الحلقة العاشرة من رواية(حب الفرسان) ( سلسلة عشق الرجال)(الجزء الثالث من رحم للايجار)بقلم ريحانة الجنه

117 Views

((( سلسلة عشق الرجال)))
(((الجزء الثالث من رحم للايجار)))
(((حب الفرسان)))
(((الفصل العاشر)))
🌹بقلم ريحانة الجنه🌹

فيه ماليزيا علي شاطئ بحر ساحر…الطبيعة جميلة في العموم..لكن لكل مكان جماله بتفاصيلة وذكرياته…الشاطئ ده كان مميز بالنسبة ليهم شاف اسعد واجمل لحظاتهم في بداية حياتهم الاولي..واللي لسة بيكتبوا حروفها….كانت قاعدة مهمومة برغم سعادتها وفرحتها معاه…لكن لسة بتتأنب وتلوم نفسها..علشان قدرت تفرح وماسة مخطوفة..

أكمل قرب عليها شافها ساكتة وسارحانة.قعد جنبها وضمها برفق وابتسم: حبيبتي بتفكر في مين…عارفة لو حد غيري هدبحك وادبحه.اعترفي!!!؟

چنا ابتسمت واتنهدت بحزن: عارف انا حاسة اني وحشة اوي…فرحت وعملت فرح وسافرنا كمان وماسة مخطوفة…

أكمل اتنهد : حبيبتي مش لوحدك قلقانة عليها كلنا قالقانين بس انتي اظنك فاكرة لما اونكل رعد جمعنا كلنا واتكلم معانا وهو اللي صمم كل حاجة تتم في معادها….كمان اديكي شوفتي لمار وريان حالهم من حالنا صمم علي فرحهم بسرعة….وده بيقول انه عارف هو بيعمل ايه وواثق من خطواته….وان شاء الله هترجع..

چنا بتفكير: تفتكر هترجع امتي احنا هنا بقالنا شهر وهي مخطوفة من قبلها….ولا حد طلب فلوس….ولا حد اتواصل معاهم تفتكر الموضوع كدة عادي!!

أكمل بتفكير: بصي احنا مش عارفين اي تفاصيل والاكيد ان لا اونكل رعد ولا اونكل فادي ولا اي حد هيقول ويعرفنا كلنا ايه اللي بيحصل اول بأول…المواضيع دي بتحتاج كتمان وسرية وعقل..المهم ان هي ترجع بس…ده المهم..

چنا دفنت نفسها في حضنه واتنهدت : يارب..يارب ترجع….ما تعرفش طنط حلا عاملة ايه في نفسها….مامي كانت لسة عندها النهاردة….بتقولي لا بتاكل ولا بتشرب وحالتها وحشة اوي

أكمل بمكر: امممممم…هو الكلام كله رايح في اتجاه المأسي والاحزان ليه!! ما تعمليلك قافلة يا حبيبتي وتفوقي كدة وافتكري اننا في شهر العسل…ولا انتي شايفة ايه!!؟

چنا قامت من حضنه بغيظ: هو انت ايه!! مافيش احساس خالص كدة…بقولك مشغولة علي ماسة وانت اللي هامك بس شهر العسل والدلع والشقلبظات اللي في دماغك دي!!؟

أكمل رفع حاجبه بخبث: يا سلام!!! وانتي لما كنتي هتموتي من الفرحة من يوم فرحنا لحد النهاردة ما كنتيش حزينة عليها ليه!!؟؟ ثم يا حلوة الشقلبظات دي ما كانت حلوة وعلي هواكي دلوقتي مش عجباكي!!! عجايب!؟

چنا ضربته في كتفه بغيظ: هو انت بتعايرني ولا ايه!! ثم ايوة كنت فرحانة وانت ايه بقي مش كنت هتطير من الفرحة….!!؟ ثم والله انا من قبل الفرح وانا زعلانة علي ماسة بس كنت فاكرة ان الموضوع هيخلص بسرعة ما كنتش اعرف انه هيطول كدة…وكمان لما كلمت مامي وقالتلي انها كانت عند طنط حلا ووصفتلي حالتها ايه…اتانبت وزعلت من نفسي اوي…

أكمل غمزها: طب ما تفكك من الحوار ده وتيجي نرجع الاوتيل علشان انتي واضح حزينة واعصابك تعبانة وانا واجبي اني واروقك واهديلك اعصابك….

چنا ابتسمت بمكر: وهتروقني وتهديلي اعصابي ازاي بقي!!!

أكمل قام واخد ايديها بهدوء ومشي بيها : امممم.تحبي اقولك دلوقتي ولا اخليهالك افعال علي طول لما توصل!؟؟؟

چنا ضحكت: ههههههههههه…لا لا ما تقولش انت ما بتصدق وتفتح علي الرابع!!!

أكمل شالها فجأة ومشي بيها بخطوات سريعة اكتر: يبقي انتي من مشجعي الافعال لا الاقوال يا روحي….وانا هكون قد كلامي وههديلك اعصابك علي الاخر…

چنا : ههههههههههه..طب نزلني انا همشي… انت مستعجل ليه!!؟

أكمل ابتسم وهمس بحب: بصراحة وحششتيني…ثم يا قلبي انا عريس…وانتي عارفة يعني ايه عريس وفي شهر عسل..ومعاه حتة ملبن زيك كدة محلية ايامه…تفتكري هيبقي مستعجل ليه!!!!؟

چنا ابتسمت بخجل: هتفضل تحبني وملهوف عليا كدة دايما ولا في الاول بس وبعد كدة تمل وتزهق زي باقي الرجالة!!!؟

أكمل وصل بيها للاسانسير.ونزلها بهدوء : مش انتي اللي تسألي السؤال ده..واحد معاكي من من وقت ما فتحتي عيونك علي الدنيا دي ومعاكي يوم بيوم وسنة بسنة….طول عمره بيحبك ولا عمره شاف غيرك…… كانت البنات والستات كتيير بس هو لا عارف ولا عايز يشوف غيرك…تفتكري ليه!!؟

چنا اتنهدت بقلق: يمكن علشان مافيش واحدة منهم اسمها چنا علي اسم مامتك ولا شبهها زيي.!!!

أكمل لسة هيرد لقي الاسانسير وقف عند الدور بتاعهم اخدها وخرجوا ودخلوا اوضتهم.

..قرب منها بغيظ وعصبية : انا عايز افهم هو انتي مش هتبطلي النغمة دي!! امك..امك…انا حبيتك انتي وعشقتك انتي ومش عايز غيرك انتي علشانك انتي وقلبك وروحك وعقلك وتفتصيلك انتي مش علشان دور الدوبلير في حياتي اللي انتي شايفاه ده!!!

چنا بضيق من نفسها انها عصبته وهو كان متحمس ليها: اااانا مش قصدي…ببس بببس كنت بتأكد من حبك مش اكتر..

أكمل بضيق: لسة هتتاكدي!!! انتي ليه مش قادرة تفهمي انك لو كنتي بأي اسم واي ملامح كنت ححبك واتجوزك…وده علشان انا حبيت قلبك وشخصيتك انتي مش علشان شبه امي اللي هي عمتك…ايوة الشبه بيريحني ويحسسني ان ربنا عوضني غيابها وحرماني منها اني علي الاقل ابص في وشك واشوف ملامحك احس ان معايا امي وحبيبتي في نفس الوقت…ليه شايفة ده شئ وحش وبتلوميني عليه…!!! ليه مستكتراه عليا….!!!

چنا قربت منه بحنان واسف: بجد انا اسفة والله ما قصدي كل ده….انا بس بحبك زيادة وياسيدي اعتبرني طماعة عايزة افضل كل شوية اسمع منك الكلام ده بحبك وحبيتك…وعلشانك…ايه مش حقي اتدلع عليك ولا ايه!!!

أكمل لسة ملامحه متعصبة ومش عايز يلين وبدأ يغير هدومه وبعد عنها…قربت منه وبتساعده هي وتبعد ايده..

أكمل بخبث: لا شكرااا انا خلاص كبرت يا ماما چنا مش لسة بيبي مستنيكي تقلعيني وتلبسيني…

چنا ابتسمت من تلميحاته اللي كلها لوم وعتاب: امممممم…لا يا حبيبي انت مهما كبرت هتفضل مسؤل من مامي چنا اللي بتحبك وما تقدرش تعيش من غيرك ولا يوم واحد…وكمان ما تقدرش تشوفك زعلان ومكشر بالشكل ده!!

أكمل بضيق مصتنع: لا يا ستي كفاية عليكي صدمة عمرك في جوزك اللي اجوزك علشان شبه امه..عيشي اللحظة بقي وخاليكي نكدية واقعدي عيطي علي الجاحد اللي استغل مشاعرك وحبك لمصلحته…اناني وابن ستين في سبعين…سيبيني بقي. ومالكيش دعوة بيا…

چنا بدموع : كدة!! هونت عليك تقولي كدة!! يبقي انت فعلا ما حبتنيش ايوة..انت مش بتحبني..
وفضلت تعيط اكتر…

أكمل غمض عيونه بغيظ : يا رب..يارب….انا عارف اني محسود….لو اشوفه الكلب اللي بصلي في ام الجوازة وشهر العسل ده…اجيبه نصين اقسم بالله….يخربيت ده حظ..

چنا بتعيط : كمان لحقت تزهق مني وتندم انك اتجوزتني…لا بقي رجعني لبابي انا مش هقعد معاك تاني…

أكمل بغيظ: نننننعم..!! ارجعك لمين انتي مجنونة صح!!! ماتتهدي يا چنا ولمي هرمونات النكد.دي ابوس ايدك…علشان كدة غلط علي اعصاب عريس زيي..النكد ده ممكن يعمل حاجات مش لطيفة وهتزعلك انتي اول واحدة…

چنا بتحاول تبطل عياط : لا انت ما بقتش تحبني..او اصلا انت ما حبتنيش…انا عارفة…

أكمل بيقرب منها بغيظ ووعيد: تصدقي بالله انتي ما فيه حاجة هتخليكي تتهدي وتسكتي الا اللي هعمله دلوقتي ده…

چنا بتبعد بدلال: لا يا حبيبي انسي انك تقرب مني…بعد اللي انت عملته فيا مش هتلمسني..

أكمل شدها وقربها منه بتصميم: يا مجنونة يا غبية!!! بقي انا بحب فيكي بس شبهك في امي!!!؟ بعد كل حب السنين ده..تقوليلي الكلمتين البايخين دول!!! ومش اول مرة تقوليهم وانا اعديهم…

وضم ملامحها بحنان وابتسم: يا چنا انتي روحي وحبيبة عمري…اياكي تشكي في حبي ليكي لحظة واحدة…احنا لسة بنبدأ حياتنا سوا…ايوة حافظين بعض. كويس…بس حياتنا دلوقتي مش بس حبيب وحبيبة لا…زوج وزوجة….ودي ليها حسبة مختلفة….لازم نتأقلم معاها….محتاجين نثق في بعض اكتر من كدة…فاهمة!!!؟

چنا ابتسمت: فاهمة…واسفة لو كنت زعلتك…بس.ده من حبيي فيك انا بتجنن لمجرد الفكرة انك مش شايفني انا…وشايف فيا عمتو…بس خلاص هنقفل الموضوع ده….ومش هنتكلم فيه تاني…

أكمل ابتسم بخبث: طب دلوقتي انا محتاج اطمن علي مستقبلي بعد وصلة النكد بتاعتك دي!!!

چنا بتبعد بمكر: تؤتؤ….انا جعانة وعايزة اكل مش وقت شقلبظانك دي…..

أكمل اتقدم منها بخطوة مفاجأة وقربها لحضنه…بقوة : لا وحياة خالي الغالي….حالا يعني حاااالا بطنك تستني انما مستقبلي لا مش هصبر…

چنا بتحاول تبعد عنه بخفة: ههههههههه.لا لا معلش لما ناكل والله جعااانة…

أكمل شالها بجنون واخدها لملجأهم سوا..ونيمها برفق وهو لسة مقرب بشوق..: طب والله انا كمان جعان زيك…ويمكن اكتر منك….عارفة جعان لاين!!!

چنا اتنهدت : لايه!!؟

أكمل قرب بشفايفه لخدها برقة…جعان لخدودك……وقرب لحضنها بإشتياق..وجعان لحضنك ورحتك…ونفسك…..وقرب لشفايفها بجوع وحنين….وجعان لشفايفك…اللي مهما ادوقها كل مرة بتكون اجمل…واطعم….واكنها اول مرة ادوقها فيها….

چنا بحب: أكمل كفاية ارجوك….انت بجد اكنك بتسحرني بطريقتك دي….انا كدة مش هعرف اهرب منك!!!

أكمل ابتسم بحب وهو بيتنفس خصلاتها السوداء المهلكة لكل ثبات جواه:.. ومين قالك اني هسمحلك تهربي…او تبعدي عن حضني….انتي خلاص بقيتي اثيرة عندي…ثم كفاياكي كلام بقي…علشان اعرف اكل براحتي…لسة جعااان والاكل كتييير اوي اوي عارفة الدور اللي جاي علي ايه!!!

چنا ضميته بخجل وحنين: ششششش..كل وانت ساكت……….

******************************************

قاعدة حزينة ومهمومة..لسة مش عارفة تفهم ولا وتقبل منه اي كلام…اي دفاع منه عن نفسه بيخليها تفتكر ضعفها معاه من اول يوم شافته…وده بيعصبها ويحسسها انها كانت سهلة لدرجة ما تخيلتهاش في نفسها يوم….مصممة انه خدعها وضحك عليها وهي صممت توجعه وتعاقبه….

فارس فتح باب الاوضة. ودخل بسرعة من غير استأذان..

فارس بعناد: هتيجي تاكلي ولا زي كل يوم تفضلي تتدلعي لحد ما تجوعي وتنزلي تاكلي في المطبخ زي الحرمية!!!

ماسة بغيظ : مش عايزة اكل معاك…لا طايقاك ولا طايقة اشوفك يبقي خالي عندك كرامة ومالكش دعوة بيا….

فارس بعصبية شدها وقومها بغيظ: مش هتبطلي عند ودماغك اللي زي الحجر دي تبين!!! اقسم بالله وغلاوة اللي راحوا ما فيه حد قدر يعمل ولا يقول اللي انتي بتقوليه ده…كان قبل ما ينطق يكون لسانه قصاد عينه…بس لازم تفهمي اني مش هطول بالي عليكي كتيير….ولو علي قلبي هدوس عليه هطلعه قصادك واقطعه ده لو لسة فاضل فيا قلب..

ماسة بعصبية ووجع: انت فعلا بجح..لسة ليك عين تهدد!!! ضحكت عليا وخدعتني واستغليت اني اتعلقت بيك بالسرعة دي وقربت مني علشان تخطفني وتقبض من ورايا…!!! وحابسني عنك طول الفترة دي…وحتي خصوصيتي مش عايزني اخدها. عايز تاكلني بمزاجك..تنيمني علي كيفك…حتي باب اوضتي اخدت مفتاحه علشان ما اقفلش علي نفسي…وتقدر تدخل عندي وقت ما يعجبك…انت ايه!!! قولي جايب الجبروت ده منين….!!؟ لسة بعد كل ده عايز تلاقي رضايا وابتسامتي!!! عايز تشوفني مبسوطة بفارس السياف اللي خطفني وحبسني علشان يبعني!!؟

فارس مسكها من دراعها وهزها بعنف: وماسألتيش نفسك يا غبية..ليه لحد النهاردة ما شوفتيش غيري!!! ليه ما بعتكيش!!!؟ ليييه انا لسة معاكي لوحدي!!!! علشان انا خبيتك عن الكل بحميكي واخاف عليكي…حابسك في حضني وعايزك ليل نهار قصاد عيني علشان اطمن…بس عنادك وغباءك ده ععاكي…مش مخليكي تشوفي ولا تفهمي..

ماسة بتضعف من كلامه..هو فعلا لو هيسلمها ليه ما سلمعاش من البداية!!؟ ليه كل الفترة دي معاه لوحدها..!!!؟

ماسة بضعف: بس انت بتتحكم فيا وانا من حقي احس بخصوصية..انت بتتعامل معايا اكني اثيرة او جارية عندك…وانا لو علي رقبتي مش هسمحلك بده…حتي زي ما انت قولت لو علي قلبي هطلعه واقتله قصادك..

فارس قربها بجنون وهو ببيحقق في كل تفاصيلها بشوق وحنين : يا غبية انا بخاف عليكي مني…من ضلي…من صوتي…من نظرة عنيا تجرحك…انا بخاف اغمض وانام…باخد بلاوي تخليني صاحي دايما…عارفة ليه!!! بخاف حد يقدر يوصلنا وانا اغفل اصحي الاقيكي ضعتي مني….خبيت منك كل مفاتيح البيت علشان بخاف تغيبي عن عنيا….لما بتنامي انا ببقي قاعد قصادك هنا علي الكرسي ده…بفضل احرسك….ببقي نفسي اقرب منك واخدك في حضني وامنع نفسي…عارفة ليه!!! علشان لسة قايلك بخاف عليكي من نفسي….بخاف اجرحك او ااذيكي….انتي ليه مش حاسة…!!! ليه مش فاهمة!!! فارس السياف عمره ما هزته ست..!!! .عمره ماضعف قصاد اكتر ستات البلاد جمال واغراء ومتعة!!! ليه انتي!! ليه بستني منك نظرة…!! كلمة!!!.. لمسة….!!! ليييييه ؟ قوليلي انتي ليييييه يا ماسة!!!؟ ليييييييه!!!؟

ماسة بحنين وعتاب: بس انت قاسي وغدار…ومش سهل…وكل حاجة فيك تخوف..غامض…مش قادرة افهمك..ساعة حنين وعاشق!!! وساعة بايع وقاتل…!!! ثم حكايتك ايه!! اهلك مين!! انت ليه بقيت كدة ودي شغلتك!! لييه بتسمع كلامهم وتشتغل معاهم..!!! ليييه بتقتل الناس..ليييه…ومين الغالين اللي دايما تحلف بيهم…مرة قولت اللي راحوا…ومرة الغالين…!!!! فهمني قولي…انا هتجنن!!!..

فارس اتنهد بضيق وتعب: ياااااااااااه يا ماسة!!! انتي بتسألي عن حياة طويلة..وعمرين علي عمري…وعايزاني اجاوب بمنتهي السهولة كأن الاجابة هتبقي…انا فلان ابن فلان وحصل…وخلاص..

وابتسم بسخرية ووجع: اللي سألتي عنه ده اجابته انك تفتحي جروووح كتييرر وتغرزي ايدك وتنبشي فيا وتجري دم ونزيف هيغرك قبل ما يغرقني انا…

ماسة بخوف وحيرة قربت منه وضمت ملامحه بحنان: فارس افتح قلبك….انا مش هقدر افته واقري اللي فيه من غير ما انت تكون انت عايز وموافق…قولي واحكيلي….

فارس بيضعف علي غير عادته… بص في عنيها بضياع واحتياج..: عايز احضنك!!!

ماسة استغربت هو من امتي بيستاذن..!!! حست انه فعلا ضعيف في اللحظة دي ضمته لحضنها وهو اتعلق بيها بجنون وقوة…

فارس اتنهد بحضنها بقوة….اكنه بيحي قلبه من جديد..: ااااااه يا عنيدة….لو تعرفي انا كنت محتاج حضنك ازاي…!!!؟ ماسة اوعي تستخسري حضنك فيا… اوعي تبعديني عنه … مش هسامحك…لو عايزة تعانديني وتوجعيني بجد..احرميني من حضنك تاني….لو عايزة تصحي الوحش جوايا..احرميني منه تاني… فاهمة يا ماسة!! فاهمة!!؟

ماسة محتارة تعمل ايه!! عجيب وغريب ..وغامض….بس هي لازم تعرف..لازم تفهم..كل حاجة مخبيها عنها…..

ماسة اتنهدت بحيرة: مش هبعد..ومش ححرمك منه..بس فهمني يا فارس…احكي وقول….

فارس خرجها من حضنه وقعد علي السرير بتعب…: انا اصلا اتولدت وعيشت في العريش…ابويا وامي ماخلفوش غيري انا واختي براء….

بيحاول يكمل برغم الوجع بلع غصة ومرارة سنين…

ابويا كان بيشتغل مع راجل مهم وقتها انا ماكنتش اعرف طبيعة شغلهم ايه!! هو بيغيب عننا وبيسافر كتيير..لا بنعرف راح فين ولا راجع امتي…ولو موجود دايما بيكون في سينا مع الراجل اللي بيشتغل معاه…في ليلة لقيت ابويا برا البيت بيتخانق مع واحد وبيهده..انه هيبلغ الراجل الكبير بكل اللي عرفه عنه وانه خانه…وانه مش هريحمه لو عرف….

فلااااااااش بااااك..

مطيع الحجر والد فارس واقف مع ملاح…

مطيع: انت خاين…خنت جبر الفواز…الراجل اللي خيره عليا وعليك…وفاتح بيوتنا…..وانا هطلع دلوقتي علي سينا وهبلغه بكل اللي عرفته.

ملاح بخوف من جبر الفواز وغيظ من مطيع:. انت لو عملت اللي انت بتقوله ده يا مطيع هقتلك…هقتلك انت ومراتك وولادك…وعليا وعلي اعدائي…ااااه ما انا وقتها مش هخاف ولا ابقي علي حاجة…ما انا ميت ميت…

مطيع بغضب: انت بتهددني!!؟ طب قسما عظمة تبقي تقرب من بيتي وولادي وانا ادبحك يا ملاح وياالا غور من وشي…

دخل مطيع البيت بعصبية وساب ملاح…اللي عقد النية والعزم يخرس مطيع قبل ما يوصل سينا لجبر الفواز…

مطيع بيجهز سلاحه… ونده علي مراته… جميلة….. جميييلة..

جميلة قربت بقلق: خير يا ابو فارس…مالك متعصب الليلة..لعله خير!!!؟

مطيع…: حالا جهزي نفسك وولدك الاتنين هنسافر سوا…مش هسيبكم لوحدكم الليلة..بسرعة..

جميلة بخوف: يا الله…!! مالك بس فهمني انا كدة خوفت علي الولد مالك…

مطيع بعصبية: قولتلك بسرعة انا راح اطلع واجهز السيارة تكوني لبستي الولد وتقلي عليهم الليل بيكون برد علي الطريق…

دخلت جميلة دخلت تلبس ولادها بسرعة ويادوب هتخرج من البيت لقت ملاح ومعاه شخص كمان… واقف ومطيع زوجها واقع علي الارض ودماغه بتنزف دم…في ساحة البيت برا…

مطيع بخوف والم: اهربي يا جميلة بالولد اهربي…

كانت خايفة علي زوجها ومحتارة بين انها تفضل معاه ولا تنقذ ولادها..حااولت تهرب بولادها…بسرعة بس ملاح سبقها وشدها بقوة .

ملاح بحقارة ورخص: علي فين يا جميلة العين!!!!. ده انتي بالذات اهم من مطيع والولاد… الليلة هاخدك زي ما اتمنيت سنين…واحنا صغار…من يومك تحبي مطيع…واختارتيه وفضلتيه عليا…..مطيع اللي اخد مني كل شئ…اخدك
.واخد حب وثقة جبر الفواز..اخد كل شئ انا عايزه وبحلم بيه…. والليلة انا اللي هاخد منه كل شئ..انتي هتبقي ليا من الليلة وولاده هقتلهم قصاده…وبعدها هقتله…بس انتي لا…انتي هتبقي ليا…ليا وحدي يا جميلة….

عتمان اللي كان بيساعد ملاح كان بيكتف مطيع…مع انه مجروح وبينزف….

فارس مع انه لسة طفل 10 سنين بس مش متحمل اللي بيحصل…وغيران علي امه من ملاح..زقه بعيد عنها بشراسة..

فارس: ابعد عن امي يا كلب…والله لقتلك….انت غدرت بأبي علشان وحيد…ومفكر ما خلف رچال…انا اللي هقفلك الحين….

ملاح شاور لعتمان وعتمان جه ورا فارس بسرعة وكتفه جنب مطيع…وسط غضب ومعافرة فارس … بس لضخامة عتمان وطفولة وصغر فارس قدر عتمان يكتفه ويتحكم فيه….

ملاح : عتمان استناني برا الحين…واقفل اباب الدار من برا وراك..بس خليك قريب…هندهلك بعد شوي….

وبدأت مشاهد العذاب والوجع…. مافيش طفل في سنة يتحمل يشوف امه بتغتصب بالوحشية دي قصاده هو وابوه واخته اللي ماكنتش اصغر منه بكتير يادوب سنتين كانت بتبكي وخايفة….هي كمان…كان فارس ومطيع في منتهي الوجع والنااار مش قادرين يمنعوا عنها كلب زي ملاح بينهش فيها ينتهي الوحشية ولا متحملين صريخها واستغاثتها اللي كان زي الكرباج بيضرب فيهم وهما متكتفين. و اللي من خوف ملاح انها تفضحه وحد يسمعها مع ان طبيعة البيوت هناك انها بعيدة عن بعضها شوية…بس خاف كتم انفاسها وصوتها بقت بتتألم بدموع وضعف وعنيها علي زوجها وابنها بمنتهي الخجل والخزي….واول ما بعد عنها ملاح ويادوب بيخاد انفاسه شدت سلاح ابيض من الارض وحاولت تقتله يادوب جرحته بس وهو زقها. بعنف وبعدها عنه…بس هي كانت في منتهي الضعف….بصت لمطيع وفارس…بخجل..

چميلة بدموع : حقك عليا يا مطيع ما فيني اعيش بعد هالعار ما فيني……

وقبل ما ملاح يستوعب هي هتعمل ايه كانت قتلت نفسها…فارس كان بيبكي مش عارف دي دموعه علي اللي حصلها وشرفها اللي اهانه وداس عليه كلب زي ملاح ولا انها ماتت قصاد عنيه وهو مش قادر ينفذها…وقتها ملاح جري عليها بحزن ودموع…

ملاح : ليييه!! ليييه يا جميلة ليييه!! ده انا ماصدقت انك هتبقي ليا ليييه…..

وبص لمطيع بغل وقرب منه وهو ماسك نفس السلاح : انت السبب..هي ماتت بسببك…لو ماكنتش اتجوزتها من البداية او حتي ما هددتنيش بجبر…ماكنتش ماتت…..وانا ححرق قلبك علي بنتك زي ما حرقت قلبي علي جميلة…

شد براء اخت فارس ودبحها بكل وحشية قصادهم…مطيع لو عيونه بتطاوعه كانت بكت دم مش مجرد دموع….وقرب من مطيع بعدها بغل وغيظ…

وفضل يطعن مطيع طعنه..ورا طعنه..بكل قسوة وجبروت……

فارس في اللحظة دي دموعه وقفت وملامحه جمدت بقي تقريبا فاقد الاحساس باي حاجة…..ملاح بيفكه بقسوة…وشده بجنون

ملاح : اما انت فا انا هبيعك واقبض ثمنك…كفاية خسارة لحد كدة…

وقتها فارس كان هادي وساكن…وبص للسلاح الابيض في الارض وهو غرقان بدم امه…واخته…وابوه….شده بسرعة وقبل ما ملاح يلتفت كان طعنه في بطنه…اتالم وشد فارس وفارس كرر الطعنه وكررها بكل غل…وغضب…وقبل ما ملاح يوقف انفاسه…فارس قرب منه ودبحه بكل برود وهدوء…وفضل قاعد جنبهم…ساكت دخل عتمان وشاف الكل سايح وغرقان في دمه وفارس قاعد وسطهم وفي ايده السلاح ده خاف وجري وبلغ جبر الفواز…وبعد وقت وصل جبر ورجالته وشافه اللي حصل…وقتها جبر صمم كل حاجة تتم ويدفنوهم من غير شوشرة او اي كلام علشان مافيش حاجة توصل للداخلية كاعادة اهل البلاد دي….وفضل محتار عايز يفهم من فارس اي حاجة….لحد ما فارس حكاله كل حاجة…وقتها جبر انبهر بيه وصمم انه يبقي معاه ويكبر ليه هو…

جبر بإعجاب: انت ولد قوي وقلبك حجر..
واللي زيك كان يبقي خسارة في الموت….من الليلة هتكون ابني انا…انا ما كنليش نصيب في خلفة الولد…كل حريمي خلفتهم صبايا…وانت هتكون ولدي…هربيك واعلمك كل شئ وهتكون حمايتي وسندي….موافق!!!؟

فارس كان ساكت بقي ما عندوش اي حاجة يبقي عليها هز راسه بموافقة…واخده فواز معاه سينا….

بااااااااك…

ماسة كانت مستغربة تشوف دموع فارس بالشكل ده..وفارس كان موجوع لانه اول مرة يحكي لحد ويفتح الجروووح دي كلها….ماسة شدته لحضنها من غير ولا كلمة…وهو اتمسك بيها بضعف ووجع…

فارس: انا عايز انام…تعبااااان…

ماسة بدموع مررت ايديها في خصلات شعره بحنان: نام…نام في حضني…انا جنبك….

غفل في حضنها حس بامان وراحة…وهي كانت بتتوجع كل ما تفتكر كلامه وحزنه….لحد ما غفلت هي كمان غصب عنها.

*********************************

في بيت مؤمن شرف..

شيري قاعدة ساكتة وبتفكر…مؤمن قرب منها : سمارتي بتفكر في ايه!!! مالك. حبيبتي!!؟

شيري اتنهدت بحزن: يعني مش عارف!! ريان طبعاااا..ابني الوحيد. وجوازته اللي كانت ولا كأنها جنازة…هو وهي مش طايقين بعض…والبنت رفضاه بشكل مهين…انا طول عمري بحب لمار…انا مربياها علي ايدي…بس من اللي شوفته منها طول الفترة اللي فاتت ومعاملتها معاه خالتني ازعل منها اوي….وبجد زعلانة من اونكل رعد وشهاب…انهم ورطوا ريان معاهم بالشكل ده…ذنبه ايه يشيل هو خطأها واللي حصل…وياريتها فهمت وقدرت…دي كمان بتعامله كأنه هو السبب في كل اللي حصلها ده…ياريته يطلقها وبكفاية لحد كدة…

مؤمن بهدوء: بقي شيري هي اللي بتقول الكلام ده!!! شيري اللي حبت واتجوزت مؤمن..!!! مؤمن اللي مافيش ذنب ولا غلطة الا وعملها!!! حبتيني واتجوزتيني وغيرتيني…خلقتي مني انسان مختلف…خلتيني اب…انتي اللي دايما تقولي اننا كلنا بنغلط وماحدش معصوم…جاية تقولي كدة..لمار يمكن غلطت بس محتاجة حب واحتواء وصبر…وريان دلوقتي جوزها وواجبه انه يفضل جنبها ويساعدها

شيري : بس اديك انت قولتها حبيتك…حبيتك وعلشان كدة كنت مستعدة اعمل اي حاجة علشانك….لكن ريان ايه يجبروا علي كل ده..تقدر تقوليى….هو اونكل رعد اللي غصبه واجبره…

مؤمن ابتسم : وتفتكري ابنك اللي انتي عارفاه كويس…حد يقدر يجبره!!! لو فيها رقبته حتي!!؟

شيري عقدت حاجبها بحيرة: تقصد ايه!!!

مؤمن اتنهد : ابنك عاشق…وده اللي انا شوفته في عيونه ليلة فرحهم…وقتها اتأكدت ان ريان بيحبها….بس كان ليه ساكت كل السنين دي..!!!!.ليه مش بيقول مش عارف!!؟ بس اللي انا متأكد منه انه عندي امل كبير يغريها وتحس بيه..

شيري بوجع اكبر: ياااااه يا قلبي عليك يا ابني…كمان!!! يعني بتحبها ومتحمل كل ده!!! ربنا يصبرك ويقويك علي وجع قلبك يا حبيبي…

مؤمن قرب منها بمكر : يا ستي احنا هنشيل همهم ليه الله…هما حرين يارب يقطعوا بعض..احنا مالنا خالينا فيكي انتي وفي المصيبة اللي انتي عملتيها دي؟!!

شيري بدهشة : انا!! مصيبة ايه!! عملت ايه انا!!؟

مؤمن حاوطها بايده بتملك وضمها وبهمس: يعني تلبسي الطقم الجولد ده وانتي عارفة ومتأكدة اللون ده بيعمل فيا ايه!!! وكمان قاعدة ولا علي بالك حاجة…وتسأليني عملتي ايه!!؟

شيري ضحكت : ههههههههههه…والله انت فايق يا اخي…مافيش حاجة بتشغلك…ده وقته..!!!

مؤمن : وانا انشغل ليه!! ما كفاية شغلي وقرفه ياختي انا ناقص اشيل هم ابنك كمان…ثم البت هي اللي ربنا يصبرها عليه…ده ابنك ده ما يتعاشرش…طبعه منيل زيه…بس سيبك انتي احنا حالاا لازم ندخل جوا ونشوف الطقم ده لازم الاقيله حل..وانتي اشوفلك عقاب علي اختيارتك الموفقة دي…

شيري ابتسمت : تؤتؤ…انا قاعدة مش هنام…ادخل نام انت..

مؤمن : وماله لو عايزة بنتك تسمع صوتك وانا مكتفك وبعاقبك خاليكي هنا واهو هنا بحري والهوا يرد الروح…

شيري قامت بضحك: روح ربنا يهدك…مجنون والله امشي قدامي علي جوا…

مؤمن قام معاها : ما كان من الاول…ناس تخاف ما تختشيش..تعالي يا سمارة قلبي نحي الليالي الحلوة ده انا هنسيكي ريان ومراته وولاده في المستقبل كمان…

***********************************

كانت بتحاول تنام وفونها رن شافت الاسم ردت بلهفة

نغم: ايوة يا دكتور عصمت خير ياسين جراله حاجة؟!!

عصمت بأسف: للاسف يا انسة نغم….ياسين ساب المصحة ومشي واحنا لسة في مرحلة مهمة وخروجوا دلوقتي هيعمل انتكاسة سريعة ربنا يستر..ارجوكي حاولي توصليله وتقنعيه يرجع…انا مش متحمل مسؤلية اي تراجع في حالته..

نغم بغيظ : ده اكيد اتجنن!!! …انا هتصرف ماشكرة اوي يا دكتور مع السلامة….

كدة يا ياسوو!! للمرة الالف بتخذلني وتضعف…!!! بس المرة دي غير كل مرة…وحياة الحب اللي حبتهولك…ما هعديهالك…

اخدت فونها وجربت. كل ارقامه..كلها مقفولة..مش عارفة توصله…فجأة لقته بيكلمها..ردت بلهفة وغضب..

نغم: انت اكيد مجنون..ازاي تمشي قبل ما تكمل علاجك..!!؟ ده وعدك ليا.!!! ده اتفاقنا يا ياسين!!!؟

ياسين قاعد في شقته معاه اصحابه وقصاده كل شئ ادمنه ووصله للي وصلهوله…وكان شرب كل حاجة وبيكلمها وهو في حالة غياب وضياع..

ياسين: شششش…اهدي ووطي صوتك…انا كدة…مش هتغير…مش هبطل…وانتي هتقبلي ده وغصب عنك…انا هفضل زي ما انا…

نغم بتتماسك وبقوة ووجع: وانا قولتهالك دي اخر فرصك معايا….من الليلة تنساني…تنسي نغم…تنسي اي حاجة كانت بتربطك بيا…من الليلة انا مافيش بيني وبينك اي وعد يا ياسين….

وقفلت الفون وفضلت تبكي بحزن وخزلان…كانت نفسها يتماسك ويقاوم علشانها بس هو ضعف واستسلم……

اما هو قفل الفون ورماه وسند راسه وغمض عنيه بإستسلام…واحد من اصحاب السوء والكارثة دي..

**: مالك..!!.هي قفلت في وشك!!!

ياسوو علي حاله بلا مبلاه: عادي…هي كدة كل مرة نفس الكلام ونفس الفعل…وبترجع تحن…هرجعها انا ما تقلقش..

***: ههههههههههه..مسيطر انت يا ياسوو..طب ما تعلمني اقنع امي بالحوار ده تعبتني اوي!!

ياسو بسخرية: لا امك دي عايزة وزراة الدفاع تقنعها لايما تجوزها وتريح دماغك منها وتخلص بقي..

**: طب ما عندكش عريس ليها!! ولا اقولك اتحوزها انت..

ياسو ضحك: هههههه…لا لا امك شبهك ما تنفعنيش….

فضلوا يضحكوا بسخرية وضياع…حالهم حال كل اللي في مصيبتهم لا بيعملوا حساب لاهل ولا لحرمات…حتي الكلام اهلهم ما سلموش منه….ضايع عقل…. وفكر ….ومال… وصحة….

بس يا تري نغم المرة دي هتسامح!!! ياتري المرة دي هتكمل حكايتهظ علي ايه!!! وازاي!!!

خلص الفصل واظن اتاخر ايوة بس انا لما بتاخر بعوضه بفصل اكبر واطول وماليان احداث…ياريت ما نزعلش…

هتوحششششوني 😍😍😍😍..
هستني رئيكم وتوقعاتكم للي جاي…☺☺

ريحانة الجنه 🌹
رواية_حب_الفرسان
بقلم_ريحانة_الجنه
جروب_غوالي_ريحانة_الجنه_للبنات
جروب_غوالي_ريحانة_الجنه_المختلط
بيدج_روايات_بقلمي_ريحانة_الجنه

شارك الان مع ايجبشيان جارديان فى :
١- مبادرة ايجبشيان جارديان لمكافحة السرقات الالكترونية وإتاحة الكتابة والتوثيق والارشفة ومجانا .
٢- مسابقة افضل كاتب عن عام 2019 بجائزة مالية قدرها 1000ج
٣- المسابقات الشهرية للقصص والروايات والأشعار والخواطر والمقالات المتنوعة والمترجمة وتصميم الصور والفيديوهات وجوائز مالية ….

للتواصل وإرسال الاعمال :
واتس 01144615981
البريد الألكتروني : egyptiangurdian@gmail.com
الصفحة الرسمية للأخبار : https://www.facebook.com/Egyptian-Guardian-1438662622887052/
الموقع الرسمى :

الصفحة الرئيسية بوابة ايجبشيان جارديان الإخبارية


الحلقة العاشرة من رواية(حب الفرسان) ( سلسلة عشق الرجال)(الجزء الثالث من رحم للايجار)بقلم ريحانة الجنه
الحلقة العاشرة من رواية(حب الفرسان) ( سلسلة عشق الرجال)(الجزء الثالث من رحم للايجار)بقلم ريحانة الجنه

ادعم كاتبك المفضل وشارك بالتصويت فى المسابقات الشهرية للشعر والخواطر والمقال ومسابقة افضل كاتب عن عام ٢٠١٩ الآن :

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: