دا
شوفت
عاصم:مين
Flash
كانت تنظف الارض بتافف
صبا:انتي يااا
نور:نعم ياهانم
صبا:حاسه اني شايفاكي قبل كدا
نور:انا نور صاحبه سيلااا
صبااا:واي الي بهدلك كدا يانور
نور وقصت لها ما حدث ف الملجا وتم طردها
صبا:متزعليش
عندي ليكي عرض شغل وليكي الحلاوه
نور:بجد ياهانم
صبا:اه بجد
بس قوليلي انتي ليه مروحتيش لسيلااا تساعدك
نور:ارحلها فين بس
دي بقت بنت زوات اكيد مش حاتوافق
صبا:اخص عليها
مش جدعه طب اي رائيك تنتقمي منها
نوربشر :ازاي
صبا :حااقولك بس اشتري خط جديد وسجليها بااسم دكتوره امل
واستني مني مكالمه عشان تنفذي
نور تمام.
وبعد يومين
صبا :يالا نفذي عاصم ف الاوضه وتليفونها هناك عاصم :الو
نور وهي بتغير صوتها :هاااا ياسيلاااا مجبتيش البنت ليه النهارده
عاصم:مين معايا
نور:شكلك الي غلطت مع البنت
عاصم :اي
نور:لا انجزوا عشان العمليات دي حاتدخلنا السجن
خلصوا هاتوها وهاتوا الفلوس
هي مش اول مره نعملها
اسال سيلاااا مجربها كذا مره
عاصم:عمليه اي
نور:حايكون اي يا عنيا
اعاده تغليف
عاصم:اي دي
Back
نور :والباقي بقي انت عارفه
عاصم بغضب وكسر الادويه الموجوده بالغرفه
انتوا ياولاد ال #####
وقد امسك نور من عنقها
عملت اي الغلبانه عشان تعملي فيها كدا عملتلك اي يابنت ###
عشان تعملي فيها كدا
طعنتيها ف شرفها عملتلك اي عشان تعملي كدا
انا قتلتها
قتلت ابني من غير رحمه
قتلها ومسمعتهاش
حتي معطيتهاش اقل حاجه للميت
دفنتها وكنت فاكر اني بدفن عاري
نور تكاد تختنق
نور:سامحني
عاصم:اسامحك
دا بعدك
خلي المرض ياكل فيكي
ومش مسامحك
سمعاني
مش مسامحك داانا حااعجل في موتك
عاصم وقد تحولت عيناه الي اللون الاحمر من شده الغضب
والقي علي الارض متالمه
عاصم بهسيس الافاعي
حاتدفعي تمن دا غالي قوووي
مش انتي طعنتيها ف شرفها
خلينا دلوقتي نشوف انتي اي نظامك
اخذ نور المتوسله بالرحمه من المستشفي معه
وذهب بيها الي المقابر
الحج عوض :كل حاجه جاهزه يابيه
عاصم :القبر جاهز
الحج عوض :كله تمام
عاصم والقاها ف القبر
نور بتوسل
ارحمني
الرحمه ياعاصم
الرحمه
عاصم وقد اقفل القبر عليها وانتظر لساعات حتي تاكد من موتها
الحج عوض:هي عملت اي يابيه
عاصم:كانت خاطيه
عشرحلقات من 12 إلي 22
………………………………………………………………
عاد الي القصر
فوجد الجميع يهنئه
جميله:مبروك ياابني
الف الف مبروك
عاصم:علي اي
جميله:صبااا حامل
Stop
ياتري انتقام عاصم من بنت سينا حايكون ازاي ؟
توقعاتكم
واستنوا الفصل بتاع النهارده
بالليل
الفصل 15
عاد عاصم الي القصر ينوي علي عذاب صبا
فوجد الجميع يهنئه
جميله:مبروك ياابني
الف الف مبروك
عاصم:علي اي
جميله:صبااا حامل
عاصم:اااي
جميله :اكيد الفرحه مش سعياك شوف ياابني ربنا عوضك عن جوازتك الاولي جوازه الندامه
اهي بنت الحرام كانت عايزه تلبسك ابن الحرام ابنها
بس الحمد لله ربنا كشفها علي حقيقتها وعوضك بصبا
وحاتشوفك ابنك بعد كام شهر
انا فرحانه قوووي ان حايجيلي حفيد صغير العب معاه وادلعه
عاصم:صبا فين
جميله:ف اوضتها بترتاح
دخل عاصم غرفه صبا فلم يجدها
فوجد الخادمه تنظف الغرفه
عاصم:فين صبا
الخادمه:الهانم ف جناحك يابيه
ذهب الي جناحه كالثور الهائج كيف لها ان تدنس غرفته التي جمعته بسيلاااا.
فوجدها ملقيه صوره سيلااا علي الارض وقد كسرتها
واتت بملابس سيلااا وعبائتها بااكياس للقمامه
صبا وانتبهت لوجود عاصم
صبا :انت جيت امته ياحبيبي
عاصم بصوت جهوري :سيبي الي ف ايدك دا حاااااالا
صباااا:انا برمي حجات الخاطيه بنت الحرررام ف الزباله
عاصم وقد اعطي كف لصباا ادي لسقوطها علي الارض تنزف الدماء من وجهها
هبط عاصم للارض وامسك بشعرها
واقترب من اذنها بهسيس يشبه الافاعي
بنت الحررررام دي اشرف منك
يابنت امجد الصواف
صباااا مذهوله
اانت
ذهب عاصم ليجلس واضع قدم علي قدم
عاصم:ابوكي خاف علي نفسه زقك بدال المرشد
وكنتوا بتبلغوني بمعلومات غلط واوصلها غلط للداخليه
كمان يوم العمليه
وهمتوني ان البديل الي حطتوه دا هو امجد الصواف
طب انت تعملي نفسك مرشد ماشي
حاتستفيدي حمايه ابوكي
بس الي مفهمتوش هو
ليه تتجوزيني وانتي كنتي متجوزه
صباااا ببكاء :اانت بتقول اي
عاصم بصوت غاضب :بقولك اتجوزتيني ليه يابت سينا وانتي كنتي متجوزه
وهمتيني ليه اني اعتديت عليكي وانت اصلا لا عذراء ولا نيله
اتجوزتيني ودخلتي حياتي دمرتيها ليه
خلتيني اقتل مراتي وابني زي الحيوانات
داانا حتي مرحمتهاش
دا الحيوانات حتي بتدفن اعدائها وانا رميتها زي الزباله حتي مصرحتش بدفنها
وخليتها ف المشرحه مجهوله هويه
عاصم وكان يكسر الاثاث الموجود بالغرفه ليه
ليه
ليه تؤذوني فيها ليه
ليه تدبري لعبه حقيره عليها وتطلعيها خاطيه ليه
عاصم يلقي بالاشياء من حوله
الا ان وقعت عيناه علي صوره سيلااا واخذت تدمع عيناه
Flash
سيلاااا ببكاء تلتقط انفاسها الاخيره
مش مسمحاك
مش مسمحاك ياعاصم
Back
عاصم بصوت غاضب يصدر صوت زئير اسد غاضب
قالتلي مش مسمحاني
كان يتطلع الي يديه ناظرا لها
والدماء عليها
عاصم:شوفي
شوفي دا نفس لون الدم
بتاع ابني الي قتلته وهو ف رحمها
مرحمتهوش وقتلتهم هما الاتنين
عارفه يعني اي قتلت اكتر بنت حبتها ف حياتها
عارفه يعني اي كنت بتمناها من الدنيا
انا قتلتها وقتلت ابني قتلتهم بدم بارد انا حتي مااكرمتهمش لما قتلتهم ودفنتهم
انا رمتهم زي اكياس الزباله ف الخربات
شوفي الدم شوفي دا لون دم ابني ومراتي الي قتلتهم
صباااا:انسي الي حصل وكانها مدخلتش حياتك
وتعالا نبدا من جديد تاني
انا وانت
وهنا اشارت صبا لرحمها وقالت وابننا
انا حامل
عشرحلقات من 12 إلي 22
والولد دا حايعوضنا عن سيلاااااا
عاصم بذهول
انسي بالبساطه دي انسي اني قتلت حب حياتي
صبا بصررراخ لاء
لاااااا هي مش حب حياتك انا حااعملك كل الي انت عايزه
هي مش حب حياتك انا الي ضحيت بكل حياتي عشانك
انا قتلت جوزي
كنت بكرهه حبيتك انت
انا دسيت ف الاكل منوم وفضلت جمبك لحد ماالشيخ شافنا وجبرك تتجوزني
كانت تتحدث صباا بشفاه مرتجفه
بص بص ااانا انا
حااسلمك ابويا واقولك علي عملياته ومخازن السلاح
وحااقولك علي قالنا علي اخبارك انك جاي لينا
وحاتعمل اي
حااعملك اي حاجه بس انساها هي ماتت
هي مش حاتحبك زيي
انا انا الي بحبك
انا قتلت المرشد وجيت مكانه
وانا الي وقفت لابويا اما كان عايز يقتلك
كان عارف انك ف الطريق وجاي
انا حبيتك
هنا وجثت صبا علي قدميها تتوسل عاصم
انساها وخلينا انا وانت وابننا نعيش من جديد
ارمي كل حاجه وراك
انا حاابقي جمبك
حبني انا وبس
هي بنت الحرام دي مكنتش بتحبك قدي
انتي ملكي انا وبس
انا وبس خلينا نرسم حياتنا وطموحتنا انا وانتي لابننا
عاصم يضحك كالمعاتيه
ههههههههههه صدقيني انا حااخلي اقصي طموحاتك انك تتنفسي بس مش تعيشي
صبا:يعني اي انت حاتقتلني
عاصم:اااي الي بتقوليه دا اقتتلك انتي وابني
اطمئنت صبا بداخلها ولكن سحب عاصم صبااا من شعرها يجرها للاسفل
الا ان القاها بالارض
عاصم:دا نفس المكان الي رميت فيه سيلاااا فكراه
تجمع الجميع لرؤيه مايحدث
جميله:حرررام عليك ياابني
دي حااامل
سيبها
عاصم:ليه مقولتيش كدا لما عملت ف سيلاااا
ليه مادفعتيش عنها ولو شويه مش يمكن ظلمناها
جميله:انت حاتساوي بنت الحرام ببنت الحلال سيلااا الي مكنش عندها لا اهل ولا عيله
كانت واحده رخيصه واخده شرفها تجاره للي يشتري اكتر
عاثم بغضب
بسسسسس
بسسسس ولا كلمه
هنا وقد امسك عاصم عنق صباااا
عاصم:انطقي
قوليلهم الحقيقه
صبااا ببكاء :الحقيني ياماما جميله
حقيقه اااي بس
عاصم:بغضب حقيقه الي حصل لسيلااا وانك انتي ونور الي دبرتوا المؤامره الرخيصه دي عشان تطلعوها خاينه
انطقي
جميله واصابتها الدهشه
جميله:اي ياعاصم الي بتقوله دا هو للدرجه دي
بنت الحررام هوستك وعايز تطلعها شررريفه بعد ماخانتك
تحدث احمد بحزن
احمد:الواضح ان بنت الحرررام ياجميله الي بتتكلمي عنها
طلعت دموعها اشرف مننا كلنا
جميله:احمد انت بتقوول اي
احمد:البنت دي اتزقت علي عاصم من سيناء
وجت خربت حياته وخلتنا كلنا نتاكد ان سيلااا خاينه
جميله ببكاء تتذكر حديث سيلااا
Flash

تعرفي ليه متمنتش اقول ياماما
جميله :ليه
سيلاااا:لان الام مكانتها عظيمه زي مكانه الرب
فااتمنيت لقب الاب
حاجه صغننه مطمعتش والله
اب
سند
اسمع كلمه بنتي.
بس متوفقتش ولا مره وحد اتبناني
ويجي امير زي قصص الروايات
عايز يتجوز لقيطه
وضع احمد كفه علي كتف سيلااا
احمد:بتتمني ليه وانا وراكي
جميله:تعرفي لو واحده تانيه مكانك كنت جبتها من شعرها
بس هو في ام تغيير من بنتها
تعالي ف حضني ياقلب مامتك
Back
جميله:اانا
عشرحلقات من 12 إلي 22
انا خليت الخدم يقلعوها هدومها
ويلبسوها خيش
انا اذيتها وجرحتها ورمتها برا بيتي زي الزباله
انا
انا اذيت البنت الي اعتبرتني امها وجت عليها بظلمي وغلي
فضحتها وهي كانت بريئه
جميله بعيون باكيه محمره
Flash
سيلااااا بعيون باكيه وجسد ينزف الدماء من كافه انحاءه
سيلاااا:مش مسمحاكم
مش مسمحاكم
Back
جميله:ماتت يااحمد وهي مش مسمحانا
ماتت ياااحمد واحنا جرحناها واذيناها
وذليناها
……………………………………………………….
عز:يعني اخيرا عرفتوا ان سيلاااا بريئه
بس متاخر قوووي بعد ماماتت هي وابنها
بس الي مفهمتوش عاصم عمل اي ف بنت سينا
ريهام:معرفش
دي كانت اخر مره اشوف فيها عاصم بالشكل دا
وكمان اخر مره اشوف فيها صبااا
عز:طب وابنه مش انتي بتقولي انها كانت حامل
ريهام:من الحادثه دي
وعاصم ساب الداخليه
قفل جناح سيلااااا وسابه
وتمل جناح ليه لونه باللون الاسود
وكان حاطط فيها صوره سيلااا
بعد الحادثه دي وعاصم بقي متعقد
من كل بنت
كل بنت ممكن تكون عذراء
مش عارفه اذا كان اتعقد لانو شك ف عذريه سيلااا
ولا لان بنت سينا ضحكت عليه وفهمته انو اعتدي علي بنت عذراء
ولا من اي
كل الي اعرفه ان قناص الداخليه من الوقت دا
وحياته بقت ميته زي قلبه بالظبط
عز:طب ووعد
اي حكايه وعد وعاصم
ريهام:وعد دي كانت احلا حلم جميل حلمت بيه لعاصم
عز:يعني انتي السبب الي عرفتي وعد علي عاصم
ريهام:داالي كنت فاكراها زمان
بس عاصم يعرف وعد من قبل مااعرفها انا
عز:ازاي
ريهام: ازاي دي هو الوحيده القادر علي حكايتها
عز:طب احكيلي عن وعد لما عاثم طلقها
عايز اعرف حصل اي ليها
عايز اعرف كمان حكايه قاسم
وليه متجوزتيهوش
ريهام:ليه تفتح ف جروح ردمتها من زمااان
عز:لان الجروح دي دلوقتي بتاذيني ياامي
ريهام :حااحكيلك من وقت ماوعد كانت ف العنايه وبتموت
……………… ………… …………….. ……………. …..
ف المستشفي
الطبيب:قدامها 48ساعه
لو عديتهم حاتعدي مرحله الخطر
عاصم:ارجوك اعمل اي حاجه المهم تبقي كويسه
الطبيب :ان شاء الله
احمد: ان الاوان نتكلم ياابني
نزل عاصم واحمد للاسف ليتحدثوا
جميله:عاصم ياابني
سيلاااا ازاي عايشه واحنا دفناها
عاصم:دي وعد مراتي
جميله ببكاء :ااي دي مش سيلااا بس
عاصم:وعد شبه سيلااا بس مش سيلااا ياامي
جميله:ياريتها كانت سيلاااا ياحرقت قلبي عليكي ياسيلااا يابنتي
ياوجعي عليكي وقهرتي علي عملته فيكي
احمد:اهدي ياجميله مش احنا روحنا عملنلها عمره عشان ترتاح ف قبرها
جميله:انسي ظلمي ليها وان اخر كلمه قالتها مش مسمحاني
انسي خوفي انو يتردلي ف بنتي
وان مستنيه اليوم الي الاقيها مظلومه ومقهوره
احمد:كانت لعبه قذره واتعملت علينا
عاصم :انا حااروح الماذون دلوقتي
جميله:ليييه
عاصم وقصي لهم ماحدث له ولوعد
جميله:لييه ياعاصم
لييه تعمل فيها كدا
انتي مكفكش الظلم الي حصل قبل كدا
عاصم:ارجوكي ياامي
انا مكتش فاكره وعد
انا كنت مخدوع
جميله :مخدوع
طب فهمني ازاي
عاصم:وعد امانه عندك
لان وقت الحساب جه
انا وبنت سينا لازم نتواجه
…………………………………..
ف شقه قاسم
كانت ريهام بين ذراعي قاسم
بجواره تغط ف نوم عميق
Stop
حااخاول بالليل اكتبلكم فصل
كااعتذار عن امبارح
بس والله معنديش نت يابنات فصل
والله
عشرحلقات من 12 إلي 22
البنات الي متضايقه مني
دا غير دراستي بحاول مزعلكمش وانزلكم الروايه
الفصل 16
ف المستشفي
وقد فات علي وجود وعد 48ساعه
كانت السيده جميله جالسه علي المقعد بجوار فراش وعد
تحدث نفسها
جميله:يااااه لو الزمن يرجع بيا لورا
ياااه لو الزمن لف ورجع بيا تاني مكنتش شكيت فيكي ياسيلااا وكنت وقفت جمبك ياابنتي
وانتي يا مسكينه
اول ماشوفتك افتكرتك هي
بس واضح انك انتي وهي مشتركين ف نفس الالم والعذاب اتكتب عليكم اليتم وكمان تتعذبوا بذنب ملكمش فيه
دنيا غداره وقاسيه مبتجيش غير علي اليتيم والضعيف
فرقت اي سيلااا عن بنات العيله والناس
فرقت اي اليتيمه عن الي ليها اهل
علي الاقل اليتيمه قدرت تحافظ علي شرفها ونفسها
ف عالم وحوش
عالم بيجروا ورا ملذاتهم ميعرفوش يعني اي حلال وحرام
ورب ستار
ربنا يزرع محبه عاصم ف قلبك ياوعد انتي الوحيده القادره انك تحيي قلبه من جديد
ويارب ريح قلبي ابني بقاله 6سنين عايش ف دوامه مابعد دوامه
حب سيلاااا وقتلها هي وابنه
يارب فوضت امري اليك
انا ام ومش شايفه غير ابني مجروح من سنين مدبوح
مش قادر يكمل حياته مبسوط
يارب طلب
طلب واحد بس
ريح قلب ابني
ابني تعب قوووي ف حياته
…….كانت وعد تستفيق من نومها……..
تئن بشده ف قدمها كسرت
وعد وتضع يدها علي راسها الملفوف بالشاش
وعد:ااه ااه
انا فين
جميله بعيون باكيه
فوعد تمتلك نفس نبره صوت سيلاااا
ياالله كيف يكون هناك شبه لهذه الدرجه
جميله بحنيه :متقلقيش يابنتي
انتي ف المستشفي ودلوقتي بخير
وعد ببكاء وقد تذكرت ماحدث لها وان عاصم طلقها
وعد :هو
جميله:عاصم كان قلقان عليكي اوووي يا حبيبتي
وعد:انتي مين
جميله:انا جميله والده عاصم
وعد ببكاء :الله يخليكي
خلي ابنك يرحمني
انا تعبت
الله يخليكي خليه يحل عني
جميله:بس ياحبيبتي متعيطيش انتي زي بنتي ريهام
وانا مش حااسمحله ابدا انو ياذيكي
ارتاحي
وعد:عايزه اشوف نوجه
جميله:ازاي ياسيلااااا
وعد:سيلاا. !!! مين
جميله:لا مش قصدي
ازاي تجيبي نوجه تشوفك وانتي ف الحاله دي
انتي مش خايفه عليها لتتعب اكتر وحالتها تتاذم
وعد ببكاء :وحشتني قووووي
جميله واخذت وعد بااحضانها متقلقيش يابنتي
انا معاكي
وعد ببكاء اكثر ونحييب
جميله :مالك
وعد:تعرفي اني كان نفسي احس بطعم حضن الام
جميله ببكاء
Flash
سيلاااا كانت تبكي بشده داخل احضان جميله
جميله:مالك ياسيلااااا
سيلاا:اصل حضنك دافي قوووي ياماما
من وانا صغيره وكان نفسي اعرف يعني اي حضن الام
يعني الدفي الي حساه دلوقتي ف حضنك
Back
جميله تزداد بالبكاء
جميله:اعتبريني امك ياحبيبتي لو مش حايضايقك
انا امك وحاافضل معاكي علي طووول
مش حااسيبك
وعد تمسكت بجميله جيدا
فهي طوق النجاه والحنان التي حصلت عليها.
وعد:ساعديني
خلي عاصم يسيبني
كفايه الي عمله فيا لحد دلوقتي
جميله:ازاي اخليه يسيبك وانتوا متجوزين بقالكم يومين بس
الناس خاتتكلم عليكي يابنتي وانتي بنتي وليكي سمعتك
وعد:ليه هو الناس لسه متكلمتش عليا
ابنك طلقني
جميله:طلقه واحده بس وهو راح للماذون يردك
متقلقيش يا بنتي
انا معاكي
استحملي سنه واقعدي معاه
وعد:سنه
جميله :ماانتي لو اطلقتي دلوقتي
الناس عمرها ماحاترحمك وحاتطلع عليكي وعلي اهلك سمعه مش كويسه
استحملي يابنتي واوعدك
انو مش حايضايقك
انا معاكي وعمري ماحااسيبك ابدا يا سيلااا
وعد:!!!!!سيلااا
جميله :يوووه يابنتي الاسم دا معلق معايا قوووي
وعد:حاسه اني سمعته قبل كدا
جميله:ماانا لسه قايلاه من شويه
عادي يابنتي ارتاخي دلوقتي
عقبال ماعمك احمد ينهي ورق الخروج
عشرحلقات من 12 إلي 22
وعد:احمد مين
جميله:جوزي
وعد:هو حضرتك كنتي فين من زمان
جميله:كنا بنعمل عمره
وعد:تقبل الله منكم
بعد عشر دقائق
دلف احمد للداخل
احمد :حمد لله علي سلامتك يابنتي
وعد:الله يسلمك ياعمي تسلم
احمد:انا اسف يابنتي علي الي حصلك ومقدر جدا الي مريتي بيه
بس طلب اخير
وعد:اتفضل ياعمي
احمد:اقبلي انك تعيشي مع عاصم السنه دي
وصدقيني حايتغير خالص ارجوكي يابنتي
انتوا الاتنين محتاجين تكملوا مع بعض
انتوا تقدروا تداوا وجع بعض
وعد:هو الي زي ابنك دا عنده وجع ولا حس بيه
ابنك كل الي بيعمله انو بيتفنن ف تعذيب البنات
ويشتري عذريتهم بيعامل البنات علي انهم سلعه رخيصه ولما يعترضوا زيي
بيعمل اي حاجه عشان يكسرهم
ابنك كسرني
قتل روحي
ولسه شايفينه مظلوم عايز فرصه تانيه
جميله:صدقيني فرصه واحده بس ومش حاتندمي ياوعد
احمد:واحده بس فرصه واحده ادوا لحياتكم منعطف تاني
وعد:حاضر 😩
موافقه اديه فرصه تانيه💔
………………………………………………………………
ف مقر الداخليه
دخل عاصم بهيبته المعهوده لمكتب العميد
العميد:اهلا برجوعك ياقناص
عاصم:اي هي الرساله الي سابتهالي ولقيتها ازاي ياسياده العميد
العميد:الرساله اتبعتت من ظابط من بتوعنا مشغلينه مرشد ينقلنا اخبار العصابات الي هناك
بس الواضح انو كان مكشوف ليهم من البدايه
اتبعت معاه الرساله
اخذ عاصم الرساله من العميد
العميد:رايح فين
عاصم:مراتي ف المستشفي بين الحيا والموت
العميد:طب وبنت سينا
مش حاتروحلها وتنتقم منها
عاصم:مراتي فوق المل دلوقتي
العميد بصوت عالي يعني اي
دي اوامر ياحضره الظابط
عاصم بضحكه استهتار
اوامر اي حضرتك
واضح انك ناسي من 6سنين حيت وقلعت شارتي
ورتبتي وسلمت البدله الميري
هنااااا
العميد:عاااصم
عاصم:حاابلغك ياسياده العميد امته حاارجع بس اطمن علي مراتي الاول
………………………………………………………………ذهب عاصم لصندوقه الاسوده
(الشقه الي كانت محبوسه فيها بنت سينا)
دخل الشقه وخصوصا الغرفه التي كانت بها بنت سينا محجوزه
………فتح الرساله ……
فوجدها
الي ابو ابني المرحوم
الي الشخص الذي كان عمله الشاغل الوحيد بالحياه هو تعذيبي
انا الان عائده لاقبض روحك انت ومن تدعي بعوده سيلااا للحياه
سااقتلها كما قتلت ابني
اتذكر
عزيزي كيف كسرتك من قبل
فاانا الوحيده القادره علي كسرك وتحطيمك
قتلك محتوم لا محال له
تذكر عاصم ميف قتل طفله
ابن صبا
Flash
عشرحلقات من 12 إلي 22
جاء عاصم بصبا للشقه
عاصم:وقد قيدها بالحبال
واخرج كيس قماشي
وتركه علي الفراش علي بطنها
فخرج عقرب كبير سام
عاصم:البدو
الي بيعشوا ف الصحرا متعودين علي العقارب
اوعي تتحركي
وقتها العقرب يخاف ويلسعك
بس ازاي متتحركيش وهو علي بطنك
والعقرب دا من النوع الي بيسكن الصحاري
يعني يحب الحراره
وحراره جسمك 37 بالنسبه ليه تلج
فيعمل اي
يقرصك
وسمه يوصل رحمك
وفايموت الطفل
بس مش حااخليكي تموتي
ومش حاانقذك بالسهوله دي العقرب بينام وقت ما المكان يدفي
واول ماينام
اوعدك
حااحلقك علي المستشفي عشان اكمل عذابك
Back
عزيزي
سااقتلكم انتما الاثنين معااا
حبيبتك #صبا #
غضب بشده ومزق الرساله اللعينه الي قطع صغيره
متوعدا بالقتل لها ااااااااا

………………………………………………
بعد ساعتين
ف المستشفي
جميله :احمد هو عاصم اتاخر كدا ليه
احمد زمانه جاي ياحبيبتي كلمته وقالي انو طلع من عند الماذون
جميله :طيب
دق دق دق دق
دلف عاصم بهيبته المعهوده
عاصم:اسف اني اتاخرت عليكم
كان عاصم يتحدث وعينه مرتكزه علي وعد
وعد كانت تتهرب من نظراته تلك
جميله :انا واحمد حانسبقكم علي البيت
هات مراتك ياعاصم وتعالوا ورانا
وعد خائفه بشده من فكره روجوعها مع هذا الوحش
عاصم:حاضر ياامي
خرج احمد وجميله وبقي عاصم مع وعد
عاصم:عايزه مساعده
البسك الهدوم
وعد:حيوووان
عاصم:مش الي فهمتيه انا مش ف نيتي كدا خالص الي لو انتي الي عايزه
بس رجلك مكسوره فقولت اساعدك انا
وعد:الممرضه حاتساعدني
شكرااا
دق دق
عاصم:ادخل
دلفت الممرضه مفتوحه الفاه
هل هذا رجل حقيقي
اي كتله الوسامه دي
عاصم:لو سمحتي
الممرضه بدلع:اؤمر ياعثل
عاصم::افندم
الممرضه :النبي عثل
اتفضل الجميل عايز اي
وعد:نعم ياادلعدي
اطلعي بررراا
المررضه :هو انا قولت حاجه يا مدام
وعد:اطلعي برررا
خرجت الممرضه للخارج
عاصم:هي البنت غلطت ف حاجه دي كيوت خالص
وعد:اه ماانت عجبك الوضع
عاصم:وانت بتغيري ليه
وعد:وانا اغير علي القرد ليه.
عاصم:مين القرد دا ان شاء الله
وعد:اي عجبتك عايز تشتري عذريتها. 😒😒
عاصم بنبره امره :وعد
وعد:اي هو انا بتبلا عليك وانا مش عارفه
عاصم اراد اغضابها
عاصم:طيب حااجيبلك الممرضه الغلبانه الي كرشتيها دي تساعدك تلبسي
وعد:لااااااااا مش عايزاها انا حاالبس
وجاءت لتنزل مع علي الفراش ولكنها
كانت ستقع
لو ان وقعت بااحضان عاصم
عاصم:وعد بلاش تكابري
انتي مريضه
حااجيبلك ممرضه غيرها
بعد عده دقائق
جاءت الممرضه الاخري وساعدت وعد بتغيير ملابسها
ثم كان عاصم يساعد وعد بالمشي فرفضت ان يحملها عاصم
كان يضع يد علي خصرها
والاخري تمسك يدها
كانت تمشي ببطء شديد
الا ان رات تلك الممرضه تحدق بعاصم
فجاه
لفت وعد يدها حول رقبه عاصم
وعد:شيلني
تعبت
عاصم تفاجا من حركتها الغير متوقعه
فحملها
الا ان رائها
تظهر لسانها للمرضه
عاصم بين نفسه :الله يعيني اتجوزت طفله
بس طفله جميله قوووي
………………. ………………………… ………………
عشرحلقات من 12 إلي 22
ف جامعه القاهره
توقفنا عند
قااسم:تتجوزيني
ريهام:😐😐😐😐 اااااي
وقعت الكتب من يد ملك واصدرت صوت ضجيج انتبه له قاسم وريهام
ملك:sorry مكنش قصدي.
اقترب قاسم من اذن ريهام.
قاسم:فكررري اه ولو لقيتك واقفه مع مروان او غيره
اقري الفاتحه علي روحك يا سقوطه
وتركها قاسم متفاجأه
خرج قاسم ملقي نظره علي ملك تفهمها
بمعني انها بدايه خططه
خرج قاسم
وقفزت ريهام فرحه تصرخ
وتضحك ريهام:سمعتي ياملك.
عايز يتجوزني
ياااه اخيراااا
ملك باابتسامه حاقده:مبروك ياحبيبتي
الف مبروك
ريهام :انا حااروح البيت.
عاصم كلمني وقالي بابا وماما رجعوا من السفر حايفرحوا قوووي
لكا اقولهم
ادعيلي ياملك انا فرحانه قوووووي
ملك:ربنا يفرحك اكتر واكتر ياحبيبتي
ذهبت ريهام لنوجه لتخبرها بما حدث وينتقلااا الي القصر
للعيش هناك
وقفت ملك تبكي بشده وكانت تصرخ فهي تعشق قاسم
اااه اااه
وضعت ملك يدها علي رحمها
اه ياابني
متقلقش ابوك حايفضل معايا
انا لا يمكن اسيبك ابدا ولا حاسيب حد ياخد ابوك مننا
الساعه السابعه مساء
………………. ف منزل نوجه…………
ريهام:نوجه ياقلبي
نوجه:وصلتي ياحبيبتي اخيرا
ريهام:نوجه بابا وماما رجعوا من السفر
نوجه:حمد لله علي سلامتهم يابنتي
الف بركه
ريهام:حايجوا ياخدونا عشان نرجع للقصر
بس
نوجه:بس اي مالها وعد
ريهام:كانت نازله من علي السلم ورحلها اتكسرت
نوجه:ياحبيبتي يابنتي
وديني لوعد اشوفها
خلينا نروحلها
ريهام :متقلقيش هي كويسه الحمد لله
وحانروحلها بكرا
القاهره زحمه ياحبيبتي
بكرا ماما حاتبعتلنا السواق
نوجه:بس
ريهام:متخافيش
حااخلي عاصم يديهالنا نكلمها ونطمن عليها
نوجه:طيب يابنتي
ريهام:اخدتي الدواء
نوجه:ايوااا ياحبيبتي الحمد لله
ريهام:نوجه انا جالي عريس
نوجه:مبروك الف الف مبروك ياحبيبتي مين
ريهام:الدكتور الي كنتي عايزه تضربيه. 😄😄😍
…………………….
ف شقه قاسم
كانت ملك تنتظره الا ان جاء
ملك:ممكن تفهمني ازاي حاتتجوز ريهام.
قاسم:غير مل البنات الي عرفتها وعجبتني
ملك:طب وانا
قاسم:مالك
ملك:انا اي بالنسبه ليك
قاسم:واحده من حريمي
ويالا ياقطه هاتي مفتاح الشقه لاني حاابيعها
وحااشتري مكان تلني جديد نضيف ليا انا وريهام
ملك ببكاء
قااااااسم انا حااااامل 💔
نزلت الفصل بدري اهو
بكرا في فصلين
عذرل للتاخير يابنات
انتظروا حكايه ريهام وقاسم
وانتقام ملك من قاسم وريهام
وياتري وعد وعاصم حايحصلهم اي
وشبح سيلاااا تاثيره اي عليهم
Sabreen Harhash
الفصل 17
فولوا وتصويت يابنات
انتوا بتشوفوا من غير ماتعملوا فولوا او تصويت
وبعدين انا بحب اشوف تعليقاتكم
علقوا يابنات كلام
بحبه اكتر من الملصقات
………………. .. . ………..
ف شقه قاسم
كانت ملك تنتظره الا ان جاء
ملك:ممكن تفهمني ازاي حاتتجوز ريهام.
قاسم:غير كل البنات الي عرفتها وعجبتني
ملك:طب وانا
قاسم:مالك
ملك:انا اي بالنسبه ليك
قاسم:واحده من حريمي
ويالا ياقطه هاتي مفتاح الشقه لاني حاابيعها
وحااشتري مكان تاني جديد نضيف ليا انا وريهام
ملك ببكاء
عشرحلقات من 12 إلي 22
قااااااسم انا حااااامل 💔
قاسم وهو يمسح دموع ملك
قاسم:بتعيطي ليه
انتي حااامل
الف مبروك ياحبيبتي
ملك:يعني مش حاتتجوز ريهام صح
قاسم:ومااتحوزهاش ليه
ملك:انا وابنك حاتعمل فينا اي
قاسم:ابن مين
ملك:ابنك
قاسم:هههههه بتهزري صح
الي تعمل علاقه محرمه مع واحد
وتيجي تقوله انا حامل
طب اديني عقلك اصدقك ازاي وانتي رخصتيلي نفسك من الاول
مش يمكن رخصيتها لحد بعدي او قبلي
ماالحجات دي بردو مبقتش مضمونه
ملك بدموع
لاء لا قاسم انت بتقول اي
انت انت اااكيد بتهزر صح
انت عارف انك الراجل الاول والوحيد ف حياتي
انا مستحيل اخونك
قاسم:الاول ماشي
انما الوحيد دي اشك الصراحه
ملك: اعمل تحيليل DNA للبيبي لما يتولد
والله ماخنتك
انا بحبك بحبك
ظلت ملك تترجاه
وتبكي بشده
وتئن
قاسم:طب بصي
اختاري
انا ولا الجنين
ملك:يعني اي
قاسم:يعني لو اختارتيني حاافضل معاكي
ودا علي حساب انك تنزليه
ملك:عايزيني اقتل روح طفل
قاسم وقد احتضن وجه ملك
ياحبيبتي احنا حانجيب غيره لما نتجوز
ملك:بجد نتجوز
يعني حاتسيب ريهام ونتجوز
قاسم:اه طبعا داانتي حبيبتي
حاتنزليه مش كدا
ملك:بس اخاف من العمليه دي ممكن
قاسم:ششششش بس انا الي حااعملهالك
انتي خايفه مني
ملك:لاء ياحبيبي
اناابحبك
قاسم:بكرررا حانتقابل ف عياده دكتور صحبي
وحااعملهالك ياروحي
ملك:طب وريهام
قاسم:ريهام مين دي
انا بحبك ياملك
بحبك
ملك:وانا بعشقك ياقلب ملك ولما نتجوز حااملاك البيت كله ولاد شبهك ياحبيبي
قاسم:لاء اناااا عايزهم بنات قمراااات زي مامتهم
يالا ياقلبي روحي انتي بقي عشان متتاخريش
ملك:أوك سلام
خرجت ملك من الشقه
واخرج قاسم هاتفه ليهاتف صديقه
قاسم:ازيك يا مصطفي اخبارك
مصطفي :الحمد لله ياحبيبي فينك
قاسم:بقولك حااجيلك بكرا كدا ساعه زي كل مره
مصطفي:ياابني انت مبتحرمش
قاسم:هههه داء ياابني مش بيتغير فيا اعمل اي حلو ومسمسم بقي
مصطفي:طيب انا حاافضيهالك الساعه 9الصبح
قاسم:حلووو قووي يدوب اعمل العمليه وتفوق ف نص ساعه
مصطفي :تمام يااخويا بس
قاسم:مبسش يا مصطفي متخافش هي اول مره اعمل الموضوع دا
عشرحلقات من 12 إلي 22
مصطفي:مش كل مره تسلم الجره
قاسم:لا حاتسلم معايا متنقش بس
مصطفي :طويب
اغلق قاسم هاتفه
قاسم:اهو حااتخلص من ابن ملك واشوف ريهام
ضحيتي الجديده 😈😈
………………………………………………………………
عادت ملك الي منزلها متعبه
فتفاجئت مما رات
والدتها قد اتت للتو
ملك:ماما واحشتيني
الام:وانتي كمان ياقلبي عامله
ملك:الحمد لله ليه متصلتيش بيا ياحبيبتي وقولتي انك جايه
الام:ماانا مش حااطول عندي اجتمعات كانت هنا متاخره ولسه جايه يدوب حاادخل انام وبكرا بقي نقضي اليوم سواا مع بعض عشان حااسافر بعد بكررا
ملك:تمام
الام:مالك ياملك زعلانه من اي ياحبيبتي.
عايزه فلوس
ملك:لا ياماما
اصلي عارفه انك مشغوله كالعاده
حاادخل انام
البيت بيتك طبعا.
الام:باباكي بيسلم عليكي ياحبيبتي
وباعتلك هديه حلوه
ملك:هديه
دا مجاش الاجازه الي فاتت عشان الشغل
ماما انتي عارفه انا عندي كام سنه
عارفه بحب اي بكره اي
ماما انتي مسالتنيش جبت مجموع ثانويه قد اي
شغل
ماما انتي عارفه لما بزعل وبضايق بعمل اي
باكل اي
بشرب اي
الكل بيشتغل عشان اولاده
بس انتوا بتشتغلوا عشان الفلوس
الفلوس وبس
enjoy mum
صعدت ملك الي غرفتها
الام:مالها دي
صعدت ملك الي الغرفه حزينه
ف العاده عندما تحزن تكتب مايحزنها بمزكراتها
امسكت قلمها لتكتب
اليوم 16/11/1998
عدت من عند قاسم حزينه وفرحه بذات الوقت
يمكن لانو حااتخلي عن طفلي حزينه
وف نفس الوقت حااتجوز قاسم
فرحانه بس حساها فرحه ناقصه
ولقيت والدتي ف البيت كالعاده
بتشتغل
بس البنت بتحب تحكي لامها كل حاجه عنها
بس محبتش اقولها اي الي مضايقني
او يمكن حاولت اقولها اني مخنوقه ومضايقه ونفسي حد يسمعني
بس لا هي اهتمت
ولا سالت
ويمكن انا الي مش مهمه عندهم
كاني وباء
بعدوا عني عشان ورق اترقم بعلامات
طب ليه تجبوني وتعذبوني
صحيح ياابني انا حاانزلك بس غصب عني
لو فضلت موجود مش حااعرف اتجوز قاسم
وكمان لو عارضته وجبتك حاتبقي ابن حراام وحاابقي ام عاقه ليك
سامحني
بكرا قاسم حايعملي العمليه زي ماوعدني
وحاابقي بخير وحانتجوز
وحاابدا حياه جديده
قاسم الوحيد الي حسيسني بامان
وحنان العيله
عشرحلقات من 12 إلي 22
من بعد ماسابتني امي لتربيه الداده وكانت تنزل ف الاجازات عشان تديني الهدايا
وهي مضرره عشان حاتغيب عن شغلها.
بشكر ربنا اني فضلت بسبب اخويا ومرضه
الحمد لله اننا مروحناش معاهم عشان نتعب اكتر من قله اهتمامهم بينا
حاسه ان دي ليلتي الاخيره
يارب سامحني #
انهت ملك الكتابه
ملك:لما قاسم يسيب اكيد حاتضايق
اما اكلمها دلوقتي
اخرجت ملك هاتفها لتحادث ريهام
ملك:حبيبتي عامله اي
ريهام:الحمد لله ياملوكه اخبارك
ملك:الحمد لله ماما جت من شويه
ريهام:بجد
انا بكرا رايحه القصر
حااجيلك ونقعد سوااا
ملك:اوك امته
ريهام:علي الساعه 3كدا
ملك:تمام حااستناكي
ريهام
ملك:نعم ياحبيبتي
ملك:سااامحيني
ريهام:ليه بتقولي كدا
ملك:مش عارفه بس سامحيني
ريهام:انتي قلقتيني عليكي
انا حااجيلك بكرا.
ملك:مسمحاني
ريهام:ياحبيبتي انتي اختي
مسمحاكي ياحبيبتي
اغلقت ملك الخط باكيه
لاتعلم لما ولكنها تريد البكاء
………………………………………………………………
ف قصر عائله الشريف
وصلت جميله واحمد وجلسوا بغرفه المعيشه
وهي عباره عن صالون تتمايز بين الالوان الهادئه
الابيض والموف
ويوجد بعض الانتيكات الكريستال الموضوعه علي الطاوله ذات الطلاء الاسود
وستائر بالون الابيض الفخمه
وزهور الياسمين الموضوعه بالفازا
فكان هذا ذوق السيده جميله
جميله:احمد
احمد:نعم ياجميله
جميله:احنا لازم نعمل اي حاجه نخلي بيها وعد تحب عاصم
احمد:ازاي تعلقي البنت بيه
واحنا مش عارفين عاصم اتجوز وعد ليه
جميله:قصدك تقول انو اتجوزها عشان شبه سيلاااا
احمد:ماهو لو الموضوع مش موضوع شراء عذريه
الموضوع غير كدااا اكيد
جميله:يعني عاصم بيحب وعد عشان كدا عمل كدا فيها
احمد:مش عارف ياجميله
ف حجات حكهالنا تثبت انو بيحبها
عشرحلقات من 12 إلي 22
وحجات تانيه حيرتني ف مشاعره ناحيتها
جميله:حجات زي اي
عاصم:يعني زي انو يشتري عذريتها
وموضوع الجواز المزيف الي بعته مع المحضر
جميله:ابوا فعلااا بس ف حجات عملها معناها انو بيحبها
احمد:او شايفها سيلااا وعايز يسترجع حبيبته من خلالها
لانها شبهها
جميله:لالا لانو بعد وعد عن حسام دا معناها انو غيران وعايزها هي بس
احمد:ويمكن يكون غيران من حسام
لان وعد شبه سيلااا ومش مستحمل شبيه حبيبته تكون مع واخد غيره
جميله:بس هو طلقها عشان يحميها من عشيره بنت سينا
احمد:ويمكن يكون طلقها عشان مش عايز يخسر البنت الي وشها شبه وش سيلااا
وميخسرش سيلااا مرتين
جميله:انا احترت معاك
وخوفت لتكون شبح سيلااا حاتاثر علي مستقبله
احمد:وانا خايف بردو لنعيد المره تاني ونظلم وعد
لو وعد اتعلقت بعاصم وحبته
وعاصم كسرها بحبه لسيلااا الي ماتت وقتها حانكون ظلمنا وعد لاننا طلبنا منها فرصه تعيش معاه وتكمل معاه تاني
جميله:واضح ان لعنه سيلاااا حاتفضل ملازمانا
طوول العمررررررررر……..
………………………………………………………………
ف منزل قااسم
اخرج هاتفه ليتصل بملك
قاسم:ملوكه حبيبتي
ملك:نعم ياقاسم
قاسم:انا جهزت العياده
اجهزي بكرا حااعملك العمليه
ملك ببكاء:طب ليه ياقاسم منتجوزش وانا حامل
ماانتزحاتجوزني وبلاش نخسر البيبي
قاسم:ياحبيبتي افهميني لو منزلتيهوش بطنك حاتبان قبل مانتجوز والناس حاتتكلم
انا خايف عليكي من الفضيحه ياحبيبتي
ملك:حاضر ياحبيبي امته
قاسم:الساعه 9الصبح
ساعه بس وحاتخلصي من دا كله وحاتفوقي وتبقي بخير
ملك:تمام ياحبيبي
قاسم:بعتلك العنوان علي ف رساله
عشرحلقات من 12 إلي 22
ملك:شوفتها وحاتلاقيني بكرا هناك
………………………………………………………………
ف قصر الشريف
وصل عاصم بسيارته الي المنزل
ترجل من سيارته ليفتح باب السياره لها
وعد كانت تنظر اليه بقرف
وتتحدث هو وقع علي دماغه الراجل دا وهو صغير
هو ماله متغير كدا ليه
ولا بيعمل كدا قدام عيلته وحايتحول بعدين
استر يارب
عاصم:حاتفضلي تتاملي كتير ف جمالي
انزلي
وعد:صحيح
هو القرد لو شاف نفسه ف المرايه لازم يطبل ويغني لنفسه
عاصم:لا والله دا باماره الممرضه الي كرشتيها من المستشفي
وعد:كانت قليله الادب
عاصم:طيب انزلي
نزلت وعد ولكنها غير قادره علي الوقوف فمازالت تعاني من كسر قدمها
وجسدها بحاله غير متزنه
فحملها عاصم
وعد:نزلني انا حاامشي
عاصم:دا مكنش رائيك لما طلعتي لسانك للممرضه
وعد:اطلع لساني ليه شايفني زيك
بريل علي كل واحده شويه
عاصم:وعد عدي يومك وخليه كسر ف الساق بدل مايكون ف الجمجمه
جميله واحمد مش معانا ع طوول
وعد:وانت الي عملته فيا قبل كدا
كنتي خايف من حد
عاصم:عملت اي بس
انتي كنتي مراتي
وافتكري كدا بس انتي الي عرضتي نفسك عليا
Flash

وعد:عايزاك
انصدم عاصم منها وتحدث
عاصم:يعني انتي الي بتعرضي نفسك عليا دلوقتي
وعد :اه
مش انا مراتك وليا حقوق عليك وانت جوزي
وليك حقوق عليا
فيها اي لما اديك حقك
Back
عشرحلقات من 12 إلي 22
اكتسي وجه وعد باللون الاحمر القاني
فكانت غير قادره علي الاستعياب لما فعلت ذلك
ايعقل انها فعلت ذلك بسبب غيرتها من خالد
فهو سيتزوج ويبدا حياه جديده بدونها
لذلك فعلت هذا
عاصم:اااي عايزه تعيدي ذكريات الليله دي تاني
وعد:انا كنت فكراك وقتها خااالد
اسقطها عاصم علي الارض لتقع متالمه
وهبط لمستواها
وامسك وحهها بقوه
عاصم:وحياه الليله دي ياوعد
لادفعك تمن الي قولتيه غااالي قوووي
كان احمد وجميله يروا الذي حدث من نافذه الصالون.
جميله :الحق المجنون دا ليعمل فيها حاجه
خرج احمد وجميله بسرعه
احمد:ف اي ياعاصم ياابني بقي كل العضلات دي ومش عارف تشيل مراتك
جميله:رجاااله اخر زمن
ليه ياواد داانا يامه اكلتك فته وسمنه
احمد:شيلها ياابني
كان عاصم يتطلع بوعد بطريقه شيطانيه
اما وعد كانت نادمه عما قالته هي فعلا ذلك انتقاما لسخريته من حيائها
حمل عاصم وعد وصعد بهاا لجناحه الخاص
ثم القاها علي الفراش
وعدمتالمه. ااه
عاصم كان يتطلع لها بنظره قرف والقي الهاتف بوجهها
عاصم:كلمي نوجه
انتي وانتي نازله من علي السلم وقعتي اتكسرتي
متقلقيهاش عليكي وخصوصا انتي اكتر واحده عارفه حالتها
وعد:مفهوم
اطلع برررا دلوقتي
عاصم :انا حاطلع لاني مش عايز اكسر دماغك
وعد اتصلت بنوجه
وعد ببكاء:الو ياحبيبتي
نوجه:مالك ياوعد عاصم ضايقك ف حاجه
وعد:لا ابدا ياحبيبتي عاصم كويس قووي معايا وبيحبني
نوجه:صوتك تعبان قووي يابنتي
وعد:لا بس رجلي اتكسرت وانا نازله بتنطط علي السلم
فااتكسرت
نوجه:يابت انتي مش حاتكبري ابدا
حاتفضلي لامته عيله كدا
وعد:هههه معلشي يا نوجه انتي عامله اي
اخدتي الدوا
نوجه:اه ياحبيبتي اخدته الحمد لله
عشرحلقات من 12 إلي 22
حااجيلك بكرا يابنتي اطمن عليكي
وعد:حااستنلكي يانوجااا
اغلقت وعد الهاتف وهبت للوقوف لتغير ثيابها
فااناارت الغرفه بالكامل
ولكنها تفاجئت. 😱😱😱
…………………. …………………… ………….
اليوم التالي
الساعه 9صباحا
بغرفه العمليات بالعياده الخاصه
كانت نائمه تنزف الدماء بغزاره شديده
ثم توقف مؤشر نبض القلب
وزهقت روحها تاركه هذا العالم الخائن
الكاذب
وكان الحياه هي الاكذوبه
وبموتها تخلصت من ذنبها
Stop
توقعاتكم
…………….الفصل الثامن عشر ……..
عارفه اني زهقتكم بس والله بحاول انتظم معاكم وكنت ناويه انزل امبارح فصل راحت عليا نومه والله وصحيت كان عندي محاضره الساعه 8 وجيت متاخر
التمسوا لي العذر يابنات…… انبي متزعلوا
…………. ………. ……… …..
ف جناح وعد وعاصم
انارت الغرفه لتذهب لتغيير ملابسها فكانت تشعر بالتعب فذهلت مما رات
كان عاصم خارج من المرحاض
عاري الصدر
ويغطي جسده بمنشفه الحمام
وعد:😱😱😱
استغفر الله العظيم
وكانت واقفه واضعه يدها الاثنتين علي اعيونها
عاصم يريد استفزازها
مكسوفه قوووي
اومال مين من يومين كانت لابسالي
وعد:اخرص ياساافل قولتلك مش
ولم تكمل جملتها لان عاصم احكم الامساك بفمها بقوه
متحدثا
عاصم:لسانك ميجبش اي سيره راجل تاني غيري
فاهمه
وانا مش حاانسي احاسبك علي الي قولتيه قبل كدا
ماتعجليش ف حسابك
وعد كانت خائفه ولكنها لن تظهر ضعفها بعد الان
وعد:ابعد عني
انا بكرهك
عاصم:😒😒هو انا قولتلك حبيني
وعد:كاتطلقني يااخي خلي عندك دم
عاصم:ليه هو انتي غبيه ولا ناسيه انك بوستي رجلي عشان مطلقكيش تاني يوم جوازنا
وعد:انا بكرهك دا كان يوم اسود يوم ماشوفتك
عاصم وهو يقترب منها بهسيس يشبه الافاعي
مفيش حاجه حاتمنعني عنك ياوعد
فامتخلنيش اعمل حاجه تندمي عليها ووقتها حايكون حقي
ابعدته وعد عنها كارهه اياه
وعد:انا بكره كل حاجه فيك نفسك وصوتك وبتخنق من ريحتك
بكرهك حتي لمستك ليا بتقتلني
اقترب منها عاصم
جاذبها من خصرها
مقبلا اياها بشغف وحب وعشق باالغ
كانت وعد تئن بين يديه
فصل عاصم قبلته عن وعد
عاصم:ازاي بتكرهي لمستي وقرفانه مني
كلامك عكس افعالك زوجتي المصون وتركها عاصم دالفا لغرفه الملابس ليغير ملابسه
وعد كانت مصدومه 😳😳
فاهي لاتعلم لما يعاملها هكذا
حيوووواون
خرج عاصم من غرفه الملابس مرتديا منامه سوداء جميله
مريحه
عاصم: واقفه كدا لي
هاااا عايزه تاني والله معنديش مانع بس انتي المفروض تعبانه مش كدا
وعد وفهمت ما يرمي اليه
ولكنها اراضت ان تقتص لسخريته منها
وعد:مبتعرفش تبوس كويس
بوستك زي بوسه العواحيز معلش اصلس انا عشرينيه وانت تلاتيني
وتركته وعد ذاهبه لتغيير ملابسها وهي تبتسم بسخريه
كان عاصم يبتسم عليها فهي كالقطه تظهر مخالبها الان
ولكن سيقتص منها علي ماقالته
عادت وعد من غرفه الملابس ترتدي منامه قصيره لان قدمها تؤلمها بشده
ومشت بصعوبه الا ان صعدت علي الفراش
رات عاصم يتقدم نحوها
لينام علي الفراش
وعد:اي دا انت حاتعمل اي
عاصم:حانام علي السرير
وعد:لا نام ف اي حته انا تعبانه
عاصم:حانام علي السرير مش حااعمل حاجه من الي انتي عايزاها
وعد:احترم نفسك انتي الي عايز كدا
عشرحلقات من 12 إلي 22
عاصم واعطي ظهره لوعد
متقلقيش الحاجه الي باخدها مره مباخدهاش تاني
وبعدين انتي ريحتك مقرفه متشجعش الواحد علي حاجه اتخمدي تك القرف
وعد:وانت تعرف تعمل حاجه انت اخرك ي ي ي
هنا واستدار عاصم لوعد ولكنها استخبات اسفل الفراش خائفه
عاصم:متخافيش مش بستخدم الحاجه مرتين. 😏
……………………….. ….. ……………… …..
ف الصباح الباكر
استيقظت وعد ووجدت عاصم قد خرج للعمل
ووجدت الباب يدق
وعد:ادخل
دخلت نوجه علي وعد مشتاقه تحتضنها
نوجه:حبيبتي يابنتي الف سلامه عليكي ياقلبي
وعد:نوجه جيتي امته ياقلبي
نوجه:من بدري الست جميله بعتتلي السواقه
دي ست ربنا يبارك فيها والله
وعد:هي طيبه قووي
نوجه:عامله اي مع عاصم
وعد:الحمد لله بخير
نوجه:عاصم ابن حلال خلاهم يجهزولي جناح جمبك
وعد:انتي شوفتي عاصم.
نوجه:اه بابنتي دا هو الي استقبلني
انا حاانزل تحت اقعد سويه معاهم خليكي مرتاحه
وعد:وانا حاانزل وراكي ياحبيبتي
…………………………….. ………………………….
ف اليوم التالي
الساعه8والنصف
ارتدت ملك فستان ابيض رقيق وحذاء ارضي وهبطت للاسفل للذهاب الي قاسم كما اتفقا
وجدت ملك والدتها تعمل وامامها عده اوراق
ملك:ماما انا خارجه
ولكنها لم تستمع لجواب فوالدتها منشغله لدرجه انها لم تسمع ما قالته ابنتها
تركت ملك المنزل
امام عياده الدكتور
ملك:قاسم انا خايفه
قاسم:متخافيش ياحبيبتي دي زي شكه دبوس
وحاتبقي بخير
ملك بدموع :انا خايفه
قاسم”انا حااعملهالك ياملك متخافيش
ملك:بس
قاسم:يالا بينا ياحبيبتي
اخذ قاسم ملك وصعد للعياده
ف غرفه العمليات الخاصه بالعياده
عشرحلقات من 12 إلي 22
كانت ملك مرتديه الرداء الطيبي نائمه علي الفراش
حقن قاسم ملك المخدر
ولكنه لم يكلف نفسه بسؤالها ان كانت تعاني من اي مرض ام لا او لديها اي حساسيه من نوع دواء معين
كل مايهمه هو اسقاط الجنين
فهذا ما تعود عليه
يسقط الجنين ليتاكد من موته وعدم ظهور اي ابناء له مستقبلا
كانت العمليه تجري بخير ولكن لم يكن قاسم يحسب حساب ان ملك تعاني من الاناميه الحاده بالدم
والعياده كانت بسيطه لا يوحد بها بنك للدم لتعويض مافقدته الفتاه من الدم
كان عاصم حائرا
انه لم يكلف نفسه بسؤالها عن فصيله دمها
اكانت بتلك الرخص بالنسبه له
اكانت كالقمامه حياتها بلا قيمه بالنسبه له
فقدت الفتاه الكثير والكثير من الدماء
ثم
اعلنت الصافره الخاصه بضربات القلب
عن توقفه
فزوهقت روحها
وتركتها هذه الحياه التي ماهي الا اكذوبه غير دائمه
ذاهبه لبلاد الحق
حيث السلام
حيث لا يوجد مكان لعاصم وامثاله
تغيرت ملامح قاسم لرؤيه الجهاز يعلن توقف قلبها
واتي بجهاز الصدمات الكهربيه
ولكن ماتت
حاول العديد من المرات ومع كل مره يزيد من قوه الصدمات
ولكن دون استجابه
الان هي كالجثه الهامده
بهتت ملامح قاسم واخذ يحدث نفسه
انا الي عملته دا
الي حصل ازاي تموت كدا
حااعمل اي ف النصيبه الي وقعت نفسي فيها دي
الساعه دلوقتي بقت 10 وزمان مصطفي جاي
اخرج قاسم هاتفه للاتصال ب مصطفي
قاسم:مصطفي
مصطفي:اي ياعم خلصت والدنيا بقت نضيفه يانمس
قاسم:مصطفي كلم الممرضه وقولها متجيش العياده لازم تتقفل النهارده
ملك ماتت
مصطفي كان يقود سيارته ولكن صعق لسماع هذا الخبر ف ضغط علي مكابح السياره وكان سيصطدم بالسياره التي خلفه
مصطفي:ااااي
يانهار اسود ومنيل. انت هببت اي
قاسم:لما تيجي الاول
كلم الممرضه قولها متجيش
مصطفي :اقفل اقفل
منك لله ياشيخ
دا كان يوم اسود يوم ماعرفتك انا اي خلاني اوافق علي الي بيحصل دا
قاسم:يالاااا بسرعه تعالااااا
قفل قاسم الخط
ف خلال عشره دقائق اتي مصطفي له
مصطفي :نهار اسود
حلتعمل اي ف النصيبه دي
قاسم:لا ياحبيبي اسمها حانعمل اي
مصطفي:نعم يااخويا متفقناش علي كدا
عشرحلقات من 12 إلي 22
سمختلك انك تيجي تعمل عملياتك المشبوهه دي عشان تخلص لكن متلبسنيش الليله معاك
قاسم:العياده بااسمك
والرخصه بااسمك
وانا مضربتكش علي ايدك كله بالفلوس
يعني من الاخر حاتساعدني لانك كدا كدا حاتضرر ف المشوار دا بردو
مصطفي حاتعمل ااااي
قاسم:حاتلبس اللبس الي لابسه دا
عادي وكانك انت الي بتعمل العمليه
مصطفي :لاااا انت حاتلبسني نصيبه لا متفقناش علي كدا مش تحمل منك وتموتها وتلبسها فيا انا
قاسم:اخرس واسمعني للاخر
مصطفي:ماليش دعوه سيب العياده دلوقتي وخد الجثه معاك
قاسم:اسمع ياحيوان حايطلعلك مبلغ حلووو
مصطفي :طب قوول
قاسم:بص ياسيدي
ملك تبقي طالبه عندي
وجاتلي ف يوم تعيط وكدا
فا صعبت عليا وحكيتلي انها حاامل وان الشخص الي حملت منه سابها الجبان وهرب
وانا عشان طيب سالتها عن اسمه او اي حاجه عنه عشان اخليه بتجوزها واساعدها
وهي مقالتليش لانو طلع نصاب اتجوزها وضحك عليا وسابها لما بقت حااامل فااترجتني
لانها حاتتفضح
وانا جبتهالك هنا عشان تعملها عمليه اجهاض ونستر عليها
مصطفي:يخربيتك اي دا داماغك داهيه
عشرحلقات من 12 إلي 22
طب الفلوس حاتديهاني ازاي
قاسم:هي قالتلي ان امها جت امبارح
دي فرصتنا وخصوصا انها قايلالي انهم كلاب فلوس
وحاجه زي دي حاتاثر علي سمعتهم
فا مش حايشوشورا علي الموضوع عشان فضيحه بنتهم وحاناخد فلوس عشان نستر علي بنتها ومانقولش ف التقرير انها مش عذراء وانها كانت حامل
مصطفي :انت ازاي كدا
طب هي مش حاتسال عن اسم الي كانت متجوزها
قاسم:انت عبيط حانقول اي اسم وخلاص وكدا كدا الشاب دا ضحك عليها ف اسمه كمان عشان ياخد غرضه منها ويسبها
هااا موافق
مصطفي :تمام بس
قاسم:مبسش سيب الموضوع عليااا .
حاارن علي امها واقولها انا
مصطفي:وانا حاانضف الدنيا هنااا واشرب حاجه للتوتر
قاسم:تمام
مصطفي :هو انت ندمان
قاسم: دي واحده رخصت نفسها هغليها انا ليه ؟! اناحااروح انفذ الي قولتك عليه
ذهب قاسم للخارج ليهاتف والده ملك
………….. ………….. ……………. ……………
ف منزل ملك
كانت جالسه تعمل باهتمام علي اوراق العمل
رن رن رن رن
الام:الو
قاسم:الو حضرتك والده ملك
الام:ايوا انا في اي مالها بنتي
قاسم:المدام ملك البقاء لله
الام:اااااي
انت بتقول اي مستحيل اااي الي بتقوله دا
قاسم:يافندم تعالي عل العنوان دا………..
…………….. …………. ………………. …………
تركت المنزل مهروله مسرعه تقود بسيارتها بسرعه تتمني ان يكون هذا الهاتف كاذب وان طفلتها بخير لم يحدث لها شيء وستعود ستجدها بغرفتها نائمه
بعد اقل من نصف ساعه وصلت بسيارتها الي العنوان الذي اخبرها به
كانت تبكي وتنوح علي فقيدتها
بنتي فين
انطق بنتي فين فين بينتي عملتوا فيها اااي
انطق
قاسم:البقيه ف حياتك
ملك تعيشي انت
سقطت الام من صدمتها علي الارض باكيه
الام:ازاااي
ازاااي حصل دا
دخلني لبنتي وريني بنتي
قاسم:اتفضلي معايا
دخلت الي غرفه بالعياده الخاصه
كانت ملك نائمه علي الفراش وقد تم غطاء راسها بالقماش
ازالت الام القماش عنها فوجدت وجهه زال منه اللون ويوحي ب همودها من فتره كبيره
اخذت الام تشهق بالبكاء
ياحبيبتي يابنتي
ياحبيبتي يابنتي
ياريتني كنت انا ولا انتي
يارتني كنت انا الي موت ولا حصلك حاجه
عشرحلقات من 12 إلي 22
اخذت تبكي الام
الام:مين الي عمل مدا ف بنتي
الي حصلها
اااه يابنتي
ااه ياحبيبتي
قاسم:كانت بتسقط ابنها وللاسف جسمها مستحملش
ماااتت
الام:ااااي حااامل
قاسم:اه كانت حااامل
انا حااكيلك كل حاجه
بنتك كانت طالبه عندي ف الكليه وكانت ممتازه جدا وموهوبه كان ليها مستقبل جميل جدا بس
جت ف فتره اتراجعت عن المذاكره وبقي مستواها يسوء ف الدراسه
وف يوم لقيتها بتعيط ف المدرج
وانا سالتها مالك
فحكتلي انها كانت علي علاقه بواحد وسابها لما حملت منه
حاولت اعرف مين دا عشان اساعدها
مقلتليش حاجه
لان الواطي هرب وسابها
الام ببكاء :حااقتله حااقتله علي الي عمله ف بنتي
بس انت جيت هنا ازاي
قاسم:انا قولت لبنتك تسقط ابنها هناا
لانك عارفه المجتمع
بس جسمها مستحملش وماتت
الام:وهي دلوقتي ماتت
بنتي ضاعت مني
بنتي ماتت
ياحرقه قلبي عليكي يابنتي
ياحرقه قلبي عليكي
يا بنتي
اااه يابنتي اااه
وظلت تبكي وتنوح علي فقيدتها
وكانها لم تكن تعلم ان ماحدث لها نتيجه مافعلته باابنتها تركتها بدون حب لتبحث عنه مع من لا يستحق ولكنها دفعت الثمن وكان غالي لدرجه انها فارقت حياتها فلا يوجد طريقه للغفران من تلك الحياه اللعينه
اخذ قاسم يواسي الام وتحدث
قاسم:لازم نطلع تصريح بدفنها لانك لو استنيتي حايجي الطبيب الشرعي وحايعرف انها كانت حامل وبنتك حاتتفضح
واحنا لازم نسترها وهي ميته
الام:صح صح مستحيل اخليها تتفضح صح صح
اعمل الاجراءات اللازمه للدفن مش حااستني ابوها يجي من السفر
لازم تدفن بسرعه
واخذت تشهق بالبكاء
واخذت ترطب علي شعرها ووجها بيدها وتتحدث
الام:متخافيش ياحبيبتب
حاندفنك ومش حااخلي حد يفضحك يابنتي
واخدت تشهق بالبكاء
سامحيني ياحبيبتي
سامحيني ياقلب امك
سامحيني يابنتي
ابعد قاسم الام عن ملك وغطي وجهها بالغطاء مره اخري
قاسم:حانحتاح فلوس عشان تصريح الدفن وعمل اللازم
الام:خد الفيزا خد الفلوس الي عايزها
اهم حاجه سمعه بنتي
………………………………. …………… …………
الساعه 3عصرا
كانت ريهام ذاهبه الي ملك كما اتفقتا ولكن

كان هناك العزاء قد قام
ووحدت والده ملك تبكي علي فراق ابنتها
ريهام اعتقدت ان المتوفي هو اخو ملك لانه كان مريض بمرض خطير ويعاني من الالم
ولكن الصدمه حين رات ام ملك تبكي وهي تمسك بصوره ابنتها
ذهلت ريهام مما رات وسقطت دموعها دون حساب
Flash
ملك:ريهام سامحيني
ريهام:اسامحك علي اي بس يا بنتي انتي اختي ومضايقتنيش ف حاجه
عشرحلقات من 12 إلي 22
ملك:سامحيني يا ريهام
ريهام:مسمحاكي يا ملك
Back
كانت ريهام تبكي دون حساب علي فراقها
ايعقل لقد كانت بالامس تحادثها
ركضت ريهام الي والده ملك تحتضنها
الام:شوفتي يا ريهام
ملك ماتت
ماتت يا ريهام
شوفتي الي حصل
ملك معدتش موجوده تاني يا ريهام
ماتت وسابتنا ياريهام
لم تستعب ريهام فكره موت رفيقاتها وتركها وحيدا
سقطت مغشيا عليها من صدمتها
كان قاسم يراقب ما يحدث لها
فااسرع اليها حملها
وصعد بها للاعلي
الام:الحقها ياابني
صعد قاسم بريهام الي غرفه ملك
ووضعها علي الفراش
قاسم:برفان او اي حاجه
ذهبت الام لجلب ماطلبه
اتفضل ياابني
حاول قاسم افاقه ريهام
واستفاقت بعد 10دقائق
القت ريهام ف احضان قاسم باكيه
كنا بنتكلم امبارح
اتفقنا نتقايل النهارده
كانت وعدتني نتكلم النهارده
موتي ازاي يا ملك
موتي ازاي ياملك
قاسم بحنيه
دا قدرها يا ريهام
ريهام تبكي بشده
ماتت
ملك ماتت ولا هي بتهزر هي كانت تلعب معايا علي طوول وتخضني
هي بتهزر صح
كانت الام حزينه لفراق ابنتها
اقيم العزاء
وعادت ريهام باكيه الي منزل والدها
وعد:مالك ياريهام
كانت ريهام تبكي وتئن بااحضان وعد
سحب عاصم ريهام من احضان وعد وحملها لغرفتها
عاصم:مالك ياحبيبتي
ريهام كانت تبكي وشهقاتها تزداد
م ملك
عاصم:مالها
ماتت
عاصم:ازاي
Flash
ريهام ببكاء ماتت ازاي ازاي
قاسم:صحيت من النوم والدتها وجت عشان تصحيها لقيتها ماتت
Back
اخذ عاصم ريهام بااحضانه
فملك كانت غاليه علي ريهام
عاصم:ادعيلها يا ريهام
ربنا يغفرلها ويتولاه برحمته
كانت ريهام تئن وتبكي بشده الا ان نامت
ف الخارج كانت وعد تنظر عاصم يخرج لتدخل وتطمئن علي رفيقتها
وعد:مالها ريهام
عاصم:سبيها نامت
وعد:طب اي مزعلها
عاصم:ملك ماتت
وعد ببكاء اااي
ذهب عاصم اليها
لا يريد رؤيه دموعها واحتضنها بشده
وعد:ماتت هي ماتت بجد هي
هي صغيره قوووي علي الموت
عاصم:بس يا وعد دا بيبقي عمر 10ايام ولان مش مكتوبله يعيش
بيموت ف رحم امه
مش بالعمر يا وعد
مش بالعمر
وعد لاول مره تنظر الي اعيون عاصم
اقسمت عيناي يا جلادي انها لم تري اعمق من عيونك
فاانت كابئر الاحزان
اكتسي بالسواد
ولم ينطفيء حتي الان
اعيونك تزداد بااشعاع الحنان وانت كالطفل الجريح يبحث عن الامان
كانت وعد تحدث نفسها
عيونك ياعاصم حزينه ومليانه دموع وهيئتك وسوداك مش زي ماالناس شايفينها
…….. ……… ……… …….. …… ……….
ف بيت خالد
السيده نبيله:مبروك ياخالد ياحبيبي
الف مبروك اخيرا حاافرح بيك انت واميره
خالد كان حزين بشده فقد علم حقيقه الامر
وما فعلته اميره وعاصم
Flash
كانت جالسه اميره بمكتبها تتحدث بالهاتف
اميره:تمام ياعاصم باشا
شكرا علي السفريه الي تمت دي
بعد الفرح حااخد خالد ونسافر ومش حانيحي هنااا تاني
ومبروك عليك وعد
اخيرا دا كان حمل وانزاح
عاصم:فلوسك حاتلاقيها بااسمك لو خالدعرف حاجه
موتك مش حايكفيني وانتي جربتي وكان علي ايدك كنت بعمل اااي ف بنت سينا
اميره:انا مش قدك ولا مستغنيه عن حياتي
سلام يا باشااا
Back
نبيله :هاااا ياابني سرحاان ف اااي ياحبيبي
خالد باابتسامه خبيثه :لا ولا حاجه ياامي
مبروك
……………………….. ……………….. ………….
بعد موت ملك بعده اشهر
قاسم :تتجوزيني ياريهام
ريهام بخجل :موافقه
قاسم:بحبك
ريهام:وانا كمان بحبك قوووي قوووي قوووي يعني
ذهبت ريهام
اخرج قاسم هاتفه واتصل علي مجهول
قاسم :عايز اقابلك ضروري بكراااا
المجهول:عايز اي
قاسم:مصلحتك تعالا قبل مااغير رائي

الفصل 19
.فولو يابنات لصفحتي الشخصيه
وشجعوني بكتب خواطر حلوه
………………..الفصل 19……………….
بعد موت ملك بااسبوع
ذهبت السيده جميله وريهام لمواساه والده ملك
ف منزل ملك
جميله:البقيه ف حياتك ياحبيبتي قلبي عندك
الام:الحمد لله
جميله:احنا معاكي ياحبيبتي هنا
الام:لا انا حااسافر برا مصر عشان الشغل هناك متعطل
ريهام:طب و يزن حاتعملي اي في
الام:انا كلمت الدكتور بتاعه وهو مش ممانع سفره
حااخد ابني ونسافر برا مصر
جميله:مش حاتيجي هنا تاني
الام:لا انا بعت البيت وحااسافر اخر الاسبوع دا
ريهام ببكاء :ممكن ادخل اوضه ملك
عشرحلقات من 12 إلي 22
الام:اتبرعت بكل حاجه فيها لملجأ ايتام صدقه بااسمها.
ريهام ببكاء ربنا يرحمها
الام:اميين يا حبيبتي
جميله:احنا لازم نمشي دلوقتي البقيه ف حياتك
ربنا يصبرك
الام:يارب
واخذت الام جميله بالاحضان تودعها
اشوف وشك بخير
ثم احتضنت ريهاام بقوه
الام:ابقي كلميني ياريهام انتي كنتي اقرب حد لملك
بحسها جواكي
ريهام:حااطمن عليكي دايما
ذهبت ريهام و ووالدتها عائدين الي قصرهم
…………..تعليق الكاتب……………………… ……………. ..
Sabreen HärHasH
الام الي ماتعرفش حاجه عن بنتها وهي عايشه مستحيل تكتشفها وهي ميته
الام مكنتش تعرف ان بنتها عندها مذكرات بتكتب فيها وجعها متعرفش بنتها لما بتتضايق بتعمل اي
وكمان احنا مبنقدرش نحكي كل حاجه لاصحابنا
مذاكرات ملك وكل حاجتها الام اتبرعت بيها
صدقه حتي مكلفتش نفسها وعرفت بنتها كان عامله ازاي وبتحب اي
ببساطه الفلوس والشغل عموها عن ولادها
عشان كدا المذكرات ضاعت وسر ملك اندفن معاها للابد
ارحموا من ف الارض يرحمكم من ف السماء….
…………………….. .. ……………………………
……….ف منزل خالد……………
نبيله:مبروك ياحبيبي اخيرا بكرا حااشوفك عريس
وافرح بيك.
خالد:حبيبتي ياامي
نبيله:اتصل بااميره عشان تكملوا اجراءات شهر العسل
خالد:حااضر ياامي
بعد ربع ساعه
كانت اميره تنتظر خالد امام مكتب سفاريات
اميره:كل دا ياخالد
خالد:معلشي خير يااميره
اميره:انا جهزت اومور السفر فاضل بس امضتك
خالد:بس انا عازمك علي مكان هادي وجميل
اميره:بجد
خالد:ايوا طبعااا
انهي خالد واميره اجراءات السفر واستلموا الجوازات
اميره:اخيييرا خلصنا
خالد:ايوااا يالا بينا بقي
اميره:حانروح فين
خالد:يالا ياميرو بلاش كلام
اخذ خالد اميره ووصلوا الي عماره حديثه
اميره:احنا حانزور مين ياخالد هنااا
خالد:تعالي بس
صعد خالد واميره بالاصانصير للشقه بالدور التاسع
اميره:شقه مين دي ياخالد
حانزور مين
فتح خالد باب الشقه
خالد:ادخلي
دخلت اميره وخالد الشقه
اميره:شق
قطع خالد كلمه اميره بقبلته لها واخذ يقبلها بشغف وحب وفصل قبتله متحدثا
دي حاتبقي شقتنا
اميره:بس
خالد:مبسش مش انتي بتحبيني
اميره:اه
خالد:طب تعالي معايا
اميره:لا ياخالد الفرح بكرا
خالد:انا بحبك وانتي حاتبقي مراتي خايفه من ااي
اميره:يا خالد لاء
اقترب خالد منها واضعا يده علي خصرها مقربا اياها اليه واخذ شفتاها
يبث لها اشواقه وحبه
الساعه الثامنه مساء
استيقظت اميره من نومها
ووجدت نفسها عاريه علي الفراش
غطاء الفراش يغطي عوره جسدها
كان خالد جالس يضع قدم فوق قدم
خالد:صباحيه مباركه يا عروسه
اميره بخجل :الله يبارك فيك
خالد:الي قوليلي يااميره
انتي من امته تعرفي عااصم جوز وعد
اميره :ااي انت بتقول اي
خالد:اي ياحبيبتي مش حاتقوليلي ف حد يخبي علي جوزه بردو
قصدي حبيبه احنا لسه متجوزناش قدام الناس
اميره:انت بتقول اي انا مراتك وكاتبين كتابنا
خالد:بس محصلش اشهار للجواز وفرح ودخله
اميره:بس احنا مكتوب كتابنا
خالد:هههه واي يعني مين غيرنا عارف انيتممت جوازي هنا عليكي غيرنا
اثبتي بقي بكرا اني انا تممت جوازي عليكي امبارح
اميره:قصدك اي
خالد:يعني يامتعلمه يا متدينه المفروض ميحصلش حاجه بينا قبل الفرح
بس انتي سمحتي
يعني لو مجتش الفرح بكرررا بحجه انك مش عذراء
او خونتيني
لانك فعلا دلوقتي مش عذراء
اثبتي بقي
اميره:انت واحد حيوووان وحقير
زباله
ولم تكمل اميره حديثها لصفع خالد لها
بشده لدرجه ان انفها نزف الكثير من الدماء
خالد:وانتي واحده رخيصه
رخصتي نفسك ليا عشان قولتلك كلمه حب
اميره:انا مراتك
خالد:كتب الكتاب مايديكيش الحق اني اكمل جوازي عليكي
الجواز اساسه اشهار
طب قوليلي بس لما يسالوني بكرا مرضتش تتمم الجوازه لي واقولهم اصلها مش عذراء
والنبي مش كدا عندي حق
اميره ببكاء
بس انت
خالد:عارف ياحبيبتي انك عذراء ولسه متاكد من كدا بنفسي
بس داين تدان يااميره
اميره ببكاء :قصدك اي
خالد: قصدي انو انا سمعتك وانتي بتكلمي عاصم وبتتفقوا عليا انا وعد
اميره :ااااي. 😱😱😱
Flash
اميره:تمام ياعاصم باشا
شكرا علي السفريه الي تمت دي
بعد الفرح حااخد خالد ونسافر ومش حانيحي هنااا تاني
ومبروك عليك وعد
اخيرا دا كان حمل وانزاح
عاصم:فلوسك حاتلاقيها بااسمك لو خالدعرف حاجه
موتك مش حايكفيني وانتي جربتي وكان علي ايدك كنت بعمل اااي ف بنت سينا
اميره:انا مش قدك ولا مستغنيه عن حياتي واكيد انا مش مجنونه عشان اقول لخالد اني كنت بنقلكم اخباره مع وعد وقولتلك امته حايروح يتقدملها عشان اكشف نفسي ليه ويسيبني
انا وانت مستفيدين ياعاصم باشا
وعد بقت ملكك وخالد حايبقي ملكي انا وبس
سلام يا باشااا
Back
خالدومان يضحك ضحك هستريه
شاااابو شابوووو بجد 👏👏👏👏👏👏
انتي تنقلي اخباري انا ووعد
وعاصم يبعت محضر يقول علي وعد مدام
والبنت تتفضح
قدامنا وتنزل من نظر امي ويبقي جوازنا مستحيل
لا مش كدا بس
انتي تجيلي معيطه
وتتكلمي وتقولي
Flash
اميره:لو سمحت كل شيء مابينا انتهي انا مش حااقدر اتجوزك
خالد:ليه بتقولي كدا
اميره:مقدرش اتجوز واحد بيحب غيري وخصوصا انها ست متجوزه لا وكمان لسه بتكلمها بتقولها انك بتحبها
طبعا عايزني معاك ليه ياخالد.
كفايه عليك وعد احنا لازم ننفصل ياخالد اتجوز ازاي واحد انا مش ماليه عينه
Back
يظل خالد يتحدث
ولتاني مره تستفزي عاطفه امي
عشرحلقات من 12 إلي 22
وتخليني اكلم وعد واقولها انها رخيصه وبنت شمااال ومش كويسه واجرحها واضايقها واشك ف شرفها واخلاقها
ولما قابلتني عشان توضحلي كل حاجه وانها بريئه ومظلومه
اقولهااا انهاااا رخيصه
واطلب منها تكون معايا ليله
واشوفها اذ كانت عذراء او لاء
تحول صوت خالد الهاديء الي صوت عاااالي جهوري
ااااانطقي
ساكته ليه
ارتعبت اميره من خالد
وتمسكت بغطاء الفراش تريد الاختباء منه
كانت خائفه
خالد:ااااانطقي
عملتي ليه فيااا كدا
اذيتك في اااي
البنت اليتيمه الغلبانه وعد اذيتك ف ااااي
عملت ااي عشان تتهميها ف شرفها واخلاقها بالطريقه دي
ثم امسكها من كتفيها
ااانطقي
داانتي بنت زيها مفكرتيش بربنا
مفكرتيش ان الي عملتيه دااا حررام اغتبتيها بالفحشاء
كانك عملتي ذنب الفحشاء
اااي الحب للدرجه دي خلاكي تعملي المعاصي
اميره ببكاء وقد خرجت عن السيطره
ايوووا
ايوووا عملت كدا
ساعدت عاصم زمان يعذب مراته الاولي
وكنت باخد فلوس
اه فيها اي ماالكل ماشي بالمصالح والفلوس بتشتري كل حاجه
7سنين طب ومفيش تعيين ولما بعت اخلاقي ف مهنتي بقيت اعمل عمليات مشبوهه
اسقط جنين لبنات مش متجوزه
اعمل عمليات اعاده تغليف وارجعهم بنات تاني
بعد مافقدوا عذريتهم
عملت كل حاجه زماان لاني مبادئي مافادتنيش بحاجه
لا اكلتني وقت جوعي ولا حمتني وقت ضعفي
فيهااا اااي لماا اسعي عشان احقق حلمي
مش ربنا قااال اسعي يا عبد وانا معاك
توكلوا علي الله ولا تتواكلوا
خالد:توكلوا علي الله ولا تتواكلوا
انتي ازاي بتتكلمي عن الدين كدا
كنتي بتاجري ف لحوم الناس
وبتزرعي عذريات للبنات وتخليهم يخدعوا الرجاله
وتسقطي جنين من بنت مش متجوزه
اااي القرف دا
اااي القرف دااا
اميره:انا بعدت عن دا كله
بعدت عن دا والله وما عملتش حاجه تاني خالص من وقت ماعرفتك
والله العظيم
خالد:انتي مش انسانه
اميره:انا بحبك يا خالد والله بحبك
خالد:بس اخرسي ازاي واحده زيك قادره تقول كلمه الله
ياشيخه اتكسفي علي دمك
الساكت عن الحق شيطان اخرص
اميره:والله انا بحبك وعملت كل حاجه عشانك اانا بحبك ياخالد
خالد:تعرفي عاصم من امته
اميره :
كنت لسه دكتوره تحت التمرين وقتها
Flash
اليوم دا كان عندي نبطشيه متاخره
كان عاصم ف المستشفي يحمل فتاه قرصت من قبل عقرب سااام
عاصم وضع الفتاه علي الناقله
عاصم:البنت دي حامل وقرصها عقرب
من بطنها
عايزك تنزلي الجنين واعملي اي حاجه ومتخليهاش تموت
لو نجحتي ف دا
ليكي الي تطلبيه
فهمه
اميره “تمام ياباشا
Back
حالتها كانت متاخره
نزلت الجنين لان السم اتملك منه كانت حته لحمه سوداااا قووي ونضفت دم الام وبقت بخير
بعدها طلب مني عاصم طلب غريب قوووي
خالد:طلب اااي
اميره:طلب مني حبوب مهلوسه
من الي بنديها للمرضي الي عندهم ضمور ف العقل عارف انت اكيد دكتور والم العقل محدش بيستحمله فالحبوب بتفصل المريض عن العالم دا نهائي
وابر كيماوي للسرطان من الحاله الثالثه
وانت عارف انها بتعمل فقر دم ببعض الحالات الي المرض اكل جسمه
والشعر ينزل والكالسيوم بيقص من الجسم بالتدريج وممكن يسبب تقوص ف العظام لو مخضعش لبرنامج علاجي كويس
وشويه حبوب ادمان (ترامدول)
الي هو بتتاخد من هنا
تنسي الم 5000جلده
حتي لو دماغك اتفتحت منتش معانا خالص
خالد:ااااي ليه دا كله
اميره:وقتها سالته ليه
مجاوبنيش بس عطاني مبلغ كويس قوووي
وخد رقم تليفوني عشان لو احتاجني بعدين
عشرحلقات من 12 إلي 22
وطبعا انا كنت مبسوطه ان واحد غني ومسكت عليه زله اخد منها فلوس بعدين بس
خالد:بس اااي
اميره:البنت الي متجوزها دي
كان حابسها وفي يوم اتصل بيها وطلب يشوفني وعطاني عنوان الشقه الي حابس فيها مراته
طبعا انا رفضت وخوفت علي نفسي
بس هو هددني اني عملت عمليه غير قانونيه
وان المفروض كنت ابلغ
هددني لحد ماروحتله
دخلت اوضه البنت لقيت فيها سياخ حديد حمرا من كتر ماهي سخنه
وصاعق كهربي وادوات تانيه بنستخدمها ف التشريح
كانت اوضه تعذيب زي الي بنشوفوها ف الافلام بتاعه الجاسوسيه
لقيته ضارب البنت ضرب وحشي
عاملها عاهات ف جسمها كتيره قوووي وكاويها بالنار ف مناطق قاتله جدا وحروق عميقه
Flash
عاصم:عايزك تساعديها
انا عطيتها ترامدول وحبوب مهلوسه
وبردو بتعيط
شوفي حاتعملي اي بس مستشفي لاء
اميره:تمام ياباشا
Back
اميره كانت بتبكي وتتشبث بالغطاء
ساعدتها وخيطتلها جروحها وعطيتها جرعه ترامدول كبيره قوووي عشان تنام.
ونامت
وطلعت لقيته قاعد مستنيني
رمالي فلوس علي الترابيزه كانوا كتير قوووي لدرجه اني نسيت خوفي
اخدتهم
وقالي انو لما يحتاج مساعدتي حايطلبني
خاااالد:وبعدين
اميره:بعدها بااسبوع قالي ان ف مريضه اسمها نوجه
وطلب انو يتكفل بمصاريف علاجها بس من غير ماحد يعرف
وحصل فعلاااا
خالد:وبعدددين
اميره:فاجئني انو طلع عارف اني بحبك من زمان
وطلب مني اني اصارحك بحبي ليك
بس قولتله انك بتحب وعد وقتها هو عمل معايا خطه
قالي اراقبكم عشان ينفذ هو
لحد ما قولت معاد اليوم الي حاتتقدم في لوعد وانا قولتله والباقي انت عااارفه
خالد:طب هو لي كان بيعمل كدا ف مراته
اميره ببكاء:معرفش معرفش
خالد سامحني والنبي سامحني انسي كل حاجه وخلينا نبتدي من جديد
خالد:والبنت الي شهرتي بيها وبااخلاقها انتي والحيوان التاني دا
والقرف الي عملتيه دا
اميره:ربنا غفور رحيم ياخالد سامحني
خالد:ربنا الي بيسامح مش البشر
اميره ببكاء :يعني حاتفضحني
ياخالد
خالد:وانتي رحمتي وعد من الفضيحه
اميره:ابوس ايدك سامحني
سامحني
خالد:انا مش حيووان ولا زباله زيك انا عملت كدا عشان اعرف الحقيقه
البس يالا والفرح ف ميعاده لكن بعد الفرح
ف كلام تاني يااميره
وعزه وجلاله الله يااميره لو ماتنفذي الي حااقوله
لكون مشهر بيكي ف كل حته
اميره ببكاء :حاضر حاضر
ولبست هدومها
ونزلت هو وخالد
ووصلها لبيتها
رجع خالد لبيته حزين مهموم وتذكر ماحدث له
Flash
خالد:وانا حااصدقك بشرط
وعد:اي هو
خالد:ليله
وعد:اي 😳
خالد:عايزك لليله واشوف اذا كنتي عذراء ولا مدام
صفعت وعد خالد علي وجهه
وعد:كنت فكراك غير كدا ياخالد
كنت فكراك بتحبني
Back
والله بحبك ياوعد والله بحبك وعمري مانسيتك وقولت كدا من كرهي
انك خونتيني
سامحيني بس حاارجعك لحضني تاني
اوعدك بدا
……………… …………………………………………….
ف قصر الشرريف
ف جناح عاصم ووعد
كان عاصم جالس بالجناح واضع قدم فرق الاخري ويشرب سيجارته الكوبي المميزه له
دخلت وعد تجر قدمها فلا تستطيع المشي عليها جيدا
عاصم:وعد
وعد:عاايز ااااي
عاصم:طالبين ف المستءفي فلوس لعلاج جدتك
وعد:بس انت
عاصم:انا دفعت لما اتجوزتك ومش مجبور ادفع الا لو
وعد:الا لو اي
عاصم:حااعمل معاكي صفقه
حااتكفل بتعليمك ومصاريف علاج نوجه بس دا قدام حاجه
وعد:عذريتي واخدتها فاضلي اي غالي عايز تا خده مني
عاصم:عايز طفل
وعد:ااااااي
عاصم:عايزك تحملي مني ف السنه دي وتخلفيلي طفل
وعد:انت اتجننت
تركها عاصم وتحدث قبل ذهابه
اميد مش دلوقتي بس بعد ماتفكي الجبس
وعد:انا مس ت
وتركها عاصم وخرج من الغرفه
وعد ظلت تبكي
اااه يا وجع قلبي
اي تاني حايحصلي
انت فين ياخالد
……………………………………………………………..
ف جامعه القاهره
كانت ريهام تستمع الي محاضره قاسم بااهتمام بالغ
وبعد انتهاء المحاضره
قاسم:دوك ريهام لو سمحتي
قاسم:هديتي يا قلبي
ريهام بسرها :😨😨😨😨 يالهوي ياحوستي
دا بيقولي ياقلبي
عشرحلقات من 12 إلي 22
احيييه يخربيت جمالك
ولكنها اصتنعت الجديه
دوك قاسم لو سمحت اي الي بتقوله دا
قاسم:انا مقولتش حاجه يابنت قلبي من جواي
غير حددلي معاد مع باباكي
ريهام:انت قولت اي
قاسم:حديديلي معاد مع باباكي
ريهام:لا الي قبلها
قاسم:انا مقولتش حاجه
ريهااام :اوووف عايز بابا ليه
قاسم:اصل قالولي انك عامله دوشه ف بيتكم
قولت المك ف بيتي
واكسب ثواب
ريهام:نعم لا والله
قاسم:بحبك يا احلا سقوطه ف الدنيا
ريهام:❤❤❤❤❤❤
انا حاامشي
قاسم:حااستناكي تقوليلي الميعاد
ريهام:حااضر 😍😍😍😍😍
………………….. …………………. ………………ذهبت ريهام لشركه والدها لتخبره بطلب قاسم
كانت فرحه للغايه
في شركه احمد الشريف
داخل مكتب المدير
دق دق
ريهام:بتستقبلوا زوار ياسي بابا
وجدت ريهام شخص يحاول البحث عن ورق فاافتكرته حرامي وجرت عليه وطلعت مبرد الاظافري
ريهام:انت مين ياض حرامي حرامي وبتسرق عيني عينك كدا في وسط النهار لا وبتسرق ابويا كمان عليا الطلاق مانا سايباك
والله ماانا سايباك وانقضت عليه وحدفت عليه كل الورق المحطوط علي المكتب
نور الدين :ياان…..س…… ه يابت….. ياحجه…….
كفايه… انا مش فاهم بطلي
ريهام:ابدا ياحرامي وحدفته بكرسي المكتب
نور الدين :اه اه اه اه
دخل رئيس الشركه
احمد الشريف :ريهام
ريهام:بابا مسكت الحرامي
نور الدين :اه يانا ياضهري اه
احمد :حرامي ايه دا نور الدين شريكنا
ريهام:……… والله بجد لالا احلف 😱😱😱😱
نور الدين :بحاول اقولك اني مش حرامي
احمد:معلش ياابني ريري مكنتش تعرفك
نور الدين :انا كنت ناويه اشتري فيلا واستقر فيها في فتره شغلي هنا دلوقتي الحق اروخ احجز جناح في مستشفي العظام ولا احسن حاجه اروح احجز تربه
اه ياني ياضهري اه
احمد:معلش ياابني اصلها مجنونه
نور الدين :بس حلوه قوووي
احمد:هي اي دي 😏
مروان:المستشفي
احمد:المستشفي بردو 😏
نور الدين :استاذن انا فرصه سعيده ياانسه ريهام
ريهام:اتفضل
ذهب نور الدين وجلست ريهام مع والدها
احمد:اي المعركه الي عملتيها دي
ريهام:لقيته بيفحكش ف الورق افتكرته حرامي وبيسرق زي بتوع الافلام
احمد :ولو حرامي تحدفيه بالكرسي اااي مخلف هجام
واي الي انت مسكاه ف ايدك دا سكينه
دي ولا اي
ريهاام :يوووه بقي يابابا المهم
احمد:اي ي جدعان انا مخلف بنت بس طريقتك مش كدا خالص
ريهام:بص يازميلي انا جالي عريس ياتجوزوني يانهربوا ونتجوزوا بقي ونعيشوا جو الافلام الهندي دا
احمد:فينك ياجميله تشوفي البلوه الي مخلفاها دي
ريهام:وافق يا والدي بدل مااقولها انك بتشرب سجاير ومش بتسمع كلام الدوكتور
احمد:بتمسكيني من ايدي الي بتوجعني يابت جميله
ريهام:اهاااا
احمد :طيب خليه يجيلي بكرا
هو اسمه اي
ريهام:قااسم مراد الالفي
دكتوري ف الجامعه
…….. ……… ………………………………………… ..
موافقه بس بشرط
ااااااي هو
عشرحلقات من 12 إلي 22
………………الفصل العشرون
انبي متزعلوا مني يابنات
ف جناح عاصم
اتي عاصم متاخر ودخل غرفته  وانارها
وجدها جالسه ف الظلام
عاصم: قاعده ف الضلمه ليه
وعد:طبيعي ما دي بقت شكل حياتي من يوم جوازنا
ضلمه
كان عاصم ينظر اليها بقرف
عاصم:😒😒 يعني حاتقولي حوارك الدرامي بتاع كل مره
ليه ياعاصم انا
ليه اشتريت عذريتي ودلوقتي عايزني اجيبلك اطفال والكلام دا
وعد:ياسلام بالبساطه دي شايف الي عملته فيا حاجه سهله
عاصم: شوفيها سهله عشان تكملي دراستك وعلاج جدتك يا دكتوره
وعد:انت اغرب واحد ف الدنيا
ازاي تساوم مراتك
هو ف كدا
عاصم:بساوم مراتي
انا زوج ومن حقي ان يكون عندي اولاد
وعد:مش لما نكون متجوزين عن حب الاول
عاصم:الرسول لما اتزوج فوق 14ست كانوا  بعض منهم اعمارهم فوق 80 سنه
ودا لان ف منهم ولادهم كانوا العائل الوحيد ليهم وبموتهم حايشحتوا
فااتجوز منهم واحده كانت اكبر منه ودا عشان يودها ويرحمها
مش شرط الحب يكون ف اي علاقه زواج
وعد:عليه افضل الصلاه والسلام
وانت رحمتني ياعاصم
بتتكلم عن الدين والرسول والرحمه والموده
انت رحمتني يا عاصم
عاصم:معنديش حاجه اقولهالك غير عايز اسمع قرارك
موافقه ولا لاء
وعد:انا واحده مكسوره الجناح
ضعيفه معنديش القدره اني اعالج جدتي
لان علاج الكيماوي وجلساته فوق مقدرتي
وصعوبات الحياه مش سهله بنت تعيشها وخصوصا يتيمه
انت عرفت تختار البنت الصح ياعاصم
البنت الي معندهاش عيله تحميها
عرفت نقطه ضعفي  ومسكتني من ايدي الي بتوجعني
مسبتليش اي حق للرفض
عاصم وهو يتحدث بسره
معنديش طريقه افضل من كدا عشان نرجع لبعض
وعد ببكاء موافقه بس بشرط
عاصم:مفهوم عايزه تفضلي مع ابنك ف المستقبل
وعد:………ونتطلق
لم تكمل وعد ماقالته بسبب وجودها علي الارض تنزف الدماء  من انفها
هبط عاصم لمستواها متحدثا
دا نجوم السما اقربلك من اليوم دا
انتي حاتبقي ام
سيلااااا  عاصم الشريف
خروجك من هنااا يوم دفنتك وجز علي اسنانه متحدثا
فاااهمه
وعد وكانت تنظر اليه بتفاجيء
فااهمه
خرج عاصم غاضبااا من الغرفه
وقفت وعد بعد خروجه من الجناح
ثم تذكرت ماقالته لها جميله ف المستشفي
Flash
وعد:عايزه اشوف نوجه
جميله:ازاي ياسيلااااا
وعد:سيلاا.  !!! مين
جميله:لا مش قصدي
Back
والان تتذكر ماقاله عاصم لها
Flash

عاصم :دا نجوم السما اقربلك من اليوم دا
انتي حاتبقي ام
سيلااااا  عاصم الشريف
خروجك من هنااا يوم دفنتك
Back
وعد:لا مستحيل اكون بتخيل مستحيل
انا سمعت الاسم دا كتير قووي
حاسه اني عارفاه الاسم دا
مين سيلااا دي
ياتري دي كابوس جديد من كوابيسك يااعاصم
ولا لاء
ومين حايقولي عنها
اه ريهام
اكيد ريهام هي الي حاتقولي
ماهو انا مش حااجيب بنت تكون سبب عذابي ولعنتي مع المعقد دا
كانت وعد تمشي بااتجاه الغرفه لتغيير ملابسها
ف غرفه الملابس
كانت غرفه كبيره مقسمه الي عده اقسام
وكان الجزء الاكبر منها يحتوي علي عطور وملابس واحذيه عاصم الفخمه
كانت وعد تتطلع الي ملابسه من نابع الفضول
جميعها سوداء وهناك بعض منها بالوان غامقه الوان تشبه الوان العزا والفشل فرات جاكيت يبدو عليه الاحتراق
وعد:اي دا حد يحتفظ بجاكيت محروق
هو من قله الهدوم الي عندك ياعاصم.  😒😒
اعادته وعد لمكانه فجاه
سقطت
قلاده  ذهبيه حفر بها اسم Sila
ومدون عليها تاريخ 1/4/1998
وعد:ايه السلسله الغريبه دي
وقد رات وعد الاسم
سيلاااااا
………………………………………………………………
ف اليوم التالي استيقظت وعد ولم تجد عاصم بجوارها فعلمت انه ذهب لعمله كالعاده لا يكلف نفسه ان يخبرها بااي شيء عنه
ذهبت وعد وقامت بتغيير ملابسها ذاهبه الي غرفه ريهام
امام غرفه ريهام
دق دق دق دق
ريهام:ادخل
دلفت وعد لداخل غرفه ريهام كانت الغرفه لاتقل شيء عن اتساع جناح عاصم
مطليه باللون الزهري والابيض ويوجد بها لوحات عن الفن التشكيلي وبها طاوله بيضاء وثلاثه كراسي  مريحه باللون الابيض
وطاوله انيقه موضوع عليها مزهريه تحوي ورود الياسمين
وحمام وغرفه تغيير الملابس كانت عباره عن شقه جميله وليست بالصغيره
ريهام:صباح الخير والورد والياسمين علي احلا وعد ف الدنيا
وعد:صباح النور ياقلبي
ريهام واجلست وعد علي الفراش
ريهام:اقعدي هنا عشان رجلك
وذهبت ريهام وكانت تحمل العديد من الاثواب الجميله
ريهام:بصي اي رائيك ف دا
ولا اقولك لاء دا موضته قديمه
طب بصي اللون النبيتي دا حلوو صح
طب الاسود
لالا اسود اي هو عزاء
وعد:ف اي لدا كله حيلك حيلك
ريهام:قاااسم
وعد:ماله
ريهام: طلبني للجواز
وعد:بجد الف مبروك ياحبيبتي فرحتلك من قلبي والله
ريهام:ربنا يخليكي ليا يا وعد ساعديني بقي  عايزه ابقي حلووه وجميله
وعد:انتي قمرر من غير حاجه
اختارت وعد لها ثوب جميل
وعد:دا جمييل قووي ومناسب
ريهام:صح عندك حق انا حاادخل الباقي جوه
عشرحلقات من 12 إلي 22
كانت ريهام تحمل الاثواب لتدخلها بالخزانه
وعد:مين سيلاااا دي يا ريهام
سقطت الملابس من يد ريهام علي الارض
ذهبت وعد لريهام
وعد:مين سيلااا دي يا ريهام
ريهام باارتباك :م معرفش
وعد:متعرفيش ولا مخبيه عني
ريهام:لاء معرفش وحااخبي عنك ليه
وعد ولم تصدق حديثها
تمام………………………………………………………………………….
الساعه 7مساءا
دخل قاسم قصر الشريف وترجل من سيارته دالفا القصر
كان احمد وعاصم ينتظراه ف غرفه الصالون
دخل قا سد م بحلته السوداء والابتسامه البشوشه علي وجهه
قاسم:مساء الخير
احمد وعاصم :مساء النور
احمد :اتفضل ياابني اقعد
جلس قاسم وتحدث
انا دكتور قاسم الالفي عندي 30سنه
دكتور جامعي بجانب اني امتلك مستشفي خاصه
الي حابب اوضحه اني عارف اني اكبر منها بكتير قووي بس اوعدكم اني اكون لطها صديق وحبيب واخ قبل مااكون زوجها
عاصم:عايز تتقدملها ليه
قاسم :مش فاهم
عاصم:سؤالي واضح اي الي خلاك تختار اختي بالذات
قاسم:لاني حبيتها
اسف علي صراحتي المبالغه بس انا برتاح  وبحس اني متصالح مع نفسي قووي لما بشوفها
الحب ازمات
وانا عارف اني سني كبير عليها
بس خلي السن دي اول ازمه تقابلنا احنا الاتنين
انا عندي يقين اننا حانعدي الازمه وحبنا حايزيد

… كان عاصم يتذكر كلمات سيلاا..
Flash
عاصم:بحبك
ابتسمت سيلااا له
عاصم:نفسي اسمعها منك
سيلااا:الحب ازمات
وانا مع كل ازمه بنعديها سواا حبي ليك بيزيد
مش لازم تسمعها
لان كل خليه فيا بتصرخ بيها
Back
احمد:عاصم عاصم
عاصم:نعم
احمد:روحت فين ياابني
عاصم:لا موجود معاكم
انت عارف ياقاسم ان فرق السن كبير وان الحب لوحده مش كافي للجواز
احمد:بس منكرش ان كلامك عجبني عشان كدا
احنا موافقين
ابتسم عاصم لوالده فهو ايضا فهم مايريد قوله
قاسم:نقرا الفتحه
احمد:تنزل ريهام ونقرا الفتحه
………………     ……………………….. ……..
كانت ريهام ترتدي ثوب سماوي رقيق وحجاب جميل وكانت تضع بعض من اللمسات الرقيقه من
الميك اب
دلفت جميله الي بنتها لتراها
جميله:ماشاء الله يابنتي ربي يحرسك من العين
ريهام:بجد ياماما طالعه حلوه
جميله:اموره ماشاء الله عليكي
ريهام:طب بابا فين
جميله:قاعد تحت هو وعاصم معها واضح انو شب خلوق جدا ومحترم ربنا يتمملكم بخير
ريهام تحتضن والدتها
كانت ريهام تهبط وهي ووالدتها ودلفت الي غرفه الصالون وجلست ريهام بالقرب من قاسم
احمد:ريهام يابنتي قاسم طلب ايدي
ريهام بسرها :والنيييعمه عارفه قوول ياابا حج حاجه جديده
احمد:موافقه يابنتي
ريهام بخجل:الي تشوفه يابابا
قرا الجميع الفاتحه
ومال قاسم علي اذن ريهام متحدثا
مبروك ياسقوطتي
قاسم:اي رائيكم الجواز يبقي كمان شهر
ريهام كانت فرحانه قوووي ومش مصدقه
عشرحلقات من 12 إلي 22
احمد:بس قليل جدا
جميله:انتوا ليه مستعجلين بس وبعدين دراستها
قاسم:لسه حااستني 6سنين
جميله:بس شهر قليل قوووي انا ملحقتش اشبع من بنتي
ريهام بسرها :ياحجه وافقي بقي والنيييعمه حااعنس
ملحقتيش تشبعي من مين بس اومال مين كان بيلقوفني بالشبشب
احمد:خلاص  بقي يا جميله خلينا نفرح بالولاد
علي بركه الله ياابني  الجواز بعد شهر
انتهت جلسه قاسم وذهب لبيته
وصعد عاصم الي وعد
كانت جالسه علي الفراش تقرا كتاب
عاصم:حاتفكي امته الجبس
وعد:بتسال ليه
عاصم:عشان نجيب البيبي ولا هو حايجي دليفري  😏😏
وعد:حيووان
عاصم:حسابك تقل قووي يامدام اخلصي حاتفكيه امته
وعد:كمان شهر
عاصم:تمام جهزي نفسك كمان شهر
وعد:بكرهك
عاصم:مطلبتش منك تحبيني
ف خلال هذا الشهر تقربت ريهام كثيرا من قاسم
قاسم حب ريهام وندم علي الي كان بيعمله زمااان
اتمني الزمن يرجع بيه تاني  ويكفر عن ذنوبه
…….ف جامعه القاهره……………
كان قاسم جالس بمكتبه
دق دق
قاسم:ادخل
عمرو:اي ياعريس العميد طالبك عشان الاجازه بتاعتك
قاسم بضحكه رجوليه عقبالك ياعمرو
وقف قاسم ليذهب مع عمرو ولكنه جلس مره اخري غير قادر علي الوقوف
عمرو:مالك ياقاسم
قاسم:مش عارف دي تاني مره تحصلي كدا ومش ببقي قادر علي اني احرك عظمي
عمرو:طب تعالا حااخد عينه دم منك واشوف مالك
بالفعل سحب عمرو عينه دم من قاسم وظل معه الي ان تحسن
قاسم:تعبتك معايا ياعمرو
عمرو:عيب عليك متقولش كدا
انا حاابقي اطمنك علي نتيجه التحليل
ذهب عمرو
وبعد 3ايام
ف شقه قاسم
رن رن رن رن رن
قاسم:الو اي ياابني فينك
عمرو:عايز اقابلك انت فين
قاسم:ف بيتي تعالا
بعد ساعه
وصل عمرو لقاسم المنزل
عمرو:قاسم نتيجه التحليل طلعت
قاسم:هااا
عمرو:انا اتاكدت منها كتير كتير قووي بس
انت عندك  فيروس( HIV)
معلومه طبيه  للقراء
دا فيروس اسمه نقص المناعه المكتبسه الفيروس دا بيتغير ف اليوم ملايين المرات لاجزاء كل مادا بتعقد اكتر عشان متقدرش المناعه بتاعتنا تنا تنتج مواد مضاده وتقتله
المرض دا معروف بااسم(الايدز )
نسبه الشفاء منه مستحيله اوخلينا نقول 1./.ف الميه بس
انتقاليه المرض دا بيتنقل بالدم
يعني لو كان الشخص دا متجوز  فااحتماليه اصابه زوجته بالمرض 100 ./.
قااسم:ااااي
لا لا مستحيل
مستحيل
اي الي بتقوله دا
لا لا مستحيل مستحيل دا حقيقي مستحيل
انت كداب
او التحليل دا غلط
قاسم باانهيار مستحيل
مستحيل دا حقيقي
قاسم وكسر الاثاث
مستحيل
لاااااااااااااأااأ
عمرو وقد هدي قااسم
اهدي ياقاسم اهدي وحد الله
لكل داء دواء
قاسم:بس  الايدز مالوش دواء ياعمرو
مالوش دوا
عمرو:ان شاء الله خير
متفقدش الامل
انا معاك
قاسم:سيبني لوحدي ياعمرو سيبني لوحدي
خرج عمرو حزين علي صديق عمره
فهو يعلم ان هذا المرض الخبيث لايمكن الشفاء منه فصديقه يحتاج لمعجزه………….
طب والفرح
وريهام
انا مستحيل اسيب ريهام
ريهام لازم اتجوزها مستحيل تكون لغيري
لا لا  ريهام حاتبقي ملكي وبس
حتي لو حاتموت معايا
……..
اخرج قاسم هاتفه واتصل علي مجهول
قاسم :عايز اقابلك ضروري بكراااا
المجهول:عايز اي
قاسم:مصلحتك تعالا قبل مااغير رائي

………………………………………………………….
كانت ريهام جالسه مع عز تتحدث معه
عز:ليه خبيتي عن وعد  حقيقه سيلااا
ريهام:محبتش اقولها عن ماضي عاصم
عز:ليه
ريهام:خوفت اقولها عن ماضي عاصم لتسيبه وتمشي
عز:واذا سابته ماهي حره ليه عايزه منها تعيش عيشه ابويا معاكي
قلبك مع واحد تاني غيره
ريهام ببكاء:تعرف اني حاولت كتير اقولك عن مشاعري وحياتي القديمه بس
كنت خايفه انك متفهمنيش دلوقتي انت فاهمني لانك جربت المشاعر دي مع شجن
عز:قصدك  اي  انا حياتي متوقفه علي الكلمتين الي بتقوليهم دوول
بتلفي وتحكي وتحكي وموصلتش معاكي لحاجه ارجوكي قوليلي عاصم عمل اااي ف وعد
وليه كان عايز وعد تجبله بنت
والاهم تكملي حكايتك مع قااسم
ريهام :حااكملك
ولكنها قطعت حديثها تنظر الي  👇👇👇

……..      ……..    ….    …… ……. ….. …… ……
كانت تجري ذات الشعر الاسود الطويل
والعيون العسليه الغامقه
والبشره البيضاء ناصعه البياض والشفاه الممتلئه المطعمه بلون الفراوله
شجن ببكاء حد يلحقنا
دكتور دكتور ماما بتموت
ذهب عز ليري حاله وعد وكانت ريهام معه باكيه
دلف الاطباء لغرفه وعد بالعنايه وبعد ربع ساعه
الطبيب: احنا سيطرنا علي الوضع الحمد لله
كانت شجن تبكي بقهر علي حاله والدتها
كان واقف بهيبته المعهوده يرتدي السواد
وخرج عن صمته متحدثا اخيرررا
………………..بنتي
شجن بنبره كره وغضب
شجن:بس ولا كلمه انا مش بنتك
ولا حايجي اليوم الي اعترف بيه انك ابويا
انت السبب ف عذاب امي زمان وحالتها دلوقتي
عاصم:ش
شجن بصوت عالي ونبره عدائيه
الزياره مش مسمحوه ليك ياعاصم الشريف
لا انت
وهنا ونظرت شجن بكره لريهام
ولا اي حد من طرفك
اطلعوا بررا
عز:شجن انا
شجن:✋
تقدم منها عاصم ليحادثها
نظرت له شجن بااعين غاضبه وتحدثت بهسيس افاعي
شجن :انا. مش البنت الي مستنيه حضن الراجل الي اسمه ابوها  الي اتخلا زمان عنها وعن امها
وتحدثت شجن بهسيس الافاعي الذي يشبه حديث عاصم
مقتربه من
شجن:ولا انت عايز تاخدني تحت جناحك عشان شبه سيلااااا
ولا يمكن يكون فيا شبه من صباا
عاصم كان يجد بنظرات ابنته انها تتحداها
عاصم:بس وعد مح
لم يكمل كلمته
شجن بغضب :مالكش دعوه باامي ولا تنطق اسمها بلسانك
لان وقتها متعرفش الطلقه من سلاحي حاتصيبك فين المره دي
عاصم اراد ان يتحداها
عاصم:المره الي فاتت سلاحك غلط ف تصويبه وممتش
شجن:كفايه انك ميت عندي
كان عاصم مذهول من تلك الجباره
ريهام:يالا بينا ياعاصم
ذهبت ريهام وعاصم ليجلسوا بااسفل ف استقبال المستشفي
وبقي  عز وشجن بمفردهما
عز:ليه
شجن:ليه
عايز تعرف ليه
اسال خالك  اتجوز امي ازاي اساله عملت اي عشان يعمل فيها كدا
ليه
ليه يحرمني منه ياعز ليه
عايز تعرف ليه
لانو وقتها مكنش مصدق اني بنته
ليه
ليه صاحبه عمر امي تخونها
وعد ساعدت ريهام كتير علي الاقل اختارتلك اب كويس ليك
ياعز نور الدين
لولا امي كان زمان ريهام متجوزه اقذر انسان انخلق علي الارض
بس وعد كان نصيبها الضرب والاساءه والكره واخرها الفضيحه
علاقتنا ياعز مش حاتم ولا حااسمح ليها تتم
لانو مش حااقدر اكون مع ابن الناس الي اذوني واذوا امي
ريهام وعاصم قتلوا امي ومرحموهاش عارف يعني اي انك تطلب الرحمه  ومتلاقيهاش
………ف الاستقبال…….   ………………………………
عشرحلقات من 12 إلي 22
جلست ريهام وعاصم
ريهام:متزعلش منها ياعاصم
عاصم كان حزين علي حديث ابنته له وعلي كرهيها له
ريهام:بس بنتك عنيده واخده نفس لون عيونك
وطريقه كلامك
عاصم:خايفه تكون ورثت قسوه قلبي كمان
ريهام:متقلقش ياعاصم هي ف الاول والاخر بنتك
عاصم:فكرتني بنفسي زمان ايام التصويب ف الجيش
عيونها حاده لو كانت رصاص  كان زماني جثه
ريهام:بعد الشر عليك
طبيعي بنت عاصم الشرريف
لازم تكون كدا
عاصم:  تفتكري وعد ممكن تغفرلنا عن الي عملناه فيها زمان
ريهام بقلب مكسور………  💔
…………………………………………………….
الايام والسنين الي الانسيان حايعيشها حايتعرض للظلم
بس ظلم عن ظلم يفرق
ف ظلم يوجع
وظلم يكسر
بس الظلم الي يغيرك 180درجه
دا مش ظلم
دا جبروت
وقتها مش حاتعرف ترجع زي الاول
وقتعا حاتحس انك زمان كنت انسان ضعيف عشان كدا البشر استغلوا طيبتك
وقتها دموعك بتتحجر لانك للاسف بتكون استنزفتها كلها ومعدش في تاني
تشجيع باليييز
………………………………………………………….
……….الفصل 21 ……..
ف شقه قااسم وبعد خروج عمرو صديقه من الشقه
اتصل بمجهول
قاسم:تعالا بسرعه عندي الشقه
المجهول :تمام
بعد نصف ساعه وصل قاتل ماجور للشقه
القاتل :اي ياباشا مش من عوايدك تطلبني كدا
قاسم:خد الفلوس دي والصوره دي كون جاهز وقت مااطلبك
انت فاهم
القاتل :وانا اي ليا غير فلوسك ياباشا اؤمر وتصح الصبح تلاقيهم ف الوفيات موجودين زي كل مره هي شغلانه يعني
ولا هي اول مره مش عملتها قبل كدا وقتلت الطالب دا الي اسمه مروان
ومن غير اي دليل سيبته ورايا
قاسم:خليك منتظر مني تليفون
القاتل:تمام باباشا اطير انا بقي
قاسم :ريهام حاتفضل بتاعتي انا وبس
………………………………. …………………………..
اليوم التالي
كان قاسم بمكتبه ف الجامعه جالس
دخل عمرو عليه
عمرو:عامل اي دلوقتي ياقاسم
قاسم:الحمد لله افضل
عمرو:انا جيت عشان اوريك كورس العلاج
قاسم:بعدين ياعمرو انا مشغول دلوقتي
عمرو:مشغول ف اي مفيش حاجه اهم من صحتك دلوقتي
قاسم:انت ناسي فرحي بكرا
عمرو:انت لسه ملغطتهوش
قاسم:والغيه ليه
عمرو:انت مجنون انت عندك الايدز
اي علاقه حاتعملها مع اي واحده حايتنقلها المرض ليها انت عايز تقتل ريهام
انت اكيد مجنون انت عارف خطوره المرض دا كويس ومصمم تكمل الفرح
قاسم:ايوا حااكمله اومال اسيبها قبل فرحها بيوم
الناس تقول عليها اااي
عمرو:والله الناس تتكلم عليها افضل من انها بعد جوازها بيومين تموت
انت ازاي بتحبها
الي يحب حد يتمناله الخير
مش الموت والشر
قاسم:عمرو مسمحلكش
عمرو:تسمح لمين
انا دكتور قبل مااكون صاحبك
وقسمي يمنعني اني اسكت عن الجريمه دي انا حاابلغها لو حصل اي بالذات
انا لايمكن اشارك ف تدمير مستقبلها
لايمكن اعمل كدا
ذهب عمرو غاضبا من مكتب قاسم يريد الذهاب الي ريهام ليوقف تلك الزيجه بااي ثمن
اتصل قاسم بالقاتل
قاسم:نفذ
عشرحلقات من 12 إلي 22
هو دلوقتي طالع من الجامعه
القاتل:غالي و الطلب رخيص
كان عمرو يعبر الطريق ليركب سيارته المصفوفه ف الجه الاخري ولكن
تاتي سياره مسرعه سوداء وتصطدم به
فيسقط صريع ينزف الدماء
احد الماره:اسسسسسعاف حد يطلب الاسعاف الراجل بيموت
كان يتطلع قاسم من نافذه مكتبه علي صاحب عمره غريق بدمائه
قاسم باابتسامه : ريهام ملكي انا وبس
ومحدش حايفرقنا عن بعض لو علي الموت حاتموت معايا
……………………………………………………………..
كانت وعد بقصر الشريف
كان هاتف وعد يصدر رن يا ن برقم مجهول
رن رن رن رن
وعد:الو
خالد:انا خالد يا وعد
وعد بنبره مكسوره:افندم يادوك خالد ف حاجه
خالد:وعد ممكن نتقابل
وعد:ليه ياافندم حضرتك عايز تكشفي عليا عشان تتاكد من عذريتي واني صادقه
عموما ريح بالك
انا ست متجوزه دلوقتي رسمي
خالد:ارجوكي قابليني لازم اوضحلك كل حاجه
وعد:لا ياخالد كفايه اخر مره قابلتك فيها نسيت جرحتيني ازاي واخرها كنت عايز تضربني لولا جوزي حماني منك
خالد:ياوعد ارجوكي متقوليش جوزي
وعد:بس دي الحقيقه انا ست متجوزه
خالد:انتي عايشه مع وحش مش بني ادم
ارجوكي اسمعيني
عاصم دا انسان قذر قووي يا وعد
دا مش بني ادم
دا المفروض يعيش ف الغابه انسان همجي حاياذيكي
وعد:لو سمحت كفايه لحد هنا
انا مسمحلكش تهين جوزي
لحد هنا وكفايه يا دوك خالد
اظن انك اتجوزت اميره من زمان وعايش حياتك
فاارجوك متخربش بيتي ومتدمرش حياتي
خالد:انتي كدابه
انتي لسه بتحبيني يا وعد
سامعه انتي بتحبيني
وانا متاكد انك مش بتحبي عاصم
عمرك ماحبتيه
عموما انا كنت حااحكيلك عن سيلااااا
وعد:اااي انت بتقول ااي
خالد:حااستناكي ف مكانا يا وعد كمان نص ساعه
اغلقت وعد الهاتف
بعد خمس دقائق
دخل عاصم الي الجناح الخاص به
وعد:عاصم
انا ف حجات لازم اجيبها من الكليه عشان امتحاناتي
عاصم:طب متتعبيش نفسك وخلي السواق يجيبهالك
وعد:لا انا بقالي كتير مخرجتش ممكن تسمحيلي اخرج لو سمحت
عاصم:تمام
روحي وانا حااخلي السواق يجهز
حاتلاقي جوه ف فلوس ف الكومود خودي الي عايزاه
وعد:شكرا
عاصم:ولا يهمك
ذهبت وعد لتغيير ملابسها
عاصم:وعد
وعد:نعم
عاصم:خلاص ولا حاجه
خرج عاصم من الغرفه
ارتدت وعد فستان ابيض رقيق الي بعد الركبه
وتركت العنان لشعرها
واخذت عكازها
……………………………………………………………
بعد نصف ساعه
كانت وعد ف الحديقه جالسه
جاء خالد الي وعد كان يرتدي بنطال جينز وقميص اسود يظهر عضلات صدره ونظاره شمسيه
خالد:وعد اي الي حصل لرجلك مالها
وعد: هاااا عايز اي ياخالد مني
خالد:طب قوليلي الاول مالها رجلك اتكسرت ازاي
وعد:والله كل الي اعرفه انك جايبني عشان تقولي حجات مهمه مش عشان تسالني عن رجلي اتكسرت ازاي
خالد:عايز اقولك علي المؤامره الي اتعملت علينا
عاصم واميره هما السبب ف ان المحضر يجيلك وموضوع بيت الطاعه دا كله كان تزوير ف تزوير
وعد:ياااه تصدق دا الي كنت عايزه اقولهولك من شهر
فاكر قولتلي اي وقتها
ولا افكرك
خالد:يا وعد انا وقتها كنت مجروح من الي حصل
وكل الي عملته بسبب غضبي انك فضلتي واحد تاني عليا
وعد:لو دا الي عايز تقوله اسمحلي امشي لان كدا دا فات لاوانه ومعدتش ينفع الكلام فيه تاني
خالد :طب معندكيش الفضول انك تعرفي
حكايه سيلااا
عشرحلقات من 12 إلي 22
وعد:مين دي
خالد:دي كانت مرات عاصم الاولي
وعد:وانت عرفت ازاي دا
خالد:عاصم واميره كانوا يعرفوا بعض من زماان
عاصم سقط مراته مش بس كدا دا عذبها وكان بيديها حبوب مهلوثه وحبوب تقتل خلايا المخ
دا غير الحرق والصعقات الكهربيه الي كان بيعذبها بيها.
عاصم مش بني ادم دا وحش ياوعد
لازم تتطلقي منه
لازم تهربي قبل ماياذيكي يا وعد
وعد:انت كداب عاصم مستحيل يعمل كدا
خالد:دا انسان مريض ياوعد صدقيني ابعدي عنه ياوعد وانا مستعد اتجوزك ونبني حياه جديده انا وانتي وبس
وعد:واميره
خالد:حااطلقها
انا لسه بحبك ياوعد احنا الاتنين بنحب بعض
خلينا نفضل مع بعض تاني ونرجع زي الاول
ابتعدت وعد عن خالد
وعد:انا حاامشي
وذهبت وعد الي المستشفي
لتزيل الجبس فاليوم هو الميعاد المحدد لازالته
……كانت عيون عاصم تراقبهم من بعيد ولكنه لم يتدخل بينهم ……..
ذهبت وعد الي المستشفي لازاله الجبس
ف الطواريء
كانت وعد تزيل الجبس واستطاعت المشي علي قدمها بدون العكاز
الطبيب: الف سلامه عليكي
وعد:الله يسلمك يادوك اقدر امشي دلوقتي
الطبيب:طبعا
ذهبت وعد للخارج ولكنها رات قاسم يدلف احدي الغرف
وعد:قاسم اي جابه هنا ليكون جرا حاجه لريهام
انا حااروح اشوف في اي
استر يارب
دلف قاسم الغرفه وجاءت لتدخل الغرفه لكنها سمعت قاسم يتحدث
قاسم:هااا ياعمرو عامل اي دلوقتي
وعد بسرها :الحمد لله افتكرت ان ريهام تعبت ولا حاجه
وجاءت لتذهب ولكنها صدمت من ما سمعت
قاسم:ينفع كدا ياعمرو الي حصل
ليه تجبرني اقتلك
وعد:😱😱
قاسم:اهو خلتني اجر واحد مايسواش جنيه داسك بالعربيه
فيها اي لما تسكت لازم اخلاقك تانبك
لا واي عايز تقولي لريهام اني عندي الايدز ومتتجوزنيش
عشان المرض حاينتقلها وتموت
وانا حاسيبك تعمل كدا ببساطه
لا ياحبيبي
دا نجوم السما اقربلك من ان ريهام تبعد عني
يالا كان بودي اقعد معاك والله بس انت. عارف اني عريس
وبكرا الليله ليلتي ولازم اروح استعد
بقي عريس وكدا
اسرعت وعد تركض وخرجت من المستشفي بالكامل
وعد :انا لازم اقول لريهام كل حاجه
بس ريهام بتحب قاسم وحاتنجرح قووي
انا حااقول لعاصم
…….عادت وعد الي قصر الشريف
صعدت لغرفتها وانتظرت عاصم ولكنه لم ياتي
الساعه 11مساء
ملت وعد من الانتظار
ولكنها تذكرت كلام خالد
وكذبت كلامه لان عاصم ليس بذلك السوء
وعد:صحيح هو اذاني كتير ووجعني بس عاصم ميعملش كدا لا مستحيل اكيد خالد بيكدب
ثم انارت الغرفه لتذهب الي الحمام لتستحم
ولكنها وقفت امامها ذاهله ماتراه
وعد ببكاء
دي دي مش انا
………………………………………………………………
عاد خالد من مقابله وعد الي بيته
اميره:كنت فين ياخالد
خالد:ملكيش دعوه
اميره:روحت تقابلها صح
خالد:اه صح
اميره:ان شاء الله يقتلها زي ماقتل التانيه
خالد وامسك اميره من شعرها
وانتي قولتيلوا
اميره:اه قولتلوا الحقيقه ان مراته بتخونه مش دا الحقيقه
ضرب خالد اميره بقوه
ياحيووانه مش مكفيكي الي عملتيه فيا
دي غلطتي اني اتجوزتك وسترت عليكي
وقام خالد برميها خارج الشقه
انتي طااااالق بالثلاثه
مشوفش وشك تاني لاني وقتها حااقتلك انتي سامعه
اميره:اما انتقمت منكم انتوا الاتنين ميبقاش اسمي اميره
…………………………………………………………..
كانت ريهام جالسه بغرفتها تتحدث مع قاسم
قاسم:مبروك ياقلبي اخيرا بكرا حانكتب الكتاب وتبقي بتاعتي انا وبس
ريهام بخجل :مبسوط
قاسم:بحبك
ريهام بخجل :وانا كمان
قاسم:انتي اي
ريهام:عايزه اقروش فحل بصل
قاسم:تقروشي فحل بصل
يخربيت ابو الرومانسيه الي طلعتيني منها ياشيخه
ريهام:😂😂😂 انت تؤمر يابيشا
قاسم:تصبح علي خير يامراتي.
ريهام:عايز تاكل بصل انت كمان
اغلق قاسم الهاتف بوجهاا
ريهام وتتحدث
اكونش زعل مني
لا لا مالوا البصل دا حتي بيخلي الكبد يفرز الانسولين
………………………………………… …………..
كانت وعد بغرفتها وافقه مصدومه
وتتطلع بالصوره
كانت سيلااا
تقف ف الصوره ضاحكه
ترتدي فستان اسود رقيق كب من الصدر
ويتدلي بمنحيات جسدها من الاسفل
وشعرها موضوع علي جانب رقبتها
ترتدي قلادتها المحفور عليها اسمها
عشرحلقات من 12 إلي 22
Sila
وعد:دي مش صورتي
لا لاء
البنت دي شبهي قووي لدرجه اني افتكرتها انا ف الاول
بس دي لابسه السلسله الي لقيتها ف هدوم قاسم
واضح ان خالد
. مكدبش عليا
بس اذا هي كانت حامل
ليه قاسم عذبها لحد ماسقطها
اي دا
الفستان الي لابساه دا انا شوفته ف الهدوم الي جواا
واضح ان قاسم محتفظ بيه هو والسلسله لحد دلوقتي
الساعه 1مساءا
كانت وعد ترتدي الفستان الاسود الخاص بسيلااا
وكانا مفصل عليها وكانها هي
وارتدت القلاده الخاصه ب سيلاا
وقامت بلم شعرها علي جانب رقبتها كالفتاه التي بالصوره وضعت مكيلج رقيق كالفتاه
وتحدثت
وعد:انا بقيت هي
مفيش بينا ااي فرق
مفيش بينا اي اختلاف غير الغمازه الموجوده عندها
تطلعت وعد الي الصوره متحدثه
انتي مين
وانا جيت هنا ليه
دا الي عاصم لازم يجاوبني عليه
انتظرت وعد عاصم الا ان دقت الساعه الثانيه صباحا
كانت وعد جالسه علي الفراش
دخل عاصم بهيبته كالعاده الي الجناح الخاص به
عاصم:سيلااااا
وعد وخلعت القلاده والقتها علي عاصم
وعد:لاء وعد
ومن حقي اعرف كل حاجه عن سيلاااا
وعد:انت اتجوزتني ليه ياعاصم
انطق
عملت دا كله فيا ليه ياعاصم.
انت عملت دا كله فيا لانك معرفتش تعذبها فلما لقيت شبيهتها
قولت فرصه
واخد فرصه تعذيبها
وعد ببكاء
عملتلك اي عشان تدمر حياتي
عملتلك ااي عشان دا كله يحصل فيا
حرررام عليك ذلتني وكسرتني
ومكنتش عارفه اكرهك
والله ماقدرت
انا حبيتك. حبيت قسوتك لاني عارفه انها وراها سر
حبيت غموضك
وخوفك عليا وغيرتك عليا
كل دا مكنتش مبينه بس اني اكون لعبه عندك مجرد شبيه لمراتك عشان تعذبني
دا الي عمري ماحاسامحك عليه ابدا يا عاصم
عمري ماحااسامحك عليه
عاصم ببحه رجوليه حزينه وهنا لاول مره سقطت
دموعه امام وعد
انتي نسخه منها عيونك سودا زيها وشعرك نفس لون شعرها بس انتي شعرك طوويل عنها
نفس ملامح وتقاطيع الوش
بس وشك طفولي اكتر
نفس الطول ليكم نفس الضحكه بس هي كانت عندها غمازات حلوه بتنور الدنيا بضحكتها
تقريبا ظلمتكم انتوا الاتنين
تعرفي انها كمان كانت زيك شغاله ف مطعم بس الفرق هي كانت لقيطه وانت يتيمه
وانا دخلت حياتكم انتوا الاتنين بس الفرق
هي ماتت و مش قادر انساها
تعرفي انا اعرفك من امته
انا اعرفك من خمس سنين
متستغربيش
اه خمس سنين كنت براقبك وعارفك ومعاكي وجمبك
عايزه تعرفي سيلاااا مين
تعالي معايا
اخذ عاصم وعد الي جناحه القديم الخاص بيه هو وسيلااا
انار عاصم الجناح فكان محترق
عاصم:دا كان جناحنا انا وهي
عشت معاها اجمل سنه ف عمري.
حبيتها قوووي حبيتها لدرجه اني لما عرفت انها خانتني مسنتسش اسمعها
واذيتها وجرحتها
وقتلت ابني
وعد:بدموع 😨😨 اي قتلت ابنك
عاصم:اه قتلت ابني وهو في رحمها بدون رحمه ولا شفقه
بدون اي وجه حق عملت المحاكمه وقتلتها هي وابنها
حتي اني مدفنتهاش
خليت الهدم يرموها ف اي خرابه
وعد:اي الجبروت دا
عاصم:حبيتها قووووي لدرجه اني انجرحت واتحولت لشخص تاني معرفش نتيجه الي عمله بعد ماظهرت الحقيقه
وقصي عاصم ماحدث له عن سيلااا
وبنت سينا
ولما كان يريد ان يطلقها تاني يوم الزواج
وعد ببكاء
وانت عملت دا كله لانك كنت فاكرني سيلااا
عشان كدا كنت عايز تشتري عذريتي
كنت عايز تتاكد اني هي
اانت عملت كدا عشان كنت فاكرها مامتيتش
عاصم:ايوووا
ايوا عملت كدا لاني افتكرت هي
ماهو مش معقول اتنين ليهم نفس نبره الصوت ومتشابهين للدرجه دي
لما عرضت عليكي اشتري عذريتك كنت عايز اثبت انها انتي وانك فاقده الذاكره
او اي حاجه
عشرحلقات من 12 إلي 22
انك رجعتيلي تاني
واني حااكفر عن ذنوبي الي عملتها ف حقك
بس
وعد بصرراخ بس ااي انطق
بس اااي
انت كسرتيني ياعاصم
انا ح
عاصم وانتبه لما ستقوله لكنها تراجعت
وعد:انا كان ممكن استحمل اي حاجه غير اني اكون شبيه ليها
يعني طول جوازنا كنت فاكرها هي وانا مكنتش موجوده بين حساباتك
ودلوقتي
عايز ترجع الطفل الي خسرته زمان
وتسميها سيلاااا زي ماكنتوا عايزين
بس انا وعد ياعاصم
مش سيلاااا
عاصم:انا خاين يا وعد انا خونت الانسانه الي حبتني خونتها مرتين
مره يوم ماصدقت انها خانتني ومره
يوم ماحبيتك ونسيتها
ذهب اليها عاصم
ورجع عند قدميها
انا اهو
عاصم احمد الشريف
جيتلك راكع
وبتاسفلك عن الي سببتهولك زمان وطالب العفو منك
ابدائي معايا من جديد
انا حبيتك
حبيتك من زمان قوووي
وقت مااتاكدت انك مش هي
حرقت كل حاجه كانت بتخص سيلااا زمان
وعد
انا بحبك
هبطت وعد لمستواه
وعد:وانا بحبك قوووي ياتاعبني
ومسحت وعد دموع عاصم قائله
هو احنا مش حانعدي ليفيل البوس ولا اي
عاصم ذهل من ماتفوهت به حبيبته
وعد :انا فكيت الجبس يااعمي
صدرت من عاصم ضحكه رجوليه جذابه
نابعه من قلبه
وعد:سرحانه ف عاصم وف جمال ضحكته
عاصم:هو انا حلو قووي كدا
وعد:قوووووي ياحبيبي
بس اوعي تعمل الي كنت بتعمله زمان
زي الممرضه دي بدل مااجيبها امسح بيها البلاط
حمل عاصم وعد
وعد:حانروح فين
عاصم:حانعدي ليفيل البوس
ودلف الي جناحهم الخاص بادئين حياه جديده..
…………………………………………………………….
اميره:اسمعيني
زي ماساعدتك زمان جه الدور انك تساعديني
وعد وخالد
لازم يموتوا

الفصل 22الفصل 22
ف جناح وعد وعاصم
كانت وعد نائمه علي الفراش ترتدي
ثوب نوم ابيض قصير
كانت بااحضان زوجها وشعرها الاسود الطويل يغطي الوساده
استيقظت وعد من نومها
فوجدت عيون عسليه تنظر لها بشغف
وعد:صباح الخير
عاصم:مبتتقالش كدا
وعد:اومال اي
اخذ عاصم شفاه وعد ف قبله رقيقه بث اشواقه لها
وفصل قبلته قائلا
عرفتي بتتقال ازاي
وعد:اه
عاصم:طب طبقي الدرس
قبلت وعد عاصم قبله رقيقه تبث بها حبها له التي لم تكن تعلم انها عشقت من كان سبب حزنها والمها
احبته بجواريحها بل انها عشقت قسوته
صحيح من قال اننا نعشق من يعذبنا ويبكينا
عشقتك جلادي دون وعي من عقلي فقط حكم قلبي
ولقلبي مطلق الحكم
وفصلت قبلتها قائله
وعد: شاطره ف عمل الواجب صح
عاصم:انا شايف اننا لازم نعدي ليفيل البوس دا
فجاه دق الباب بطرقات عاليه
دق دق دق دق
عاصم :😏😏😏 نامي نامي
احنا مش موجدين
كان صوت ريهام عالي
ريهام:افتحي ياوعد اخلصي
اخيييه افتحي اي كل النوم دا
افتحي يابنتي
عاصم :الحماره دي بتخبط ليه دلوقتي
وعد بضحكات عاليه
واضح انك حاتفضل ف ليفيل البوس دا علي طوول
عاصم:😏😏 اومال امبارح كنا بنلعب اي يامدام
كوتشينه
وعد:😂😂 طب افتح بدل ماتكسر الباب
عاصم :نعم ياختي وتشوفك كدا
وعد:فيها اي دي ريهام ياعاصم
عاصم:لا بردو متشوفش جسمك
وعد: ياعاصم انت بتغير من مين
عاصم:يالا غيري هدومك والبسي اسدال
بدل مااغير رائي واساسا انا عايز اعدي ليفيل البوس
وعد:حاضر حاروح البس بيجامه
عاصم:لا اسدال ولفي الطرحه كمان.
وعد:ليه
عاصم واعطاها قبله علي خدها
عاصم:يالا بس اسمعي الكلام ولا نعدي ليفيل البوس
وعد:لا وعلي اي
ذهبت وعد لغرفه الملابس وارتدت الاسدال
فتح عاصم الباب لريهام
عاصم وهو يتاوب
عاصم:اي ف اي ياريهام مالك بتزعقي عل الصبح كدا
ريهام:صبح اي بس الساعه 10
عاصم ومسك ريهاك من قفاها
عاصم:بتصحيني ليه بردو
ريهام :عايزه وعد
جاءت وعد مرتديه اسدال الصلاه
ريهام: مفتحتيش ليه ياوعد عل طوول
عاصم:هي البعيده عاميه مش شايفاها لابسه اي
ريهام:اسفه ياقلبي قطعت صلاتك
طيب انا حاانزل دلوقتي ولما تخلصي تلحقيني
ذهبت ريهام من الغرفه
وعد:داانت
عاصم بضحكه رجوليه جذابه
عارف عارف
بس جوزك كان قناص ف الجيش
فتلاقيني ف المكايد والخدع
وعد:استاذ
عاصم :بس معاكي انتي عايز ابقي تلميذ
وعد: امم افكر ادخلك class بتاعي
عاصم:ماتيجي
وعد:اجي فين
عاصم:نجيب مليجي
لم يعطيها الفرصه للاعتراض وحملها عاصم ليؤدوا طقوسهم الخاصه بهم
طقوس الحب
عشرحلقات من 12 إلي 22
……………………………………………………………
ف غرفه الصالون بالاسفل
كانت ريهام تتحدث الي جميله
ريهام:ماما الفستان لسه مخترتهوش
وفي حجات كتير ناقصه والفرح بعد يومين
واخذت تبكي كالاطفال. 😭😭😭😭
حاسه اني حاابقي عروسه وحشه
وخايفه مكونش زوجه صالحه
وقاسم يكرهني بعدين
جميله:ياحبيبتي بلاش توتر
افرحي يابنتي وبعدين انتي حاتبقي احلا عروسه ف الدنيا وانا ووعد حانساعدك ونبقي معاكي علي طووول متقلقيش
ريهام :خايفه
جميله :ليه بس
افرحي يابنتي دي ليله مبتجيش ف العمر غير مره واحده بس
جميله :هي فين وعد
ريهام:روحت صحيتها
حاتكمل صلاه وحاتنزل
جاء احمد لغرفه الصالون
احمد:هااا ياريهام عجبتك القاعه
ريهام :لسه حااروح اشوفها انا وقاسم كمان ساعه
احمد:لوحدكم
ريهام:لا حااخد وعد معايا عشان نروح الاتليه نجيب الفستان
احمد:طيب ياحبيبتي
انا طبعت الدعوات وحاتتبعت كمان ساعتين
اخيرا حانسربوكي ياقرده
ريهام:اخص عليك طب مين حايجبلك السجاير تشربها من ورا ماما بعدي
مسكت جميله ريهام من قفاها
ريهام:ياجدعان حررام عليكم
بلاش ام المسكه دي داانا عروسه حتي
احمد: اموت واقابل الدكتور الي سحبك من لسانك
دا
جميله:ليه حاتخليه يجبلك سجاير
احمد:دي عبيطه ياحبيبتي انتي بتصدقيها
جميله:انت عارف انها بتضرك وبتشربها بردو من ورايا
ريهام :😂😂😂😂 سوري بقي يابيبي
مش حايعمل كدا تاني
احمد :اه خلاص اخر مره
ريهام:مش مصدقاك
قوووول والنيييعمه عشان اتاكد
احمد:والنييييعمه انتي بت كلب
ريهام:😂😂😂😂😂😂 ماشي ياسطا
جميله:اي داااا
الي بتقوله للبنت دا هي ناقصه تفسد ملافظها
احمد: احم طب اروح انا بقي
ذهب احمد لعمله
ريهام :ماما هي وعد اتاخرت كدا ليه
كل دا بتصلي
جميله :سبيها تنزل براحتها
ريهام:بس انا كدا حااتاخر علي قااسم
انا حااطلع اشوفها تاني
جميله : لاء يمكن تعبانه بلاش تزعجيها
حااروح انا معاكي
ريهام :طويب يالا بينا
هاتف ريهام قاسم
ريهام:قاسم انا وماما جاهزين انت حاتعدي علينا امته
قاسم :انا برا يا حبيبتي مستنيكم
ريهام:احنا طالعين
اغلقت الهاتف
جميله:هاا وصل
ريهام :ايوا ياحبيبتي بررا اهو
خرجت جميله وريهام من القصر
قاسم:اهلا مدام جميله
جميله :اهلا بيك ياابني انا حااجي معاكم اذا مايضايقكش
قاسم:ازاي يافندم تقولي كدا اهلا بيكي تنوري
ريهام :كنت حاابه اعرفك علي وعد مرات اخويا النهارده
بس هي تعبانه
قاسم:سلامتها الجايات اكتر من الرايحات
………………………………………………………………
ذهب قاسم مع ريهام وجميله
ف الاتليه
واختارت ريهام ثوب زفاف جميل
ورقيق مناسب لها
كان يشبه اثواب الاميرات
ثوب ابيض ذو اكمام من الدانتيل
ضيق من الصدر ويتدلي من الخصر بااتساع كبير
ذو زخارف رقيقه
كانت ريهام فرحه بذلك الثوب ورفضت قاسم ان يراها وهي ترتديه
ليتفاجيء به ف حفل الزفاف
جميله:ماشاء الله يابنتي قمررر
ريهام:بجد
جميله:ايوااا طبعا انا بنتي ست البنات
خرجت ريهام من الاتليه
قاسم:ليه مخلتنيش اشوفك
ريهام:لاء مفاجاءه
قاسم :ظالمه
ريهام:اشي 😇😇
جميله:يالا ياولاد بقي نشوف القاعه
ذهبوا الي قاعه فوجدوها
قاعه تكفي ل 1000شخص
ذات ديكور ابيض مؤڤ
ومزينه بزهور البنفسج والستائر البيضاء
والكوشه كانت عباره عن كراسي مزينه بزهور الياسمين المفضله لريهام
كان قاسم يمشي بجوار ريهام الا ان ضعف
ولم يكن قادر علي المشي
(معلومه طبيه
فيروس HIV :الايدز
صحيح ماانوجدش. علاج يشفي الجسم منه بس المسكنات الي بتتاخد بتقلل الاعراض للمرض
زي ضمور العظام
وممكن تسبب شلل كلي ف الجسم دا غير تساقط الشعر وممكن يعمل حالات تانيه اخطر بكتير ف مراحله المتقدمه…. منقووول)
المهم
قاسم لم يتحمل الوقف فسقط ارضا
ركضت ريهام اليه
ريهام:مالك
جميله:سلامتك
قاسم:لا بس دوخت شويه
جميله:ليه كدا ياابني
قاسم:لا بس من ضغط الشغل
جميله :سلامتك ياحبيبي
يالا نروح عشان ترتاح
تماسك قاسم واوصل ريهام ووالدتها لمنزلهم
ف سياره قاسم
بدات اعراض المرض تظهر عليه مره اخري
فكانت يده ترتعش بجنون
وجسده غير قادره علي السكون عشرحلقات من 12 إلي 22
بعد نصف ساعه
تعب عقل عاصم من المجهود الجسدي الذي حدث اثناء ارتعاشه
وغفي بسيارتها
علي احد الطرق الجانبيه
………………………………………………………………
الساعه 1بعد الظهر
كانت وعد مستيقظه تتطلع بملاح عاصم
تحفظ ملامح وجهه عن ظهر قلب
عاصم بااعين مغمضه
عاصم:قمورر وانا نايم صح
وعد:انت صاحي
عاصم:عايزه تبقي جمبي واغمض عيوني
وعد:ودا من امته
عاصم:من زمان قوووي
مم اما كنتي ف الثانويه
وعد:بجد
عاصم:اومال مدرس الكيمياء دا مين الي كسرله دراعه وخسره شغل شهر
وعد:😯😯 هو انت
عاصم:عايزاه يقولك معجبك بيكي واسكتله
وعد:وانت عرفت ازاي
عاصك:😒😒 عيب عليكي
قولنا كنت شغال ف الجيش قناص احلف
وعد:لا بجد عرفت منين
عاصم:السوال مش كدا
وعد:اومال ازاي
عاصم:السؤال هو انا امته سبيتك ومعرفتش عنك حاجه
انا دايما معاكي ومسبتكيش لحظه
وعد:انت تعرفني من امته
عاصم :حااحكيلك
بعد ماعرفت حقيقه الخداع الي عملته صبا عليا
وقتها اخدتها
عذبتها وريتها من العذاب الوان والوان
وعد:هو في كره وحقد كدا ازاي تعمل البنت دي في سيلااا كدا
مين صبا دي ياعاصم ازاي اتجوزت المجرمه دي
عاصم:صبا دي تبقي بنت سينا
دي المجرمه الي عقدتني من كلمه عذريه
وعد:ازاي
عاصم:خدعتني
حطت ف الاكل حبوب مهلوسه
عملت معاها علاقه غير شرعيه ولما صحيت من النوم لقيت واخد حاطط سلاحه وهي بتعيط بتهمه اني اعتديت علي عذراء
وعد:اومال اي
عاصم:بنت سينا ابوها زرعها ف القبيله عشان تخدعني
ازاي هي عذراء
وهي بالاصل ارمله
وعد:اي الجبروت دا
هو الشرف فيه غش
دي مش بني ادمه
دي لاعندها لا دين ولا اي حاجه
عاصم:تعرفي
حتي اني وانا بقتل ابني حسيت اني بريحه اني بخلصه من ام زي دي ابني كان يستحق ام زي سيلااا
صبا لو خليتها تجيب ابنها
كانت مليته حقد وكره
اخذت وعد عاصم بااحضانها
وعد:لو مش عايز تحكي بلاش تتعب نفسك
احتضنها عاصم بقوه
عاصم:صدقيني وجودك جمبي مش مخليني محتاج حاجه
متسبنيش يا وعد
انا اتعذبت كتير قوووي
الراجل بينكسر وقت الخيانه
كسره مالهاش رجعه تاني
كسره تقتل
اخرجت وعد عاصم من احضانها واضعه يدها علي فمها
وعد:ماعاش ولا كان الي يكسرك
ماعاش ولا كان الي يقهرك
انت عاصم جوزي وحبيبي وسندي
انسي اي حاجه توجعك
انا معاكي عمري ماحاسيبك
بلاش تحكي حاجه حاتوجعك
عاصم:لا حااحكيلك كل حاجه
بعد ماعرفت ان سيلاا بريئه روحت للخدم الي دفنوها
Flash
الخدامه:يابيه انا لقيت فيها الروح ودينها مستشفي حكومي
عاصم:مستشفي اي
الخدامه:معرفش يابيه دا من كام شهر
عاصم:انطقي افتكري بسرعه
الخدامه:اااه افتكرت كانت مستشفي اورام القريبه من الميدان
Back
وعد:وبعدين
سيلاا طلعت عايشه ازاي
عاصم:وقتها روحت وسالت ف المستشفي
وبيانات مجهوله ومعرفتش حاجه عنها بس
وعد:بس اي
عشرحلقات من 12 إلي 22
عاصم:فضلت اسال ف كل المستشفيات القريبه والبعيده
حتي اني سالت مافيا تجاره الاعضاء لان الجثث الي مش بتبقي ليها اهل
بتبقي اعضاءها من نصيب المافيا
وعد:وبعدين
احتضن عاصم وجه وعد
عاصم:بعد سنه من البحث
ظهرتي انتي
وعد:ازاي
عاصم:روحت تاني للمستشفي علي امل اني الاقي اي حاجه
وقتها كنتي بتجري وتعيطي
وبتقولي نوجااا حد يساعدنا
اتجمدت ف مكاني اتصدمت مكنتش عارف اعمل اي
اخدك ف حضني
ولا اركع واطلب العفو والسماح
ولا اهرب لاني عارف انك حاتشوفيني صغير وضعيف قوووي بس وقتها اتصدمت
وقتها انتي جريتي من جمبي
وقتها قولت الي حصل دا ياانتي كرهتيني قوووي لدرجه انك نسيتيني
ياانتي مش سيلاااا
وكرهت الاحتمال التاني واستبعدته
وقولت لاء انتي سيلاااا يمكن مش فكراني او فقدتي الذاكره من الي اتعرضتيه
بس ااوجعت اول ما سمعت اميره بتقولك ياوعد
بس قولت يمكن الناس الي ساعدوكي سموكي وعد وانك فاقده الذاكره
بس عرفت كل حاجه عنك
وانك وعد مش سيلااااااا
وعد:طب ليه استنيت خمس سنين عشان تقولي
عاصم:انا مكنتش مستني خمس سنين ولا كنت حااقولك حاجه
وعد:اومال ااي
عاصم:ف الخمس سنين دووول كنت مبسوط قوووي وانا بشوفك اه انتي مش سيلااا بس شايف وش سيلااا سامع ضحكتها ونبره صوتها
دقات قلبك كانت بتديني الامل ان سيلااا لسه عايشه
بس
وعد:بس ااي
عاصم:ف الخمس سنين كنت مستمر ف البحث عن سيلاااا وكل مااحس انها ماتت
اجي اشوفك من بعيد عشان يتجدد الامل تاني انها لسه عايشه لحد ماجه اليوم ولقيتها
مدفونه ف مدافن الصدقه
كان عاصم يبكي بحرقه
احتضنته وعد واخذت تهدهده كالاطفال ليطمن ويتوقف عن البكاء
عاصم :ماتت واندفنت ياوعد وهي مش مسمحاني
ماتت غضبان عليا
ماتت واندفنت ف قبرها مظلومه
ماتت
وعد:وليه ياعاصم قولت انك عايز تشتري عذريتي
عاصم:كنت بكدب نفسي وبقول انك هي
وعد:بعدكاعرفت انها اندفنت
عاصم:ايوا
قولت العذريه هي الي حاتثبت اذا كنتي سيلااا او وعد
وعد:وليه طلقتني تاني يوم
عاصم:مكنش باايدي
بنت سينا هربت من المكان الي كنت حابساها فيه
وسايبه رساله تهديد كمان
عايزاني اضحي بيكي انتي كمان واخسرك
وعد:يعني انت مكنتش عايز تخسرني ولا كنت فاكرني سيلااا وعايز شبيهيتها
عاصم:انتي عمرك ماكنتي شبيهتها
انتي وعد
وعد وبس
البنت الي حبيتها
ومكنتش عارف بدا غير لما كنتي حاتروحي مني
وقتها لقيت نفسي بعيط وبقول وعد مش سيلااا وقتها عرفت انك حبي الوحيد الي عمري حاينتهي لو مكملتهوش معاكي
اخذت وعد عاصم بااحضانها
خد عهد عليا من دلوقتي
قلبي مش حاينبض غير ليك وبس
وحياتي كلها حاتكون معاك
عاصم:بجد
وعد:طبعا
عاصم:طب اثبتيلي
وعد:ازاي
عاصم:😏😏😏 خلينا نعدي ليفيل البوس
عشرحلقات من 12 إلي 22
………………………………………………………………
ف شقه اميره
اميره:فاكراني
صبا:الدكتوره الشمال بتاعه العياده اياها
اميره:بس الدكتوره الشمال دي لولاها كنتي ف الشقه يامكسور دراع يا رجل
يامحروقه
يامسمومه زي ماعاصم كان عايز يعمل كدا فيكي
صبا:عايزه اي
اميره:خالد ووعد لازم يموتوا
صبا:طب وعد وحااستفيد
خالد حايفدني موته باايه
اميره :موته تمن مساعدتي ليكي
صبا :تمام
م طعنت صبا اميره بقلبها
اميره:ان ان انت و واحده خ خ خاينه
صبا:بنت سينا لا بتتهدد ولا بتتساوم
وانت بقيتي كارت محروق ومش مفيده دلوقتي
يالا حاابقي اقري الفتحه عليكي
……………………
جميله
الساعه 7ونص
والعريس مجاش ياعاصم
ريهام ببكاء
م مجاش
كانت وعد بتقرا رساله لهم
انا اكتشفت ياريهام انك مش البنت الي حبيتها وانو كان مجرد اعجاب بس مش اكتر
سامحيني
مش حااقدر اتجوزك
واظلمك معايا
انا لقيت قلبي مش معاكي
انا اسف

 

ادعم كاتبك المفضل وشارك بالتصويت فى المسابقات الشهرية للشعر والخواطر والمقال ومسابقة افضل كاتب عن عام ٢٠١٩ الآن :

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: