تحت المجهر(الدكتور فتحي عبد المنعم عبد العال) المعروف باسم (جراح بكير) أحد نجوم الإبداع في المجمع (عيون المها) روعة محسن الدندن…..سورية

62 Views

تحت المجهر(الدكتور فتحي عبد المنعم عبد العال) المعروف باسم (جراح بكير)
أحد نجوم الإبداع في المجمع (عيون المها)
روعة محسن الدندن…..سورية

تحت المجهر(الدكتور فتحي عبد المنعم عبد العال) المعروف باسم (جراح بكير) أحد نجوم الإبداع في المجمع (عيون المها) روعة محسن الدندن.....سورية
تحت المجهر(الدكتور فتحي عبد المنعم عبد العال) المعروف باسم (جراح بكير)
أحد نجوم الإبداع في المجمع (عيون المها)
روعة محسن الدندن…..سورية

شارك مهنته كطبيب مساعد لإنقاذ الأرواح ليصبح المشرط ريشة ترسم أجمل اللوحات بأروع المشاعر والأحاسيس
فتكون الحروف حبات دواء لشفاء الأرواح المتعبة، تبوح للسطور ما تعانيه النفوس من هيجان الحب ليتدفق شلالاً، يرويها بعد قحطها ويزهر عبير الربيع بقصيدة عشق
فيخلدها التاريخ بين طياته
شاعر من بلد النيل العظيم نذر نفسه لشفاء القلوب من خلال حروفه ومشاعره التي يغلب عليها الطابع الرومنسي حيناً
والحزن حيناً آخر واختار أسلوب النثر والعامية أسلوباً له في قصائده، فكان رصيده أكثر من ألف ومئة قصيدة
شاعرنا هو فتحي عبد المنعم عبد العال وشهرته جراح بكير
يعمل بالتمريض مساعد طبيب
من محافظة سوهاج في مصر (قرية أولاد نصير)
وهو عضو في مبادرة حلم الوصول الدولية
صدر له ديوان بإسم (عندما تبكي الكلمات) وهو أول ديوان له
شارك مع عدة شعراء بديوان مشترك باسم (حب يستحقه القدر) وبقصة قصيرة ضمن مجموعة قصص قصيرة باسم (حكاية ولاد بلدنا)
كما شارك أيضاً بديوانين
الأول بإسم قصائد بلون الشفق
والثاني بإسم بحر الشوق
وله ديوانين يجهزهما للطباعة الأول بعنوان (يتيم الحب)والثاني بعنوان (اسمك في قصيدتي) وهو تجربة جديدة حيث يكتب قصائد كاملة لكل اسم
كما أنه نجم من نجوم الإبداع وقد شارك معنا في ديوان( عيون المها)
وبحواري معه تم سؤاله عن هذه التجربة معنا
١- حدثنا دكتور عن تجربتك الشعرية في ديوان عيون المها؟

1 – ديوان عيون المها هو ثاني تجربة لي معكم ومع الأخت والشاعرة / جميلة نيال بعد تجربتي الأولى في ديواني الأول عندما تبكي الكلمات
لكن في ديوان (عيون المها) أعتقد الأمر مختلف
فرغم أن الديوان مازال في مراحله الأولى إلا انني ألمس اختلافاً كبيراً
أولاً في سرعة التحضير وتجميع النصوص ومرحلة التصحيح التي تتطلب جهداً كبيراً ومن ثم سرعة الطبع
ثانياً الديوان مشترك وهذا يجعل له بريقاً خاصاً
لكن الحكم النهائي عليه عندما يخرج إلى النور

٢- كيف وجدت التعامل مع نجوم الإبداع وكيف كان العمل من خلال طريقة التواصل والمتابعة؟

2 – التعامل واضح جداً في سرعة التحضير والتجهيز ومن ثم سرعة الطبع إن شاء الله وطرق التواصل موجودة دائماً في أي وقت من خلال إدارة واعية ، ذات عقلية كبيرة تتمثل من خلالكم ومن خلال الجروب .

٣- هل أنتم راضين عن أسلوب العمل الذي تم خلال فترة التحضير لديوان عيون المها؟

3 – أنا راضٍ جداً عن الفترة الماضية في مرحلة التحضير لديوان عيون المها وكما قلت الحكم النهائي بعد طبع الديوان وخروجه إلى النور

٤- ماالفائدة التي تتوقعون أن تتم من خلال مشاركتكم معنا ؟

4 – الفائدة في التعامل معكم كثيرة جداً
أولاً أنا أتكلم عن نفسي مجرد التعامل معكم هو مكسب لي فيكفي أنني أتعامل مع الشاعرة الكبيرة / روعة الدندن والشاعرة الراقية / جميلة نيال فوجودي معكم هو مكسب و فائدة كبيرة جداً بالنسبة لي
و هذه بدايات وسيكون لي معكم إن شاء الله تعاملات كثيرة في الأيام القادمة فطموحي معكم ليس له حدود
ثانياً الديوان مشترك مع مجموعة من أفضل الشعراء وهذا يجعل الفائدة منه كبيرة ومضاعفة فلكل شاعر اسمه ووزنه ووجودي بينهم شرف وفخر لي
ثالثاً الفائدة الأكبر هي من مشاركة الديوان في المعارض
مما يجعل من الشاعر اسمه يتردد في كل مكان
ومن ثم سرعة الانتشار والوصول به إلى آفاق جديدة
تفتح له مجالات كثيرة للإبداع وتحقيق ما يسمو إليه من طموح
وأخيراً اتمنى خروح الديوان إلى النور ليلحق بالمعارض
وأتمنى لكم التوفيق ولجميع الشعراء المشاركين في الديوان

من إبدعات شاعرنا اخترنا لكم

عزف القمر
نجوم الليل تتمايل
مع عزف القمر
عند موعدها
غنت مواويل السهر
من سحر بسمتها
أشفق الليل
على قلوب العشاق
فكان شاهداً
على تواعدنا
ذاب الحب على جمر وهاج
والشهد سال من الشفاه
قطرات العشق
أمطرت الفؤاد
كأنها الياقوت
سبحان خالقها
جميلة بيضاء
سجدت لها كل
عيون رأتها
فاتنة.. بالمفاتن العجاب
كأنها أميرة
والدنيا حاشيتها
هيفاء القوام
اشتكت النساء
من نور طلعتها
غيداء تسكر الأبدان
شوقي لها بالعشق يسبقها
تسابقت عيوني
وفؤادي إليها
ومن ثوب البعاد.. جردها
سكبت من عيونها
أقداح تسكر شاربها
أدمنت عشقها
وما لإدماني علاج
حتى طيور السماء
على عشقي تحسدها
في واقعي اشتياق
حنين
زلزال يثور برؤيتها
وفي الحلم
أذوب بين همسات وعيون
لا أفيق من غفوتها .
بقلمي / جراح بكير
——————————

ولنسافر معه في رحلة إلى عينيك

رحلة إلى عينيك

أكتب كلماتي وبين أحرفي
أشواق بالحب تحترق
أحبك كل ثانية من الزمن
أشتاق إليك اشتياق المسافر للوطن
أذوب في هواك
كما يذوب الثرى مع المطر
يامن عشقتك قبل ميلادي
بألف شهر
يا دعوة أجابها الله في ليلة قدر
يا ألف بسمة تبحث
في عينيك عن سكن
لولا هواك ما غرد طير
ولا تفتح في الربيع زهر
يا نور الدنيا.. ياحلم العمر
أبحرت في عينيك.. معي جواز سفر
حب.. عشق واشتياق
يكفي لكل البشر
تجولت بين أروقة عينيك
أحلم بالأمل
ففي جفنك السحر والغزل
تهت وتاهت روحي
في بحر حب مشتعل
ثم نمت والبؤبؤ وسادتي
الجفن حارس من الخطر
أيقظتني رموشك من فيض دمع منتظر
يا نور الشمس ياضوء القمر
أي نور من وجهك يقترب
أي شهد من شفتيك
ينساب.. يذيبني فأنصهر
أي سحر في أحضانك يهزني
يسقيني كاسات من الحنان والقبل
تذوب الجوارح
يذوب الجسد
يا أهل الهوى دلوني
كيف العمل
كيف أوقف طوفان
الأشواق المنهمر
القرب منك بركان ينفجر
والبعد عنك القلب يحتضر
أضناني الشوق والسهر
لولا هواك ما كتبت قصيدة غزل
سلام على من أعشق وأحلم
سلام على من أسكرتني بغير خمر
جراح بكير
——————————

ويتحفنا شاعرنا في الحزن من خلال قصيدته (حبيبتي ماتت)

حبيبتي ماتت فأظلمت
الدنيا.. صارت سواداً
استوطن القلب في وجع
حرقة وعذاب
غاب الحبيب واختفي
ما أقسي غيابه
احتضن الليل أحلامي
بين آسى وكآبة
توقفت الحياة
جفت دموع العين
صرت من بعدك رماداً
فأنا من خطف الزمان
حبه ولم يعطي أسبابه
بقي السؤال بلا إجابة
لم تأخذ الدنيا كل غالٍ بغرابة
وأنا علي كف التمني
ألم تبعثره الصبابة
ماذا سأفعل بأمنيات القلب لوأغلق الحب بابه
أحزاني صارت حكاية
موال تحكيها الربابة
أذوب بحرقتي عشقاً
تعانق أحلامي السوادَ
فأنا ليس لي سوى
ذكريات أسطرها
في الشعر والكتابة
جراح بكير
—————————-

كما لم ينسى الكتابة عن ألم الرحيل وأوجاعه فيوقظ الذكريات
من خلال مشاعره وحروفه في قصيدته (قررت الرحيل )

عذراً حبيبي
فأنا من حبك مستقيل
عذراً حبيبي
فقد قررت الرحيل
قررت الرحيل
بعد الحب الأثير
ظننت أنه الحب الكبير
كنت علي عرش قلبي
كنت في حبك الذليل
حاولت معك كثيراً
حلمت بالتغيير
رفض قلبك التحويل
تبددت الأحلام
وليس للوصل
في حبك سبيل
ولم يبقي لي سوى
الصمت الطويل
دعني أرحل حبيبي
فلا بديل عن الرحيل
بعد ما صار الحب
حلماً واقعه مستحيل
دعني ألملم جراحي
أنسى الماضي الأليم
أبحث عن بقايا منك
ولو القليل
أرسمك في عيني
وروداً ورياحين
فلك عندي من الذكرى
الكثير والكثير
صدى الشوق في نفسي
مداها طويل
والوفاء عندي ماله مثيل
فربما تتغير الظروف
وتأتي الليالي بفرحة
أو شعور جميل
فالله قادر والزمن كفيل
دعني أرحل
ويا قلبي الصبر الجميل
جراح بكير
—————————-

لننهي رحلتنا مع نجم من نجوم الإبداع والمشارك بمجمع ( عيون المها) الذي سيصدر قريباً عن دار فنون للنشر و التوزيع الذي تم جمعه برعايتنا
متمنين له دوام النجاح والتميز والتوفيق

ادعم كاتبك المفضل وشارك بالتصويت فى المسابقات الشهرية للشعر والخواطر والمقال ومسابقة افضل كاتب عن عام ٢٠١٩ الآن :

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: